اغلاق
آخر تحديث: 2017/4/20 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1438/7/24 هـ

انضم إلينا
أكثر 7 ساعات تكلفة في العالم لعام 2017

أكثر 7 ساعات تكلفة في العالم لعام 2017

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

من المعروف أن أكثر الساعات تكلفةً في العالم تُصنع خصيصًا لفئة محددة من المستهلكين يترأسها أثرياء العالم، فامتلاك ساعة فخمة باهظة الثمن يعني لهم الكثير. فهم لا ينظرون إلى الساعة كما نراها نحن؛ بل يعتبرون امتلاك ساعة باهظة الثمن ذات مظهر براق دليلا على ثرائهم وحالتهم المادية الأنيقة؛ حيث يحكم عليهم الآخرون من خلالها. وتراود البعض أسئلة حول أكثر الساعات غلاءً في العالم، وفي هذا التقرير سنستعرض تلك الساعات والأسباب التي جعلتها في مصاف الأكثر تكلفة.
 

خلال العام الماضي كان يتربع على عرش قائمة الساعات الأكثر تكلفة في العالم ساعة شوبارد ذات عيار 201 قيراطا من الألماس والتي يبلغ ثمنها 25 مليون دولار أمريكي. لكن خلال العام الجاري 2017 ظهرت ساعة جديدة على الساحة من إنتاج -شركة غراف- عملاق صناعة المجوهرات والساعات؛ إذ تبلغ تكلفتها أكثر من ضعف تكلفة ساعة شوبارد. بالطبع يتساءل الكثيرون -كما تساءلت أنا- عن السر وراء هذا الثمن الباهظ والمبالغ فيه لتلك الساعات.
 

في الغالب تُعزى هذه التكلفة الباهظة إلى كون الساعة فريدة من نوعها ولا يوجد مثيل يضاهيها أو وجود عدد محدود جدًا من إصدارها. أو احتوائها على أجزاء مكلفة ونادرة مثل الألماس والذهب والبلاتين، أو صخور النيازك وعظام الديناصورات. ذلك بالإضافة إلى استغراقها لوقت طويل جدًا حتى تم استكمالها لتظهر على هذه الهيئة، أو رجوعها إلى حقبة من الحقب التاريخية العريقة. في هذا التقرير سنصحبكم في جولة للتعرف على بعض الساعات الأكثر تكلفة على مستوى العالم لهذا العام؛ كما سنسرد السبب وراء الثمن الباهظ والمرتفع لكل ساعة من تلك الساعات:
 

1. ساعة غراف دايموند - (55 مليون دولار أمريكي)


يذهب المركز الأول في قائمة الساعات الأكثر تكلفة على المستوى العالمي لساعة غراف الألماسية التي تسمى (Graff Diamonds Hallucination) والتي تم الكشف عنها لأول مرة قبل بضع سنوات في معرض بازل للساعات والمجوهرات، وتبلغ تكلفتها 55 مليون دولار أمريكي؛ ويرجع هذا الثمن الباهظ إلى أن الساعة تتكون من 110 قيراطات من الألماس الملون النادر المثبت في سوار من البلاتين.
 

فيوجد الألماس في الطبيعة بفئات متفاوتة من الألوان مثل الرمادي والفولاذي والأبيض، والأزرق والأصفر والبرتقالي، والأحمر والأخضر والوردي، والأرجواني والبني وأخيرًا اللون الأسود؛ حيث يُعتبر الألماس الملون بالألوان الفاتحة المشرقة أكثر ندرة وقيمة من غيره. ولذلك تم استخدام الألماس الملون في صناعة هذه الساعة مثل؛ الألماس الأصفر المشرق الزاهي، والوردي والأزرق المكثف، والرمادي والوردي الفاتح. كما تم استخدام العديد من القطع المميزة المختلفة في تطعيم الساعة مثل الزمرد والكوارتز. (1)
 

2. ساعة غراف دايموند - (40 مليون دولار أمريكي)


كما قلنا تتصدر ساعات عملاق صناعة الجواهر والساعات "غراف" المراكز الأولى في هذه القائمة؛ لذلك يذهب المركز الثاني -أيضًا- إلى إحدى ساعاتها الألماسية تحت اسم (Graff Diamonds The Fascination). إذ يبلغ ثمن هذه الساعة 40 مليون دولار أمريكي، ويُفسر هذا الثمنَ الباهظ كون الساعة تتكون من الألماس الأبيض عيار 152.96 قيراطًا، والمُرصع بحجر نادر فائق النقاء عبارة عن قطعة من الألماس عيار 38.13 قيراطا على شكل كمثرى لا تشوبه شائبة. ومن الجدير بالذكر أن شركة "غراف" لصناعة المجوهرات عبارة عن مؤسسة متعددة الجنسيات تم تأسيسها في لندن بالمملكة المتحدة عام 1960 على يد صائغ الجواهر "لورانس غراف"؛ حيث تُعتبر منظومة متكاملة تقوم بعمليات تصميم وتصنيع وتجارة التجزئة للمجوهرات والساعات. (2)
 

3. ساعة الجيب "بريغيه ماري أنطونيت" - (30 مليون دولار أمريكي)



تُعتبر هذه الساعة (Breguet Marie-Antoinette Grande Complication) هي أغلى ساعة جيب على مر العصور، وترجع تكلفتها الباهظة إلى أنها صُنعت بتكليف من قِبل الملكة الفرنسية ماري أنطوانيت التي لم تنل فرصة الحصول عليها قط، وقد بدأ "أبرهام بريغيه" صانع الساعات ومؤسس شركة بريغيه للساعات في باريس عام 1775، بالعمل على هذه الساعة في عام 1782 بينما قام ابنه بإنهائها في عام 1827، وذلك بعد وفاة والده بأربع سنوات وبعد وفاة الملكة بـ 34 عامًا.
 

فتعتبر هذه الساعة قطعة فنية وحيدة عصرها فتنت صُناع الساعات وهواة التُحف لقرنين من الزمن؛ حيث تتميز بكونها مشدودة بالذهب، وتم استخدام الياقوت لخفض الاحتكاك بين أجزائها. ما أدى لسرقتها عام 1983 من المتحف الذي يحتويها ولم يتم استردادها إلا في ديسمبر /كانون الأول 2007. واعتبارًا من العام الجاري 2017 تم تقدير قيمة الساعة بمبلغ 30 مليون دولار أمريكي على الأقل؛ حيث يتم حفظها وتأمينها الآن في متحف "معهد ل. أ. مئير للفن الإسلامي" الذي يوجد بمدينة القدس في فلسطين. (3)
 

4. ساعة "شوبارد" - (25 مليون دولار أمريكي)



اعتبرت ساعة شوبارد عيار 201 قيراطا من الألماس (CHOPARD 201-CARAT) أغلى ساعة في العالم لسنوات عدة منذ تصنيعها في عام 2000. فبُنيت الساعة بتصميم فريد من نوعه لتكون أكثر الساعات تكلفة قبل بدأ شركة غراف في الدخول إلى هذا الاتجاه، ويبلغ ثمنها 25 مليون دولار أمريكي، وقد يُعزى هذا السعر لكونها تم تصنيعها صناعة يدوية تمامًا، وتتميز بشاشة صغيرة جدًا، وتحتوي على الألماس 874 من الدرجة الأولى (وهو ثالث أغلى أنواع الألماس في السوق في وقتنا الحالي) بأحجام وألوان مختلفة.
 

ذلك بالإضافة إلى ماسة وردية اللون عيار 15.37 قيراطا على شكل قلب توجد في منتصف أجزاء الساعة المصنوعة من الذهب الأبيض والأصفر البراق، فضلًا عن ماستين مميزتين على شكل قلب، أولاهما عيار 11.36 قيراطا ذات لون أبيض شديد النقاء ولا تشوبه شائب، والثانية عيار 12.79 قيراطا زرقاء اللون. وكل ذلك مع 163 قيراطا من الألماس الأبيض والأصفر. (4)
 

5. ساعة "باتيك فيليب هنري جرافس" - (24 مليون دولار أمريكي)


اعتادت هذه الساعة (Patek Philippe Henry Graves Supercomplication) أن تظل أغلى ساعات الجيب في العالم منذ أن تم تصنيعها. فكانت تُقدر بمبلغ 15 مليون دولار على الأقل؛ لكن تم بيعها بمبلغ 11 مليون دولار في عام 1999 في ظل الظروف الاقتصادية السيئة والتضخم؛ لكن عندما عُرضت للبيع خلال العام الماضي حققت رقمًا قياسيًا جديدًا لتصل إلى مبلغ 24 مليون دولار، لتصعد بذلك إلى مراكز متقدمة لم تصلها من قبل بين أغلى ساعات العالم؛ حيث تم تصنيع هذه الساعة من الذهب عيار 18 في عام 1933 من أجل المصرفي "هنري غرافس".
 

 وقد استغرقت من الشركة السويسرية لصناعة الساعات باتيك فيليب وشركاه أكثر من 5 سنوات لتصميمها بالإضافة إلى أكثر من ثلاث سنوات أخرى لتصنيعها؛ حيث تم تصنيعها بشكل يدوي كامل لتقوم بأكثر من 24 وظيفة مثل التقويم الدائم وتحديد أوقات شروق الشمس وغروبها مع إصدار نفس صوت دقات ساعة البيغ بين الشهيرة في لندن، وهو ما يُعتبر إنجازا متقنا للهندسة الميكرو-ميكانيكية يمثل الحدود المطلقة للتكنولوجيا خلال تلك الفترة؛ لتصبح بذلك واحدة من ساعات الجيب الأكثر تعقيدًا في العالم. (5)
 

6. ساعة بيليونير - (18 مليون دولار أمريكي)


لا تُسمى هذه الساعة (Jacob& Co. Billionaire Watch) بساعة الملياردير من فراغ؛ حيث يبلغ ثمنها 18 مليون دولار أمريكي، وبالفعل تُعتبر هذه الساعة التي تُصنعها شركة جاكوب وشركاه واحدة من أفخم الساعات على مستوي العالم، إذ تم إنشاؤها كقطعة فريدة من نوعها. يرجع ثمنها الباهظ لأنها تُزيّن بحوالي 260 قيراطا من الألماس اللامع المقطوع مع الزمرد، والذي يتربع على العديد من المكونات الذهبية عيار 18 قيراطا، كما تتميز الساعة بأنها تضم 167 جزءا ثمينا و19 جوهرة. ومن الجدير بالذكر أن مؤسسة جاكوب وشركاه عبارة عن متاجر تجزئة خاصة لبيع المجوهرات وساعات اليد تم تأسيسها في عام 1986 على يد مصمم الألماس "جاكوب أرابو" ويقع المقر الرئيس لها في مانهاتن في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.(6)
 

7. ساعة باتيك فيليب من طراز "ريفرينس 1518" - (11 مليون دولار أمريكي)



في منتصف نوفمبر /تشرين الثاني من العام الماضي 2016 تم بيع ساعة باتيك فيليب من طراز "ريفرينس 1518" (Patek Philippe Ref. 1518 in Stainless Steel) بمبلغ 11 مليون دولار بعد مزايدة استمرت لحوالي 13 دقيقة بين ثمانية مزايدين في مزاد ساعات جينيف "فيليبس بالتعاون مع باكس أند روسو" في سويسرا، وذلك لتصل الساعة إلى أكثر من ثلاثة أضعاف سعرها الأولي قبل البيع؛ إذ يرجع السبب لوصول الساعة إلى هذا السعر المرتفع والمبالغ فيه نوعًا ما إلى أنها من ضمن إصدار نادر ومحدود جدًا مكون من 4 قطع فقط يتميز بأغلفة مكونة من الفولاذ المقاوم للصدأ على عكس أغلب ساعات باتيك فيليب المصنوعة من الذهب الأصفر أو الوردي.  (7)

أكثر 20 مدينة جذبا للزوار عالميا خلال العام 2016

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار

شارك برأيك