اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/20 الساعة 19:23 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/29 هـ

انضم إلينا
الأولى عالميا بالدراسات التنموية.. تفاصيل شاملة للدراسة بجامعة ساسكس

الأولى عالميا بالدراسات التنموية.. تفاصيل شاملة للدراسة بجامعة ساسكس

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

تحظى التنمية باعتبارها هدفًا عالميًا ومتطلبًا أساسيًا لحياة كريمة خالية من الفقر وبعيدة عن عدم المساواة والعنف والطبيعة المدمرة، تحظى بجهود دولية وإقليمية تتباين أطرافها وتتنوع شراكاتها من أجل الانتقال بها إلى مستوى متقدم يسرع النهضة ويدفع بالاقتصاد العالمي إلى أعلى مستوياته ويحسن حياة الملايين.

 

وفي خضم سعي مؤسسات التعليم العالي حول العالم لممارسة دور ريادي ضمن هذه الجهود احتفلت جامعة ساسكس البريطانية مؤخراً بلقب الجامعة الأولى في تصنيفات عام 2017 لأفضل جامعات العالم في تخصص الدراسات التنموية، ورغم أنها لم تصل إلى قائمة أفضل مئة جامعة في العالم في التصنيف الكلي إلا أن نجاحها في مجال الدراسات التنموية يحظى باهتمام كافة الكوادر الأكاديمية والشركاء المحليين والدوليين الذين شاركوها في تنفيذ مشاريع متعددة أو يفكرون في بدء ذلك، وتدرس برامج التنمية أو البرامج ذات العلاقة في كلية الدراسات العالمية التابعة للجامعة والتي تنقسم إلى ثلاثة أقسام هي: قسم علم الإنسان/ الأنثروبولوجيا، وقسم التنمية الدولية، وقسم العلاقات الدولية، وقسم الجغرافيا.

 

قسم التنمية الدولية
يعد القسم المسؤول عن تقديم البرامج الدراسية الخاصة بالتنمية، تنقسم هذه البرامج بحسب الدرجات الأكاديمية إلى برامج البكالوريوس وبرامج الدراسات العليا، وأبرز ما تتسم به برامج البكالوريوس ارتباطها بالأقسام الأخرى وذلك في إطار تركيز هذه البرامج على دراسة التنمية من منظور يختلف باختلاف تخصصات هذه الأقسام، لذا سنجد أن لدينا قائمة متنوعة من البرامج التي تلبّي اهتمام الطلبة بتخصص معين مع المحافظة على تزويده بمعرفة عامة حول التنمية وتحديداً التنمية الدولية.
 
    
تضم هذه القائمة تسع برامج دراسية تؤهل طلبتها للحصول على البكالوريوس وثمانية منها تربط التنمية الدولية بالتخصصات الأخرى بينما يتناول برنامج واحد منها فقط التنمية  الدولية، تتطلب دراستها مدة ثلاث سنوات بدوام كامل ماعدا برنامج ماجستير الفنون في التنمية الدولية والجغرافيا حيث تمتد دراسته لأربع سنوات بدوام كامل تخصص ثلاثة منها لمقررات البكالوريوس والسنة الرابعة للحصول على الماجستير وهي سنة مدمجة في المنهج الدراسي للبرنامج، وتطرح تخصصات هذه البرامج كالتالي:

 

التنمية الدولية والانثروبولوجيا: يتناول كيفية تأثير التدخلات الإنمائية على المجتمعات حول العالم وأثر النمو الاقتصادي على التغير المجتمعي والثقافي.
- التنمية الدولية والاقتصاد: يزود طلبته بمعرفة حول تاريخ ونظريات التنمية والمساعدات وطبيعة التنمية في الاقتصاد الدولي.
التنمية الدولية والجغرافيا: كيف تؤثر التحديات التي تواجه البيئة الطبيعية على التنمية؟ وكيف يمكنك أن تحل أعقد المشاكل الثقافية والبيئية؟ هذا ما سيحاول البرنامج إجابتك به.
التنمية الدولية والجغرافية (ماجستير فنون): يماثل البرنامج السابق ويتضمن سنة مدمجة للماجستير.
التنمية الدولية: يركز البرنامج على مواضيع التنمية الدولية المختلفة.
التنمية الدولية واللغة: يتضمن البرنامج دراسة مواضيع التنمية الدولية إضافة لدراسة لغة واحدة يختارها الطالب من مجموعة محددة هي: العربية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، الإسبانية، اليابانية، الصينية، لغة الإشارة البريطانية.
التنمية الدولية والعلاقات الدولية: يهدف إلى توضيح الأدور التي تمارسها الدول والمنظمات الدولية والجهات الغير حكومية، والتحديات التي تواجه التنمية الدولية.
التنمية الدولية وعلم الاجتماع: يتناول البرنامج تحديات الحد من الفقر وعدم المساواة في المجتمعات، مع فرصة الاستفادة من تجراب خبراء ومعارفهم في مواضيع عدم المساواة بين الجنسين، والرعاية الصحية، وحقوق الإنسان، والبيئة.

 

وفيما يتعلق ببرامج الدراسات العليا فالبرامج المقدمة متميزة ومتنوعة ومتقاطعة مع تخصصات عديدة، وأبرزها البرامج الدراسية التي يقدمها معهد دراسات التنمية والتي تتنوع بين البرامج الدراسية والبحثية.

 

معهد دراسات التنمية
مواجهة تحديات التنمية المعقدة وتقديم التعليم واستخدام البحوث لإيجاد الأدلة وتحليل المشكلات وبناء النظريات رؤية انتهجها معهد دراسات التنمية منذ أكثر من أربعين عامًا للتأثير في المجتمع وصناع القرار، مقره في جامعة ساسكس وشراكاته تتشعب في شبكة تضم أكثر من 360 شريك في دول مختلفة من بينها دول نامية، يضم حوالي مئة باحث وسبعين متخصصاً وخرَّج أكثر من ثلاثة آلاف طالب، تعتمد جميع البرامج الدراسية والدرجات الأكاديمية التي يمنحها المعهد بواسطة جامعة ساسكس، وإضافة لما يقدمه المعهد من برامج الدراسات العليا في مجال التنمية الدولية فإنه يقيم شراكة مع كلية الدراسات العالمية التابعة للجامعة لتقديم برامج أو مقررات ذات علاقة بهذا التخصص، وتشمل قائمة برامج الماجستير التي يقدمها ست برامج ماجستير في الفنون وبرنامج ماجستير في العلوم.

  

تؤهل دراسة برنامج "العولمة والأعمال والتنمية" للعمل في مناصب متنوعة لدى المنظمات الدولية والشركات الخاصة، مثل برنامج الأغذية العالمي، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة المعونة الإسلامية

رويترز
  

برناج الدراسات التنموية:

يستند البرنامج على تناول النظريات والممارسات والمفاهيم المتعلقة بالتنمية في سياق تاريخي ومعاصر وكيفية تطبيقها عملياً، ومدى إمكانية الاندماج مع العلوم السياسية والاقتصاد والمجتمع، وأهمية العمل المتعاون والمشترك من أجل حل مشاكل التنمية العالمية ومواجهة تحدياتها، يتناول الجزء الأول من البرامج المساقات الرئيسية مثل: الأفكار في التنمية، بينما يتضمن الجزء الثاني مساق تصميم البحث ومساقات اختيارية كالديموقراطية والسياسة العامة، والصحة والتنمية، علماً بأن المساقات الاختيارية تتغير من سنة لأخرى.

 

برنامج التنمية والنوع الاجتماعي:

يعد أحد أقدم وأشهر البرامج المقدمة فقد احتفل خلال السنة الأكاديمية 2016/17 بمرور ثلاثين عام على تأسيسه، يفتح البرنامج لطلبته آفاقاً وظيفية في أبحاث التنمية والعمل السياسي حيث يعتمد على تحليل النوع  الاجتماعي لارتباطه بالسياسات التنموية، وتفنيد المعرفة بالمشاكل التي تواجه التنمية والنوع الاجتماعي، يتناول في الفصل الأول ثلاث مساقات رئيسية من بينها المشاكل الرئيسية في التنمية والنوع الاجتماعي، بينما في الفصل الثاني مساقين رئيسيين هما: تنفيذ التنمية والنوع الاجتماعي ومقدمة في البحوث إضافة مساقات اختيارية أخرى مثل: سياسات تطبيق التنمية والنوع الاجتماع وإدارة الصراع العنيف وعدم الأمان، ويدرس هذا البرنامج بالشراكة مع أساتذة من الجامعة ومتخصصين خارجيين لديهم مؤهلات عالية في مجال التدريس والبحوث والاستشارة، وجميع أساتذة البرنامج يعملون في نفس المجال وفي مشاريع ممولة ووكالات مثل: مركز بحوث التنمية الدولية، وبرنامج الأغذية العالمي، وزارة التنمية الدولية البريطانية، ووكالة التعاون السويدية للتنمية الدولية SIDA.

 

برنامج العولمة والأعمال والتنمية:

صمم هذا البرنامج للطلبة الذين لديهم خبرة في التنمية، واستشاري القطاع الخاص، ومحللي الأعمال، وموظفي المؤسسات الغير حكومية، والموظفين السياسيين أو الباحثين وغيرهم من العاملين في مجال التنمية، ويركز البرنامج على تعميق فهم الطلبة للعولمة ودورها في زيادة تأثير القطاعات الخاصة والأعمال على التنمية الدولية على كافة المستويات المحلية والإقليمية، وكيفية إدارة تبعات هذا التأثير، وماهي الإستراتيجيات التي يمكن أن تطبقها الدول لتنخرط في الاقتصاد العالمي.

 

تؤهل دراسة هذا البرنامج طلبته للعمل في مناصب متنوعة لدى المنظمات الدولية والشركات الخاصة، وقد حصل خريجي البرنامج السابقين على عمل في البنك الأفريقي للتنمية، وبرنامج الأغذية العالمي، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة المعونة الإسلامية.

  

يعد البحث الأكاديمي جزءًا رئيسياً في قائمة الأنشطة التي ينفذها المعهد بشكل سنوي منذ أكثر من خمسين عاماً، ويتضمن جدول أعماله البحثي دراسة الأزمات التي تنتج الفقر العالمي وغياب العدالة

مواقع التواصل
  

برنامج الحوكمة والتنمية:

يعمل البرنامج على تعزيز مهارات وقدرات طلبته في تقييم وتطوير السياسات الملائمة لتطوير جودة الحوكمة، وتطبيق وسائل البحث والتحليل المختلفة فيما يتعلق بها، وكيفية صنع تعاونات فعالة مع مختصي التنمية الدولية من خلفيات متنوعة من خلال مقررات رئيسية من بينها صنع السياسة العامة، والديمقراطية والسياسة العامة، وتصميم البحث، والاقتصاد  السياسي للحوكمة، ويشارك المعهد في هذا البرنامج أساتذة وباحثون من أفريقيا وشرق آسيا وأوروبا وأميركا اللاتينية وأميركا الشمالية وجنوب آسيا.

 

برنامج التغيير المجتمعي والسلطة والمشاركة:

كيف يشارك الناس في المجتمع ويندمجون مع غيرهم أو مع المؤسسات في سعيهم نحو العدالة المجتمعية؟ ماهي السلطة وكيف تؤثر على مشاركة المواطنين؟ وكيف يمكن اختبار وتحليل عمليات المشاركة وما هي الأدوات اللازمة؟ يحصل الطلبة على إجابات هذه الأسئلة وغيرها من خلال البرنامج الذي يربط علاقات السلطة بالمشاركة ودمج المواطنين، فيتناول مقررات متخصصة مثل: أسس المشاركة والسلطة والتغيير المجتمعي، وعلى الطالب تنفيذ بحوثه الخاص بعد إنهاء المقررات الرئيسية والاختيارية وفي المواضيع المتعلقة بالتخصص مثل: مشاركة الأشخاص، وإشراك المواطنين، علاقات السلطة، وعمليات التغير في الثقافة والمجتمع والسياسات، وبالعمل في منظمات خارجية في أي دولة يختارها.

 

برنامج التنمية والفقر:

يركز البرنامج على تزويد الطلبة بالمعرفة الشاملة للنظريات والمفاهيم التنموية وعلاقتها بالحد من الفقر، وكيفية إنشاء تقنيات بحثية لجمع هذه المعرفة وتنفيذ الطرق الكمية والنوعية لتطبيق البحوث ويتناول البرنامج الحد من الفقر باعتباره أحد آثار التنمية وأهم دليل على فعاليتها، كما يشهد تنوعاً مميزاً في بيئات عمل الطلاب التي اشتلمت المؤسسات الحكومية والغير حكومية والجهات المانحة متعدد الأطراف وبرامج الأمم المتحدة، والقطاعات الخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، ويزيد عدد خريجيه عن 180 من مدن مختلفة مثل: غزة وليما.

 

برنامج تغير المناخ والتنمية والسياسة:

صمم هذا البرنامج لغير المتخصصين في تغير المناخ لتمكينهم من استكشاف الأبعاد الاقتصادية والتقنية والاقتصادية والسياسية لتغير المناخ، وحجم المضاعفات الناتجة عنه وأثرها على المياه والغذاء والنظام البيئي، ويدرس بالشراكة بين كلية الدراسات العالمية، ووحدة بحوث سياسات العلوم SPRU، ومعهد الدراسات التنموية، وستشتمل مقرراته الرئيسية على علم المناخ، وأفكار ومفاهيم في المناخ والتنمية والاقتصاد والسياسات يضاف إليها مجموعة من المقررات الاختيارية.  

 

تختلف الرسوم الدراسية الخاصة بالبرامج باختلاف نوعها وبلدان الطلاب، فالطلاب الدوليين تفرض عليهم رسوم دراسية أعلى مما يفرض على الطلاب البريطانيين أو من خارج الاتحاد الأوروبي

بيكساباي
 

تشترك برامج الماجستير السابقة في المدة اللازمة لدراستها وهي سنة واحدة بنظام دوام كامل مع إمكانية الدراسة بدوام جزئي، وتشترك أيضاً في متطلبات القبول حيث يجب أن يكون المتقدم قد حصل على البكالوريوس بتقدير يعادل على الأقل 2:1 في التصنيف البريطاني وفي تخصص العلوم الاجتماعية أو أي تخصص ذو علاقة، وأن يكون قد حصل على درجة 7 في اختبار الآيلتس بحيث لا تقل درجة كل قسم عن 6.5، كما يفضل في جميع هذه البرامج أن تتوفر لدى المتقدم خبرة في مجال التنمية لمدة سنة على الأقل سواء كانت هذه الخبرة في عمل تطوعي أو مدفوع أو أنشطة أخرى، ويستثنى من ذلك المتقدمين لبرنامج التغير المجتمعي والسلطة والمشاركة حيث يفضل أن تتوفر لديهم ثلاث سنوات من الخبرة في مجال التنمية.

 

الدكتوراه البحثية
يعد البحث الأكاديمي جزءًا رئيسياً في قائمة الأنشطة التي ينفذها المعهد بشكل سنوي منذ أكثر من خمسين عاماً، ويتضمن جدول أعماله البحثي دراسة الأزمات التي تنتج الفقر العالمي وغياب العدالة، لذا فإن المناهج المتعددة الاختصاصات والتشبيك الدولي مع الشركاء من أجل تطوير البحوث التي ينفذها المعهد هو ما يسعى إليه ليتمكن من تطوير بحوث تخدم التنمية، وهناك مجموعات متنوعة من المجالات التي تستهدفها أبحاث طلاب المعهد وتركز عليها باعتبارها الأكثر ارتباطاً بالتنمية والأكثر تأثراً بمدى تقدمها أو تراجعها، مثل:

الدولة والأعمال والأسواق.
المدن.
الصراع والعنف.
التكنولوجيا والرقمية.
الجنس والنوع الاجتماعي.
التحولات الخضراء.
الحوكمة.
التغذية والصحة.
السياسة الشعبية والسلطة.
سياسات الموارد.
المستقبل الريفي.
المشاركة.

 

يتشعب من هذه المجالات لتنتج قائمة تضم خمس وأربعين موضوعاً يمكن أن يتناولها طلاب الدكتوراه في بحوثهم مثل: تسريع الاستدامة، الزراعة، أهداف التنمية المستدامة، الإيبولا، البيئة، التنمية منخفضة الكربون، هذه القائمة ليست ثابتة فالمعهد يُعنى بتناول كل التغيرات الجارية والمؤثرة في التنمية مما يغير أولوية البحث في بعض المواضيع وأهمية ذلك، لذا يمكن إضافة مواضيع جديدة بحسب متطلبات التنمية في الوقت الراهن، ويعمل المعهد على زيادة فعالية البحوث لمنفذة ودعم طلبته علمياً وأكاديمياً من خلال تعاونه وشراكته مع مجموعة من المراكز والاتحادات البارزة التي تضم منظمات مختلفة في الولايات المتحدة وبريطانيا ودول آسيوية كالهند وبنغلاديش وباكستان ودول أفريقية كموزمبيق ونيجيريا والسنغال، وتتضمن المجموعة:

 

Business and Development Centre
Centre for Development Impact
Centre for Rising Powers and Global Development
Centre for Social Protection
Dynamic Drivers of Disease in Africa Consortium
Future Health Systems Research Programme Consortium
Future Agricultures Consortium
International Centre for Tax and Development (ICTD)
Leveraging Agriculture for Nutrition in South Asia (LANSA)
Social, Technological and Environmental Pathways to Sustainability (STEPS) Centre
Transform Nutrition: Using Evidence to Inspire Action

 

وللتقدم لدراسة أي من هذه البرامج يشترط أن يحمل الطالب درجة الماجستير في أي من العلوم الاجتماعية ذات العلاقة وقد يقبل بعض الطلبة الذين درسوا تخصصات أخرى بشكل استثنائي، ويجب أن تتوفر لديه خبرة عملية مهنية في العمل التنموية أو في أي دولة نامية، وأن يقدم مقترح بحثي، وأن يجتاز اختبار الآيلتس بدرجة كلية: 7 وألا تقل درجته في أي قسم عن 6.5.

 

تمويل الدراسة

رغم اختلاف المنح المذكورة في شروطها وفئاتها المستهدفة إلا أن جميعها متاحة للطلاب الدوليين من الدول النامية، كما أن بعضها منح كاملة التغطية وبعضها يتضمن خصماً على قيمة التكاليف الدراسية

رويترز
 
تختلف الرسوم الدراسية الخاصة بالبرامج باختلاف نوعها وبلدان الطلاب، فالطلاب الدوليين تفرض عليهم رسوم دراسية أعلى مما يفرض على الطلاب البريطانيين أو من خارج الاتحاد الأوروبي، ويعد الحد الأعلى للرسوم الخاصة ببرامج البكالوريوس هو: 18,750 جنيه استرليني سنويًا، أما برامج الماجستير والدكتوراه فهو 15,100 جنيه استرليني سنويّاً، لكن العديد من المنح الدراسية تقدمها الجامعة لتساعد الطلبة في تمويل دراستهم بشكل جزئي أو كلي وهي:

 

- Long Stayers Scholarship (2017) - مرحلة البكالوريوس: تشمل إعفاء من الرسوم قيمته 11,500 جنيه استرليني سنوياً، وتخصص للطلاب البريطانيين أو الطلاب الدوليين طالبي اللجوء في بريطانيا أو شركائهم والذين يقل دخلهم السنوي عن 42,875 جنيه استرليني.

- Sussex Excellence Scholarships (2017) - مرحلة البكالوريوس: تتضمن تقديم مبلغ مالي مقداره 3,000 جنيه استرليني يقسم كمكافأة مالية 1,000 جنيه استرليني وخصم 2,000 جنبيه استرليني من تكاليف السكن في الجامعة، أو يقدم دفعة كاملة إذا لم يكن الطالب يسكن في الجامعة، ويتاح للطلبة الدوليين التسجيل فيها.

Chancellor's Masters Scholarship - الماجستير المقدم من معهد التنمية الدولية: مكافآت مالية تصل قيمتها إلى 5,000 جنيه استرليني.
HESPAL Scholarship - الماجستير المقدم من معهد التنمية الدولية: منح دراسية شاملة لكافة تكاليف الدراسة بما فيها الرسوم الدراسية وتكاليف المعيشة تقدمها الجامعة بالشراكة مع المركز الثقافي البريطاني وتخصص للمواطنين المقيمين في فلسطين.
Sussex Graduate Scholarship - الماجستير المقدم من معهد التنمية الدولية: مكافآت مالية مقدمة لذوي التحصيل الأكاديمي المرتفع وتصل قيمة كل منها إلى 5,000 جنيه استرليني.

A global model of greenhouse gas emissions from land use change and cover - مرحلة الدكتوراه: تخصص هذه المنح للطلاب الذين يودون دراسة برنامج الدكتوراه في مجالها، وتشمل إعفاء محدد من الرسوم الدراسية وراتب لمدة ثلاث سنوات ونصف.

A global model of new contaminants in river systems - مرحلة الدكتوراه: تماثل المنحة السابقة في كونها تخصص للطلاب برنامج الدكتوراه في مجالها، وتشمل إعفاء محدد من الرسوم الدراسية وراتب لمدة ثلاث سنوات ونصف.

 

لا تقتصر المنح الدراسية على ما تقدمه الجامعة فالفرصة مازالت متاحة في كثير من المنح الخارجية والتي ينصح معهد التنمية الدولية طلبته بالتسجيل في أي منها:

 

رغم اختلاف المنح المذكورة في شروطها وفئاتها المستهدفة إلا أن جميعها متاحة للطلاب الدوليين من الدول النامية، كما أن بعضها منح كاملة التغطية وبعضها يتضمن خصماً على قيمة التكاليف الدراسية، علماً بأن الزمالات البحثية المقدمة من اليونيسكو بالتعاون مع اليابان لا تقبل الطلبات الفردية.

مئوية سايكس بيكو

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار