اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/28 الساعة 17:23 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/8 هـ

انضم إلينا
تفاصيل شاملة لدراسة الهندسة الكيميائية في جامعة مانشستر

تفاصيل شاملة لدراسة الهندسة الكيميائية في جامعة مانشستر

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض
تأسست جامعة مانشستر كأول جامعة مدنية في إنجلترا(1)، وتفردت إنجازاتها خلال تاريخها الطويل حتى وصلت إلى قمة النجاح الأكاديمي على مستوى المملكة المتحدة والعالم، فهي اليوم إحدى الجامعات الأعضاء في مجموعة رسل*، وصاحبة المرتبة الرابعة والثلاثين في تصنيف (QS) لأفضل الجامعات حول العالم لعام 2018 (2)، ونالت العديد من الجوائز من بينها: جائزة أثينا سوان (Athena SWAN) لدورها في النهوض بأدوار النساء الوظيفية في العلوم والتكنولوجيا والرياضيات والهندسة(3)، كما حصل 25 من أساتذتها السابقين أو الحاليين وطلبتها على جوائز نوبل ومنهم: إرنست رذرفورد (جائزة نوبل في الكيمياء)، وآرثر هاردن (جائزة نوبل في الكيمياء)، وآرثر لويس (جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية)، وآخرهم كونستانتين نوفوسيلوف الذي حصل على جائزة نوبل في الفيزياء مشاركة مع أندري جيم عام 2010(4)، أما على مستوى البرامج الدراسية فقد حصلت الجامعة على المركز السادس والعشرين عالميًا(5) في تخصص الهندسة الكيميائية لعام  2017 ويقدم القسم في هذا التخصص مجموعة من البرامج الدراسية المتنوعة مع توفر فرص مميزة كالدراسة أو تنفيذ المشروعات البحثية في عدد من دول أوروبا أو الولايات المتحدة، والعمل خلال الدراسة لدى شركات شهيرة في هذا المجال.

 

بكالوريوس الهندسة الكيميائية

يعد استخدام العلم والتكنولوجيا والتصميم والإدارة محور عمل الهندسة الكيميائية المسؤول عن صنع وإنتاج المواد التي يستخدمها المجتمع في مجالات مختلفة، وقد صمم برنامج بكالوريوس الهندسة الكيميائية الذي تتطلب دراسته ثلاث سنوات أكاديمية بهدف ترسيخ معرفة أكاديمية متخصصة في أسس الهندسة الكيميائية والعلوم والرياضيات لدى طلبته وتطوير مهاراتهم المرتبطة بهذه المجالات وبما يمكِّـنهم من فهم وسائله وأدواته، لذا تتنوع الخطة الدراسية في الموضوعات التي تتناولها على مدار سنوات الدراسة، ففي السنة الأولى تتضمن مقررات حول الكيمياء العضوية والفيزيائية، وانتقال الحرارة، والرياضيات الهندسية وغيرها، بينما تغطي مقررات السنة الثانية موضوعات في الكيمياء الحيوية، والعلوم البيئية، وعلم المواد، وعلى الطالب أن يقدم مشروعه في السنة الثالثة والتي تشمل مختبرات عملية ومساقات دراسية حول موضوعات متقدمة في المجال كالتكنولوجيا الحيوية وتحليل المخاطر.

ماجستير الهندسة الكيميائية
  برنامج ماجستير الهندسة الكيميائية يزود الطلبة بفهم متخصص حول أسسس الهندسة الكيميائية ودراسة سلوك التفاعلات الكيميائية (مواقع التواصل)


يقدم القسم مجموعة من البرامج التي تؤهل الطلبة الذين أنهوا الثانوية العامة للحصول على درجة الماجستير في الهندسة عند التخرج على أن يتم إنهاء متطلبات البرنامج وفق تسلسل زمني على مدار أربع سنوات يمكن اعتبارها شاملة لمتطلبات البكالوريوس والماجستير، وتشمل المجموعة أربعة برامج دراسية جميعها مخصصة للهندسة الكيميائية لكنها تختلف في هيكلتها والمميزات التي تقدمها، ويهدف البرنامج الأول وهو
برنامج ماجستير الهندسة الكيميائية لتزويد الطلبة بفهم متخصص حول أسس الهندسة الكيميائية وكيفية استخدام هذا الفهم في دراسة سلوك التفاعلات الكيميائية وصياغة العمليات الكيميائية والفيزيائية والبيولوجية مع توظيف الرياضيات ومعدات وتقنيات التصميم التي يمكن الاستفادة منها، وهو ما يجعل مقررات البرنامج تتنوع بين الهندسة الكيميائية والرياضيات والعلوم، وتختلف بين مقررات رئيسية واختيارية ويعززها مشروع تصميم متخصص، إضافة لمقررات هندسية متقدمة يدرسها الطالب في السنة الرابعة، والتي يشارك خلالها أيضا في تنفيذ بحث أكاديمي في أحد الموضوعات التخصصية المتاحة وهي: التنمية المستدامة والصناعة، دورة الوقود النووي، النمذجة الجزيئية والمحاكاة، تكنولوجيا الأغشية والعلوم.

ويعد برنامج ماجستير الهندسة الكيميائية مع الخبرة الصناعية ثاني برامج المجموعة، ويشمل ميزة قضاء سنة كاملة في  خبرة عملية في مجال الهندسة الكيميائية، وقد تكون هذه الخبرة هي فرصة عمل، وتساعد الطلبة على تحديد موضوعات مشاريعهم البحثية التي سينفذونها في السنة الرابعة ومعرفة كيفية هيكلة هذه المشاريع، وتشمل السنة الأولى من البرنامج مقررات رئيسية مثل: أسس الهندسة وعلم الكيمياء، وأخرى اختيارية تتضمن موضوعات كالرياضيات الهندسية والكيمياء، وتصميم الهندسة الكيميائية، ونظرية النقل، وهندسة التفاعل الكيميائي، ويشارك الطالب في مشروع مخبري، وفي السنة الثانية يتعرف على التكنولوجيا الحيوية، والتكنولوجيا البيئية، وموضوعات حول انتقال الكتلة والحرارة وغيرها، إضافة لمقرر عن التنمية المهنية ويلتحق بمشروع مخبري أيضا، ثم ينتقل إلى التجربة العملية عبر العمل في وظائف لدى شركات متخصصة في الهندسة الكيميائية ويعتبر تأمين هذه الفرصة مسؤولية الطالب لكنه يحظى بمساعدة مكتبة خدمة الوظائف التابع للجامعة، ويمكنه أن يحصل على العمل مقابل أجر مادي، ولا يحتاج للحصول على تصريح عمل إذا كان طالبا دوليا، ويدرس خلال هذه السنة مقررين عن بعد، ويبدأ بعمل المقترح البحثي، لينتقل في السنة الرابعة لدراسة مواضيع متخصصة تشمل الصناعة والتنمية، والتحكم في العملية، وأنظمة المرافق، وعمليات النقل والتدفق، ويصمم مشروعه البحثي ويسلمه.

وفي حين يعد بناء مستقبل قوي للهندسة الكيميائية يجعل من الاستدامة وسيلة مفيدة، وهدفا اقتصاديا، وأداة لحماية البيئة بالتزامن مع تلبية متطلبات السوق العالمي تحظى البيئة والطاقة باهتمام القسم ليفرد لها أحد برامج المجموعة وهو برنامج ماجستير الهندسة الكيميائية مسار الطاقة والبيئة، فيدرس طلبة البرنامج المواد الرئيسية المرتبطة بالهندسة الكيميائية خلال ثلاث سنوات، ثم يدرسون في السنة الرابعة مساقات تخصصية لها علاقة بالطاقة والبيئة، على أن تقسم هذه المقررات على فصلين دراسيين، ويدرس الطلبة في الفصل الأول مقررات التنمية المستدامة، وأنظمة المرافق، وتكنولوجيا وعلم الأغشية الصناعية، ثم يختارون في الفصل الثاني بين دراسة أنظمة الطاقة المتجددة أو دورة الوقود النووي، ويتاح لهم في السنة الثالثة من البرنامج دراسة فصل دراسي في الخارج وذلك عبر برنامج التبادل العالمي أو برنامج اريسموس.

هناك برامج خاصة بدرجة الماجستير ليست مخصصة للمهندسين الكيميائيين بل هي متاحة أيضا لخريجي تخصصات الفيزياء والكيمياء والرياضيات والهندسة (مواقع التواصل)


أما البرنامج الرابع والأخير في المجموعة هو برنامج ماجستير الهندسة الكيميائية مع الدراسة في أوروبا الذي يتيح للطالب الدراسة في دولة أوروبية ودراسة إحدى اللغات الأوروبية دراسة مكثفة، ويعتمد البرنامج على أهداف مماثلة للبرامج السابقة من حيث تطوير معرفة الطالب ومهاراته حول العمليات الكيميائية وتفاعلاتها وسلوك المواد ودور الرياضيات والمعدات الصناعية في هذه العمليات، فتغطي مساقات السنة الأولى من البرنامج موضوعات في الرياضيات والهندسة والكيمياء ونظرية النقل وغيرها، في حين تركز مساقات السنة الثانية على وحدات دراسية في الحرارة ونقل الكتلة، والتقطير والامتصاص، وتصميم العمليات والمحاكاة، ورياضيات الهندسة المتقدمة، ووحدات تطوير مهني، وعلى دراسة مكثفة للغة الفرنسية أو الألمانية أو الإسبانية وتطوير مهارات اللغة لدى الطالب في المحادثة وقواعد اللغة ومفرداتها التقنية ليكون مستعدا لدراسة السنة الثالثة من البرنامج في إحدى الجامعات الأوروبية المضيفة حيث سيدرس المزيد من الموضوعات ذات العلاقة بالهندسة الكيميائية، وستكون اللغة المستخدمة في المحاضرات والدروس هي اللغة المحلية لبلد الجامعة، وسينفذ مقترحه البحثي وسيُطلب منه تقديم عرض له باستخدام هذه اللغة، وهو ما يمكّنه من الاندماج في ثقافة جديدة وتطوير مهاراته في التواصل والاتصال، أما في السنة الرابعة فسيعود الطالب لجامة مانشستر وسيدرس مقررات تخصصية رئيسية خلال الفصل الأول، وسينفذ تصميم مشروعه في الفصل الثاني، وفي حال لم يرغب الطالب بالدراسة في الخارج فيمكنه اختيار الحصول على فرصة عمل في مجال الهندسة الكيميائية وتنفيذ مشروعه في فرنسا أو ألمانيا أو سنغافورة أو الولايات المتحدة.

برامج الماجستير

يعرض القسم عددا من البرامج الخاصة بدرجة الماجستير وليست مخصصة للمهندسين الكيميائيين بل هي متاحة أيضا لخريجي تخصصات الفيزياء والكيمياء والرياضيات والهندسة، وتؤهل هذه البرامج طلبتها للعمل في صناعات وقطاعات عديدة كالطاقة والكيمياويات الدقيقة، والخدمات المالية، والمستحضرات الصيدلانية.

ماجستير الهندسة الكيميائية المتقدمة
  برنامج الهندسة الكيميائية المتقدمة يستهدف حملة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية أو العاملين في الصناعة (مواقع التواصل)


تتنامت في هذا العصر الحاجة الدولية لوجود مهندسين كيميائيين محترفين قادرين على تلبية متطلبات السوق المرتبطة بتصميم وتطوير منتجات ومركبات كيميائية وموظِّفين للأدوات التكنولوجية وخصوصا أدوات التكنولوجيا الحيوية ومتفادين لإحداث المزيد من المشاكل البيئية، ومن هنا أثمر سعي القسم الرامي لتلبية هذه الحاجة عبر طرح
برنامج الهندسة الكيميائية المتقدمة والذي يستهدف حملة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية أو العاملين في الصناعة أو الذين يخططون للعمل في أحد مجالاتها، من أجل تزويدهم بتخصص أعمق في الهندسة الكيميائية وتعريفهم بالمشاكل المرتبطة بالمجال وتأهيلهم لحل المشاكل المرتبطة بمجالات اهتماماتهم، وذلك عبر المقررات الرئيسية والاختيارية التي يمكن هيكلتها بحسب اهتمام الطالب ومن أمثلتها: التكنولوجيا الحيوية المتقدمة، والتنمية المستدامة والصناعة، وأنظمة الطاقة، والامتزاز والتبادل الأيوني، وتقينات وأساليب البحوث، وعلى الطالب تقديم مقترحه البحثي في نهاية السنة الأكاديمية.

ماجستير تصميم وتكامل العمليات المتقدمة

يعد برنامج تصميم وتكامل العمليات المتقدمة أحد أقدم البرامج الدراسية في القسم، فقد بدأ تقديمه منذ أكثر من عشرين عاما، وجاء كنتاجٍ للبحوث التي ينفذها مركز تكامل العمليات والتي اعتمدت في بداياتها على الطاقة وتوسعت بعد ذلك لتدرس سبل استخدام المواد الخام بشكل أكثر كفاءة، لذا فإن معظم الموضوعات التي يتناولها البرنامج مستمدة من هذه البحوث بما فيها بحوث معالجة الغاز والوقود، ومن أهم أهدافه تطوير مهارات الطلبة ذوي المؤهلات السابقة في الهندسة الكيميائية وفهمهم للعمليات الكيميائية الحاصلة في قطاعات الغاز والبترول والكيماويات، وتغطي مساقات الفصل الأول مهارات تطوير أساليب تصميم أنظمة استعادة الحرارة، وتوفير الحرارة والطاقة في الصناعات العملية، ونمذجة وتحسين العمليات الكيميائية، بينما تركز مساقات الفصل الثاني على أنظمة التفاعل، وأنظمة التقطير، وأنظمة الطاقة المتجددة، ومعالجة الغاز والوقود، وأدوات تصميم وتحسين التقنيات العملية، إضافة لمساقات خاصة بالبحوث والطرق البحثية لتأهيل الطالب لعمل مشروعه البحثي في الفصل الثالث من الدراسة، ويؤهل البرنامج خريجيه للعمل في قطاعات وشركات مختلفة، ونيل فرص مماثلة للتي حازها الخريجون السابقون الذين يعملون حاليا مع شركات بيتروكيماويات دولية كبرى مثل: "شل" "Shell"، و"أرامكو" "Aramco"، وشركات كيميائية مثل: "ايربرودكت" "Air Products"، وشركات البرمجيات مثل: "جاكوبس" "Jacobs"،  و"أسبن تك" "Aspen Tech"، كما يمكنهم العمل في مجال الهندسة، والاستشارات، والقطاع الأكاديمي.

الدرجات البحثية

أهم متطلبات قبول الطالب هي مدى إتقانه للغة الإنجليزية (مواقع التواصل)


يقدم القسم
مجموعة من البرامج البحثية للدرجات العليا البحثية والتدريب الأكاديمي، وتشمل برامج الماجستير البحثية وهي: برنامج ماجستير الفلسفة في الهندسة الكيميائية ومدته سنة بدوام كامل ويتضمن مقترحا ومشروعا بحثيا ويمكن دراسته بدوام جزئي، وبرنامج ماجستير العلوم البحثي ومدته سنة بدوام كامل، ويتضمن مقررات دراسية ومشروعا بحثيا، ويتم تشكيل خطة الدراسة تحت إشراف مشرف البحث، وبالاختيار بين المقررات التي يقدمها القسم بما يتلاءم مع اهتمام الطالب ومهاراته البحثية وخلفيته الأكاديمية وبما يؤهله للانتقال للحصول على الدكتوراه بعد دراسة سنتين إضافيتين إذا رغب في ذلك، وتشمل المجموعة أيضا برنامجين للدكتوراه، الأول هو برنامج دكتوراه الفلسفة ويتطلب ثلاث سنوات لدراسته بدوام كامل، أو سنتين إذا كان الطالب قد التحق ببرنامج ماجستير الفلسفة كما ذكرنا، أما البرنامج الثاني فهو الدكتوراه في الهندسة وهي درجة دكتوراه تختلف عن الأولى في كونها تعتمد على تنفيذ بحث أكاديمي في مجال الصناعة بالتعاون مع شركة تعمل في المجال، وتُعزز خطة الدراسة بمساقات دراسية في الإدارة، لتحقيق هدف البرنامج وهو تزويد طلبته بمعرفة عملية متخصصة وإكسابهم المهارات الإدارية التي تمكنهم من تقلد المناصب الإدارية في القطاعات والشركات المتخصصة في الهندسة الكيميائية، وتصل مدة دراسة البرنامج إلى أربع سنوات، يحظى الطالب خلالها بدعم الشركة الشريكة والجامعة، وأخيرا هناك برنامج مقدم لتدريب طلبة الدكتوراه وهو برنامج تعاوني تنفذه الجامعة بالشراكة مع مع خبراء متخصصين في مجالات الهندسة الكيميائية وهي من أنجح المؤسسات البحثية الأوروبية في هذا الجانب، وبشكل عام فإن القسم يولي أهمية لعدد محدد من المجالات والتي يتاح للطالب تنفيذ بحوثه ضمنها وهي:

●    الأجهزة والعلوم التحليلية

●    المواد الحيوية والأنظمة الجزيئية

●    النمذجة متعددة النطاقات

●    تكامل وتطوير العمليات

●    الهندسة المستدامة

تتضمن صفحات البرامج كافة ما يتعلق بمتطلبات القبول والتي تختلف بحسب مؤهلات الطالب وأهمها مدى إتقانه للغة الإنجليزية، كما توضح الرسوم الدراسية الخاصة بكل برنامج وطريقة التقدم للالتحاق به، وفيما يتعلق بالدعم المادي الذي يمكن أن يحصل عليه الطالب فهو متنوع المصادر والشروط، وهناك منح دراسية خاصة ببرامج البكالوريوس، وأخرى خاصة ببرامج الدكتوراه، كما يقدم القسم أداة للبحث عن المساعدات التي يمكن أن يحصل عليها طلاب الدكتوراه، وهناك منح دراسية مقدمة من مصادر خارجية مثل: منحة تشيفننغ Chevening Scholarship، ومنح منظمة أوفيد OFID scholarships.

==============================

* مجموعة رسل Russell Group: تضم المجموعة أفضل الجامعات البحثية في بريطانيا والعالم، وعددها 24 وتنتج ما يقارب ثلثي البحوث العالمية المنتجة في المملكة المتحدة، وتشكل قوة اقتصادية يتجاوز ناتجها 32 بليون جنيه استرليني سنوياً. 

 

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار