اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/19 الساعة 16:15 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/28 هـ

انضم إلينا
الإثارة والغموض.. أفلام مشوقة تناولت قصص القتلة المتسلسلين

الإثارة والغموض.. أفلام مشوقة تناولت قصص القتلة المتسلسلين

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

تُعدّ نوعية الأفلام السينمائية التي تتناول قصص القتلة المتسلسلين من أكثر الأفلام تفضيلا لدى الكثيرين، نظرا لما تقدّمه هذه الأفلام من الإثارة والغموض، حيث تدفع المشاهد إلى إعمال عقله والتفكير بتمعن في الأنماط التي يتبعها القتلة المتسلسلون. استعراض جميع الأفلام التي تتناول قصص القتلة المتسلسلين في هذا التقرير تُعدّ مهمة مستحيلة، لذا سوف نستعرض بعض أهم وأفضل الأفلام التي يمكنك مشاهدتها إن كانت قصص القتلة المتسلسلين من نوعية الأفلام المُفضلة لديك.

 

فيلم مريض نفسي (Psycho)


فيلم "مريض نفسي" هو فيلم إثارة كلاسيكي أميركي من إنتاج عام 1960، مبني على رواية "مريض نفسي" (Psycho) للكاتب روبرت بلوتش، المبنية بدورها على جرائم القاتل الأميركي إد جين في ولاية ويسكونسن الأميركية. الفيلم من إخراج المنتج والمخرج الإنجليزي ألفريد هتشكوك، ويُعدّ الفيلم واحدا من أفضل أفلام الإثارة والغموض في التاريخ، بيد أنه حصل على تقييم 97% على موقع "الطماطم الفاسدة" (Rotten Tomatoes)، و8.5 في تقييم "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت"IMDb).  
1])  

 

تدور أحداث فيلم "مريض نفسي" حول شابة تُدعى ماريون تعمل سكرتيرة في إحدى مكاتب العقارات، تجمعها علاقة حب بشاب يُدعى سام ولا يستطيعان الزواج بسبب الظروف المادية القاسية التي يعانيان منها، ونتيجة لذلك تقوم ماريون باختلاس 40 ألف دولار من وليّ عملها والفرار من المدينة لبدء حياة جديدة مع سام، لكنها تواجه العواصف والأمطار في طريقها، فتضطر إلى الإقامة في فندق على جانب الطريق لتبدأ وتيرة الأحداث في التصاعد. رُشّح الفيلم لعدد كبير من الجوائز، حيث فاز بجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة في دور مساعد وحازت عليها جانيت لاي.  [2]  

 

فيلم مان هانتر (Manhunter)

  

فيلم "مان هانتر" هو فيلم جريمة أميركي مبني على رواية "التنين الأحمر" للكاتب توماس هاريس التي تم تحويلها إلى أكثر من فيلم بعد ذلك. الفيلم من إخراج مايكل مان، وبطولة وليام بيترسن، وكيم غريست، وجوان ألين، وتم إنتاجه عام 1986. رُشّح الفيلم لجائزة إدغار ألان بو، بينما فاز بجائزة مهرجان الأفلام البوليسية بمدينة كونياك الفرنسية. حاز الفيلم على تقييم 94% على موقع "الطماطم الفاسدة" (Rotten Tomatoes)، و7.2 في تقييم (3)"قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" IMDb).])

 

تّدور قصة الفيلم حول عميل مكتب التحقيقات الفدرالي ويل غراهام المتخصص في دراسة قضايا القّتلة المتسلسلين والتعرف على كيفية تفكيرهم، والذي تقاعد مؤخرا بعد قبضه على الطبيب النفسي والقاتل المتسلسل هانيبال ليكتر. يعود غراهام بناء على إلحاح رئيسه السابق إلى تولّي التحقيق في قضية جديدة لقاتل متسلسل يقوم بقتل عائلات بأكملها، يقرر غراهام تلبية طلب رئيسه والذهاب إلى الطبيب النفسي هانيبال ليكتر في سجنه لاستشارته حول القاتل الجديد. ([4])

 

فيلم صمت الحملان (The Silence of the Lambs)

 

يتناول فيلم "صمت الحملان" قصة متدرّبة في مكتب التحقيقات الفدرالي تطمح بالعمل في وحدة العلوم السلوكية بالوكالة، وتسعى إلى إحراز تقدّم في مسيرتها المهنية، ونظرا لتفوقها الأكاديمي وحصولها على العديد من الشهادات في علم النفس يطلب منها رئيسها اللجوء إلى الطبيب النفسي والقاتل المتسلسل هانيبال ليكتر الذي يمكث في سجن شديد الحراسة بغرض مساعدتها في حل قضية قاتل متسلسل يستهدف قتل النساء الشابات في شرق الولايات المتحدة الأميركية.  ([5])  

 

"صمت الحملان" هو فيلم أميركي من إنتاج عام 1991، وبطولة الممثل الأميركي البريطاني أنتوني هوبكنز والنجمة الأميركية جودي فوستر. يُعدّ الفيلم واحدا من أكثر الأفلام تقييما في تاريخ السينما، إذ حصل على تقييم 95% على موقع "الطماطم الفاسدة" (Rotten Tomatoes)، و8.6 في تقييم (6) "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (IMDb).   

 

حصد فيلم "صمت الحملان" 5 جوائز أوسكار: جائزة أفضل فيلم، وجائزة أفضل نص سينمائي فاز بها تيد تالي، وجائزة أفضل ممثل فاز بها أنتوني هوبكنز، وكذلك جائزة أفضل ممثلة فازت بها جودي فوستر، وأفضل مخرج فاز بها جوناثان ديمي. حصد الفيلم -أيضا- جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة، وجوائز البافاتا لأفضل ممثل وممثلة، بالإضافة إلى العديد من الجوائز الأخرى. ([7])

 

فيلم إم (M)

 

فيلم "إم" هو فيلم دراما وجريمة وغموض ألماني كلاسيكي تم إنتاجه عام 1931، من بطولة بيتر لور وإخراج فريتز لانغ. يُعدّ فيلم "إم" من أفضل أفلام الجريمة والغموض في السينما الألمانية والأميركية على حد سواء، ويعتبر واحدا من أعلى الأفلام تقييما في تاريخ السينما، إذ اجتمعت عليه آراء النقّاد وحاز على تقييم 100% على موقع "الطماطم الفاسدة" (Rotten Tomatoes)، و8.4 في تقييم "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (IMDb)، كما فاز ببعض الجوائز حينذاك. ([8])

 

تّدور أحداث قصة الفيلم في مدينة برلين الألمانية حول قاتل متسلسل يترصد الأطفال ويقوم بقتلهم، يقرر القاتل -بعد قتله لإحدى ضحاياه- إرسال رسالة غاضبة حول جرائمه إلى الصحافة ويتّوعد بالمزيد من الضحايا، يحاول رجال الشرطة التوصل إلى أي خيط يقودهم إلى قاتل الأطفال المتسلسل، مما يدفعهم إلى تكثيف عمليات التحقيق والبحث في ملفات المرضى العقليين الذين خرجوا في الفترة الأخيرة من المصحات النفسية وكانوا قد ارتكبوا أي جرائم ضد الأطفال في الماضي. ([9])

 

فيلم سبعة (se7en)

  

فيلم "سبعة" هو فيلم جريمة أميركي أُنتج عام 1995، من تأليف أندرو كيفن ووكر وإخراج ديفيد فينشر، وبطولة مورغان فريمان وبراد بيت وكيفن سبيسي. يعتبر الفيلم أحد أهم أفلام الجريمة والغموض، رُشّح الفيلم لجائزة أوسكار بالإضافة إلى أكثر من 34 ترشيحا آخر، في حين فاز بحوالي 25 جائزة من بينها جائزتان لأكاديمية أفلام الخيال العلمي والفانتازيا والرعب بالولايات المتحدة الأميركية. كما حصل الفيلم على تقييم 80% على موقع "الطماطم الفاسدة" (Rotten Tomatoes)، و8.6 في تقييم (10) "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (IMDb). 

 

يتناول الفيلم قصة محقق كبير السن شارف على التقاعد يعمل على آخر قضية له مع محقق آخر سيحل محله. يتولّى المحققان التحقيق في سلسلة من جرائم القتل التي ينتقي فيها القاتل ضحاياه الذين يمثلون الخطايا السبعة المميتة، الخطايا السبعة المميتة عبارة عن تصنيف في الديانة المسيحية لأكثر الشرور التي تدفع الإنسان لارتكاب الخطيئة وهي: الغرور، والجشع، والشهوة، والحسد، والشراهة، والغضب، والكسل. ([11])  

 

فيلم لا بلد للعجائز (No Country for Old Men)

  

فيلم "لا بلد للعجائز" هو فيلم جريمة أميركي مقتبس من رواية تحمل نفس الاسم للكاتب كورماك مكارثي. تم إنتاج الفيلم عام 2007، من كتابة وإخراج الأخوين جويل كوين وإيثان كوين، ومن بطولة تومي لي جونز، وخافيير باردم، وجوش برولين. يقع الفيلم ضمن قائمة الأفلام الأكثر تقييما، حيث حصل على تقييم 93% على موقع "الطماطم الفاسدة" (Rotten Tomatoes)، و8.1 في تقييم (12) "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (IMDb). 

 

يعتبر الفيلم من أهم أفلام الدراما والجريمة والإثارة، بيد أنه رُشّح لأكثر من 132 جائزة، وفاز بحوالي 165 جائزة أخرى من بينهم 4 جوائز أوسكار: جائزة أفضل فيلم، وجائزة أفضل مخرج وأفضل سيناريو مقتبس تقاسمها الأخوين كوين معا، بالإضافة إلى جائزة أفضل ممثل مساعد فاز بها الممثل خافيير باردم. ([13])

 

تّدور أحداث الفيلم عام 1980 في ولاية تكساس الأميركية حول صياد يدعى ليولين موس، تقوده الصدفة أثناء صيده في الصحراء إلى مكان حدوث إحدى صفقات تهريب المخدرات التي انقلب طرفيها على بعضهم وحولوا الصفقة إلى معركة دامية انتهت بمقتلهم جميعا، تاركين وراءهم سيارة مليئة بالمخدرات وحقيبة تحتوي على مليوني دولار أميركي. يستحوذ ليولين موس على حقيبة المال ويرى أن الفرصة قد سنحت له وأنه قادر على الفرار، تتصاعد وتيرة الأحداث ليعرف موس بأنه مطارد من قِبل قاتل متسلسل استأجره صاحب المال من أجل استعادته. ([14])  

 

فيلم زودياك (Zodiac)

 

فيلم "زودياك" هو فيلم جريمة أميركي مبني على كتاب جريمة حقيقي صدر في عام 1986 ويحمل نفس الاسم، كتبه روبرت جراي سميث، ويتناول خلاله سلسلة من جرائم القتل التي حدثت في نهاية الستينيات ومطلع السبعينيات من القرن الماضي ولم يتم حلها أو التعرف على القاتل. تم إنتاج الفيلم عام 2007 من إخراج ديفيد فينشر، وبطولة جايك جيلنهال، ومارك روفالو، وأنتوني إدواردز، وروبرت داوني جونير.

 

رُشّح فيلم "زودياك" إلى ما يقرب من 67 جائزة، بينما حصل على جائزة دائرة نقاد السينما في دبلن لأفضل مخرج، كما حصل على جائزة نقاد الموسيقى السينمائية الدولية كأفضل فيلم رعب وتشويق. اُستقبل الفيلم استقبالا جيدا من قِبل النقّاد، وحصل على تقييم 89% على موقع "الطماطم الفاسدة" (Rotten Tomatoes)، و7.7 في تقييم (15) "قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت" (IMDb). 

    

تّدور قصة الفيلم حول قاتل متسلسل يُلقب نفسه باسم زودياك، يقوم بارتكاب العديد من جرائم القتل، ثم يتصل بالشرطة -بعد كل جريمة يرتكبها- ليخبرهم بتفاصيل الجريمة. يقرر زودياك بعد ذلك إرسال العديد من الرسائل التي تحتوي على جميع التفاصيل المتعلقة بالجرائم التي ارتكبها إلى الصُحف، مطالبا بنشرها وإلا سيستمر في قتل المزيد من الأبرياء. تستهوي رسائل زودياك رسام الكاريكاتير بالجريدة الذي يدفعه شغفه إلى حل ألغاز زودياك ثم ينطلق في البحث عنه.  ([16])  

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار