اغلاق
آخر تحديث: 2017/7/30 الساعة 12:10 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/7 هـ

انضم إلينا
إدارة الضيافة.. تفاصيل شاملة للدراسة الفندقية في لوزان

إدارة الضيافة.. تفاصيل شاملة للدراسة الفندقية في لوزان

(ehl.edu)

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض
شهد العالم خلال العقد الأخير نموًا كبيرًا في صناعة الضيافة حتى أصبحت إحدى أكبر الصناعات العالمية وأسرعها نمواً، حتى أن نسبتها من إجمالي الناتج المحلي العالمي وصلت إلى 10%، وهناك واحد من أصل 11 وظيفة حول العالم تتيحها هذه الصناعة، وتشير إحصائيات منظمة السياحة العالمية (UNWTO) إلى أن عدد الوظائف التي ستوفرها هذه الصناعة بحلول عام 2025 سيصل إلى 73 مليون وظيفة 1، مما يجعل أنظار الكثير من المشغلين والمستثمرين وأصحاب الأعمال في هذا المجال نحو تشغيل الكفاءات وذوي الخبرات المتخصصة لتحفيز أعمالهم وتسريع نموها، وهو ما يدفع الكثير من المهتمين بالحصول على فرصة عمل في هذه الأعمال بالاستفادة من البرامج الأكاديمية الدراسية والتدريبية التي تقدمها أفضل جامعات العالم في هذا المجال.

 

في هذا التقرير سنتحدث عن إحدى أفضل مؤسسات التعليم العالي في تقديم هذا التخصص أكاديمياً، والتي نجحت في منافسة كبرى الجامعات حول العالم لتصل إلى المرتبة الثانية عالمياً في تخصص إدارة الضيافة لعام 2017 2، وهي المدرسة الفندقية في لوزان - سويسرا Ecole hôtelière de Lausanne، التي بدأت في ممارسة دورها التعليمي منذ أواخر القرن التاسع عشر وتحديداً عام 1893، حتى وصل عدد خريجيها اليوم إلى أكثر من 25,000 خريج من 120 دولة، وتقدم المدرسة مجموعة من البرامج الدراسية التي تلائم الطلاب الذين يريدون الحصول على البكالوريوس أو الماجستير أو حتى الذين يريدون الحصول على تدريب صيفي أو شهادات مهنية.

 

برنامج البكالوريوس
تقدم المدرسة برنامجاً واحداً لدرجة البكالوريوس وهو بكالوريوس العلوم في إدارة الضيافة الدولية، والذي حصل على اعتمادين للكفاءة هما: اعتماد لجنة مؤسسات التعليم العالي التابعة NEASC* والذي يؤهل طلبة البرنامج للتقدم بطلب الحصول على دعم مالي من الحكومة الأميركية، واعتماد الحكومة السويسرية للبرنامج كدرجة مقدمة من جامعة علوم تطبيقية غرب سويسرا كما أن الدرجة متوافقة مع اتفاقية بولونيا** مما يعني أنها درجة معترف بها في كل أنحاء أوروبا، ويمكن للطلبة التقدم لدراسة البرنامج مرتين سنويًا خلال شهري (أيلول/سبتمبر) و(شباط/فبراير)، ومدة البرنامج هي أربع سنوات.

   

  

ترتكز الفترة الدراسية للبرنامج على سنة تحضيرية يدرس الطلبة خلالها مواضيع أكاديمية متنوعة كإدارة المشروبات والأغذية، ثم يختتمونها بتدريب عملي مدته ست أشهر يعملون فيه ضمن فرق صغيرة لتنفيذ مهام عملية في أماكن متنوعة كالمطبخ والمخبز، يليها السنة الأولى من التخصص والتي تزود الطلبة بمعرفة أكاديمية حول أساسيات الإدارة وتطور مهاراتهم القيادية ومهارات اتخاذ القرار ليتمكنوا من العمل كمدراء، حيث تتناول المقررات الدراسية المفاهيم الأساسية لإدارة الضيافة كالمحاسبة والتسويق والمخاطر القانونية والاقتصاد والإدارة العملية مثل: المحاسبة المالية وأسس تسويق الضيافة، إضافة لمساقات أخرى في الكتابة الأكاديمية واللغات الأجنبية، ويعمل الطلبة في هذه السنة ضمن مجموعات أيضاً، أما في السنة الدراسية الثانية فينتقل الطلبة إلى مرحلة التعمق في التخصص وذلك في مرحلتين خلال فصلين دراسين منفصلين، يتضمن الفصل الأول منهما دراسة الطلاب لنفس المواضيع التي درسها في السنة السابقة لكن على مستويات متقدمة مثل: تسويق الخدمات الدولية وإدارة العائدات المالية.

 

أما الفصل الثاني فيشمل تدريبًا إداريًا أو تنفيذيًا يخوضه الطالب في مجالات مختلفة كمجالات التسويق والاقتصاد والموارد البشرية وإدارة الفعاليات وغالباً ما يحصل عليه خارج سويسرا، تنتهي المرحلة الدراسية للبرنامج بانتهاء السنة الدراسية الثالثة التي تشمل فصلًا دراسيًا أول؛ يدرس فيه الطالب الإدارة الإستراتيجية وممارساتها في وجود خبراء ومتخصصين يستفيد من خبراتهم ونصائحهم مثل: إدارة الأصول الفندقية، وفي الفصل الثاني يتاح للطالب اختيار مجموعة من مساقات اختيارية مدتها ستة أسابيع بحسب اهتماماته كالتسويق الرقمي وإدارة الابتكار، ثم عليه أن ينجز المشروع النهائي في فترة زمنية مدتها تسعة أسابيع، ويحصل الطالب على خيارين بخصوص المشروع، أحدهما أن ينضم الطالب لفريق مكون مِن 5 مِن الطلاب والطالبات لإنجاز مشروع عمل تجاري مصمم لتقديم خدمات استشارية لعميل خارجي ويتضمن تقديم خدمات مختلفة مثل: عمليات تدقيق حسابية ودراسات تسويقية ويحظى كثير من الطلبة بفرصة تطبيق مشاريعهم المقدمة بعد رضا العملاء من أدائهم، أما الخيار الثاني فيشمل إنجاز بحث تطبيقي ينفذه الطالب بمفرده ويوظفه من إجل إجاد حل لمشكلة في المجال باستخدام أدوات البحث الكمية والكيفية وتحت إشراف أحد أساتذة القسم.

 

ماجستير العلوم في صناعة الضيافة العالمية
يعد هذا البرنامج من البرامج المميزة التي تقدمها المدرسة للطلبة الذين يطمحون بخوض تجربة استثنائية في دراسة الضيافة العالمية، حيث يزودهم بفهم متعمق لطبيعة العملاء في ثلاث قارات (أوروبا وآسيا وأميركا الشمالية) وتطوير مهاراتهم القيادية، وتمكينهم من إدارة فرق متعددة الثقافات واللغات، والانغماس في بيئات مختلفة عملياً والتعمق فيها والتعرف على سلوكيات وإستراتيجيات ونوع الخدمات التي تطلبها أسواقها، وتقدم مدرسة لوزان التي تحتوي على مطعم تعليمي يعد من أفضل أدلة التذوق هذا البرنامج بالتعاون مع مجموعة من أبرز الكليات في مجال الضيافة وهي كلية كونارد هيلتون التابعة لجامعة هوستن في الولايات المتحدة إحدى أفضل الجامعات الأميركية في مجال الضيافة، وكلية إدارة الفنادق والسياحة بجامعة هونغ كونغ التطبيقية في الصين التي تضم فندق مدرسي خمس نجوم، وقد حصل على اعتماد (NEASC) واعتماد الحكومة السويسرية ويوافق اتفاقية بولونيا.

   

يحصل الطالب في نهاية دراسته على ثلاث شهادات في إدارة الطلب الفندقي، وعقد صفقات وتقييم الفنادق، وتدريب تحليلات الصناعة (مواقع التواصل)

   

يتطلب البرنامج دراسة مدتها ستة عشر شهرًا يحصل خلالها الطالب على مجموعة الخبرات والمعارف الأكاديمية في مجالات الضيافة والتسويق والابتكار وإدارة الإيرادات عبر الالتحاق بصفوف تدريسية صغيرة أو تدريب فردي مقدم بواسطة خبراء في مجالاتهم، وتقدم المؤسسات الثلاثة الرائدة للطلبة امتيازات خاصة كإنجاز مشروع تدريب عملي مع شركة عالمية، والتشبيك مع صناعات ومدراء تنفيذيين من خلال رحلات ميدانية لأعمال تجارية في مجال الضيافة في ألمع المدن وأكثرها جذباً للسياح مثل: باريس وبرلين ونيويورك وماكاو وغوانزو، والانضمام لشبكة الخريجين من المؤسسات التعليمية الثلاثة.

 

تتنوع المساقات الدراسية المقدمة باختلاف الفصول الدراسية الذي يعتمد على مكان تدريسه، ففي لوزان يدرس الطالب مساقات مثل: استراتيجيات صناعة الضيافة في أوروبا وافريقيا والشرق الأوسط، وأدوات إدارة المشاريع ومشروع بحثي، أما في هونغ كونغ فهو يدرس مساقات تغطي إدارة التسويق في قطاع السياحة والضيافة، وينفذ الطالب رحلات ميدانية ومشروع بحثي، بينما يدرس في هوستن تقنيات الضيافة الابتكارية إضافة للرحلات الميدانية والمشروع البحثي، وتعتبرمشاريع الأعمال التجارية وتقارير الرحلات الميدانية من الأنشطة الإضافية المطلوبة، أما المشروع الاستشاري البحثي فيعمل خلاله الطالب مع فريق مكون من مجموعة من الطلبة الذين سيحصلون على تدريب من قبل خبراء ومتخصصين في المدرسة ويتعاونون مع شركة عالمية ويتضمن ثلاث أشهر من العمل في مكاتب الشركة، ويحصل الطالب في نهاية دراسته على ثلاث شهادات يمنح كل منها بعد انتهاء مدة محددة من فترة الدراسة وهي شهادات في إدارة الطلب الفندقي، وعقد صفقات وتقييم الفنادق، وتدريب تحليلات الصناعة.

 

ماجستير إدارة الأعمال في الضيافة
هذا البرنامج هو أكثر برامج المدرسة مرونة حيث يسمح للطالب إنهاؤه خلال فترة تصل إلى ستة وثلاثين شهراً، فهو مصمم للطلاب المشغولين أو الذين يعملون في وظائف تعيقهم عن دراسة البرنامج في المدرسة، لذا تُقدم 80% من المادة التعليمية الخاصة بالبرنامج عبر الانترنت، في حين يحتاج الطالب للذهاب للمدرسة أو أي موقع دولي يتيح له مقابلة طلبة آخرين يدرسون نفس البرنامج أو يعملون في هذه الصناعة للحصول على ما تبقى من المادة التعليمية، كما يتم فتح باب التقدم لدراسة البرنامج مرتين سنوياً.
   
      

 

يعتمد المنهج الدراسي على ست محاور أساسية بواقع ثلاث مساقات الكترونية لخمس محاور منها، وتسلط هذه المحاور الضوء على أحدث الممارسات في الصناعة التسويق الالكتروني وإدارة الإيرادات، وإتقان البيانات المالية الفندقية وكيفية استخدامها وتطبيق أحدث الممارسات الفندقية، والاستثمارات العقارية وتطوير الفنادق عبر التعرف على كيفية التعامل مع الفنادق كأصول وكيفية توفير عائد للمالكين والمستثمرين، وكيفية ممارسة قيادة فاعلة تنجح في بناء فرق عالية الأداء، والتعرف على الأداء في دورات الأعمال التجارية وكيفية التعامل مع النمو المفاجئ وفترات الركود والتدهور، في حين يركز المحور الخامس على لقاء الطلبة بخبراء ضيافة مشاهير يعملون في سلاسل فنادق عالمية ومنتجعات سياحية وشركات استثمارية ووكالات سفر للاستفادة من خبراتهم في كيفية قيادة الأداء الفندقي وإدارة التواصل في الأزمات، ثم يختتم الطالب دراسته بمشروع بحثي نهائي يدرس فيه إحدى التحديات التي تواجه إدارة الضيافة على أن يناقش الجوانب المالية والاستراتيجية والتشغيلية ويناقش نتائجه كتابياً وشفهياً مع أساتذة من الكلية، لينضم بعد ذلك إلى شبكة خريجي المدرسة المكونة من أكثر من 25,000 خريج من أكثر من 120 دولة.

 

ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي
صمم البرنامج الذين يتطلب الدراسة لمدة 11 شهر تبدأ في (أيلول/سبتمبر) للأشخاص الذين يخططون للعمل في مناصب تنفيذية في مشاريع أعمال فندقية أو لإدارة مشاريعهم الخاصة، وقد حصل البرنامج على اعتمادات (NEASC) واعتراف الحكومة السويسرية، ويأتي وفق معايير اتفاقية بولونيا، ويشمل مقررات دراسية وثلاث رحلات ميدانية وتدريب شخصي وقيادي والمشاركة في فعاليات تشبيك مع خريجين سابقين ويحصل الطالب في نهايته على شهادتين مهنيتين.
  

  

يشمل المنهج الدراسي سبع مقررات أساسية لكل منها عدد ساعات أكاديمية معتمدة محددة، وتتناول المقررات محاور هامة لطلبة التخصص وهي: مقرر عمليات الضيافة والتي تشمل تكنولوجيا الضيافة وخدمة وتحضير المشروبات والأغذية وإدارة المشروبات، ومقرر بيئة الضيافة ويغطي طرق خلق القيمة في صناعة خدمة الأغذية واقتصاد السياحة والسفر والسكن، ومقرر حول إدارة الأصول والإدارة المالية ويركز على المحاسبة الإدارية والمالية، والاقتصاد الشركات، وتمويل وتقييم العقارات، أما مقرر التسويق والأسواق والعملاء فيشمل تسويق الخدمات، وإدارة الإيرادات، والتسويق الرقمي، ويضم مقرر ريادة الأعمال والإدارة الإستراتيجية مواضيعًا عن الإدارة الإستراتيجية الفندقية، وريادة الأعمال، والاستثمارات الإستراتيجية، ومقرر إدارة وتطور الأشخاص فيشمل السلوك التنظيمي، والإدارة عبر الثقافات، وتُختتم فترة الدراسة بمقرر عن البحث وإدارة المشاريع، إذ يدرس الطالب طرق بحوث الأعمال، وينفذ مشروعًا بحثيًا مدته ثمانية شهور، يقدم من خلاله حلًّا لمشكلة أو عراقيل تواجه صناعة الضيافة باستخدام المعرفة الأكاديمية والمهارات المكتسبة خلال فترة الدراسة وتحت إشراف أكاديميين ومتخصصين، ويمكن أن يختار الطالب فكرة المشروع بمفرده أو بالتعاون مع خرّيجي البرنامج الذين سيساعدونه مستفيدين من خبراتهم وتجاربهم.

 

برنامج صفوف الإتقان في فنون الطهي
صُمِّم هذا البرنامج الذي تصل مدته إلى خمسة شهور للمهنيين الشباب الحاصلين على التعليم الثانوي والذين يخططون لفتح مطاعمهم الخاصة أو إطلاق خدمة لتقديم الطعام أو الاستثمار في الأغذية والمشروبات أو دخول الصناعة للعمل فيها، ويشمل البرنامج مقررات دراسية عن إدارة الأغذية والمشروبات وفعاليات متنوعة ورحلات ميدانية وفترة تدريبية، مع إتاحة التخصص في ريادة الأعمال أو الأغذية والمشروبات.
 

يُدرَّس البرنامج من قِبَل طُهاة مشهورين أو حاصلين على جوائز مسابقات دولية في الطهي من بينهم طهاة في مطاعم حاصلة على نجوم ميشلان***، ويبدأ المنهج الدراسي بمقرر عن التعارف وبناء الفريق، ثم مقرر عن عمليات الأغذية والمشروبات وكيفية إدارة عمليات المطاعم كالفعاليات والولائم والخدمات السريعة مع استكشاف جوانب المطبخ الدولي، ينتقل الطلبة بعد ذلك للتعمق في الأغذية من خلال مقرر الانغماس في المأكولات حيث ينضمون لفرق مختلفة ليطهون لعملاء خارجيين ويعملون إلى جانب خبراء حصلوا على خبراتهم في مطاعم حاصلة على ثلاث نجوم في دليل ميشلان، ثم يدرسون المفاهيم العملية للأغذية والمشروبات وكيفية تشغيل قاعات الطعام والمطاعم السريعة والبوفيهات المفتوحة.

  

الطلبة المتخصصون في الأغذية والمشروبات عليهم دراسة مواضيع رئيسية حول الموضوع مثل إنشاء خطة لقائمة طعام، والتغذية، والإدارة، واختبار الأحياء الدقيقة وغيرها

مواقع التواصل 
   

ويتاح للطلبة أيضاً دراسة مجموعة من مواد اختيارية وإدارة فعاليات حيث يشاركون في رحلات ميدانية، ويقوم كل طالب بالتخطيط لإقامة فعالية على أن يكون مسؤول عنها بالكامل فيحدد محاور إدارة الموارد، والتمويل، والأغذية والمشروبات، والتسويق، والاتصالات والتنفيذ النهائي، ثم يعرضون ذلك للطلبة المتخصصين في ريادة الأعمال مع شرح نموذج العمل وخطته، أما الطلبة المتخصصين في الأغذية والمشروبات فعليهم دراسة مواضيع رئيسية حول الموضوع مثل: إنشاء خطة لقائمة طعام، والتغذية، والإدارة، واختبار الأحياء الدقيقة وغيرها، وينهي الطالب دراسته بفترة تدريبية مدتها ست شهور اختيارية داخل أو خارج سويسرا، ثم يحصل على مجموعة من الشهادات هي: شهادة الإتقان في فنون الطهي وتتضمن تخصص الطالب، وشهادة من مطعم حائز على ثلاث نجوم في دليل ميشلان، وشهادة هاسب HACCP**** وسلامة الغذاء.

 

يضاف إلى قائمة البرامج الدراسية التي تقدمها المدرسة برنامجاً صيفياً يعرف باسم برنامج الأكاديمية الصيفية ومدته سبعة أيام ويقدم باللغة الانجليزية واللغة الفرنسية، يتعرف الطالب من خلال البرنامج على أحدث المعارف والمهارات المرتبطة بالقيادة في الضيافة، ومنظمة المطبخ، والامتياز في الخدمات، ومحاكاة الأعمال التجارية الفندقية، وينفذ خلالها زيارات ميدانية لأماكن مختلفة من بينها الكروم المحلية وفنادق خمس نجوم وشواطئ بحيرة جنيف.

 

تبذل المدرسة جهودها في دعم خرّيجيها لتسهيل حصولهم على العمل بعد تخرجه وذلك عبر أنشطة متعددة كخدمات التوظيف التي تتضمن التدريب الريادي ومنصة وظائف تنشر إعلانات تشغيل لأكثر من أربعة آلاف مشغل من كافة أنحاء العالم، وشبكة الخريجين التي تضم آلاف الخريجين من دول عديدة وتنفذ أكثر من 400 فعالية تشبيك سنويًا، وفعاليات التوظيف الميدانية حيث تحصل أكثر من 120 شركة على موظفين مؤهلين. وتختلف إمكانية حصول الطالب على المساعدات المالية بحسب توفر هذا الخيار مع البرامج المقدمة فهناك مساعدات مالية برنامج البكالوريوس، ومساعدات برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي وماجستير العلوم، وفي حين لم تتناسب مؤهلاتك مع شروط المساعدات المقدمة فيمكنك الإطلاع على المنح المتاحة للدراسة في سويسرا المعروضة في تقريرنا عن الدراسة في سويسرا.

  

___________________________________

*  NEASC: جمعية نيو إنجلاند للمدارس والكليات، تأسست عام 1885 وتعمل كوكالة اعتماد في الولايات المتحدة، تقدم خدماتها وتتواصل مع أكثر من ألفي مؤسسة بين مدارس ومنظمات مهنية وتقنية ومؤسسات تعليمية داخل وخارج الولايات المتحدة، وتقيم مستويات التعليم بدءاً من التعليم قبل المدرسة وحتى مرحلة الدكتوراه وفق معايير جودة عالية، وتحظى باعتراف دولي.

** اتفاقية بولونيا: نتجت هذه الاتفاقية عن اجتماع ضم وزراء التعليم الأوروبيين عام 1999، وهدف لخلق فضاء تعليم عالي أوروبي ينجح في مواءمة برامجه المقدمة في أوروبا، ويسهل حركة الطلاب والباحثين ويجذب للدراسة فيها، وتلتزم بهذه الاتفاقية اليوم 45 دولة أوروبية من بينها سويسرا.

*** دليل ميشلان MICHELIN guide: يغطي الدليل 25 دولة ويصنف أفضل المطاعم والفنادق في هذه الدول حيث تحصل أفضل المطاعم أو الفنادق على خمس نجوم، ويصدر تصنيف هذا الدليل بشكل سنوي مما يساعد السياح على اختيار المطاعم والفنادق المميزة في المدن التي يزورونها.

**** HACCP: نظام تحديد المخاطر و نقاط التحكم الحرجة، وهو نظام إداري مخصص لتقييم سلامة الغذاء عبر تحليل والتحكم في المخاطر البيولوجية والفيزيائية والكيميائية التي تنتج من تصنيع وشراء والتعامل مع المواد الخام وحتى تصنيعها وتوزيع واستهلاك المنتج النهائي.

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار

شارك برأيك