اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 13:40 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

انضم إلينا
نصائح هامة للاستفادة المثلى من سنة الإجازة

نصائح هامة للاستفادة المثلى من سنة الإجازة

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

 
تتنوع
قصص الطلاب الذين خاضوا تجربة سنة الإجازة، وتختلف وجهة نظر الطلاب الآخرين في أهميتها وقيمتها، وتتنوع الأسباب التي تدفع عدداً منهم لخوضها، فالتواصل مع العالم الخارجي وتذوق ثقافة جديدة ومختلفة واكتساب صداقات مع سكان من خارج الدولة يزيد احترام الشخص للاختلافات من حوله ويعزز وعيه بتاريخ وثقافة وحضارة دول أخرى، هو ما يدفع بعض الطلبة لأخذ قرار الاستراحة لمدة سنة، كما أن بعض الطلبة يركزون على الخبرة العملية وتنمية المهارات والمعرفة التي سيحتاجونها خلال دراستهم الأكاديمية، لذا يختار الطلاب الذين يخططون لدراسة إدارة الأعمال(1) مثلاً الالتحاق بالبرامج التدريبية أو العملية المتخصصة في هذا المجال والتي تقدم لهم المعرفة والخبرة التي تكشف لهم العديد من جوانب هذا التخصص، ليصبحوا أكثر قدرة على تحديد اهتماماتهم المتعلقة به.


وهناك عدد من الطلبة الذين يفكرون في استثمار هذه السنة مادياً عبر تخصيصها لجمع المال الذي سيساعدهم في تغطية تكلفة دراستهم الأكاديمية والتخفيف من عبء هذه التكلفة خلال فترة الدراسة، أما التحدي والاستقلال فهو الحافز الذي يدفع الطلبة الباحثين عن الحرية والمغامرة لعمل أنشطة جديدة وفريدة قد تكون مليئة بالعقبات أو المخاطر أحياناً، وهناك طلبة يفضلون سنة العطلة، لأنها تتيح لهم فرصة الحصول على راحة من فترة دراسية طويلة، ومراجعة إنجازاتهم والاستعداد لمرحلة حياتية مختلفة تتطلب المزيد من الوعي والتفكير والتخطيط لبناء مستقبل يستند نجاحه على ملامحها الأولية وقيمة التجارب التي خاضها الطالب في بدايتها.

 

أنشطة متنوعة وقائمة طويلة
تمتد قائمة الأنشطة التي يمكن أن ينفذها الطلبة خلال سنة العطلة وتتشعب اتجاهاتها وتتنوع مجالاتها، وتتدرج قيمتها ويختلف أثرها في شخصية الطالب أو وعيه أو مهاراته، ويسهم بعضها في صقل خبرته وإجلاء حقيقة بعض الأمور، لكن القدر الأهم من هذه الأنشطة ينحصر في أربعة مجالات رئيسة يمكن أن يختار الطالب واحداً منها أو أكثر بحسب خطته وأهدافه.

 

1- العمل:



النقلة
النوعية التي تلقي بالطالب في بيئة تتسم بالضغط والمسئولية، وتتطلب تطوير المهارة وزيادة المعرفة، يدفعه فيها الحافز والإرادة، وتثبطه اللامسئولية، يميزه الإبداع ويبعده عن المنافسة سوء الأداء، سواء أكان هذا العمل بمقابل مادي أو بدونه، أو كان مجرد تدريب أو منصب وظيفي، فالمشاريع متنوعة وهناك دائماً متسع لمن يبرز الشغف ويسعى لتعلم المهارة، ومن أمثلة فرص العمل التي يمكن أن يبحث عنها الطالب: الزراعة - تدريس اللغة - الأعمال المكتبية - تدريب الفرق الرياضية أو الإشراف عليها - التنمية المستدامة - الطبخ - التنمية المجتمعية - العناية بالأطفال - المشاركة في عمل الأبحاث المختلفة - التسويق.
 
ويفضل أن يختار الطالب فرصة عمل في نفس مجال تخصصه، لكن إذا لم يجد هذه الفرصة فيمكنه البحث عن خيارات قريبة من هذا المجال، فمثلاً إذا كان الطالب يخطط لدراسة المحاسبة، ولم يجد وظيفة في شركة محاسبة، فيمكنه البحث عن عمل في إحدى شركات التأمين فهذا أيضاً سيساعده على تنمية مهاراته في الرياضيات وتحليل البيانات وهي مهارات تتطلبها دراسة هذا التخصص، وسيحصل الطالب على أكثر من تنمية المهارة والخبرة، وبناء شبكة علاقات مختلفة، وجني المال إذا كانت هذه الفرصة خارج بلده، فهذا يجعل تجربته متفردة بتحديات ومميزات حملتها الثقافة الجديدة.

 

2- السفر:



رؤية
عالم جديد وسبر غور ثقافة مختلفة، إزالة الرتابة، وإشباع فضول يجلي هواجس الخوف من بلد معين، ويذيب الجمود الذي يغلف صورة شعب في ذهن الشخص، ويجعله أكثر قدرة على احترام الآخرين على اختلاف أعراقهم وأجناسهم، وأقرب فهماً لنفسه وطبيعتها وطريقة تفكيره، يختار الطلبة السفر لاكتشاف بلد ما، للإبحار في تاريخه أو التحليق في طبيعته، أو الانغماس في ثقافته، أو لتعلم لغته، أو للتأكد من أنه الوجهة الدراسية المناسبة لهم، وقد تشتمل خططهم على دولة أو أكثر.

 

3- التطوع:

عطاء في اتجاهين، صورة للتآزر، ودفعة نحو الرقي، دعم في أبهى صوره، وتجربة يزداد تفردها بسمو غايتها، فعل يستحق المنافسة والتقدير، ويزخر كل بلد بقائمة طويلة من المنظمات المختلفة والمؤسسات الخيرية، والمبادرات الشبابية الفردية أو الجماعية التي تستند بشكل كلي أو جزئي على التطوع، ولحسن الحظ فالأعمال التطوعية لا حصر لها، ستتيح للطالب إمكانية ممارسة أي منها بما يوافق اهتماماته أو هواياته أو أهدافه، ومن أمثلة هذه الأعمال(2):

 

- المشاركة في المشاريع الخاصة بحماية البيئة والطبيعة والحيوانات النادرة.

- المشاركة في مشاريع التعليم المجتمعي ومحو الأمية.

- تدريس اللغة الأم، أو أي لغة أجنبية يتقنها الطالب.

- المشاركة في أعمال الترجمة في المشاريع والحملات الإغاثية ومبادرات توصيل العلوم.

- المشاركة في أعمال بناء المؤسسات التعليمية والمرافق الصحية في المناطق النائية والمهمشة.

- المساهمة في مشاريع حفظ التراث والأماكن الأثرية.

- مساعدة فرق الطوارئ والإسعاف الأولي.

  

 
يتطلب
القيام بالأنشطة التطوعية توفر المعرفة لدى الطالب بها، أو قيامه بذلك تحت إشراف المختصين أو الأشخاص المؤهلين، أو حصوله على التدريب المسبق، لضمان تنفيذ المهام بشكل صحيح وتفادياً لأي مخاطر أو عقبات قد تؤثر سلباً على العمل وتفقده قيمته، وينصح الطلبة بمعرفة الإجراءات والتكاليف اللازمة للقيام بهذه الأنشطة، خصوصاً إذا اختار تنفيذها في بلد أجنبي، فالتأشيرة ورسومها، وتكاليف السفر والطعام والإقامة تحتاج لتخطيط مسبق، علماً بأن هناك منظمات تتيح فرص التطوع المدعومة بشكل كامل أو جزئي، لكن بعضها لا يقدم أي دعم للطالب، لذا ينبغي عليه -في هذه الحالة- تمويل نفسه بنفسه.

 

4- المساقات التدريبية:

تعلم الجديد أو صقل القديم، توسيع المعرفة واكتساب المهارة، واكتشاف ما يمكن أن يستهوي الطالب أو يجذبه نحو مجال أو تخصص معين، تتوفر مئات الدورات التدريبية والمساقات الإلكترونية التي تمكن الطالب من تعلم ما يريد، بدءاً بالمهارات وحتى المعرفة العامة، وهناك العديد من المساقات التي يختار الطالب الانضمام إليها كمساقات تعلم لغة جديدة أو تطوير لغة يعرف القليل عنها، أو المساقات الخاصة بتنمية مهارات تكنولوجية أو رياضية أو علمية، أو الدورات التدريبية العملية التي تعتمد على ورش العمل وجلسات النقاش، والمحاكاة والتجربة في بيئة عملية مماثلة لما يمكن أن يواجهه الطالب مستقبلًا، وتمتلئ المواقع المتخصصة مثل: رواق، (Courser)، بكم كبير من المساقات الإلكترونية، كما تقدم المراكز التدريبية أو المنظمات والمؤسسات المحلية أو الدولية مثل: جمعيات الهلال الأحمر أو الصليب الأحمر، والقنصليات البريطانية مجموعة متنوعة من الدورات التدريبية التي تختلف باختلاف المؤسسة التي تقدمها.

هل تعد هذه السنة الخيار الأمثل لجميع الطلبة؟
بين مُقدم على اتخاذ قرار أخذ هذه السنة، وبين معارض، أو متردد، ينقسم الطلبة وأولياء أمورهم، فعلى الرغم من أن التجربة مكتنزة بكثير من الفوائد، إلا أن ما يصلح لشخص قد لا يصلح لآخر، وما يعد ضرورياً وهاماً لطالب قد لا يكون بنفس القدر لطالب آخر، فكيف يمكن أن يوازن الطالب بين أسبابه؟ وهل تشكل هذه السنة خطوة هامة في طريقه؟ أم ستشكل عاملاً مشتتاً يضيع وقته، ويعيقه عن اللحاق بركب الطلبة الذين ضمتهم مؤسسات التعليم العالي وبدؤوا في شق الطريق نحو مستقبلهم؟
   

أهم مميزات هذه السنة كونها تقدم فرصة للاستراحة من الدراسة وتجديد النشاط وأداء أعمال قيمة، وهو ما يكسب الطالب ميزة تقوية سيرته الذاتية

بيكساباي 

 
الأمر
ليس عبثياً والراحة أو العطلة لن تشتمل على الكثير من وقت الفراغ الذي يمكن أن يقضيه الطالب في النوم والأكل وتصفح مواقع الألعاب وبضع خطوات على طريق بغير هدى، فهذه العطلة هي استثمار لوقت موجه نحو فائدة مرجوة، وباستخدام خطة محددة ووعي واضح بمتطلباتها وأهدافها، واكتساب النضج والاستعداد للحياة الأكاديمية أو الحياة العملية كنتاج لهذه التجربة يتطلب إلماماً بكافة جوانبها، وتحديد أهم ملامحها والتي سيترتب عليها تحديد أهميتها للطالب أو عدمها، لذا يجب أن يحدد الطالب الهدف من هذه السنة، والإنجازات التي يرغب في تحقيقها، والوقت الذي سيتطلبه ذلك، والخيارات المتاحة، وحجم الدعم المالي المتوفر، ومميزات وسلبيات هذه السنة(3).

 

يعتمد جني الطالب من هذه السنة على كيفية تعامله مع تلك النقاط، ومدى وعيه بها واستعداده لها، فأهم مميزات هذه السنة كونها تقدم فرصة للاستراحة من الدراسة وتجديد النشاط وأداء أعمال قيمة، وهو ما يكسب الطالب ميزة أخرى عبر تقوية سيرته الذاتية، فإضافة الإنجازات التي حققها الطالب خلال هذه الفترة يشكل عامل جذب لبعض المشغلين الذين يبحثون في موظفيهم عن قوة الشخصية ومهارة إدارة الوقت إضافة لمهارات أخرى، ويضاف لتلك الميزات التأثير الإيجابي لهذه السنة على الطالب خلال دراسته الجامعية إذا اختار تنفيذ أنشطة واكتساب خبرات مرتبطة بمجال الدراسة الأكاديمية الذي يخطط للانضمام إليه، كما أن الحصول على المال وتكوين الصداقات يقوي مهاراته الشخصية، وخصوصاً الاتصال والتواصل، وقد يفتح له فرصا أخرى، كالحصول على عمل أو منحة خلال الدراسة.

 

البحث سلاحك
إذا فكر الشخص في خوض هذه التجربة كعطلة من الدراسة أو العمل، فسيجد الكثير من الخيارات المتنوعة والمختلفة التي تتعلق بكيفية قضاء هذه السنة، فقد تواجهه بعض المخاوف والكثير من الأسئلة، قد تطول فترة الإجازة، وعليه فالتخطيط الجيد هو الضمان لجني كل الفوائد المرجوة، وتحقيق كل الأهداف المحددة، ومن هنا فإن الطريقة الوحيدة للوصول إلى ذلك هي البحث الفعال، حيث ينصح الأشخاص بعدم الاكتفاء بخيار واحد أو الاعتماد على مصدر واحد لمعلوماتهم، فهناك الكثير من المنظمات التي تقدم أفكاراً مختلفة لقضاء سنة العطلة، لكن اختيار الأنسب يعتمد على أهداف الشخص وغايته، وهناك أمور رئيسة يجب أن يبحث عنها الطالب عند تخطيطه لهذه الرحلة: 
  
 

 
- قوانين البلد الذي سيسافر إليه، وتحديداً فيما يتعلق بإجراءات الدخول والإقامة، وحقوق العمال والمتطوعين.

- العادات والتقاليد الثقافية الخاصة بالبلد الجديد، خصوصاً التصرفات المحظورة، أو ما تعتبر ازدراء لأي قيمة أو معلم ثقافي.

- طبيعة البلد، ومناخه وكيفية التعامل معه إذا كان قاسياً، والأوبئة المنتشرة وكيفية الوقاية منها.

- درجة الأمان في هذا البلد، واحتمالية التعرض للكوارث الطبيعية، أو الحروب، أو التمييز العنصري، أو العنف المسلح أو الاعتداءات الجنسية.

- المعالم السياحية والأثرية البارزة والمهمة.

- المنظمات الدولية أو المحلية المتواجدة في البلد وكيفية التواصل مع أي منها والاستفادة منها إذا لزم الأمر.

- مؤسسات التعليم العالي المتفوقة والمراكز البحثية والعلمية وفعالياتها وأنشطتها التي يمكن الاستفادة منها.

- طرق التمويل التي يمكن الاستفادة منها: كالدعم المقدم من المؤسسات، أو فرص العمل المتاحة.

- المستوى التكنولوجي وإمكانية استخدام وسائل التواصل الإلكترونية.

- أنواع الأطعمة الشائعة وإمكانية إيجاد الأطعمة المفضلة.

- أنواع وسائل النقل والمواصلات المستخدمة وأيها أنسب وأقل كلفة وأكثر أمناً.

- متطلبات سوق العمل، وإمكانية الحصول على فرص عمل وتطوع ومدى قبول جنسية ومؤهلات الشخص في البلد الجديد قبل السفر إليه.

- مقدار المال اللازم لتغطية تكاليف هذه السنة، والقدر الذي يجب حفظه لحالات الطوارئ.

 

إن قضاء سنة كاملة في تجربة شيء جديد خارج مسار التعليم أو الوظيفة يشكل خطوة فريدة في حياة أي شخص إذا نجح في التخطيط لكيفية قضائها وتحلى بالصفات التي تمكنه من النهل من فوائد هذه التجربة، إذا كنت تفكر في أخذ سنة عطلة وتبحث عن المزيد من المعلومات فيمكنك الاستفادة -أيضاً- من هذه المواقع:

 

Gapforce - gapyear -Year Out Group - Real Gap Experience - BUNAC

Volunteering England - Volunteer Scotland - Volunteering Wales

Volunteer Now - Northern Ireland - Youth social action volunteering

Do-it - Volunteering Matters  - VSO - local Volunteer Centre - Reach 

Volunteering Wales - Volunteer Scotland - Prospects Gap Year  - Gap Advice 

GoGapYear - Target Jobs - Great Gap Years - Foreign and Commonwealth Office 

ProjectScotland - Year out group - Find a gap - Gap work - World wide Volunteering

Gap year - the leap - Gap year Canada - The Anglo-Omani Society

تركيا وإسرائيل.. واقع العلاقات واحتمالات التقارب

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار