هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انضم إلينا
اغلاق
هل منتجات التجميل الطبيعية آمنة حقا؟

هل منتجات التجميل الطبيعية آمنة حقا؟

كاميليا علي

كاتبة مهتمة بشؤون الأسرة والعلاقات وأساليب الحياة الحديثة.
  • ض
  • ض

 مؤخرا علت الأصوات التي تنادي بالعودة إلى الطبيعة واستخدام المستحضرات المُصنّعة من المكونات الطبيعية، لتتجه العديد من الشركات نحو الترويج لمنتجاتها باعتبارها "طبيعية، عضوية، خالية من المكونات الصناعية، خضراء" وغيرها من الكلمات التي تمنح المستهلك شعورا بالأمان تجاه المنتجات التي يستخدمها. فهل هذا الشعور حقيقي؟

كلما سمعت كلمة "كيميائية" أتحسس مسدسي

على الإنترنت انتشرت عبارة شائعة مفادها أن "البشرة تمتص ما يقرب من 60% من المواد التي توضع عليها"، مما جعل الكثيرين يتخوفون من استخدام المنتجات المحتوية على مكونات كيميائية، نظرا لتخوفاتهم من تأثيراتها الصحية، لكن وفقا ﻷطباء الجلدية فإن هذه العبارة غير دقيقة، فهناك العديد من العوامل التي تؤثر على امتصاص الجلد للمواد التي تُوضع عليه، منها بنية وحجم جزيئات المادة، وطبيعة الجلد نفسه ودرجة حرارته، فبعض العناصر جزيئاتها كبيرة للغاية لدرجة أن البشرة غير قادرة على امتصاصها على الإطلاق.(1)(6)


وعلى الرغم من السمعة السيئة للمكونات الكيميائية فإن الكثير منها يُعد آمنا ولا ضرر من استخدامه، خاصة أن أغلبها قد خضع لاختبارات سريرية متعددة للتأكد من أمانها وفاعليتها. لكنّ المستهلكين يندفعون لشراء أي منتج يحمل عبارة "طبيعي" آملين أن يكون هو الأفضل والأكثر أمانا، وينخدعون بالكلمات المكتوبة دون قراءة قائمة المكونات.

مصطلحات خادعة

تُسرف شركات التجميل في استخدام الكثير من المصطلحات البراقة التي تجعلنا نشعر بالراحة والاطمئنان تجاه منتجاتها. تجعلنا نراها كل يوم أمامنا في الإعلانات والصور الجميلة المليئة بالنباتات والزهور والفواكه وعلى عبوات المستحضرات في المتاجر، وعلى ألسنة العارضات والمشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي وفي البرامج التلفزيونية، لكن يبدو أن ما نعرفه بالفعل عن هذه المصطلحات ليس دقيقا أبدا!

منتج طبيعي (Natural)
في الواقع إن مصطلح "طبيعي" لا يعني شيئا يمكن ضبطه، فلا توجد له ضوابط حقيقية طبقا لمنظمة الغذاء والعقاقير الأميركية، ويمكن لأي شركة كتابة هذه الكلمة على منتجاتها، لذلك سيكون عليك قراءة المكونات كاملة والتأكد منها، ولا تنس أن المكونات مرتبة تنازليا حسب نسبتها من الأعلى إلى الأقل. على سبيل المثال قد تخدعنا عبارة مثل "يحتوي على زيت الأرجان الطبيعي"، بينما يأتي زيت الأرجان في ذيل قائمة المكونات وهو ما يعني أن نسبته قليلة جدا في هذا المستحضر.(3)

عضوي (Organic)
مصطلح "عضوي" من المصطلحات التي تخضع لمعايير منضبطة من منظمة الغذاء والدواء الأميركية، وطبقا لتلك المعايير فإن المستحضرات العضوية هي المصنوعة من مكونات مزروعة عضويا، أي لم تُستخدم عليها أثناء الزراعة المبيدات الحشرية والأسمدة غير العضوية، لكن تختلف نسبة المكونات العضوية في المستحضر: إما 100% عضوي، وإما "عضوي" أي يحتوي على 95% من المكونات العضوية، وإما "يحتوي على مكونات عضوية" وهو ما يعني احتواءه على 75% من المكونات العضوية.(3) (2)

 
لا يتم اختبارها على الحيوانات(CRUELTY-FREE)
هل تعرفون رسمة الأرنب الصغير على علب مستحضرات التجميل؟ إنها شهادة منظمة "the leaping bunny" والتي تعني أن أيا من مكونات هذا المنتج لم تختبر على الحيوانات.(3)
   
نباتي (vegan)
يعني هذا أن المنتج لا يحتوي على مستخلصات حيوانية مثل الدهون والجيلاتين الحيواني، لكن هذا لا يعني أنه لا يحتوي على مكونات صناعية.(3)

خالٍ من البارابين (paraben free)

ربما رأيت هذه العبارة على بعض المنتجات وشجعك هذا على شرائها، فما البارابين؟

البارابين هو إحدى المواد الحافظة المستخدمة في الكثير من مستحضرات العناية بالشعر والبشرة، وقد بدأ استخدامه في عام 1950، ولكن ظهرت دراسة في عام 2004 تشير إلى وجود آثار البارابين في عينات أورام الثدي السرطانية، مما خلق جدلا لم يحسم حتى اليوم حول مدى ضرر استخدام البارابين، فعلى الرغم من وجود آثار هذه المادة في الأورام السرطانية فإنه لا يوجد أي دليل علمي على كون استخدامه يسبب السرطان، خاصة مع كبر حجم جزيء البارابين والذي يصعب امتصاصه على البشرة. كما أن الكاتشب على سبيل المثال يحتوي على مركبات البارابين. وطبقا لمنظمة الغذاء والدواء الأميركية فإن هذه المركبات آمنة طالما لا تتجاوز نسبتها 1% من نسبة المكونات.(1)

   

هل المستحضرات الطبيعية آمنة؟

إذا كنت ممن يعانون من تاريخ مرضي مع الحساسية فعليك أن تكون حذرا عند استخدام المنتجات الطبيعية، فبينما تحظى المكونات الكيميائية بدراسات سريرية دقيقة للتأكد من عدم تسببها في التحسس، لا تحظى المكونات الطبيعية بمثل هذه الاختبارات، لذلك يفضل عمل اختبار على بقعة صغيرة من باطن الذراع قبل استخدامها، خاصة الزيوت العطرية التي يعاني البعض من التحسس تجاهها، بينما تكتفي الكثير من الشركات بكتابة كلمة مواد معطرة ضمن المكونات دون تفصيلها، وقد يكون من بين هذه المواد ما يسبب لك التحسس.(4)
  

  
ليست النقطة الأهم هي كون المنتج مصنوعا من مكونات طبيعية بقدر أهمية كون هذه المكونات خضعت لدراسات سريرية تؤكد على كونها آمنة وفعالة، وكذلك التأكد من مدى مناسبة تركيزاتها. بالإضافة إلى هذا فإن منتجات التجميل الخالية من المواد الحافظة تماما قد تكون عرضة للتلوث بالبكتيريا أكثر من غيرها وهو ما قد يسبب ضررا لبشرتك.(6) (5)

هل المستحضرات الطبيعية هي الأفضل؟

ربما ينبغي لنا التساؤل هل كل المكونات الطبيعية فعالة؟ الإجابة هي لا، فالكثير من المكونات الطبيعية تحتاج إلى عدة عمليات من المعالجة الكيميائية لزيادة فاعليتها، فعلى سبيل المثال، لا يوجد خلاف على فوائد فيتامين سي لبشرتك، لكن لا بد له من تركيز عتبة (Threshold concentration) معين ومعامل حموضة معين كي يتمكن من النفاذ إلى البشرة وإفادتها، وإلا لكان دهان القليل من عصير البرتقال على بشرتك كافيا.(6) كما أن بعض المكونات الطبيعية تحتاج إلى مواد مضافة لكي تصبح ذات تأثير حقيقي على البشرة ولكي يسهل عليها اختراق الطبقة الخارجية للبشرة.(1)

  

هل يعني هذا أن عليك التخلص من كل منتجات التجميل الطبيعية والتوقف عن استخدامها؟ الإجابة لا أيضا، فهي مثلها مثل بقية منتجات التجميل في الأسواق يمكنك تجربتها، لكن لا تندفعي وراء أوهام العبارات التسويقية دون التأكد من مناسبتها لك.

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار