اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/12 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/24 هـ

انضم إلينا
تفاصيل شاملة لبرامج الدراسات العليا للتاريخ بجامعة لايدن

تفاصيل شاملة لبرامج الدراسات العليا للتاريخ بجامعة لايدن

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض
 
تعد دراسة التاريخ في معهد جامعة لايدن خطوة فريدة في تجربة الطلبة الأكاديميين المهتمين بالتاريخ وجوانبه والباحثين عن بيئات تعليمية تجعل من هذه التجربة فرصة لبناء معرفة أكاديمية متخصصة وتنمية وتطوير مهارات عملية وبحثية ينطلقون من خلالها نحو أدوار عملية مؤثرة توظِف معارفهم الأكاديمية وتجاربهم التعليمية في بناء تصورات واسعة وشاملة لكافة المنظورات التي يمكن أن يستخدموها كخبراء في دراسة التاريخ وتحليل نظرياته وأحداثه، والبحث في صوره في الحضارات واللغات والثقافات وكل العمليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي اختبرها العالم على مدار حقب زمنية متباينة، من أجل تحقيق مزيد من الفهم للمجتمعات البشرية على مر العصور، وخلق تنمية تلبي حاجة دول العالم للتقارب ورغبتها في رفع جودة الحياة وبناء السلام ودعم حقوق الإنسان، وكشفِ أثر كل ما يولده العصر والحرب وتجارب أي منطقة على ما حولها وعلى العالم ككل.

وبعد أن تناول الجزء الأول من هذا التقرير البرامج الدراسية التي يقدمها معهد جامعة لايدن للتاريخ لنيل درجة البكالوريوس، ننتقل إلى هذا الجزء الذي يعرض أهم سمات برامج الدراسات العليا وفرص حصول الطالب على تمويل لدراسته، وتنقسم برامج الدراسات العليا إلى برنامج الدكتوراه في التاريخ، وبرامج الماجستير التي تختلف في طبيعتها بين دراسية وبحثية، وفي اختصاصاتها حيث تسلك مسارات متنوعة جدا وهو ما يجذب الطلبة لاختيارها خصوصا مع توفر فرص العيش في المجتمعات التي يدرسها الطالب وتعلم لغتها والدراسة في جامعاتها.

ماجستير الفنون في التاريخ

يوفر المعهد برنامجين لدرجة الماجستير في التاريخ، أحدهما للماجستير الدراسي في التاريخ ومدته سنة واحدة، والآخر للماجستير البحثي في التاريخ ومدته سنتان، وكلاهما يُقدم بدوام كامل فقط، وتغطي البرامج اختصاصات ومواضيع واسعة وشاملة لمناطق ودول وفترات زمنية مختلفة كتاريخ العصور الوسطى، والتاريخ البحري، والنقاش السياسي، والتاريخ الاقتصادي في أوروبا وخارجها وفق أطر عالمية موثقة بالموارد المؤرشفة التي توفرها الجامعة، ويُنصح طلبة الماجستير البحثي بدراسة الفصل الثالث من منهج الدراسة في الخارج لتنفيذ بحوثهم المقترحة أو الالتحاق بمساقات اختيارية مقدمة من أقسام وجامعات أخرى، وتختلف لغة التدريس المستخدمة بحسب الاختصاص، ويتأهل الطلبة بعد تخرجهم لحمل درجة ماجستير الفنون في التاريخ متخصصين في المسارات المقدمة، ومستعدين للعمل في بيئات أكاديمية بحثية وقطاعات مختلفة كالتعليم، والإدارة التنفيذية، والصحافة، والأعمال التجارية، والتراث وغيرها، وهناك سبعة اختصاصات رئيسية يتاح بعضها لطلبة الماجستير الدراسي فقط وبعضها الآخر لطلبة الماجستير الدراسي والبحثي:

الدراسات الأرشيفية
الخطة الدراسية لتخصص الدراسات الأرشيفية تدمج الجانب النظري مع العملي  (بكسيلز)


تدمج الخطة الدراسية لتخصص الدراسات الأرشيفية الجانب النظري مع العملي لتحقيق هدف التخصص عبر المساقات التمهيدية والمتعمقة والمقترحات البحثية التي تبنى لدى الطالب معرفة أكاديمية بالعلاقة بين المؤسسات والوثائق والسجلات التاريخية المؤرشفة ومدى أهمية إتاحة الأرشيف للبحوث التاريخية، وكيفية إدارة الأرشيف المؤسس وفق سياقات تاريخية واستعمارية كالأرشيف الهولندي الموجود في مناطق كجاكرتا، وجنوب أفريقيا، وجنوب شرق آسيا، وجزر الأنتيل الهولندية، وسورينام، كما تُفعِّـل الممارسة من خلال تطوير مهارات الطالب في الرقمنة وعلم الخطاطة (باليوغرافيا) ليتمكن من تنظيم ووصف الأرشيف بطريقة مهنية، ويتم التعاون مع الأرشيف الوطني في هاواي لتطبيق جانب الممارسة العملية.

التاريخ القديم

يجتمع لتدريس هذا التخصص علماء من أقسام ومجالات مختلفة كالتاريخ والفلسفة القديمة وعلم الآثار والدراسات الدينية، ويحلل التخصص أبرز ملامح التاريخ القديم الذي رسمته الجمهورية الرومانية، والدين اليوناني الروماني، وأحداث السياسة والاجتماع والاقتصاد في آسيا الصغرى ومصر، والحياة المدنية في إيطاليا، وظهرت بالتزامن معه اليهودية المبكرة، ويركز على الفترة الزمنية منذ عام 400 قبل الميلاد وحتى عام 400 بعد الميلاد، ويتيح للطلبة إمكانية دراسة النقوش اليونانية والعمل مع مختصين في علم البردي (بابيرولوجي)، ويقدم التخصص لطلبة الماجستير الدراسي والبحثي.

المدن والهجرة والترابط العالمي

يربط التخصص التاريخ باختصاصات أخرى كالعلوم الاجتماعية واللغويات والاقتصاد لدراسة وتحليل الدور الذي تمارسه المؤسسات الحكومية والحضرية في مشاهد الاندماج والاستبعاد، والجرائم الحضرية، والحريات، ويستخدم المنظورات المقارنة والتاريخية لتعليم الطلبة بالنقاشات الحالية حول الهجرة والعولمة وعدم المساواة والتحضر، ويكشف لهم عن التداخلات الحاصلة بين العرق والدين والنشاط الجنسي والطبقية، مستخدما مُددا زمنية متنوعة ومناطق مختلفة للدراسة والمقارنة، مع التركيز على الفترة الزمنية من عام 1500 بعد الميلاد وحتى اليوم، وهو ما يحققه البرنامج في نموذجه العام المتاح لطلبة الماجستير الدراسي والبحثي.

يتاح لطلبة الماجستير الدراسي اختيار البرنامج العام أو التخصص في واحد من مسارين متاحين يركز أحدهما على التاريخ الاقتصادي لأوروبا والاتحاد الأوروبي، ويقارن دور الشبكات التجارية المتعددة الثقافات في العالم قبل وبعد الاستعمار، ويستكشف علاقة المؤسسات بالتنمية الاقتصادية وسمات علاقات العمل في القرن العشرين، ويركز المسار الآخر على التنوع وحوكمة الهجرة لتأهيل الطالب ليشغل منصب خبير في الهجرة، حيث يطور مهارات الطالب التحليلية ليتمكن من استخدام التاريخ والاجتماع والسياسة والتنمية الدولية كمنظورات أساسية لدراسة وفهم وتقييم الهجرة والتنوع، ويشترك في تدريسه خبراء في الهجرة من جامعة لايدن وجامعة ديلفت وجامعة إيرسموس روتردام، ويحظى طلبته بتشبيك مهني وأكاديمي مكثف.

وفي حين يمكن لطلبة الماجستير البحثي دراسة البرنامج العام فقط، فالخطة الدراسية تركز على الفترة بين عام  1350م وعام 2000م، وتسلط الضوء على نقاشات سياسية واجتماعية ساخنة، ويدرس الطلبة مقررات تغطي موضوعات التاريخ الاجتماعي والتاريخ الاقتصادي، إضافة لموضوعات مثل:

●    التفاعل بين الهجرة والأنظمة في أجزاء مختلفة من العالم، وتأثيرات التصنيفات الاجتماعية في صنع الفروقات بين المهاجر والغير مهاجر.

●    المؤسسات الحكومية والحضرية وتأثيرها على الاندماج والاستبعاد.

●    الهندسة الاجتماعية والاجرام والثقافات الحضرية.

●    التاريخ الاقتصادي لأوروبا والاتحاد الأوروبي والسياسة الاقتصادية، ودولة الرفاه والتعاون الاقتصادي بين الدول.

 

التاريخ العالمي وتاريخ الاستعمار
يتوفر لطلبة الماجستير الدراسي والبحثي  مزيد من التعمق في التاريخ البحري وتاريخ الملاحة البحرية (بيكساباي)


يهدف
البرنامج لرفع وعي الطلبة حول أهمية استخدام المنظور المقارن لفهم العمليات العابرة للحدود كالأسلمة والاستعمار والإمبريالية والحداثة، وذلك عبر مجموعة من المساقات الرئيسية والاختيارية والتدريب المهني المكثف، وبإتاحة الفرصة لهم للوصول للمراكز الوثائقية والمكاتب المتخصصة في هذه المواضيع في دول آسيا وأفريقيا، ويتوفر لطلبة الماجستير الدراسي والبحثي مع إمكانية حصول طلبة الماجستير البحثي على مزيد من التعمق في التاريخ البحري وتاريخ الملاحة البحرية في دول مختلفة بينها هولندا وعبر أزمنة مختلفة، أو في الدراسات الأرشيفية ودراسة بعض مقرراتها.

التاريخ الأوروبي والحضارة

اشتركت كل من جامعة لايدن، وجامعة باريس 1 - بانتيون/سوربون، وجامعة أكسفورد في تصميم وتقديم هذا البرنامج الذي يمكن توجيهه بما يتناسب مع اهتمامات الطالب ويهدف لتعميق معرفة الطلاب بكافة العوامل التي أسهمت في تكوِّن أوروبا منذ العصور الوسطى وحتى اليوم، ويقضي الطالب فترة فصل دراسي في كل جامعة من الجامعات الثلاثة ليتلقى خلالها المحاضرات والدروس الفردية ويشارك في الندوات النقاشية، ويحصل عند تخرجه على شهادة من مؤسسة أيروبيام التي تضم 11 جامعة من أشهر الجامعات الأوروبية إضافة لشهادة الماجستير الدراسي.

أوروبا 1000 - 1800

يقدم هذا التخصص لطلاب الماجستير الدراسي والبحثي بواسطة مجموعة من الخبراء الذين يعملون في مشاريع بحثية ذات صلة بالبرنامج وبمواضيع كتشكل الهوية والنبالة البورغندية وذكريات الحرب، ويركز على أوروبا خلال الفترة بين عام 1000 وعام 1800 وكل ما ارتبط بها من تحولات سياسية وثقافية ساهمت في بناء ملامح أوروبا تلك الفترة وفي مناطق مختلفة خصوصا عالم هاسبورغ والأراضي المنخفضة، ويستكشف ما لم تتناوله الأقسام الأخرى من جوانب تاريخية في هذه الفترة كالتاريخ البريطاني والتاريخ الأيبيري والتاريخ السياسي والثقافي لهولندا، وتاريخ أوروبا الوسطى، كما يُشرك التخصص طلبته في ندوات نقاش علمية لتطوير مهاراتهم في تحليل ونقد الأفكار والنظريات الأكاديمية وطرق تنفيذ البحوث الأكاديمية، ويتيح لهم الوصول للموارد المؤرشفة المتوفرة في لايدن ولاهاي.

الهويات الوطنية والثقافة السياسية

يركز التخصص على الفترة الزمنية 1800 - 2000 م ويعتمد على استخدام المنظور الدولي والمنهج المقارن والتحليل الأكاديمي لدراسة تأثير النقل الثقافي على العلاقات بين دول أوروبية مختلفة مثل: بريطانيا العظمى، وهولندا، وألمانيا، وروسيا، والتطور الذي شهدته الهويات الوطنية والثقافة السياسية في هذه الدول، ومدى إمكانية استخدام النقل الثقافي في الحركات الاجتماعية والبرلمانات والأحزاب السياسية كجوانب مهمة في السياسة مع تسليط الضوء على دور المنظمات الدولية والأوروبية التي تعمل كمنصات نقل ثقافي وسياسي أسهم في توحيد أوروبا بعد الحرب، ويمكن لطلبة الماجستير الدراسي والبحثي اختيار هذا التخصص، والتعمق في أشكال النقاشات السياسية والمشاكل المحيطة بها للتخصص في المناقشة السياسية.

ماجستير الفنون في دراسات أميركا اللاتينية
برامج الماجستير الدراسية والبحثية تؤهل الطالب للعمل كمسؤول مشاريع لحقوق الطفل، أو منسق أو خبير في مشاريع التعليم والأمن الغذائي (رويترز)


يقدم المعهد نوعين من برامج الماجستير في هذا التخصص،
فبرنامج الماجستير الدراسي يأتي في ثلاثة مسارات دراسية تتناول السياسات العامة والثقافة واللغة في أميركا اللاتينية، ويعرف أولها باسم السياسات العامة في أميركا اللاتينية ويحلل سمات العلاقة التي تجمع المجتمع المدني بالحكومة في أميركا اللاتينية في إطار المبادرات الهادفة لحل المشاكل المجتمعية كالحد من الفقر وتدني جودة التعليم والصحة وتفاعل المجتمع المدني مع هذه المبادرات، بينما يعتمد مسار التحليل الثقافي في أميركا اللاتينية على تحليل أثر الحداثة وموارد التواصل على الهوية والثقافة اللاتينية، والثقافة الأميركية اللاتينية في الإعلام والأدب، ويركز المسار الثالث: ثنائية اللغة وتغير اللغة على المشاكل المرتبطة بهما وتغير اللغة في اللغات الإسبانية والبرتغالية المستخدمة في أميركا اللاتينية، ويعمل الباحثون في هذا المسار على مواضيع بحثية كاكتساب لغة ثانية.

أما برنامج الماجستير البحثي فيهدف لتطوير مهارات وقدرات الطلبة البحثية لتأهيلهم لتنفيذ بحوثهم التي تحلل صور وصول الحداثة لأميركا اللاتينية والأنماط التي استمرت من خلالها مع التركيز على ثلاثة مواضيع رئيسية تشمل كل ما ارتبط بالهوية والثقافة في أميركا اللاتينية كالحياة اليومية والهويات الشخصية والاجتماعية والثقافة المادية وغير المادية، وتدرس العلاقة التي تجمع المجتمع بالحكومة من حيث سمات السلطة وطبيعة الحكم وأسس النظام وأدوات الشرعية، وتحلل الأدب والفنون والإعلام في أميركا اللاتينية من حيث نوع الثقافة الممررة عبر وسائل الإعلام، وأدوات الإعلام البصري والسمعي والإلكتروني، وتتنوع المقررات الدراسية بين إجبارية تغطي موضوعات العولمة والتحرر وعمليات الحداثة والقوى التي أعادت تعريفها وصور المقاومة، وتغطي المقررات الاختيارية موضوعات متنوعة ذات صلة، ويبدأ تجهيز الطلبة لتطوير مهاراتهم البحثية الأكاديمية لتنفيذ بحوثهم منذ السنة الأولى حيث يختارون خلالها طريقة تصميم البحوث ثم يسافرون في السنة الثانية لإحدى دول أميركا اللاتينية لتنفيذه ويقدمون مقترحاتهم بعد عودتهم.

تؤهل برامج الماجستير الدراسية والبحثية الطالب للعمل كمسؤول مشاريع لحقوق الطفل، أو منسق أو خبير في مشاريع التعليم والأمن الغذائي، أو كباحث اجتماعي في المجالس البلدية، أو إكمال الدراسة للحصول على الدكتوراه، أو كمسؤول قنصلي في سفارة هولندية أو دولية، وقد عمل خريجو البرنامج في مناصب مثل: مدرس لغة إسبانية في جامعات مختلفة، مدير مشروع، مسؤول مشروع.

يدرس الطلبة أحد مساقات برنامج الماجستير البحثي المتخصصة حول تصور أفريقيا، إضافة لثلاثة مقررات رئيسية عن الاقتصاد، والجغرافيا والمجتمع، التاريخ والسياسة واللغة والتواصل في أفريقيا
ماجستير الفنون في العلاقات الدولية

يختلف البرنامج في مقرراته والمواضيع التي تغطيها بحسب اختصاصاته الخمسة المقدمة، حيث توضح مقررات اختصاص الثقافة والسياسة دور اللغة والإعلانات والأفلام والأدب والألعاب والأشكال الثقافية الأخرى في تشكل المفاهيم والهويات السياسية، وتدرس المنظورات الثقافية باعتبارها جزءا من السياسة العالمية، ويعد اختصاص دراسات الاتحاد الأوروبي البرنامج الوحيد من نوعه في هولندا ويتناول موضوع التكامل الأوروبي، بينما يركز الاختصاص الثالث على الصراع العالمي في العصر الحديث حيث يدرس الأمان من منظورات عالمية مختلفة ومتعددة الاختصاصات، كما يكشف عن الجوانب الثقافية والتاريخية المستخدمة للبحث في عمليات الحرب والإرهاب وحفظ السلام والتمرد، أما اختصاص النظام العالمي في المنظور التاريخي فيتعامل مع نشطاء مختلفين ومؤسسات ومعايير متنوعة ويشمل مقررات تحلل الجهود المبذولة للوصول للعدالة العالمية، ويعتمد الاختصاص الخامس الاقتصاد السياسي العالمي على عرض دور المنظمات الإقليمية والدولية في تاريخ وتنمية وإدارة الاقتصاد العالمي وباستخدام منظورات إقليمية متعددة.


ماجستير الفنون في الدراسات الأفريقية

يقدم المعهد برنامجي ماجستير لتخصص الدراسات الأفريقية، وينقسم برنامج الماجستير الدراسي لفصلين دراسيين، يؤسس الفصل الأول معرفة الطلبة المتخصصة في الدراسات الأفريقية وما يميز ملامح القارة الأفريقية في البيئة وما يرتبط بتاريخ الاستعباد والاستعمار فيها وسمات اقتصادها وذلك عبر مقرر عن الدراسات الأفريقية يدرِّسه أساتذة من كليات الإنسانيات والعلوم الاجتماعية ومركز الدراسات الأفريقية، ويدرس الطلبة أيضا أحد مساقات برنامج الماجستير البحثي المتخصصة حول تصور أفريقيا، إضافة لثلاثة مقررات رئيسية عن الاقتصاد، والجغرافيا والمجتمع، التاريخ والسياسة واللغة والتواصل في أفريقيا، وينتقل الطلبة في الفصل الثاني للتطبيق العملي بالسفر إلى أفريقيا لأداء المهمة الميدانية التي تتضمن تدريبا عمليا مرتبط بموضوع البحث الخاص بالمقترح البحثي الذي سيقدمونه بعد عودتهم.

يتأهل طلبة هذا التخصص للعمل في وظائف مختلفة مرتبطة بالقارة الأفريقية وفي مجالات كصناعة السياسات الحكومية، والصحافة، والتعليم، والعلاقات العامة (بيكساباي)


بينما يبدأ برنامج الماجستير البحثي بمقررات تمهيدية تحلل النقاشات الحالية في الدراسات الأفريقية وتتعمق فيها وتدرس أهداف ونتائج البحوث الأكاديمية المنفذة في المجال، ثم يتعمق البرنامج في استخدام الأساليب المنهجية والنظرية لدراسة الحدود الوطنية في أفريقيا الجنوبية وكشف آثار الاستعمار وتأثيره على السياسة في دول كرودسيا وزامبيا وزيمبابوي، ويدرس الحركات الاجتماعية التي قامت ضد الأبارتهايد وكيف تغيرت المنطقة بعد هذه المرحلة، كما يبحث في صور التنقلية التي شكلت مجتمعات غرب أفريقيا، وأثر انتشار الإسلام والعنف السياسي وأنظمة الاستعمار فيها، ويدرس تاريخها الاقتصادي التجاري، ويعرض آثار الاستعباد على تاريخ شرق أفريقيا، ويحلل تأثير ذوبان الأنظمة الاشتراكية في السياسة العرقية، ويوضح سمات الأيدولوجيات السياسية والقضايا المرتبطة بنهر النيل، والرعي، وينتقل الطلبة لمرحلة تنفيذ البحوث الأكاديمية في السنة الثانية من البرنامج حيث يتعاونون في ذلك مع جامعة في أفريقيا أو منظمة حكومية أو غير حكومية أو وزارة أو متحف.


يتأهل طلبة هذا التخصص للعمل في وظائف مختلفة مرتبطة بالقارة الأفريقية وفي مجالات كصناعة السياسات الحكومية، وتنفيذ مشاريع التعاون التنموية، والصحافة، والتعليم، والعلاقات العامة، والإدارة في المنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية، والبحوث الأكاديمية.

ماجستير الفنون في دراسات أميركا الشمالية

الأدب وتاريخ أميركا الشمالية هما محور هذا البرنامج الذي تتنوع مواضيع مقرراته الدراسية الرئيسية والاختيارية لتغطيهما، وتتخصص المقررات الرئيسية في عرض الثقافة والسينما والأدب الأميركي بعد الحادي عشر من سبتمبر وحركات الحقوق المدنية في أميركا، وأدب المهاجرين والأقليات، بينما تختلف موضوعات المقررات الاختيارية أيضا ويسمح للطالب باستبدال مقرر اختياري بتدريب عملي أو اختيار دراسة فصل واحد في الولايات المتحدة، ويجب على الطلبة تقديم مقترحاتهم البحثية في مواضيع يختارونها بحسب اهتماماتهم، ويتأهل خريجو البرنامج للعمل في مناصب مختلفة في مجالات التدريس والصحافة والسياسة والحكومة والنشر والبحوث الأكاديمية.

ماجستير الفنون في دراسات روسيا وأوراسيا

يدرس طلبة البرنامج روسيا وأوراسيا بواسطة مساقات مختلفة تستخدم المنظورات التاريخية والاقتصادية والسياسية والأدبية اللغويات والعلاقات الدولية في عرض أبرز سمات المنطقتين وارتباطها بالعالم الخارجي، ويُسمح للطالب بالالتحاق بتدريب عملي أو دراسة أحد المساقات الرئيسية خارج الجامعة ضمن برامج التبادل الأكاديمية المتاحة، وتتوفر للطلبة العديد من برامج المنح الدراسية والتدريب العملي التنافسية في روسيا وجورجيا وغيرها، ويتأهلون للعمل في مؤسسات ومنظمات مختلفة كغيرهم من الخريجين الذين شغلوا مناصب مثل: مدير مشروع، مستشار سياسات، محرر سياسي، منسق إقليمي، مسؤول تواصل، استشاري، شريك لإدارة وتطوير الأعمال التجارية.

تختلف المواضيع التي يعرضها البرنامج حول الحضارات القديمة باختلاف تخصصاته المتاحة وهي

ماجستير الفنون في الكلاسيكيات والحضارات القديمة

أربعة تخصصات يعتمد أحدها على دراسة كل ما يرتبط بمصر القديمة كاللغويات، والتاريخ الثقافي لمصر منذ الزمن الفرعوني وحتى العصر الروماني واليوناني، ويمكن أن يعمل طلبة هذا الاختصاص كباحثين أكاديميين ومديري متاحف وفي قطاعات التعليم والسياحة الثقافية وصنع السياسات في المؤسسات الحكومية، بينما ينفرد اختصاص آخر بدراسة العبرية واللغات الآرامية على مدار 3000 سنة أهمها فترة ما قبل الحداثة، ويعمل طلبة هذا الاختصاص في التدريس، وترجمة الأدب المعاصر أو النصوص البابلية، في المؤسسات التعليمية والمكاتب الجامعية، أما الاختصاص الثالث فيتجه نحو اللغات والأدب الكلاسيكي اللاتيني واليوناني، ويعمل خريجو الاختصاص في البحوث الأكاديمية في مواضيع بحثية كالتاريخ القديم، والفلسفة القديمة، والازدهار اللاتيني، وعلم البردي، وتدرس مقررات الاختصاص الرابع لغة وثقافة بلاد الرافدين ويتاح لطلبته الاختيار من مواضيع تبحث في اللغة السومرية وتاريخ وثقافة القرن الثالث قبل الميلاد، والتجارة والاقتصاد في بلاد الرافدين، واللغات الآشورية القديمة والبابلية القديمة في سوريا وفلسطين.

الدكتوراه في التاريخ
هناك العديد من مصادر التمويل التي يمكن أن يتقدم طلبة برامج البكالوريوس والماجستير لمساعدتهم في تغطية كل أو بعض تكاليف الدراسة (بكسيلز)


يلائم
برنامج الدكتوراه المقدم من معهد التاريخ اهتمامات الطلبة التاريخية على اختلاف توجهاتها فلديهم فرصة لدراسة لغات ومجتمعات وثقافات دول مختلفة في قارات العالم، ويعتمد البرنامج في البداية على تطوير مهارات طلبته البحثية وتحديدا الكتابية لتمكينهم من كتابة مقترحاتهم البحثية وبمساعدة مشرفين يعتبرون من العناصر الفاعلة في البرامج البحثية التي ينفذها المعهد، ويدرس الطالب إضافة لذلك مساقات دراسية متنوعة لها علاقة بموضوع بحثه ويقدم بعضها من المعهد وبعضها الآخر من الجامعة ومن إحدى المدارس البحثية الهولندية المتخصصة في مجال التاريخ، مع مساعدة الطالب على إيجاد وظيفة بعد إكمالهم البحث، ويسمح للطالب بحضور الأنشطة التي ينفذها أعضاء المعهد كالمؤتمرات وورش العمل وعروض الكتب، ويتاح له فرصة الحصول على منصب وظيفي في الإدارة أو التدريس ويعد نوعا من مساعدة المعهد التي يقدمها لتغطية تكاليف دراسة الطالب، وتصل مدة العمل التي يمكن أن يحصل عليها إلى أربع سنوات.

أما طلاب الدكتوراه أو الضيوف فيسمح باستقبال طلباتهم بعد حصولهم على القبول من المدرسة العليا للإنسانيات التابعة للجامعة، وتتوفر الفرصة للباحثين الممولين ذاتيا أو المحاضرين الزوار أو طلاب الدكتوراه من خارج الجامعة الراغبين في تنفيذ بحوثهم داخل المعهد أو الانضمام إلى هيئة التدريس بتحقيق ذلك، وينوه المعهد إلى أن الباحثين وطلاب الدكتوراه القادمين من دول من خارج الاتحاد الأوروبي يحصلون على فترة زمنية محددة عند حصولهم على التأشيرة لزيارة هولندا وفي حال رغبوا بتمديد هذه الفترة فعليهم إصدار تأشيرة العمل وسيساعدهم في هذه الحالة.

مصادر تمويل الدراسة

رغم الزيادة التي تشهدها الرسوم الدراسية المفروضة على الطلبة الدوليين من خارج دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة الاقتصاد الأوروبي الذين يخططون لدراسة أي من برامج جامعة لايدن بشكل عام، إلا أن الفرصة تظل متاحة دائما للحصول على تغطية مالية جزئية أو كلية لتغطية تكاليف الدراسة، وهذا الأمر متاح أيضا لبرامج دراسة التاريخ وتخصصاته، فهناك العديد من مصادر التمويل التي يمكن أن يتقدم طلبة برامج البكالوريوس والماجستير لمساعدتهم في تغطية كل أو بعض تكاليف الدراسة، لكن هذه المصادر تختلف في شروطها وعمليات التقدم للحصول عليها وقيمة الدعم المالي الذي توفره، وتوضح الجامعة على صفحات موقعها أن هناك ثلاثة أنواع من التمويل الذي يمكن أن يحصل عليه هؤلاء الطلبة وهي:

المنح الدراسية والقروض التي تقدمها الجامعة، والمساعدات المالية والمنح الدراسية التي تقدمها وزارة التعليم الهولندية، ومنح الدراسة في الخارج، أما طلبة برنامج الدكتوراه فيمكنهم الاستفادة من دليل المعلومات الذي تقدمه الجامعة لمساعدتهم على معرفة المنح الدراسية المتوفرة ومحركات البحث التي يمكنهم استخدامها للبحث عن الدعم المالي المطلوب.

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار