اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/19 الساعة 15:12 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/1 هـ

انضم إلينا
للمهتمين بالعلوم الزراعية والبحرية.. تفاصيل للدراسة بجامعة السلطان قابوس

للمهتمين بالعلوم الزراعية والبحرية.. تفاصيل للدراسة بجامعة السلطان قابوس

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

"إن جامعة السلطان قابوس أخذت العهد على نفسها أن تسير قُدُما حاملة راية العلم، ودافعة شباب هذا الوطن ليكونوا على المستوى المرجوّ منهم، ليكونوا أساس مسيرة التنمية، آخذين على عاتقهم مسؤولية رفعة هذا الوطن العزيز"

(د. علي بن سعود البيماني، رئيس جامعة السلطان قابوس)(1)

   

شاركت جامعة السلطان قابوس مطلع شهر (ديسمبر/كانون الأول) من هذا العام في معرض الدوحة الدولي للكتاب، وقد تضمن ذلك عرض ست مجلات علمية وخمسين إصدارا علميا في مجالات علمية وثقافية متنوعة من إصدارات مجلس النشر العلمي التابع للجامعة، وتُعد هذه أول مشاركة للجامعة في المعرض، وقد جاءت كخطوة جديدة ضمن جهود الجامعة لتسويق نتاجها العلمي وجهودها البحثية إقليميا ودوليا، وللتشبيك مع دور نشر مختلفة، ولجذب الباحثين لنشر بحوثهم وإنتاجاتهم عبر مجلسها للنشر العلمي(2).

 

بدأت الدراسة في جامعة السلطان قابوس عام 1986، وقد انطلقت بخمس كليات هي: الطب، والهندسة، والزراعة، والتعليم، والعلوم(3)، وقد نجحت من خلال مسيرتها التعليمية والبحثية في دخول التصنيفات العالمية والإقليمية والمنافسة على قوائمها، ففي تصنيفات موقع "كيو إس" (QS) للجامعات العالمية لعام 2018 حصلت على المركز 451-460(4)، وفي تصنيف نفس الموقع لأفضل خمسين جامعة يقل عمرها عن خمسين عاما حازت على المرتبة 61-70(5)، وحصلت على المرتبة العاشرة في تصنيفه لأفضل جامعات المنطقة العربية(6)، وقد اخترنا أن نسلط الضوء في هذا التقرير على كلية العلوم الزراعية والبحرية، وطبيعة البرامج التي تقدمها، والتي تتنوع في تخصصاتها ودرجاتها الأكاديمية، حيث تضم الكلية عددا من الأقسام المتخصصة في مجالات العلوم الزراعية والبحرية.

 

قسم علوم الحيوان والبيطرة
تأسس قسم علوم الحيوان والبيطرة عام 1986، برؤية وأهداف تعتمد على استخدام منهج أكاديمي تعليمي وبحثي متعدد الاختصاصات يركز على علوم الحيوان والبيطرة ويزود طلبته بمعرفة علمية متخصصة في جوانب هذه العلوم المتعلقة برفاه وصحة الحيوانات المحلية في سلطنة عمان، وفي الأدوات التقنية التي يمكن استخدامها لتحسين الظروف الصحية لهذه الحيوانات ورفع إنتاجها، وتطوير جودة الخدمات البيطرية والإجراءات المتخذة لحماية الحيوانات المحلية من الأوبئة أو علاجها من الأمراض، وبما يحقق أمنا غذائيا مستداما وصحة أفضل لسكان البلاد، مع تعريض الطلبة لبيئة البحث الأكاديمي في هذا التخصص وتحديدا في المجالات التي تنطوي ضمن اهتمامات القسم، ويقدم القسم في هذا الإطار عددا من البرامج الأكاديمية لمرحلة البكالوريوس والدراسات العليا.

     

   

تشمل برامج البكالوريوس برنامجي بكالوريوس العلوم، أحدهما مخصص لعلوم الحيوان، والآخر للتقنية البيطرية، ويتضمن المنهج الدراسي لكل منهما تأسيس الطلبة في العلوم ذات الصلة كالكيمياء وعلم الأحياء، ثم إتاحة المجال لهم لاختيار أي من البرنامجين حيث يختلفان في متطلباتهما الأساسية ومنها المساقات الرئيسة، ففي التخصص الأول تتناول المساقات الرئيسة موضوعات منها: التغذية الحيوانية، الإنتاج الحيواني، بينما تتناول مساقات التخصص الثاني موضوعات مثل: العقاقير الطبية، علم التشريح البيطري، ويدعم كلا البرنامجين بالمجال العملي عبر التدريب العملي، ويتأهل طلبة برنامج علوم الحيوان للعمل كأخصائيي ألبان أو أخصائيي علوم حيوان في القطاعين الحكومي والخاص في مجالات إدارة مزارع الألبان، ومشاريع تغذية الحيوان، ومختبرات الحيوانات الصغيرة، ويمكن لطلبة التقنية البيطرية العمل في هذه المجالات أيضا إضافة إلى المستشفيات البيطرية. أما برامج الدراسات العليا فتتمثل في برنامج ماجستير العلوم في علوم الحيوان الذي يضم عدة اختصاصات هي: علوم الحيوان وصحة الحيوان، ويتاح لطلبة البرنامج تنفيذ بحوثهم الأكاديمية في مجالات عدة منها: جودة اللحوم، تغذية الحيوان، علم المناعة.

 

قسم علوم المحاصيل
يسعى قسم علوم المحاصيل إلى توظيف التعليم الأكاديمي والبحثي في مواجهة التحديات التي تعيق عملية رفع جودة إنتاج المحاصيل الزراعية وزيادة معدلاتها، حيث يعمل على مد طلبته بمعرفة علمية حول مسببات الآفات الزراعية وسبل مكافحتها، ووسائل تحسين إنتاج المحاصيل الزراعية، وتزويدهم بالمهارات لتمكينهم من العمل في وظائف مختلفة مثل: مشرف قسم وقاية المحاصيل ومشرف أو مفتش إنتاج زراعي، وكذلك مجالات إنتاج المحاصيل، أو ضبط جودة المحاصيل، أو الإرشاد الزراعي، أو إدارة المزارع، وفي مؤسسات مختلفة كمؤسسات الكيماويات الزراعية، أو العمل في البحوث الأكاديمية لدى المراكز والمؤسسات التعليمية البحثية.

     

         

يقدم القسم برنامجا لدرجة البكالوريوس وهو برنامج بكالوريوس العلوم في علوم المحاصيل، وتغطي خطته الدراسية علوم المحاصيل الأساسية والتطبيقية، وتحتوي على مساقات تأسيسية ورئيسة تبني لدى الطالب خلفية علمية في العلوم الأساسية ذات الصلة ثم تتيح له التعمق في علوم المحاصيل وتحديدا ما يتعلق بجوانب مثل: فسيولوجيا المحاصيل وإنتاجها، والوراثة وإكثار النبات، وعلم الحشرات، وعلم أمراض النبات، والبستنة، وتعزز الجانب النظري بجانب عملي يشتمل على رحلات ميدانية، ومشاريع عملية، وتدريب عملي، أما برامج الدراسات العليا فتشمل: برنامج ماجستير العلوم في إنتاج المحاصيل الذي يركز على سبل تطبيق التكنولوجيا والمعرفة العلمية في الوراثة، وتكاثر النبات، وتخزين وتسويق المنتجات الزراعية من أجل زيادة إنتاج المحاصيل الزراعية بالتزامن مع الحفاظ على الموارد الطبيعية، ويشجع طلبته لإجراء بحوثهم في مجالات من بينها: إنتاج المحاصيل، وزراعة الأنسجة، والوراثة وإكثار النبات، وحفظ الجينات الوراثية، ويقدم القسم أيضا برنامج ماجستير العلوم في وقاية المحاصيل، وهو برنامج متخصص في وقاية المحاصيل في السلطنة، والأدوات المستخدمة للحفاظ على صحة المحصول، وسبل إدارة الآفات والأمراض الزراعية، مع تركيز الجانب البحثي على التقنيات الجزيئية المستخدمة لحل الأخطار التي تواجه صحة المحصول الزراعي.

 

قسم علوم الأغذية والتغذية
يهتم قسم علوم الأغذية والتغذية بعمليات تصنيع الأغذية وما يرتبط بها من مجالات وجوانب ككيمياء الغذاء، وهندسة الغذاء، وإدارة ومراقبة الجودة، وحفظ وتخزين وتسويق المنتجات الغذائية، وتطوير المنتج الغذائي استجابة لعوامل بيئية أو صحية أو تغذوية، وهو ما يسهم في استخدام هذه العلوم كإحدى أدوات المحافظة على صحة السكان وإدارة الأمراض المزمنة، لذا يعرض القسم برنامجين لدرجة بكالوريوس العلوم، بحيث يتخصص الأول في علوم التغذية، ويركز في مساقاته الدراسية على تغطية الجوانب ذات العلاقة مثل: كيمياء ومعالجة الغذاء، والإصحاح الغذائي ومراقبة الجودة، ويُمكّن طلبته من العمل في قطاعات الأغذية الخاصة والحكومية في مناصب وظيفية مثل: كيميائي أغذية ومفتش أغذية، أو العمل في المشاريع البيئية ذات الصلة، أو لدى مراكز البحوث الأكاديمية، ويتخصص البرنامج الثاني في التغذية البشرية والحميات الغذائية، وتغطي مساقاته الرئيسة موضوعات مهمة في هذا الجانب منها: التثقيف الصحي، وعلم الأدوية، والتغذية المجتمعية، ليتأهل خريجو البرنامج للعمل في وظائف مثل: أخصائي تغذية وباحث غذائي، وتتنوع أماكن عملهم لتشمل الجهات الحكومية أو الخاصة، المحلية أو الدولية، التي تنفذ مشاريع متخصصة في إدارة التغذية، أو التثقيف الصحي التغذوي، أو مراقبة الجودة الغذائية، أو التغذية العلاجية، أو الحميات الغذائية.

 

وفي جانب الدراسات العليا يطرح القسم برنامج ماجستير علوم في علوم الأغذية والتغذية، وهو برنامج موجه للعاملين في قطاع الرعاية الصحية أو مصانع الغذاء أو المؤسسات الحكومية الراغبين في تقلد مناصب وظيفية تتضمن مسؤوليات مرتبطة بأمن وسلامة الغذاء، وتطوير التغذية البشرية والأعمال التجارية الزراعية، ويفسح المجال لطلبة البرنامج العمل البحثي إلى جانب المجموعات البحثية التي تجري بحوثها حاليا في مجالات عديدة منها: جودة وسلامة الأغذية العمانية، وتطوير المنتجات الغذائية ذات القيمة المضافة باستخدام التكنولوجيا المتقدمة.

 

قسم العلوم البحرية والسمكية
تتكاثف جهود قسم العلوم البحرية والسمكية الأكاديمية والبحثية انطلاقا من تقديره لأهمية البيئة البحرية والسمكية العمانية باعتبارها موردا طبيعيا ثريا يسهم بشكل كبير في تعزيز اقتصاد البلاد، وهو ما يتطلب تأهيل كوادر بشرية متخصصة في سبل المحافظة على البيئة البحرية، وكيفية استخدام التقنيات الحديثة في تنمية وإدارة الموارد البحرية وصيانة البيئة البحرية، وما يتعلق بعمليات الإنتاج البحري كالاستزراع السمكي، والحفاظ على السواحل، وجودة الأطعمة البحرية وغيرها، مع تمكين هذه الكوادر من دخول المجال البحثي وإجراء البحوث التي تساعد في الكشف عن مزيد من الحلول للعقبات التي تواجه الموارد البحرية، وتطور الأدوات والوسائل المستخدمة في إدارة الموارد البحرية، ويطرح القسم للمهتمين بالعلوم البحرية والسمكية برنامج بكالوريوس علوم في هذا التخصص، بهدف تعزيز معرفة طلبته الأكاديمية في موضوعات ذات صلة كبيولوجية الأسماك، وعلم اقتصاد الموارد، وهذا يؤهلهم للعمل كأخصائيي إرشاد سمكي أو أخصائيين بيئيين، أو العمل في مجالات مختلفة كالتدريس، وإدارة الموارد الطبيعية، ومراقبة البيئة البحرية، والصيد التجاري، والتصنيع الغذائي، وخدمات السفن، والتجارة البحرية، واقتصاد البيئة البحرية، والسياحة البحرية.

     

   

أما فيما يتعلق بالدراسات العليا فيتوفر برنامج ماجستير العلوم في العلوم البحرية والسمكية، وهو مصمم لتمكين الطلبة من دراسة مساقات متقدمة وعمل بحوث أكاديمية متخصصة في مجالات محددة من بينها: البيئة البحرية، وإدارة المصائد السمكية، والتقنية الحيوية البحرية، وإدارة المناطق الساحلية.

 

قسم اقتصاد الموارد الطبيعية
تغطي الأنشطة التعليمية والبحثية التي ينفّذها قسم اقتصاد الموارد الطبيعية كل ما يتصل بإدارة الموارد الطبيعية المتجددة، وتعزيز جودتها وإنتاجيتها، ومضاعفة دورها في رفع العائدات الاقتصادية القائمة على منتجات هذه الموارد كالإنتاج الزراعي والسمكي والغذائي، وهو ما يتطلب بناء معرفة شاملة ومتكاملة لدى طلبة القسم الملتحقين ببرامجه: (بكالوريوس العلوم في اقتصاد الموارد الطبيعية)، و(ماجستير العلوم في اقتصاد الموارد الطبيعية) حول العلوم المهمة في هذا السياق كالإنتاج الزراعي، وإدارة الأعمال، والاقتصاد، والتسويق، لتمكينهم من توظيف هذه المعرفة في ربط الموارد الطبيعية بالاقتصاد، وذلك من خلال تطبيق المفاهيم الاقتصادية عليها، وفهم ما يتعلق بتصنيع وإدارة وتسويق المنتجات الغذائية والزراعية، وطرق صنع وتحليل وتقييم وتطوير السياسات الاقتصادية في هذا المجال، وكيفية توظيف أدوات إدارة الأعمال والتسويق والتحليل الاقتصادي في بناء المؤسسات الزراعية والسمكية، وشركات التصدير والاستيراد الغذائية، والمصانع الغذائية، وتطوير مكانتها الاقتصادية المحلية والإقليمية والدولية، مع تحقيق استدامة بيئية في نفس الوقت.

 

لذا يتأهل الطلبة للعمل في أي من هذه المؤسسات والشركات، وتشمل الوظائف التي يمكن أن يحصلوا عليها: اقتصاديي موارد طبيعية ومسؤولي مبيعات، ويتيح القسم لطلبة برنامج الماجستير دراسة موضوعات متقدمة وعمل بحوثهم في مجالات متنوعة ضمن هذا التخصص وهي: التجارة الدولية، تسويق المنتجات الغذائية، والاقتصاد السمكي، وسياسات واقتصاد المياه، واقتصاد الموارد الطبيعية والبيئية، والأعمال التجارية الزراعية وريادة الأعمال.

        

قسم التربة والمياه والهندسة الزراعية
   
تنطلق أنشطة قسم التربة والمياه والهندسة الزراعية في ثلاثة اتجاهات رئيسة تُشكّل محور اهتمام هذا القسم دراسيا وبحثيا، وتشمل التربة، وتقنيات المياه، والهندسة الزراعية، ومن هنا جاء تفرد كل من هذه الاتجاهات ببرنامج بكالوريوس متخصص، ففي التربة يركز برنامج بكالوريوس العلوم في علوم التربة على بناء معارف طلبته حول خصوبة التربة وما يؤثر عليها من أدوات وممارسات كالأسمدة والحراثة، وما يغير تراكيبها المتنوعة في إطار العمليات الزراعية والمشاريع الأخرى ذات الصلة كمشاريع المياه والطاقة، كما يحلل ويقيم أدوات تخطيط استعمالات الأراضي في المناطق السكنية وغيرها، مع التطرق إلى بدائل إستراتيجية لذلك، وذلك من خلال تناول موضوعات مثل: مسح الأراضي، وأسس الري، وجودة المياه، ليتأهل الطلبة بعد تخرجهم للعمل كفنيي صيانة التربة أو أخصائيي تقدير التأثير البيئي، أو غيرها من الوظائف في مجالات كسلامة البيئة، والإرشاد الزراعي.

 

أما فيما يتعلق بتقنيات المياه فبرنامج بكالوريوس العلوم في تقنيات المياه يركز على كيفية الاستجابة للحاجة المتزايدة للمياه في العالم في ظل التحديات والمخاطر التي تهدد الموارد المائية كالإجهاد الحراري، مع تسليط الضوء على الأدوات الإدارية التي يمكن الاستفادة منها في إدارة هذه الموارد، ورفع جودتها، وذلك لإعداد طلبته للعمل في القطاعات المختلفة في مجالات معالجة وتحلية المياه، وسلامة البيئة وغيرها. أما برنامج الهندسة الزراعية فيقدمه القسم بالشراكة مع كلية الهندسة التابعة للجامعة، ويتضمن معرفة علمية ومهارات هندسية وإدارية متخصصة في جوانب المشاريع الزراعية وأدواتها ومعداتها المستخدمة في الإنتاج الزراعي والغذائي، وإدارة الموارد الطبيعية، والري، وهو ما يُمكّن طلبته من العمل كمهندسي ري أو مهندسي آلات زراعية في قطاعات مختلفة، ويقدم القسم إضافة إلى هذه البرامج برنامج ماجستير علوم في إدارة المياه والتربة، لتزويد طلبته بمعارف متقدمة في الإدارة المستدامة للموارد المائية والأرضية، وتوظيف البحوث المختلفة في تقييم وتطوير الأساليب المستخدمة في ذلك، مع تركيزها على مجالات مثل: جدولة أنظمة الري ومعالجة المياه الرمادية وإعادة استخدامها.

    

تشترك كافة أقسام الكلية في إتاحة الفرصة للباحثين الأكاديميين والطلبة المهتمين بنيل درجة الدكتوراه للالتحاق ببرامجها ومشاريعها البحثية والحصول على هذه الدرجة، وتتضمن صفحات البرامج الأكاديمية التي تعرضها كلية العلوم الزراعية والبحرية معايير القبول الخاصة ببرامجها، كما تعرض عمادة الدراسات العليا معلومات حول عملية التقديم للقبول والإجراءات الخاصة بذلك، والمواعيد المحددة أيضا، وتوضح نوع القبول الدراسي الذي يمكن أن يحصل عليه طلبة الدراسات العليا، ورسوم برامج الدراسات العليا التي تختلف بحسب البرامج الأكاديمية، علما بأن هناك عددا محددا من المنح الدراسية والدعم المالي لطلبة الدراسات العليا العمانيين والدوليين، وتوضح هذه الصفحات معايير قبول الطلبة العمانيين للبرامج الجامعية في الجامعة، أما الطلبة الوافدون فينصحون بالتواصل مع عمادة التسجيل التابعة للجامعة لمعرفة شروط قبولهم لهذه البرامج والرسوم الدراسية المفروضة عليهم، والحصول على مزيد من التفاصيل حول المنح الدراسية للبرامج الجامعية (البكالوريوس)

تركيا وإسرائيل.. واقع العلاقات واحتمالات التقارب

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار