اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/8 الساعة 19:56 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/18 هـ

انضم إلينا
ما الذي يدفعك لدراسة هندسة التعدين بجامعة نيوساوث ويلز؟

ما الذي يدفعك لدراسة هندسة التعدين بجامعة نيوساوث ويلز؟

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض
تأتي جامعة نيو ساوث ويلز (The University of New South Wales) الأسترالية في مقدمة الجامعات على المستويين المحلي والعالمي، الجامعة التي تأسست عام 1949 تضم اليوم أكثر من 50,000 طالب قدموا من 128 دولة حول العالم رغبة في الحصول على تعليم أكاديمي تقدمه مؤسسة تصنف اليوم ضمن أفضل خمسين جامعة حول العالم، يتيح لهم العديد من الفرص المميزة ويؤهلهم لشغل أعلى المناصب في القطاعات المختلفة بما فيها المؤسسات البحثية.(1)

 تنفرد الجامعة بنجاحها على الصعيد المحلي، فهي عضوة في مجموعة الثماني (The Group of Eight)*، ويحصل باحثوها على أعلى قيمة تمويل بحثي مقدم من مركز البحوث الأسترالية للباحثين في الجامعات الأسترالية(2)، كما تصنف الجامعة ضمن أفضل خمس جامعات حول العالم في تخصص هندسة التعدين(3) لعام 2017، وهو التخصص الذي يسعى الكثير من الطلبة لدراسته في الجامعة.

يرتكز دور هذا التخصص على استعادة الموارد المعدنية استعادة آمنة وفعالة بيئيا واقتصاديا، وتسعى برامجها لتحقيق هذا الهدف عبر تطوير مهارات طلبتها في موضوعات الاقتصاد، والقانون، والتكنولوجيا، والتجارة، والهندسة الميكانيكية ذات الصلة بعلوم المعادن، وهو ما يوفر للصناعة كوادر بشرية قادرة على إدارة الشركات والمؤسسات العاملة في إنتاج المعادن، وإدارة وصنع السياسات المرتبطة بالتخصص لدى المؤسسات الحكومية، والعمل في الخدمات المصرفية والتجارية، وتقديم الاستشارة في موضوعات تصميم المناجم، والتحليل المالي، والميكانيكا الجيولوجية، والبيئية وغيرها.


كما يتاح لخريجي كلية الهندسة الانضمام إلى مؤسسة "مهندس أستراليا"، ويحصل الأعضاء على امتيازات من بينها الحصول على منشورات شهرية، ومقالات خاصة بفروع تخصصاتهم، كما أنهم مدعوون إلى المشاركة في منافسة جائزة التميز للخبرة العملية، وجائزة المهندس الشاب الوطنية(4)، أما البرامج التي تقدمها الجامعة في تخصص هندسة التعدين فهي تتنوع بين برامج البكالوريوس وبرامج الدراسات العليا.

 

برنامج هندسة التعدين (برنامج شرفي)

مع تزايد الحاجة العالمية لاكتشاف المزيد من مصادر المعادن واستثمارها تعمل العديد من الجامعات حول العالم على تلبية هذا المتطلب عبر صنع كوادر مؤهلة لخوض هذه الصناعة ودفعها نحو مزيد من الإنتاجية والكفاءة، لذا تخصص مدرسة هندسة التعدين التابعة للجامعة برنامج بكالوريوس لدراسة هندسة التعدين، ويهدف هذا البرنامج الشرفي إلى تزويد طلابه بفهم أكاديمي متخصص بمبادئ هندسة التعدين الأساسية، وأدواتها، كالتخطيط، والمعالجة، والميكانيكا الجيولوجية، وأنظمتها المعقدة، ويتطلب أربع سنوات لدراسته بدوام كامل، حيث يدرس الطالب في السنة الأولى مساقات في العلوم المختلفة وأخرى تأسيسية لتحضيره للمساقات الهندسية التي سيدرسها في السنة الثانية.
 
أما السنتان التاليتان فتقدمان له المزيد من التخصص عبر مساقات أساسية في هندسة التعدين، وأخرى متقدمة، ومساقات اختيارية للتعرف على مواضيع متنوعة فيها، وعلى الطالب تنفيذ مشروع بحثي أو دراسي في السنة الرابعة على أن يندرج موضوعه تحت إطار موضوعات المعادن وهندسة التعدين، ومن أمثلة المقررات التي يقدمها البرنامج: رياضيات، فيزياء، الابتكار والتصميم الهندسي، خدمات التعدين، المعادن والمعالجة، أنظمة التعدين، إدارة المناجم.


تحتوي الخطة الدراسية على تدريب عملي لتعزيز استفادة الطالب من الجانب النظري لمساق الإدارة، وإذا رغب الطالب عند تخرجه في الحصول على خبرة عملية يمكنه العمل للحصول على شهادة مدير منجم في تعدين الفحم أو تعدين الفلزات، وهو ما يؤهله للعمل في مناصب إدارة العمليات، يتأهل الطالب بعد تخرجه للعمل الميداني أو المكتبي في مختلف مواقع التعدين في المدن الكبرى أو الريفية، وفي مجالات وظيفية، كالاستشارة، والبحوث الأكاديمية، والسياسات الحكومية، والتنقيب، وإدارة المشاريع، والتنمية.

برامج مزدوجة

صممت كلية الهندسة برنامج هندسة التعدين الشرفي المزدوج مع التجارة لتلبية حاجة مهندسي التعدين للتعرف على الجوانب الاجتماعية والاقتصادية لمهنتهم

مواقع التواصل
 

تقدم الجامعة خيارات أخرى متميزة لدراسة التخصص، تزدوج فيها هندسة التعدين مع تخصصات مختلفة تتيح للطالب دعم دراسته بدراسة مجالات أخرى تجعل من مؤهلاته أكثر تخصصا ومرونة وتميزا، وتزيد فرص حصوله على وظائف فريدة في هذه الصناعة:

  
برنامج هندسة التعدين الشرفي والهندسة المدنية

يضم البرنامج تخصص الهندسة المدنية إلى برنامج هندسة التعدين الشرفي في خطة دراسية واحدة يلتحق بها الطالب لمدة خمس سنوات، وتتنوع مقرراتها الدراسية لتشمل موضوعات أساسية في كلا التخصصين، ففي السنة الأولى سيدرس الطالب مساقات في الفيزياء، والرياضيات، ومقررات تأسيسية لتخصصي هندسة التعدين والهندسة المدنية، وفي السنة الثانية سيدرس مساقات مثل: ميكانيكا الجوامد، ومبادئ الهندسة المائية، والنقل المستدام وهندسة الطرق السريعة، وستشمل مقررات السنتين الثالثة والرابعة مساقات كميكانيكا التربة، وهندسة الموارد المائية، وممارسات الهندسة المدنية، وتخطيط المناجم، وتهوية المناجم، أما السنة الخامسة فهي مخصصة لمشروع بحثي ومقررات اختيارية بحسب اهتمام الطالب.

 

برنامج هندسة التعدين الشرفي و التجارة

صممت كلية الهندسة برنامج هندسة التعدين الشرفي المزدوج مع التجارة لتلبية حاجة مهندسي التعدين للتعرف على الجوانب الاجتماعية والاقتصادية لمهنتهم، ويهدف إلى بناء هذه المعرفة أكاديميا وتطويرها لتمكينهم من فهم المشكلات المحلية والعالمية المتعلقة بكلا الاختصاصيين، ورفع قدرتهم على تقلد مناصب ريادية وإدارية تتطلب المزيد من المهارة في الجوانب الإدارية والتقنية ذات الصلة، ويتطلب البرنامج خمس سنوات ونصف لدراسته، ويتضمن مقررات رئيسة مثل: الرياضيات، والفيزياء، والمحاسبة، وإدارة الأشخاص والمنظمات، ومساقات هندسية وأخرى اختيارية، وهو متاح للتخصص في أحد مجالات التجارة، كالمحاسبة، وإدارة الموارد البشرية، والتسويق، والاقتصاد المالي، كما توفر المدرسة أيضا إمكانية دمج تخصص التجارة مع تخصصات الهندسة الأخرى، كالهندسة الكيميائية، والهندسة المدنية، وهندسة الحاسوب، وهندسة البترول، والهندسة البيئية.

 

برنامج هندسة التعدين الشرفي والقانون



برنامج مزدوج آخر ضمن قائمة البرامج المزدوجة المتاحة لدارسي هندسة التعدين لكنه أحدثها، حيث بدأت كلية القانون بطرحه مؤخرا وتحديدا للطلاب الذين التحقوا بالدراسة للعام 2016، وهو يستهدف مهندسي التعدين الذين يطمحون إلى إثراء معرفتهم الأكاديمية بمعرفة متخصصة في الجوانب القانونية والاجتماعية المتعلقة بمهنتهم، ويستهدف أيضا المزاولين القانونيين الراغبين في التخصص في هندسة التعدين ودراسة ارتباطها بالقانون لتقوية مؤهلاتهم، وتتطلب الخطة الدراسية ست سنوات ونصف للدراسة، وتشمل مساقات برنامج هندسة التعدين الشرفي ومساقات في القانون، كمبادئ القانون العام والقوانين الجنائية، وتتيح المدرسة دراسة القانون مع تخصصات هندسية أخرى، كالهندسة الميكانيكية، والهندسة المدنية، والهندسة الكهربائية، والهندسة البيئية.

  

برنامج هندسة التعدين الشرفي والعلوم

يدار البرنامج بواسطة كليتي الهندسة والعلوم، ويتطلب خمس سنوات لدراسته، وتضم خطته مقررات رئيسة واختيارية في هندسة التعدين ومجال العلوم الذي اختاره الطالب وبما يتلاءم مع متطلبات التخرج، حيث يسمح للطالب بالتخصص في أحد مجالات العلوم المختلفة، وتشمل: التشريح، والعلوم البيولوجية، والكيمياء، والتكنولوجيا الحيوية، والجغرافيا، والوراثة، والرياضيات، والجيولوجيا، وعلم الأعصاب، وعلم الأمراض، وعلم النفس، وعلم الأدوية، وعلم وظائف الأعضاء، علم المحيطات، كما يقدم البرنامج لطلاب مجالات الهندسة الأخرى، كالهندسة المعمارية البحرية، وهندسة الميكاترونيكس، وهندسة التصنيع، والطاقة الشمسية.

 

برنامج هندسة التعدين الشرفي والفنون

يدير البرنامج كلية الهندسة وكلية الفنون، ويهدف البرنامج إلى تطوير معرفة الطلاب الأكاديمية حول أسس ومبادئ هندسة التعدين وأنظمتها وما يتعلق بها من متطلبات أو مشكلات محلية أو دولية، كما يسعى لتطوير مهارات الطلبة في استخدام هذه المبادئ والأنظمة، إضافة إلى استخدام الأدوات والطرق ذات الصلة بالإنسانيات والعلوم الاجتماعية، كما يعزز فهمهم للمجتمع والفنون والثقافة، وتأتي خطته الدراسية على مدار خمس سنوات ونصف، وتتنوع مقرراته بين الرئيسة والاختيارية التي تتناول كلا الاختصاصين، ويسمح للطالب التخصص في واحد من مجالات الفنون المتاحة، وهي: الدراسات الآسيوية، والعلوم الاجتماعية والفنون، وعلم الجريمة، والاقتصاد، ودراسات الأفلام، والتاريخ، والعلاقات الدولية، والإعلام والثقافة والتكنولوجيا، كما يقدم البرنامج لطلبة البرامج الهندسية الأخرى، مثل: الهندسة الكهربائية، والهندسة البيئية، وهندسة الفضاء، والهندسة المدنية، وهندسة الحاسوب.

 

الدراسات العليا



تضم قائمة برامج الدراسات العليا مجموعة متنوعة من البرامج التخصصية في هندسة التعدين أو أحد مجالاتها، وتختلف هذه البرامج في نوع المؤهل الأكاديمي الذي يحصل عليه الطالب بعد إنهائها، فهناك برامج دراسية وأخرى بحثية، وهناك برامج مخصصة لدرجتي الماجستير والدكتوراه وأخرى للدبلومة والشهادة العليا:
 

برنامج هندسة التعدين

تقدم مدرسة التعدين عددا من المؤهلات الأكاديمية للطلبة الراغبين بالتخصص في هندسة التعدين، تشمل: الماجستير، والدبلومة العليا، والشهادة العليا، وتختلف هذه المؤهلات في متطلبات دراستها وإتاحتها للطلاب الدوليين، فالشهادة العليا متوفرة للطلاب المحليين فقط، ويقدم برنامج الماجستير لطلبته خطة دراسية متعمقة في هندسة التعدين مع التركيز على مسارات تختلف بحسب خلفية الطالب واهتماماته وتتنوع مقرراتها تبعا لذلك، فهناك مسار جيوميكانيكا التعدين، ومسار إدارة المناجم، وسيدرس طلبة المسار الأول مساقات رئيسة مثل: جيوميكانيكا التعدين، وجيولوجيا وجيوفيزياء عمليات التعدين، ومساقات اختيارية كالهندسة الجيوتقنية للمناجم تحت الأرض، جمع وتحليل البيانات الجيوتقنية، أما طلاب المسار الثاني فسيدرسون مساقات رئيسة مختلفة، منها: تحديد المخاطر وإدارة المخاطر والسلامة، وتحليل وعمليات التعدين، وكذلك المساقات الاختيارية، ومنها: أنظمة الإدارة: المشاريع، العمليات، العقود، المتعاقدين، وتصميم المناجم، والإدارة البيئية لصناعة التعدين، وتصل مدة البرنامج إلى سنة ونصف، ويمكن دراسته بدوام كامل أو جزئي.

 

برنامج هندسة جيوتكنولوجيا التعدين

قدمت المدرسة برنامج ماجستير هندسة جيوتكنولوجيا التعدين كبرنامج متخصص جديد مصمم لمهندسي التعدين الذين يخططون أو يعملون حاليا في مناجم الفحم أو التنقيب في الصخور الصلبة، ويزود البرنامج الطلبة بمعرفة متخصصة في الجوانب المرتبطة بهندسة التعدين كمنظوراتها الدولية، وسبل تطبيقها في سياقات محلية ودولية، وكيفية تنفيذ ذلك دون الإضرار بالبيئة، وطرق التخطيط للمشاريع البحثية التي تدرس ذلك، وتحلل أدوات توليد وصنع الأفكار التطبيقية، ويقدم البرنامج بدوامين كامل أو جزئي، ويتيح للطالب اختيار واحد من مسارين تخصصيين في المجال، وهما: مسار مراقبة المناجم تحت الأرض، وهو مسار يمكن للطالب اختياره ضمن خطة درجة ماجستير أو خطة دبلومة عليا، وسيدرس مقررات مثل: إدارة المخاطر والسلامة، وجيوميكانيكا التعدين، وجمع وتحليل بيانات جيوميكانيكية، أما المسار الآخر فهو مسار التحكم في الطبقات الأرضية في مناجم الفحم، ويمكن أن يختاره الطالب للحصول على الماجستير أو الدبلومة العليا، وسيدرس مقررات حول الموضوع مثل: سلوك الصخور، والجيوميكانيكا التطبيقية، وجمع وتحليل البيانات الجيوتقنية، وفي كلا المسارين ينبغي على الطالب تقديم وتنفيذ مشروع بحثي لإتمام متطلبات درجة الماجستير.

 

البرامج البحثية

يستفيد الطلبة الحاليين من شبكات التشبيك التي تربطهم فيها المدرسة بالخريجين السابقين لإتاحة الحصول على عمل بعد تخرجهم، إضافة إلى التعاون مع المراكز والجامعات البحثية الأخرى

مواقع التواصل
 

يحظى طلاب برامج الدرجات البحثية بالعديد من المميزات التي تثري خبرتهم التعلمية، وتزيد فرص حصولهم على عمل بعد تخرجهم، وتعزز مهاراتهم التقنية ومعرفتهم الأكاديمية في مجالات تخصصهم، ومن هذه المميزات لقاء خبراء مشهورين يعملون في هندسة التعدين على اختلاف مجالات تخصصاتهم ودورهم الذي سيمارسونه مع هؤلاء الطلبة، فبعضهم سيقدمون محادثات يتناولون فيها تجاربهم العملية لمشاركة الفائدة مع الطلبة، والبعض الآخر سيقدم لهم محاضرات متخصصة في المجال.

كما يستفيد الطلبة الحاليين من شبكات التشبيك التي تربطهم فيها المدرسة بالخريجين السابقين لإتاحة الحصول على عمل بعد تخرجهم، إضافة إلى التعاون مع المراكز والجامعات البحثية الأخرى وأنجح قادة هذه الصناعة وإمكانية سفرهم للخارج للدراسة أو التدريب، وتولي مدرسة هندسة التعدين في بحوثها أهمية لمجالات ممارسات التعدين المستدامة، والتعليم والتدريس الابتكاري، وأنظمة ومعالجة التعدين، وجيوميكانيكا التعدين، وتشكل هذه المجالات محور الأبحاث التي يمكن أن ينفذها الطلبة خلال دراستهم، وتقدم المدرسة نوعين من الدرجات الأكاديمية عند دراسة هذه البرامج، هي: ماجستير الفلسفة في هندسة التعدين ومدة دراسته سنة ونصف إلى سنتين، ودكتوراه الفلسفة ومدتها ثلاث إلى أربع سنوات.

 

تختلف الرسوم الدراسية المفروضة على الطلبة الراغبين بالالتحاق بأي من البرامج الدراسية التي تقدمها مدرسة هندسة التعدين بحسب البرنامج وبلد الطالب، لكنها تفصّل قيمها المختلفة على صفحة رسوم الدرجات الأكاديمية، وتظل الفرصة متاحة للطلبة على اختلاف برامجهم الدراسية للحصول على دعم مادي مقدم من الجامعة أو المدرسة أو مصدر خارجي، حيث تنشر الجامعة على صفحتها إعلانات المنح الدراسية المتاحة العامة لطلبتها والخاصة بطلبة هندسة التعدين.
__________________________________________________

الهوامش:

* مجموعة الثماني: تضم المجموعة أفضل ثمان جامعات أسترالية بحثية، تأسست سنة 1999، وتصنف جامعاتها في قائمة أفضل 150 جامعة حول العالم في التصنيفات العالمية: شنغهاي (ARWU)، و"كيو اس" (QS)، و"تايمز هاير إديوكيشن" (Times Higher Education). 

تركيا وإسرائيل.. واقع العلاقات واحتمالات التقارب

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار