اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/10 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/23 هـ

انضم إلينا
للمصممين والفنانين.. تفاصيل شاملة للدراسة بجامعة فرجينيا كومنولث بقطر

للمصممين والفنانين.. تفاصيل شاملة للدراسة بجامعة فرجينيا كومنولث بقطر

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

أعلنت جامعة فرجينيا كومنولث-قطر،مؤخرا، عن موعد احتفالها بذكرى مرور 20 عاما على تأسيسها في المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر حاضنة هذه الجامعة منذ عام 1998، وقد بدأت الجامعة أولى إنجازاتها في قطر عبر افتتاح "كلية الشقب لفنون التصميم" التي قدمت حينها عروضا لبرامج دراسية في تخصصات فنية مختلفة، وبعد ثلاث سنوات من افتتاح الكلية أصدر المجلس التشريعي لولاية فرجينيا كومنولث الأميركية موافقته على توصية مجلس ولاية فرجينيا للتعليم العالي بأن تصبح الكلية فرعا رسميا لجامعة فرجينيا كومنولث، وتتميز الجامعة بكونها أول جامعة أميركية في المدينة التعليمية، وتشمل فعالية الاحتفال بالذكرى السنوية العشرين تعريف الجامعة باسم جديد وهو "جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر"(1).

 

وبحسب تصنيفات مجلة يو إس نيوز (U.S. News & World Report) فإن الجامعة الأم تصنف في المركز في قائمة أفضل الجامعات الوطنية في الولايات المتحدة(2)، كما تعد برامجها لدرجة ماجستير الفنون الجميلة ثاني أفضل البرامج التي تقدمها الجامعات الأميركية(3)، وتتسم دراسة برامج جامعة فرجينيا كومنولث-قطر بكونها تجمع الجودة العالية في التعليم، والبيئة الثقافية المتنوعة، والتميز الاستثنائي الذي تحظى به برامجها عن مثيلاتها في المؤسسات التعليمية الأخرى، والأنشطة التعليمية التي تثري تجارب الطلاب وتؤهلهم لتحقيق نجاحات أكاديمية ومهنية متفردة، إضافة لتوفر العديد من الموارد التعليمية والمالية التي تساعد على تمكينهم من تحقيق طموحاتهم العلمية، وهو ما يجعل من الجامعة نقطة جذب لكافة الفنانين والطلبة من 41 دولة مختلفة، ويرغبون في الاستفادة من أنشطتها ومشاريعها وبرامجها الدراسية في تطوير إبداعهم وصنع إنجازاتهم(4). إذا كنت ممن يطمح في استثمار هذه الفرصة سيطلعك هذا التقرير على أهم تفاصيل الدراسة في الجامعة.

 

برامج دراسية متنوعة

تقدم الجامعة خمسة برامج دراسية لنيل درجة البكالوريوس، وبرنامجا واحدا لدرجة الماجستير، ومجموعة من البرامج الأخرى المخصصة لتطوير مهارات الطلبة بحسب احتياجاتهم التعلمية.

 

برنامج بكالوريوس في تصميم الأزياء

صُـمم برنامج تصميم الأزياء للطلاب الراغبين في الانغماس في الأزياء التقليدية العربية وتاريخها مع إدخال طابع العصر الحديث على هذه الأزياء، وتطويرها في مجموعات أزياء جديدة، وتقديمها لجمهور صناعة الأزياء الحديثة مع تلبية متطلبات نمط الحياة الذي يتسم به هذا العصر، وتضم الخطة الدراسية للبرنامج 122 ساعة معتمدة موزعة على مساقات دراسية لمدة أربع سنوات، مع تركيز المنهج الدراسي على موضوعات في البيع والتسويق وإدارة الأعمال التجارية ذات الصلة بالملابس والإكسسوارات، وذلك بهدف تطوير مهارات الطلبة التحليلية والبحثية، وبناء معرفتهم الأكاديمية في ما يخص الاتجاهات التي تؤثر على صناعة الأزياء عالمياً بما فيها تلك التي ترتبط بالعرض والطلب، كما يقدم البرنامج لطلبته فرصة اختبار مهاراتهم ومعرفتهم المكتسبة خلال الدراسة في بيئة عملية مماثلة للبيئة المهنية، وذلك عبر مشاركتهم في إعداد وعقد فعالية عرض أزياء سنوي ينجزه الطلاب خلال سنتهم الدراسية الأخيرة، حيث يتم عرض مجموعات الأزياء التي صممها الطلاب خلال هذه السنة في هذا العرض وبحضور جمهور يضم طلابا ومصممي أزياء محترفين وصحافة أزياء وأفرادا من المجتمع القطري، ويحظى بإشادة كم كبير من جمهوره ويعد فرصة الطلاب لدخول سوق العمل والتعرف على أبرز مؤسساته وقادته.

 

 عرض أزياء للمجموعات التي صممها طلبة جامعة فرجينيا كومنولث في قطر الملتحقون ببرنامج تصميم الأزياء

 

برنامج بكالوريوس في التصميم الجرافيكي

 يهدف برنامج التصميم الجرافيكي إلى تطوير استخدام التصميم الجرافيكي وتعزيز ثقافة التصميم في قطر وخارجها، وذلك عبر توظيف مختلف الوسائط التي تتيح للطلبة استعمال التكنولوجيا، وتفعيل التفكير الإستراتيجي، والتعامل مع الفن، وتوظيف مهاراتهم التقليدية من أجل تحقيق هدف التصميم الجرافيكي وهو (خلق وإيصال الأفكار والمعلومات)، وتتطلب الخطة الدراسية الالتحاق بمساقات دراسية مختلفة على مدار أربع سنوات أكاديمية هي مدة هذا البرنامج، وبواقع 120 ساعة معتمدة لهذه المساقات، ويشمل المنهج الدراسي موضوعات في أدوات التصميم ومجالاته مثل: الطباعة، والتصوير، والفيديو، والتصميم التفاعلي، وتجليد الكتب، وطباعة الشاشة، كما يتوفر استديو خاص لتمكين الطلبة من الوصول إلى كافة المرافق المتخصصة المشتركة والتي تساعدهم خلال تعلمهم وتلبي متطلباتهم الأكاديمية العملية.

 

برنامج بكالوريوس في التصميم الداخلي

 حصل برنامج التصميم الداخلي على اعتماد "مجلس اعتماد التصميم الداخلي" (CIDA) (Council for Interior Design Accreditation) وهو الجهة المسؤولة عن اعتماد مثل هذا النوع من البرامج في كندا والولايات المتحدة، أما عن طبيعة البرنامج فهو يجمع التصميم الداخلي والهندسة المعمارية الداخلية، ويستهدف الطلبة الذين يطمحون للحصول على معرفة أكاديمية متخصصة في التصميم ويسعون لتطوير مهاراتهم التي تعزز فهمهم للفرص المتاحة أمامهم وطبيعة وسمات الأعمال التجارية ذات الصلة بالتصميم، وريادة الأعمال، والتصميم التقني اليدوي، لذا يركز البرنامج الدراسي على أهم ما يجب على الطلبة معرفته خلال دراستهم وعلى كل ما يعزز عملية تعلمهم كالمشاريع البحثية والتعاونات الخارجية، كما يتضمن في خطته مجموعة واسعة من المساقات المتعددة المجالات حيث تغطي موضوعات عن المساحات الداخلية، والمفروشات، والإضاءة، والألوان، وتصميم الأثاث، وأنظمة البناء، ورموز الحياة والسلامة.

 

جامعة فرجينيا في قطر تصميم داخلي (موقع الجامعة)

   

برنامج بكالوريوس في الرسم والطباعة

تسلط كلية الفنون التابعة للجامعة في قطر الضوء على الاستثمار القطري الحالي غير المسبوق في مجال  الفنون الجميلة، وخصوصا الفنون البصرية، والذي ترى الكلية أنه يرقى لمستوى منافسة قوية مع الدول الأخرى المهتمة بهذه الفنون، ويتجلى في كم المؤسسات الثقافية الموجودة حالياً كالمتاحف الحديثة ومنها متحف الفن الإسلامي ومؤسسات أخرى في طور التأسيس، ومعارض فنية لفنانين دوليين استضافتهم الدوحة مؤخرا ومن بينهم: "تاكاشي موراكامي" (Takashi Murakami)، "وكاي جو كيانغ" (Cai Guo Qiang)، "ولويس بورجوا" (Louise Bourgeois)، و"ريتشارد سيرا" (Richard Serra)، وهو ما يشير إلى اتجاه قطر لبناء فن دولي معاصر يركز على العرب والمسلمين وثقافة الشرق الأوسط، لذا تعتبره الكلية فرصة لا مثيل لها للفنانين الطموحين وللطلبة الذين يخططون لدراسة الفنون الجميلة والعمل فيها.

 

ومن هنا توجهت الكلية لتصميم برنامج البكالوريوس في الرسم والطباعة ضمن أحد برامجها لدرجة البكالوريوس، وتسعى من خلال البرنامج لجمع الطلاب بالعلماء والفنانين والأساتذة متنوعي الاختصاصات في مجال الفنون الجميلة، عبر أنشطة منهج دراسي يبرز قيمة العمل الإبداعي ودور النظرية والممارسة والتطور الفني في صقل خبرات الطلاب، ويطور مهاراتهم التقنية وطرق تفكيرهم بما يبني لديهم الثقة والقدرة الكافية على المشاركة والاندماج في الأنشطة التعليمية، وتصميم أعمالهم الخاصة ومناقشتها، ونقد أعمال نظرائهم، كما يتيح لهم اختيار تخصص رئيسي واحد من مجموعة واسعة من التخصصات التي تشمل الرسم، ونظرية اللون، وطباعة الشاشة، وتجليد الكتب، والوسائط الحديثة، ووسائط الطباعة الرقمية، والطباعة الحجرية، والنقش، كما تمكنهم من استخدام الموارد المتاحة، واختيار جوانب اختصاصية (اختيارية) في مجال التصميم بحسب رغباتهم ومنها: الأزياء، أو التصميم الداخلي، أو التصميم بشكل عام، ويبلغ عدد ساعات البرنامج المعتمدة 121 ساعة، تتطلب من الطالب دراستها خلال أربع سنوات أكاديمية.

 

الرسم والطباعة (موقع الجامعة)

 

برنامج بكالوريوس في تاريخ الفن

يتميز هذا البرنامج بكونه البرنامج الوحيد من نوعه في منطقة الخليج فهو يتمحور حول طرحه الفن الإسلامي في سياق عالمي، ولا يقتصر الأمر على ذلك فالبرنامج يبدع في طرحه عبر منهج متعدد الثقافات يدرس التحولات التي شهدها العالَمان الإسلامي والغربي والتي أسهمت في تشكل سمات العالم المعاصر، ويحلل العقبات والفرص التي أنتجتها هذه التحولات، ويستقصي نتائجها على المجتمعات وثقافاتها في الدول الإسلامية وغيرها، كما يسلط الضوء على دولة قطر انطلاقا من ثرائها الثقافي، وتنوعها المجتمعي، وموقعها الجغرافي ودورها التاريخي الذي تنامت أهميته بسبب هذا الموقع، وجعلت منها ممراً رئيسا في طريق تلك التحولات، لما ساهمت به في التجارة العالمية التي ربطت الأراضي الإسلامية الوسطى وحوض البحر المتوسط ومنطقة المحيط الهندي.

 

ويختلف البرنامج عن برامج البكالوريوس السابقة في نوع درجته الأكاديمية فهي درجة بكالوريوس فنون، أما تلك البرامج فهي مقدمة لنيل درجة بكالوريوس فنون جميلة، والتي تتطلب تخصصا أكاديميا في أحد مجالات الفنون الجميلة (تاريخ الفن)، وتتضمن خطته الدراسية مساقات رئيسية وثانوية تقدم للطالب خلاصة المعرفة الأكاديمية في تلك الجوانب وتطلعه على أهم موضوعاتها، ومن أمثلة هذه المساقات: النزعة الاستهلاكية، والعلاقات بين الجنسيات، والهويات الوطنية، ونظريات ما بعد الاستعمار، كما يستلزم البرنامج أربع سنوات لدراسته، ويبلغ عدد ساعاته المعتمدة 121 ساعة.

 

برنامج ماجستير فنون جميلة في التصميم

يتقاطع تخصص هذا البرنامج مع مجالات التصميم المختلفة، ويهدف إلى إعداد كوادر مهنية ذات كفاءة عالية في مجال التصميم وقادرة على رفع مستوى تجاربها مع جمهورها وزبائنها وشركائها، ومتميزة في ممارسة هذا الدور وتحقيق إنجازات فريدة بالاستفادة من معرفتها الأكاديمية ومهاراتها المكتسبة وأدوات التصميم ومجالاته المختلفة، ويتطلب البرنامج سنتين أكاديميتين لدراسته، وتضم خطته الدراسية مساقات يصل عدد ساعاتها المعتمدة إلى 60، وتتمحور في محتواها حول التواصل البصري، والبحوث الأكاديمية في التصميم، والقيادة، وريادة الأعمال وغيرها من الموضوعات ذات الصلة، وتمزج في طرحها بين اختصاصات متنوعة تشمل الهندسة، والهندسة المعمارية، والأزياء، وتصميم المنتجات، إلى جانب التصميم (الموضوع الرئيسي للبرنامج).

 

البرنامج التأسيسي في الفنون

صممت الكلية البرنامج التأسيسي في الفنون لتعزيز قدرات الطلبة الراغبين في دراسة أحد برامج بكالوريوس الفنون الجميلة، وهو برنامج إجباري لكافة هؤلاء الطلبة، ومدته سنة أكاديمية واحدة بواقع 33 ساعة معتمدة للمساقات الدراسية التي سيدرسها الطالب خلال السنة، وتعتمد الكلية في منهج البرنامج على فكرة التعلم بالعمل، لذا تتضمن أنشطته التعليمية دمجا للدروس النظرية والتدريبات العملية، ويعتمد المنهج في مساقاته الرئيسية على طرح وتناول محاور الفن والتصميم وهي: الرسم، والسطح، والمساحة، والوقت، ويشمل أيضا مساقات تمهيدية قصيرة في موضوعات التصميم الداخلي، والرسم والطباعة، والأزياء، وتؤكد الكلية أن قبول الطلبة لبرامج بكالوريوس الفنون الجميلة يعتمد على أدائهم في البرنامج التأسيسي والدرجات التي حصلوا عليها في نهاية البرنامج.

 

 

برنامج العلوم والفنون الحرة/المتحررة

طرحت الكلية هذا البرنامج لتطوير مهارات طلبة جامعة فرجينا كومنولث-قطر لتأهيلهم للاندماج في سوق العمل مستقبلا، وتركز هذه المساقات على مهارات القراءة والكتابة والعلوم المختلفة، ويتضمن المنهج الدراسي مساقات مختلفة مثل: اللغة الإنجليزية والأدب، والعلوم الاجتماعية، والتركيز والاستفسار، والرياضيات، والعلوم الطبيعية.

 

برنامج الشرف

صُمم برنامج الشرف بواسطة كلية الشرف التابعة لجامعة فرجينيا كومنولث الأم، ويستهدف الطلاب المتميزين أكاديميا وتحديدا الذين حققوا معدلات أكاديمية تعادل 3.5 على الأقل، ويهدف إلى تطوير قدراتهم الأكاديمية بما يمكنهم من تحقيق المزيد من النجاح الأكاديمي، ويتضمن البرنامج في منهجه الدراسي 24 ساعة شرفية موزعة على مساقات دراسية، يخصص 18 ساعة منها للمساقات البرنامج الرئيسية، وهي إجبارية لكافة الطلبة، على أن يلتحق الطالب بمساق شرفي واحد على الأقل خلال السنة الأكاديمية، ومن بين مساقات البرنامج: الكتابة والبلاغة، والتحليل النصي، وعلم الاجتماع، وتاريخ الفن، وتصميم الأزياء، ويسمح للطلبة التقديم للالتحاق بالبرنامج خلال الفصل الثاني من السنة الأكاديمية الأولى أو الفصل الأول من السنة الأكاديمية الثانية وذلك عبر التقدم للبرنامج في فرع الجامعة في قطر ولكلية الشرف في الجامعة الأم، ويشترط ألا يقل معدل الطالب التراكمي خلال دراسته عن 3.5 ليتمكن من الحفاظ على عضويته في البرنامج.

 

معايير القبول الدراسي المحددة لكافة البرامج

لمعرفة معايير القبول التي تعتمدها الكلية لقبول الطلاب ضمن برامجها الدراسية المقدمة ينبغي على الطالب أولا معرفة التصنيفات التي تستخدمها الكلية لتميز الطلاب المتقدمين لهذه البرامج، فقد تختلف المتطلبات بحسب تصنيف الطالب، وتشمل التصنيفات ثلاثة أنواع من الطلبة بحسب بلدانهم، وثلاثة أخرى بحسب نوع الالتحاق بالجامعة، وبالنسبة للتصنيف الأول فهو يقسم الطلبة إلى "مواطنين قطريين أو محليين" وهم الطلبة الذين يحملون الجواز القطري، و"مقيمين في قطر" وهم الطلبة من حملة جوازات دول أخرى إلى جانب تصريح ساري المفعول للإقامة في قطر، و(الطلاب الدوليين) وهم الطلبة من حملة جوازات دول أخرى لكنهم لا يحملون تصريح الإقامة حاليا.

 

أما التصنيف الثاني فيفصل الطلبة إلى "طلبة مستجدين أو جدد" ويطلق عليهم (Freshmen Students) وهم الطلبة المتقدمون للدراسة ولم يسبق لهم الالتحاق بأي من برامج الجامعة مسبقا، وطلبة "منتقلين" ويطلق عليهم (Transfers Students) وهم الطلبة الذين بدأوا دراستهم في جامعة أخرى ثم انتقلوا إلى جامعة فرجينيا كومنولث في قطر للدراسة فيها، أما النوع الأخير فهو الطلبة "العائدون" (Returning Students) وهم طلاب الجامعة الذين انقطعوا عن الدراسة لأسباب مختلفة كتأجيل الدراسة أو الانسحاب أو غيرها.

 

  

ويتطلب التقديم لبرامج البكالوريوس تعبئة الطلب إلكترونياً، وتقديم الطالب لنموذج عمل له في الفنون أو مقال "بحسب الشروط"، إضافة إلى إظهار دليل على إجادته للغة الدراسة وهي الإنجليزية، وذلك عبر شهادة خوضه أحد الامتحانات الدولية في اللغة الإنجليزية مثل: توفل (TOEFL) وآيلتس (IELTS)، وخطابات توصية، والدرجات التي حصل عليها في امتحان الثانوية، أما التقديم لطلاب الماجستير فيستلزم حصول الطالب على درجة البكالوريويس في التصميم أو أي تخصص ذي علاقة من جامعة معتمدة، وألا يقل معدله التراكمي في هذا التخصص عن 3 على مقياس 4، وتقديم وثائق أخرى مختلفة مثل: شهادة توضح إجادته للغة الإنجليزية، وخطاب الحافز، والسيرة الذاتية، ونموذج عمل فني وغيرها.

 

وتختلف مواعيد الدورات الزمنية للتسجيل في الجامعة بحسب نوع التحاق الطالب، حيث يجب على الطلبة الجدد والعائدين التسجيل لفصل الخريف الذي يبدأ منتصف أغسطس/غشت خلال فترة أقصاها الأول من فبراير/شباط أو منتصف مايو/أيار بحسب البرنامج الدراسي الذي يتقدم الطالب لدراسته، أما التسجيل لفصل الربيع فهو متاح فقط للطلبة العائدين وفي موعد أقصاه الأول من نوفمبر/تشرين الثاني.

  

الرسوم الدراسية

تعتمد قيمة الرسوم الدراسية المفروضة على الطلبة بحسب عدد الساعات المعتمدة التي سيدرسها الطالب، فالطلاب المسجلون لعدد ساعات بين 12 و 18 ساعة معتمدة خلال الفصل الدراسي يصنفون كطلاب بدوام كامل، وعليهم دفع معدل الرسوم المخصص لذلك بشكل دوري مع بداية كل فصل دراسي، أما الطلاب الآخرون الذين اختاروا التسجيل لعدد ساعات أقل من 12 أو أكثر من 19 فستختلف رسومهم تبعا لذلك، وفيما يخص الرسوم الدراسية للعام الأكاديمي 2017/18 فقد وصلت رسوم برامج البكالوريوس إلى 113,434 ريالا قطريا، وهي شاملة لرسوم الدراسة، ورسوم شاملة، وتكلفة الإقامة، وقد يضاف إلى هذه القيمة رسوم أخرى لكنها لا تشمل رسوم المساقات المقدمة في الفصول الصيفية(5)، أما رسوم برنامج الماجستير فتصل قيمتها إلى 112,328 ريال قطري تشمل أيضا رسوم الدراسة والرسوم الشاملة وتكلفة الإقامة، وقد تضاف إليها رسوم أخرى مثل: رسوم الدفع المتأخر(6).

 

فرص التمويل متاحة لجميع الطلبة

 

تختلف فرص التمويل المتاحة للطلبة بحسب برامجهم الدراسية، فطلاب البكالوريوس لديهم العديد من الخيارات التي تمكنهم من الاستفادة من مصادر تمويلية لتغطية تكاليف الدراسة، وتتضمن هذه الخيارات المنح الدراسية، وتنقسم إلى قسمين، يقدم القسم الأول منها بواسطة وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ويخصص للطلاب القطريين فقط دون تحديد نوع برامجهم الدراسية، ويمكن تجديدها سنويا وفق شروط محددة، وقد تشمل عقود تشغيل لهؤلاء الطلبة بعد تخرجهم، أما القسم الثاني فتقدمه مؤسسة قطر بالتعاون مع جامعة حمد بن خليفة وهو متاح لكافة الطلاب ما عدا الطلاب القطريين، وتقيم طلبات المتقدمين على أساس الجدارة، وشرط إكمال الطالب لسنة أكاديمية واحدة على الأقل في الجامعة(7).

 

يتاح للطلبة أيضا الاستفادة من خطة الدفع بالتقسيط وهي مخصصة للطلاب الذين تتكفل عائلاتهم بتأمين مصاريفهم الدراسية، أو المشاركة في برنامج الدعم المالي عبر القروض، وهي قروض مقدمة بدون فائد، ويمكن أن تغطي قيمتها جزءا كبيرا من تكلفة الدراسة بما فيها تكلفة الدراسة في الخارج، لكنها لا تغطي تكلفة الإقامة إلا في حالات استثنائية، فتقديم هذه القروض يعتمد على معايير مخصصة لقياس الحاجة المادية للطلبة، ويمكن أن يسدد الطالب هذه القروض بعد تخرجه بطريقتين، إما عبر الالتزام بدفع ما نسبته 15% من راتبه الشهري عند حصوله على عمل وحتى سداد القرض، أو بالعمل في إحدى المنظمات المعتمدة لدى جامعة حمد بن خليفة، على أن يخصم من راتبه الشهري طوال فترة تتراوح بين سنة إلى ست سنوات بحسب قيمة القرض، ويشكل هذا الخيار فرصة للطلبة الراغبين في العمل في قطر بعد تخرجهم(8).

 

كما تقدم مجموعة من المؤسسات رعاية مالية لطلبة البكالوريوس القطريين وتحديدا طلاب برنامج التصميم الجرافيكي، ومن أمثلتها: بنك قطر الوطني، ويسمح لكافة الطلبة الملتحقين بإحدى جامعات المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر بالعمل في إحدى هذه الجامعات أو مراكزها من خلال برنامج تشغيل الطلبة المقدم من جامعة حمد بن خليفة، ويتضمن العمل أداء الطالب مهام مختلفة في أماكن مثل: المكتبة، أو مكتب إرشاد أكاديمي أو وظيفي، أو مكتب المالية، أو مكتب الإدارة، ويسمح له بالعمل بواقع عشرين ساعة أسبوعيا خلال فترات الدراسة، ويزيد هذا المعدل إلى أربعين ساعة عمل أسبوعيا خلال العطل الصيفية والشتوية، ويحسب الأجر المادي للساعة بما يعادل 11 دولارا أمريكيا(9).

 

أما طلاب برنامج الماجستير الدوليون فينصحون بالبحث عن مشغلين أو منظمات خارجية لمساعدتهم في تأمين تكاليف الدراسة، أو التواصل مع وزارات التعليم العالي في دولهم لاستكشاف المنح الدراسية المتاحة لهم من قبلها، وينصح الطلاب القطريون بالتواصل مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية لمعرفة إمكانية حصولهم على دعمها، كما هي الحال مع طلاب برامج البكالوريوس10.

 

شراكات وحوافز مادية في مجال البحث الأكاديمي

 

تعقد الجامعة العديد من الشراكات المؤسساتية في مشاريعها البحثية، وتتضح جهودها المبذولة في هذا السياق من خلال فرص التمويل التي تحصل عليها مشاريع التصميم التي ينفذها طلبتها ومن أمثلة هذه الفرص: المنح الدراسية التي تغطي الرسوم الدراسية وتكلفة الإقامة وكتب الطلبة، والهدايا المتمثلة في التبرعات المالية التي تحصل عليها الجامعة وتقدمها بدورها لدعم أنشطة أقسامها البحثية وطلبة البحوث، والخدمات الاستشارية التي يمكن أن يقدمها الطالب بمقابل مادي لجهات مانحة تطلب منه تقديم هذه الخدمات سواء كان من الطلاب الملتحقين أو الخريجين، وإتاحة الفرصة للطلبة لإشراك مشاريع التصميم الخاصة بهم في منافسة تؤهل أفضل هذه المشاريع للحصول على جائزة، والتدريب العملي الذي يتيح للطلبة العمل لمدة أربعة أسابيع مع أحد شركاء الجامعة في هذه الصناعة، وأخيرا ما يعرف بالـ"برو-بونو" (Pro-bono) حيث يتم فيه تضمين بعض مشاريع التصميم المنفذة بواسطة الطلبة في المنهج الدراسي واستخدامها كمشاريع صيفية، وجميع هذه الفرص تشكل حافزا قويا يدفع الطلبة للمحافظة على تطوير مهاراتهم وصقل قدراتهم وإنجاز أفكار إبداعية يمكنها أن تحظى بإحدى الفرص المتاحة(11).

 

أما العمل البحثي المنفذ في الجامعة فيعتمد على إيجاد حلول للعقبات التي تعيق التحولات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية الحاصلة في قطر، لذا تسعى الكلية إلى تحقيق هذا الهدف عبر مجموعة من الجهود الرامية إلى توفير تمويل خارجي لدعم أبحاثها العلمية الحالية، وعقد شراكات متميزة ومثمرة مع الجامعة الأم والمجتمع القطري والمراكز البحثية القطرية والوزارات الحكومية والمؤسسات الخاصة، وتعزيز دورها في حل المشكلات العامة التي تؤثر بشكل كبير على الاستدامة البيئية والتمكين الريادي والصحة المجتمعية، وهو ما حققته من خلال الفرص التي حظي بها طلاب مشاريع التصميم، والدعم الذي تتلقاه من مؤسسات مختلفة في قطر مثل 12:

 

- الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي (Qatar National Research Fund).
- واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر (Qatar Science & Technology Park).
- برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين (Undergraduate Research Experience Program).

 

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد حول المجال البحثي ودور الجامعة وأنشطتها ومشاريعها في هذا المجال فيمكنك زيارة الرابط

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار