اغلاق
آخر تحديث: 2017/8/9 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/17 هـ

انضم إلينا
الأولى عالميا بتخصص التعليم.. تفاصيل شاملة للدراسة بكلية لندن

الأولى عالميا بتخصص التعليم.. تفاصيل شاملة للدراسة بكلية لندن

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

نجحت كلية لندن الجامعية في الحصول على المركز الأول عالميا في تخصص التعليم للعام الرابع على التوالي. وحصد قسم التعليم فيها على العديد من الدرجات المتميزة من قبل أوفستيد "Ofsted"، في تقييم كل معايير التدريب الذي تقدمه الكلية للمدرسين في برامج التعليم الأولي والثانوي والتعليم ما بعد الثانوية، إضافة  لجائزة الذكرى السنوية للمملكة لعام 2015، ويقدم تخصص التعليم فيها من خلال معهد التعليم الذي يعود تاريخ تأسيسه لعام 1902، وهو العام الذي شكل ولادة معهد سطر في تاريخ تخصص العلم إنجازات وإبداعات فريدة.

 

تأسس المعهد في البداية ككلية مستقلة، عُرفت باسم كلية لندن للتدريب اليومي، بواسطة المصلح الاجتماعي، سيدني ويب، وتحت إشراف مشترك من جامعة لندن ومجلس مقاطعة لندن، ثم تحول المعهد عام 1932 إلى أكبر نشاط مركزي نفذته الجامعة، استمر المعهد في الاتساع والتطور حتى وصل عدد الكليات والأقسام الشريكة معه إلى أكثر من 30 كلية عام 1949. وشهد المعهد عام 2014 دمجه مع كلية لندن الجامعية لتحمل المؤسسة الجديدة لقب أكبر مؤسسة تعليم عالي في لندن وأكبر مؤسسة دراسات عليا في المملكة المتحدة. يحتوي المعهد اليوم على ستة أقسام أكاديمية كبرى يضم كل منها مجموعة من المراكز التي تنفذ أنشطتها في مواضيع مختلفة مرتبطة بمجالات أقسامها(1).

 

تشكل الأقسام الستة نقطة جذب لكافة المهتمين بقطاع التعليم من رواد أعمال ومدرسين وخبراء ومؤسسات ومنظمات تعليمية، إضافة إلى الطلبة الذين ستتاح لهم فرصة الدراسة في هذا المعهد تجربة أفضل الأساليب والأدوات الأكاديمية التعليمية والتدريبية التي ستفتح لهم آفاقًا تعليمية ووظيفية وبحثية متميزة، سنسلط الضوء على معهد التعليم في تقرير كامل مقسم إلى جزئين ويغطي كافة الأقسام الأكاديمية والمراكز التي تضمها والبرامج الدراسية التي تقدمها وكيفية تمويل الدراسة في المعهد. وسنبدأ بالجزء الأول من هذا التقرير والذي سنتحدث فيه عن قسمين، هما: قسم الإعلام والاتصال والثقافة، وقسم التعليم والممارسة والمجتمع.

 

قسم الإعلام والاتصال والثقافة

يقدم القسم براج دراسية متنوعة في مستوياتها الأكاديمية، ويضم ستة مراكز أساسية مصنفة بحسب مساراتها الاختصاصية

رويترز
   
يرتكز عمل هذا القسم على تقديم التعليم والتدريب والاستشارات في مواضيع مختلفة ذات علاقة بمجاله، وهي: الفنون والتصميم، علم المتاحف، الكتابة الأكاديمية، تعليم الإنجليزية، اللغويات التطبيقية، تعليم الموسيقى، إضافة إلى مواضيع متعلقة بالتعلم باستخدام التقنيات الرقمية، كما يقدم القسم برامج دراسية متنوعة في مستوياتها الأكاديمية وتشمل برامج ما بعد المرحلة الثانوية، وبرامج الماجستير، وبرامج التطوير المهني المقدمة للمدرسين، ويضم القسم ستة مراكز أساسية مصنفة بحسب مساراتها الاختصاصية كالتالي:

 

مركز الكتابة الأكاديمية

يقدم المركز دعمه لطلاب الدراسات العليا وتحديدًا عبر تطوير مهاراتهم في الكتابة الأكاديمية، وذلك في إطار إعدادهم لمرحلة الدراسات العليا في الدراسات التعليمية، وتشمل صور هذا الدعم الدورات التدريبية القصيرة المدة، والدروس الفردية، ومنصات المناقشات الأكاديمية عبر الانترنت، وورشات عمل تتضمن دورات صيفية، ولا يقتصر على طلبة معهد التعليم فحسب، بل يشمل طلبة التخصصات الأخرى، ويضم المركز أيضاً مركز الكتابة الإلكتروني الذي يشكل مصدرا مهما للطلبة لاحتوائه على موارد إلكترونية ونصائح وإرشادات أكاديمية ونماذج لإنجازات طلابية تساعد الطالب على تحسين مستواه في الكتابة الأكاديمية في الدراسات التعليمية.

 

مركز اللغويات التطبيقية

يختص المركز بتقديم الاستشارات وإنجاز البحوث في فروع اللغويات التطبيقية مثل: الإثنوغرافيا اللغوية، واختبارات اللغة، والإنجليزية كلغة عالمية، والتواصل المؤسساتي والمهني، وثنائية اللغة والتعددية اللغوية، ومحو الأمية، كما يعمل على بناء شراكات وإنشاء شبكات مع مجموعات باحثين دولية ومحلية، تتعدد مواضيع المشاريع البحثية، ومن بينها: الفوائد المعرفية لتعلم اللغة، والجامعات متعددة اللغات، أما ويقدم برامج دراسية لطلاب الدراسات العليا تشمل برامج الماجستير في الفنون والماجستير في الفلسفة والماجستير في الفنون والدكتوراه في الفلسفة وهي:

 

مركز البحوث المتعددة

تأسس المركز سنة 2006 وركزت بحوثه الأولى على تدريس المراحل الابتدائية والثانوية والمراحل المبكرة، وهدفت إلى تعزيز وفهم الوسائل التعليمية، والبحث في التعليم والتقنيات المختلفة في المواقع الاجتماعية المختلفة كالمدارس، والمتاحف، وأماكن العمل السريري، وتحديداً فيما يتعلق بخمسة مسارات محددة من بينها: التكنولوجيا والجسد والفعل، النص والتغيير التقني والاجتماعي، وتتضمن البرامج الدراسية التي يقدمها المركز دورات إلكترونية ذاتية وبرامج بحثية لدرجتي الماجستير والدكتوراه.

  

  

مركز كونفشيوس للمدارس

انطلق هذا المركز كمشروع ثنائي بين معهد التعليم التابع للكلية وجامعة بكين ومدرسة الثانوية التابعة لجامعة بكين، وبدعم من المجلس الدولي للغة الصينية؛ حيث اللغة الصينية هي اهتمام هذا المركز ومجاله الخاص، وتدريسها وطرق تعلمها وكيفية تعزيز مهارات الطلبة في ذلك هو الهدف من جهوده الداعمة والتي اعتمدت على بدء تدريس اللغة الصينية وتطوير الطرق المستخدمة لذلك في المدارس البريطانية، ودراسة الصين في مواضيع المنهج الدراسي المختلفة، يعمل المركز مع كافة مدارس إنجلترا على تطوير المواد التعليمية المقدمة فيها، وتدريب مدرسيها على اللغة الصينية، وذلك بالشراكة والتعاون مع مدارس صينية وإنجليزية مختلفة.

 

مركز بحوث الفنون الرقمية في مجال التعليم

يتضمن عمل المركز كل ما يمكن تقديمه في إطار تطوير مجال الفنون الرقمية في التعليم، لذا يعمل على تعزيز التواصل بين كل من له علاقة بهذا المجال كالباحثين والأطفال والمدرسين والمؤسسات الثقافية، ويسعى بشكل مستمر من أجل بناء شراكات هامة مع المتاحف والمدارس والشركات، وبناء تعاونات مع جهات هامة لتطوير المشاريع البحثية ذات الصلة بالفنون، كما يعمل أيضا في تقديم الاستشارات المتخصصة في السياسات العامة في التعليم والفنون، كما يجمع أساتذة من تخصصات مختلفة كالفنون والموسيقى والدراما.

 

مختبر المعرفة

أطلق مدرسون من معهد التعليم التابع للكلية وعلماء حاسوب من كلية بيركيبيك (Birkbeck, University of London) سنة 2004 مبادرة تعاونية عُرفت باسم مختبر المعرفة لندن وهو مركز بحوث إنسانية يضم أكثر من خمسين باحثًا ذوي خلفيات أكاديمية في العلوم الاجتماعية وعلوم الحاسوب(2)، تم تمويلها بواسطة صندوق استثمار البحث العلمي "إس آر آي إف" "SRIF". وفي عام 2016، أعلنت كل من الكليتين انتهاء المبادرة لتنشأ بعدها مختبر المعرفة الخاص بها، وليصبح مختبر المعرفة (الجديد) أحد المراكز التابعة لقسم الإعلام والاتصالات والثقافة، ويرتكز هدف هذا المختبر على تحويل التعليم ودعمه عبر تطوير التقنيات الرقمية التي تسهم في ذلك، وأصبح المختبر بمثابة قاعدة لجمع الخبراء المتخصصين لتنفيذ بحوث متطور في مجال الإعلام الرقمي، ويقدم المختبر خدمات استشارية تتنوع بين التدريب اليومي والمبادرات تطوير طواقم العمل وبحوث طويلة المدة، إضافة لمشاريع بحثية في ستة مسارات أساسية منها الترميز والإبداع، وتصميم التقنيات الذكية للتدريس والتعليم، كما يقدم برامج دراسية لدرجات الماجستير والدكتوراه وما بعد الدكتوراه في بحوث تصميم وتنفيذ الإعلام الرقمي وخلق تقنيات تساعد على التغلب على معوقات المعرفة وتدعم التواصل والتعلم. وتشمل هذه القائمة مجموعة البرامج التي يقدمها القسم وهي مقسمة بحسب نوعها:

 

    

برامج شهادات تدريب المدرسين

الفنون والتصميم1

الفنون والتصميم2

الفنون والتصميم3

اللغة الإنجليزية

الموسيقى1

الموسيقى2

الموسيقى3

الدراما

الاقتصاد

الدراما الإنجليزية

الفيزياء مع الرياضيات

اللغات

اللغات الحديثة

 

برامج الدراسات العليا والبحوث

اللغويات التطبيقية

الفنون والتصميم

التعليم والثقافة والإعلام الرقمي

التعليم والتكنولوجيا

تعليم الإنجليزية

المتاحف والمعارض في التعليم

الموسيقى

تعليم الإنجليزية للناطقين باللغات الأخرى

تعليم الإنجليزية للناطقين باللغات الأخرى قبل الخدمة

الإعلام والتواصل والثقافة

 

يضم القسم مجموعة من الخبراء المتخصصين في مجالات مختلفة للعمل على تنفيذ مشاريع بحثية ودعم التعليم عبر المناقشات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمساهمة في تنمية المجتمعات الدولية والمحلية، ويضم أحد عشر مركزا:

 

مركز الفلسفة

تحليل المناهج الفلسفية في التعليم وإجراء المشاريع البحثية والتعاونات المختلفة في هذا الجانب هي أهم أعمال المركز، وتختلف المواضيع التي تندرج في إطارها هذه الأنشطة ومنها أهداف التعليم والتدريس والتعلم، الديموقراطية، المواطنة، البيئة، أما طلاب البحوث فلديهم فرصة الالتحاق ببرامج الدكتوراه في التعليم وزمالات بعد الدكتوراه والاستفادة من الأيام البحثية المقامة، وهناك برامج بحثية تدرس علاقة الفلسفة بالتعليم والأطفال في المدارس وهي متاحة لطلاب الماجستير.

 

يسعى مركز التعليم بعد سن الرابعة عشر لدعم وتطوير العلاقة بين التعليم والحياة العملية والمواطنة الفاعلة على المستويين المحلي والدولي، عبر دراسة وتحليل العراقيل المرتبطة بهذا الجانب

بيكساباي
    

المركز الدولي للبحوث التاريخية في التعليم

يعد المركز أحد أبرز المراكز العالمية في مجال البحوث التاريخية في التعليم رغم حداثة تكونه، فقد تأسس سنة 2014، ويعقد شراكات وتعاونات مع مؤسسات مختلفة مثل: مركز تعليم الهولوكوست ، وجمعية تاريخ التعليم في المملكة المتحدة، ويضم عددًا من الاختصاصيين في مجالات البحوث التي تتناول مواضيع تاريخ التعليم كالتعليم الرسمي والمنظمات التطوعية والخيرية، وتمول مشاريعه البحثية الحالية من قبل مؤسسات مختلفة كالأكاديمية البريطانية ومركز البحوث السويدي وغيرها، ويقدم لطلبته برامج دراسية لدرجتي البكالوريوس والماجستير.

 

مركز التعليم بعد سن الرابعة عشر

يسعى المركز لدعم وتعزيز وتطوير العلاقة بين التعليم والحياة العملية والمواطنة الفاعلة على المستويين المحلي والدولي، وذلك عبر دراسة وتحليل العراقيل المرتبطة بهذا الجانب مثل: العولمة، المجتمع المسن، آثار التكنولوجيا، الهجرة، أبعاد اللامساواة، ويختص في عمله وأنشطته بالتعليم الرسمي وغير الرسمي المقدم للطلبة فوق سن الرابعة عشر، سواء في المؤسسات الأكاديمية أو في المنازل أو في الأنشطة الترفيهية، أما مشاريعه البحثية فهي تنفذ في مواضيع متسعة ومتشعبة كالتعليم بعد الثانوية للفئة العمرية 14-19، والتدريب والتعليم المهني والحرفي والتقني، ولندن كمدينة عالمية، أما فيما يتعلق بمساراته البحثية، فهي تشمل محاور المنهج الدراسي، والكفاءات، والتقييم والتدريس والتعلم، وصنع السياسات العامة، والطبيعة المتغيرة للعمل والاقتصاد وعلاقتها بالتعليم والتدريب، إضافة لتقديمه العديد من الخدمات الاستشارية.

 

مركز التعلم وفرص الحياة في مجتمعات واقتصادات المعرفة

يُشرك المركز صناع السياسات والاتحادات التجارية والمشغلين والعاملين في مجال التعليم في أنشطته التي تدرس أثر التعلم مدى الحياة في تعزيز التنافسية الاقتصادية والتماسك المجتمعي من أجل الوصول إلى أفضل الطرق لاستخدام ومشاركة الأدلة البحثية محليا ودولياً وتحديد كيفية تطويرها وتدريب الأشخاص على تنفيذها، وقد تأسس بواسطة مجلس البحوث الاقتصادية والاجتماعية عام 2008، وتعتمد بحوثه المنفذة على مجالين أساسيين هما: الأسس الاجتماعية والثقافية للتعليم، وآثار المعرفة على الدخل والتنافسية والتماسك الاجتماعي.

 

مركز دراسات التعليم العالي

تأسس المركز عام 1986 من أجل البحث في أنظمة وسياسات التعليم العالي والتدويل والعولمة وكيفية تطويرها وتطوير بحوث التعليم العالي ومنحه الدراسية ونشر المعرفة بذلك، ويعتمد على خمس مناطق رئيسية للبحوث منها البحث في التعليم العالي، والمؤتمرات والندوات النقابية، والإنتاج العلمي والبحوث، كما يقدم مجموعة من البرامج الدراسية لطلاب الدراسات العليا وللباحثين عن التطوير الوظيفي، ويقدم الاستشارات في محاور محددة كالتعليم العالي الجزئي والهويات المهنية والمهنة الأكاديمية وغيرها، إضافة لمشاريع البحوث المختلفة.

   

أظهرت أبحاث سابقة أن الطلاب ذوي الخلفيات المحرومة يعانون من انخفاض تحصيلهم العلمي مقارنة بأقرانهم، وأن ذلك قد يعود لتدني جودة التعليم المقدمة

رويترز
    

مركز الشباب العالمي

أُنشئ مركز الشباب العالمي من أجل شباب هذا العصر وخصوصاً الذين ولدوا بعد عام 1990 باعتبارهم الفئة التي شهدت تطورًا سريعًا في التكنولوجيا والتعليم والأسواق والمجتمع، وذلك بهدف دراسة أثر هذه التطورات عليهم والبحث في هذا الموضوع لتحليل هذا الأثر، تتنوع خبرات وخلفيات الباحثين في المركز بين المواطنة العالمية، والهجرة، والفهم الثقافي، والحيوات الرقمية، والمرونة والرفاه، وينفذ الباحثين مشاريع بحثية ويدرسون برامج البكالوريوس المرتبطة بهذا الجانب.

 

مركز أفضل الممارسات في تجميع الطلاب

أظهرت أبحاث سابقة أن الطلاب ذوي الخلفيات المحرومة يعانون من انخفاض تحصيلهم العلمي مقارنة بأقرانهم، وأن ذلك قد يعود لاستخدام ممارسات سيئة في التعليم، مثل تدني جودة التعليم المقدمة وانخفاض التوقعات بخصوص تحصيلهم العلمي. لذا، صُمم المركز بهدف تطوير تحصيل هؤلاء الطلبة، وبدأ بمشروع بحثي يحمل اسمه وينفذه مجموعة من الباحثين في الكلية وبالشراكة مع باحثين آخرين من كلية كينغز لندن وجامعة نونتينغام وجامعة كوينز بيلفاست، ويجري تمويله من قبل صندوق الوقف التعليمي، ويبحث المشروع في أفضل الطرق وأكثرها فعالية في جمع الطلاب من خلفيات محرومة في مجموعات طلاب الثانوية التي تحسين أدائهم واندماجهم التعليمي، وتدرس البحوث احتياجاتهم التعليمية وتسعى إلى تحديدها.

 

مركز دراسات سياسات التعليم

يجري المركز مشاريعه البحثية في مشكلات تعليمية ذات سياقات اجتماعية وتاريخية وفلسفية كالتنمية الدولية والتعليم والنوع الاجتماعي، وسياسات محو الأمية، وفي مواضيع مختلفة كتشريعات السياسات في المدارس الثانوية: النظرية والممارسة، مبادرات الحد من الفقر العالمية والتعليم والنوع الاجتماعي، وبعد تمويل هذه المشاريع من مؤسسات رائدة مثل: DfID - Ofsted - Oxfam - Action Aid، كما يعمل على بناء تواصل وشراكات مع المنظمات المهتمة في محاور السياسات العامة المرتبطة بالتعليم.

 

مركز التعليم والتنمية الدولية

تأسس المركز منذ أكثر من 85 سنة، ويضم طاقم أساتذته فريقاً مكوناً من مشهورين دولياً في مجالات التنمية الدولية والتعليم وسياسات التعليم الدولية، ويركز في أعماله البحثية على خمس مسارات رئيسية منها: اللامساواة والتعليم والفقر، التعليم والنزاع وبناء السلام، فهم أوجه الترابط بين التعليم والهجرة، ويقدم خدماته الاستشارية ومشاريعه البحثية للوكالات الثنائية، المنظمات غير الحكومية، الحكومات المحلية، المؤسسات، الوكالات المحلية والإقليمية، وقد نفذت فيه عدد من البحوث في مواضيع التوظيف والشمولية والتعليم العالي، كالحد من الفقر والتعليم - المساواة والعنف الاجتماعي، أما في مجال التدريس فهناك عدد من برامج الدراسات العليا التي يقدمها المركز في مجاله.

  

كلية لندن الجامعية في بريطانيا (رويترز)

   

مركز التعليم الهندسي

تشكل المركز كثمرة تعاون جمعت معهد التعليم مع كلية العلوم الهندسية التابعين للكلية، وينفذ المركز أنشطة واسعة ومتنوعة بهدف جذب أمهر الطلبة لدراسة الهندسة في الكلية، وتطوير التعليم الابتدائي والثانوي، وتحسين الرابط بين التعليم والتدريب الحرفي وطرق التعليم العالي والهندسة بالتعاون مع شركات ومؤسسات مهتمة بهذا الموضوع.

 

مركز التعليم العالي العالمي

يتبع مركز التعليم العالي العالمي لمركز مجلس البحوث الاجتماعية والاقتصادية، وقد تأسس خلال الفترة 2015-2019، كشراكة تقودها كلية لندن الجامعية وتشمل جامعات مثل شيفيلد ولانكستر إضافة إلى ثمان جامعات دولية، ويحصل على 50% من تمويله من مجلس تمويل التعليم العالي في إنجلترا، وينفذ ثلاث برامج بحثية في مواقع مختلفة، وهناك العديد من المنظمات المشتركة في أنشطته مثل: أكاديمية التعليم العالي "Higher Education Academy"، والاتحاد الوطني للطلبة "National Union of Students"، تايمز هاير إديوكيشن "Times Higher Education". تضم القائمة مجموعة البرامج التي يقدمها القسم:

 

برامج تدريب معلمين

شهادة في التعليم - دوام كامل

شهادة في التعليم - دوام جزئي

 

برامج البكالوريوس والدراسات العليا

الدراسات التعليمية

دراسات السياسة العامة في التعليم

علم الاجتماع التربوي

التعليم والنوع الاجتماعي والتنمية الدولية

التعليم والتعزيز الصحي والتنمية الدولية

التخطيط التعليمي والاقتصاد والتنمية الدولية

القيادة والتعلم مدى الحياة

التعليم والممارسة والمجتمع

التعليم المهني والعالي

إدارة التعليم العالي

فلسفة التعليم

التعليم المقارن

التعليم والتنمية الدولية

التدريب والتعليم المهني

العدالة الاجتماعية والتعليم

    

تناول هذا الجزء الأول من التقرير قسمين فقط من أقسام المعهد، وهناك أربعة أقسام أخرى تشمل مراكز متنوعة وتقدم مجموعة كبيرة من البرامج الدراسية، وسننشر في الجزء الثاني من التقرير بقية الأقسام ونوع المصادر المتاحة لتمويل دراستك في أي قسم منهم.

المصادر

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار