هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انضم إلينا
اغلاق
دليلك الشامل لتعلم تصميم الغرافيكس باحترافية

دليلك الشامل لتعلم تصميم الغرافيكس باحترافية

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

"لقد تعلمت درسا قيما عندما درست التصميم الغرافيكي: لا توجد إجابة مثالية للغز، والإبداع مورد متجدد"

(بيز ستون - أحد مؤسسي موقع تويتر)

  

فن الاتصالات البصرية هو الاسم الآخر الذي ربما يكون أكثر تعبيرا عن التصميم الغرافيكي ومدى اتساع دوره كأداة يمكنك أن ترى صنعها في كل مكان، على أغلفة الكتب والمجلات وعلب المنتجات المختلفة، والمواقع الإلكترونية وغيرها، الفن يتطلب الإبداع الذي تصقله المعرفة، وتشحذه المهارة، ليتمكن المصمم من إيصال أي رسالة لجمهوره، فهل يمكنك تعلم هذا الفن بمفردك أم أنك بحاجة للتعليم العالي؟ وما هي فرصك المستقبلية التي ستصنعها هذه الرغبة؟

 

الدرجات الأكاديمية التي يمكن الحصول عليها
يندرج التصميم الغرافيكي ضمن فروع الفنون والتصميم التي تُعنى بها الكثير من الكليات والجامعات حول العالم، وفي حين يختار بعض الطلبة دراسته عبر المساقات التقليدية أو الإلكترونية، يفضل بعضهم الآخر الحصول على المعرفة الأكاديمية والخبرة العملية المتعمقة عبر الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي التي تقدمه، وتتدرج الدرجات التي يمكن الحصول عليها:

  

يتم الحصول على البكالوريوس بعد دراسة برامج التصميم الغرافيكي التي تقدمها الجامعات لمدة أربع سنوات، ويعد الحصول على الثانوية العامة أحد متطلبات القبول

  

درجة المساعد/الدبلوم:

تركز برامج الدبلوم على أسس التصميم الغرافيكي، وتمتد دراستها لسنتين وتقدمها مدارس تقنية، وكليات مجتمع، وجامعات وغيرها، ويعد حصول الشخص على الثانوية العامة أحد متطلبات القبول، وتتنوع هذه الدرجة بحسب البرامج الدراسية التي يشملها المنهج الدراسي، فهناك درجة المساعد في العلوم التطبيقية (AAS - Graphic Design)، ويهدف برنامجها لتأهيل الطلبة الذين يودون الالتحاق بسوق العمل مباشرة بعد تخرجهم، أما درجة المساعد في الفنون الجميلة (AFA - Graphic Design) فيهتم برنامجها بجمع مساقات الفنية في مجال الفن والتصميم بمساقات الفنون الحرة، وهناك أيضا درجة المساعد في الفنون (AA - Graphic Design) ويتضمن برنامجها مساقات الإنسانيات، ودرجة المساعد في العلوم (AS - Graphic Design) ويشتمل برنامجها على مساقات الرياضيات والعلوم، ولا تؤهل هذه الدرجة صاحبها للحصول على فرص وظيفية جيدة في هذا المجال، لكن يمكنه العمل كمصمم عبر الإنترنت أو كمساعد مصمم غرافيك، وتساعده نماذج أعماله على التقدم إذا وظف إبداعه في صنعها بشكل متفرد.

 

درجة البكالوريوس:

يتم الحصول على الدرجة بعد دراسة برامج التصميم الغرافيكي التي تقدمها الجامعات لمدة أربع سنوات، وتتيح هذه البرامج للطلبة التدرب على كافة مجالات الفنون والتصميم الغرافيكي، ويعد الحصول على الثانوية العامة أحد متطلبات القبول، وقد يطلب في بعض البرامج تقديم نماذج أعمال فنية تم إنجازها خلال مرحلة الثانوية، وكما تختلف درجات المساعد فإن درجة البكالوريوس تتنوع أيضا، ورغم تشابه محتوى البرامج الدراسية الخاصة بكل نوع في درجتي المساعد والبكالوريوس فإنها تكون أكثر تعمقا في مرحلة البكالوريوس، وتشتمل درجات البكالوريوس في التصميم الغرافيكي على ثلاثة أنواع من الدرجات: درجة البكالوريوس في الفنون الجميلة (BFA - Graphic Design)، ودرجة البكالوريوس في الفنون (AA - Graphic Design)، ودرجة البكالوريوس في العلوم (AS - Graphic Design)، وتمكّن درجة البكالوريوس صاحبها من الحصول على فرص وظيفية في وكالات الإعلانات، أو استديوهات التصميم، أو مجموعات تطوير الويب، أو شركات النشر، كما يمكنه العمل بمفرده.

  

إذا أراد الشخص تقوية مهاراته وتحسين فرصه الوظيفية فيمكنه دراسة برامج التصميم الغرافيكي غير المؤهلة للحصول على درجة أكاديمية، والتي تمتد في مجملها بين عدة أشهر وسنة

بيكساباي
  

درجة الماجستير:

يمكن الحصول على درجة الماجستير في التصميم الغرافيكي بعد دراسة البرامج المخصصة لذلك(1) والتي تتراوح فترة دراستها بين سنة وثلاث سنوات، ويعد الحصول على درجة البكالوريوس في التصميم الغرافيكي أحد متطلبات القبول في هذه البرامج، ويطلب من المتقدمين تقديم نماذج لإنجازات سابقة، وينقسم الماجستير المتاح للأشخاص بحسب خلفيتهم الأكاديمية، فهناك برامج ماجستير مخصصة للأشخاص الذين يحملون درجة البكالوريوس لكن ليس لديهم أي خلفية عن التصميم الغرافيكي، وهناك برامج ماجستير أكثر تقدما وهي مخصصة للأشخاص الذين يحملون البكالوريوس في هذا المجال، أما خيارات الدرجة الأكاديمية فتقتصر على نوعين: ماجستير الفنون الجميلة (MFA - Graphic Design)، وماجستير الفنون (MA - Graphic Design)، وتؤهل هذه الدرجات حملتها لإدارة شركات التصميم الخاصة بهم، أو العمل كمدير إبداعي أو مدير فني، أو تدريس التصميم الغرافيكي في أي جامعة، وتعتبر درجة "إم إف أي" (MFA) هي أعلى درجة يمكن الحصول عليها.

 

أما إذا أراد الشخص تقوية مهاراته أو تحسين فرصه الوظيفية فيمكنه دراسة برامج التصميم الغرافيكي غير المؤهلة للحصول على درجة أكاديمية، والتي تمتد في مجملها بين عدة أشهر وسنة، وتصنف إلى نوعين: البرامج المتوفرة لحملة الثانوية العامة أو درجات الزمالة، والبرامج المخصصة لحملة البكالوريوس.

 

أفضل برامج التصميم الغرافيكي التي تقدمها الجامعات حول العالم

حظيت الكلية الملكية للفنون على المركز الأول في تصنيف "كيو إس" (QS) على مستوى العالم لعام 2017

الأوروبية
  
تتعدد التصنيفات التي يمكنك استخدامها لمعرفة أفضل البرامج الدراسية التي تقدمها الجامعات لدراسة التصميم الغرافيكي والذي يعد أحد مجالات التصميم والفنون، ومعرفة المعايير التي استخدمها كل تصنيف في ترتيب هذه الجامعات يساعدك على تحديد أفضلها بما يتناسب مع مؤهلاتك الحالية، أو أهدافك المستقبلية، أو إمكانياتك المادية، سنستخدم هنا تصنيف "كيو إس" (QS) لمعرفة أفضل جامعة على مستوى العالم والتي حصلت على المركز الأول في هذا التصنيف لعام 2017، ثم معرفة أفضل الجامعات على مستوى القارات.

 

حظيت الكلية الملكية للفنون (Royal College of Art) على المركز الأول في هذا التصنيف، وتتخصص في تقديم برامج الدراسات العليا في تخصصات الفنون والتصميم، تأسست سنة 1837، ووصل عدد طلبتها عام 2015/16 إلى 1550 طالبا، أما الجامعات التي تلتها فهي مصنفة بحسب أفضلها على مستوى القارات كالتالي:

 

أميركا الشمالية:

1. Massachusetts Institute of Technology - الولايات المتحدة: الثانية عالميا.

2. Parsons School of Design - الولايات المتحدة: الثالثة عالميا.

3. Rhode Island School of Design - الولايات المتحدة: الرابعة عالميا.

4. Pratt Institute - الولايات المتحدة: الخامسة عالميا.

5. School of the Art Institute of Chicago - الولايات المتحدة: السابعة عالميا.

 

أوروبا:

1. University of the Arts London - المملكة المتحدة: السادسة عالميا.

2. Politecnico di Milano - إيطاليا: السابعة عالميا.

3. University of Oxford - المملكة المتحدة: الحادية عشرة عالميا.

4. Aalto University - فنلندا: الثالثة عشر عالميا.

5. Goldsmiths, University of London - المملكة المتحدة: الخامسة عشر عالميا.

 

أستراليا:

1. RMIT University: السابعة عشر عالميا.

2. The University of Melbourne: الثامنة والعشرون عالميا.

 

آسيا:

1. Tsinghua University - الصين: الخامسة والعشرون عالميا.

2. Tongji University - الصين: السادسة والعشرون عالميا.

3. Hong Kong Polytechnic University - هونغ كونغ: السابعة والعشرون عالميا.

4. Seoul National University - كوريا الجنوبية: التاسعة والعشرون عالميا.

5. National University of Singapore - سنغافورة: الخامسة والثلاثون عالميا.

 

أميركا اللاتينية:

1. Universidad Nacional Autónoma de México - المكسيك: الرابعة والعشرون عالميا.

2. Universidad de Buenos Aires - الأرجنتين: الواحدة والثلاثون عالميا.

3. Pontificia Universidad Católica de Chile - تشيلي: الثامنة والثلاثون عالميا.

 

هل يمكن أن تتعلمه بمفردك؟
"حصولك على الدرجة الأكاديمية في التصميم الغرافيكي يؤكد تفانيك ومصداقيتك في التعامل مع منصبك"

( ليزا شو - المدير التنفيذي لمتجر بلانك أند بيانو)

  

 

تختلف الأسباب التي تدفع المهتمين بتعلم التصميم الغرافيكي إلى الاكتفاء بالتعلم الذاتي أو دراسته أكاديميا، الأمر يعتمد على مقدار الفائدة التي سيحققها الشخص من سلوك أحد الاتجاهين، وإمكانية تجنب الأخطاء الشائعة، وتصميم أعمال تكفل لصاحبها فرصا وظيفية متتابعة، فبحسب كلية راسموزين فإن تحليلها لبيانات وظائف التصميم الغرافيكي التي تم الإعلان عنها خلال عام 2014 والتي تجاوزت 32,000 وظيفة، أظهر أن 91% من المشغلين يفضلون الأشخاص الذين يحملون درجات أكاديمية في هذا المجال.

 

كما أن احتمالية حصول هؤلاء الأشخاص على وظيفة بعد تخرجهم يزيد بمقدار عشرة أضعاف عن أولئك الذين لا يحملون درجة أكاديمية(2)، فالمشغلون لا يكتفون بوجود المعرفة بالتصميم الغرافيكي، بل يتطلعون إلى ما يثبت جدية الشخص واهتمامه به، وهو ما يثبته سعي الشخص وحصوله على التعليم العالي، ولا يقتصر الأمر على الحصول على الوظيفة، بل يشمل أيضا زيادة الكسب وبمقدار أعلى لدى حملة الدرجات الأكاديمية عن أقرانهم الذين لا يحملونها، فبحسب الكلية أيضا وبعد تحليلها للأرباح السنوية التي وفرتها 11,000 وظيفة في هذا المجال، فإن معدل الراتب يصل إلى 65,000 دولار أميركي للذين يحملون درجات أكاديمية، لكنه يصل إلى حوالي 54,749 دولارا أميركيا للذين لا يحملون أي درجة.

 

تثري تجارب الخبراء التي يشاركونها مع طلبتهم خبرات هؤلاء الطلبة ومعرفتهم، وتساعدهم في استثمار مهاراتهم وتجنب الأخطاء التي يمكن أن يقعوا فيها إذا مروا بتلك التجارب، وهو ما لا يمكنهم الحصول عليه إذا اكتفوا بالبرامج التعليمية غير الأكاديمية، فالأمر لا يتعلق بالمعرفة فقط، بل بإتقان الشخص لعدد من المهارات التي تزيد أهميتها بحسب المنصب الوظيفي الذي ينوي الحصول عليه، كمهارات إدارة الوقت، والإبداع، والعمل مع الفريق، والمهارات التقنية، والمهارات البحثية، والاستقلالية، والمهارات الريادية.

  

إذا كنت تتعلم التصميم الغرافيكي بنفسك فإن أي أخطاء ترتكبها ستتسبب في خسارتك للمال، أو الزبون، أو للعمل الذي حصلت عليه

بيكساباي
  

يمكن للأشخاص الذين يدرسون التصميم الغرافيكي العمل في مجالات مختلفة تنطوي تحت تصنيفات مختلفة قد لا يدركونها مثل: التسويق والمبيعات، والتصميم والفنون والوسائط المتعددة، المطاعم والبيع بالتجزئة، ويمكنهم العمل في القطاع الخاص كشركات الإعلانات، أو مؤسسات النشر، أو القطاع العام كالمتاحف والسلطات المحلية والمدارس والكليات والمشافي(4)، ومن أمثلة على المناصب التي يمكن العمل فيها:

 

متخصص في التسويق.
مطور تطبيقات برمجية.
متخصص علاقات عامة.
مدير الإنتاج الفني.
مطور الهوية التجارية.
مطور الصور البصرية.
مطور الوسائط المتعددة.
مدير خدمات إبداعية.
فنان ومصمم البيئة.
مصمم غرافيك.
مطور ويب.
مدير فني.
مصمم الشعارات.
رسام.
فنان تقني.
فني الحركة.
فنان التخطيط.
مصمم الواجهات.
مجهز هيكل الشخصية.
فنان ومصمم الخامات.
فني المؤثرات البصرية.
مجهز وجه الشخصيات.
فنان وسائط متعددة/ رسوم متحركة.
أخصائي أو فني الإضاءة.
فنان الرسوم والقصص المصورة.
مصمم أو فنان ثلاثي الأبعاد.
رسام/ مصمم/ فنان رقمي.

 

يحظى خريجو المؤسسات التعليمية بفرصة التشبيك مع خريجيها السابقين ومع المؤسسات الشريكة التي تعطي الأولوية لخريجي هذه المؤسسات، وبالتالي توسيع دائرة علاقاتهم مما يسهل حصولهم على فرص عمل، كما أن الوجود في بيئة تعليمية يتشارك أفرادها أفكارهم يمكّنهم من رؤية الأمور بشكل مختلف وتحديدا من وجهات نظر زملائهم، وهو ما يحفز إبداعهم ويوسع نظرتهم، وتنمي البيئة الأكاديمية أيضا مهارات العرض حيث يتعين على الطلبة ممارسة الخطاب العام لتقديم تصاميمهم وإيضاح سبب اختيارهم لكل ما يتعلق بها كالألوان والخطوط والواجهات والعناصر الفنية، وهو ما يفيدهم مستقبلا إذا تطلبت مناصبهم استخدام هذه المهارات.

 

لديك متسع للفشل المجاني، فإذا كنت تتعلم التصميم الغرافيكي بنفسك فإن أي أخطاء ترتكبها ستتسبب في خسارتك للمال، أو الزبون، أو للعمل الذي حصلت عليه، فيؤدي ذلك إلى تشتت تركيزك وخوفك من تكرر تلك الأخطاء أو ارتكاب أخطاء جديدة، وهو ما يعيق انطلاق تفكيرك الإبداعي وتحرره، بينما يعد ارتكاب هذه الأخطاء مجانيا خلال فترة الدراسة، بل ستحصل على النصيحة المتخصصة، وهو ما يقلل من توترك ويجعلك أكثر تركيزا على نوعية العمل الذي تنجزه على كمه ومقدار ما أنجزته.

 

تعلم التصميم الغرافيكي عبر الإنترنت

   
تمتلئ مواقع المساقات الإلكترونية بكم كبير من المساقات المقدمة في مجالات مختلفة، ما يميز بعضها عن غيره هو مصدر هذه المساقات وجودة المادة المقدمة، لذا يفضل الطلبة اختيار المساقات الإلكترونية التي تقدمها الجامعات المرموقة حول العالم، علما بأن مدة هذه المساقات وفترة عرضها تختلف بحسب المؤسسة التعليمية، كما أن هناك مساقات جديدة يتم الإعلان عليها بشكل دوري مما يتطلب متابعة لمعرفة أحدث المساقات، وهناك بعض المساقات التي انتهت فترة الالتحاق بها لكن مادتها التدريبية ما زالت متاحة للجمهور وهو ما يمكن الاستفادة منه أيضا، فلا تقتصر في بحثك على المساقات الحديثة أو الحالية، ومن أمثلة المساقات المتوفرة:

 

Graphic Design: تخصص مكون من خمسة مساقات، تقدمه معهد كاليفورينا للفنون.
Ideas from the History of Graphic Design: مساق مقدم من معهد كاليفورنيا للفنون.
Graphic Design: مساق مقدم من جامعة كولارادو.
·       Fundamentals of Graphic Design: مساق مقدم من معهد كاليفورنيا للفنون.
Design and Make Infographics: مساق مقدم من جامعة ولاية مشيغين.
Adobe-photoshop-cs6-essential-tools
Photoshop cs3 new features
Introduction to google sketchup video
Learn-about-motion-graphics-and-visual-effects
 

دورات مقدمة باللغة العربية:

دورة مكثفة في تعليم فن الطباعة
الجديد في برنامج Adobe Photoshop CC 2015
تعلم فرش الفوتوشوب (Brushes in Photoshop)
تصميم مقررات إلكترونية وتطبيقات تعليمية
تصحيح الألوان في فوتوشوب
كيفية إنشاء الزخارف الإسلامية باستخدام الاليستريتور
مقدمة في التصميم الغرافيكي

 

مواقع مفيدة:

فواصل
Rasmussen
webdesigner
prospects: للبحث عن البرامج الدراسية.
Teach Yourself Graphic Design
How to Become a Graphic Designer Without Going to School
tasmeemme
أكاديمية حسوب.

 

التصميم الغرافيكي من المجالات المتشعبة التي تتضمن العديد من التخصصات، وهو ما يتطلب تركيز الشخص على التخصص الذي يفضله والعمل على تطوير معرفته ومهاراته التي يحتاجها هذا التخصص، واختيار الطريقة الأنسب لتعلمه عبر البحث المتعمق وجمع المعلومات المهمة واستيضاح جوانبه ثم البدء في أولى خطوات التعلم.

إيران في ميزان النخبة العربية

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار