انضم إلينا
اغلاق
تتسابق الشركات لتوظيفهم.. هذه الجامعات تؤهلك لتصبح عالم بيانات

تتسابق الشركات لتوظيفهم.. هذه الجامعات تؤهلك لتصبح عالم بيانات

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

"البيانات هي النفط الحديث"

 كليف همبي، عالم بيانات

 

أصدر موقع "لينكد إن" نهاية عام 2017 تقريره عن الوظائف الناشئة في الولايات المتحدة بناء على بيانات تخص الموقع نفسه، وأعلن في هذا التقرير أن الوظائف الأكثر طلبا في الموقع شملت مهندسي تعلم الآلة وعلماء البيانات ومهندسي البيانات الضخمة، وأشار أيضا إلى أنه بحلول عام 2026 سيشهد سوق الوظائف زيادة في عدد الوظائف يصل إلى 11.5 مليون وظيفة وذلك استنادا إلى إحصائيات مكتب إحصاءات العمل في الولايات المتحدة، وبحسب الموقع فإن منصب عالم البيانات شهد نموا بمقدار 650% منذ عام 2012، وهي ثاني أسرع الوظائف الناشئة نموا خلال الفترة (2012-2017). 1

 

سارعت جامعات عدة حول العالم بأخذ زمام المبادرة نحو توظيف التعليم الأكاديمي في تلبية متطلبات سوق الوظائف مستقبلا، وذلك من خلال إعداد برامج أكاديمية ذات جودة مرتفعة قادرة على تزويد السوق بالخبراء والمتخصصين في علم البيانات، أبرز هذه الجامعات جامعة روشستر (University of Rochester) - الولايات المتحدة، وجامعة نيويورك (New York University) - الولايات المتحدة، و"جامعة وارويك" (University of Warwick) - المملكة المتحدة، فكيف صممت برامجها؟ وما الفرص المتاحة لطلبة هذه البرامج؟

 

جامعة روشستر

يصنف موقع "تايمز هاير إديوكيشن" (Times Higher Education) جامعة روشستر في المرتبة 51 بين الجامعات الأميركية وفي المرتبة 153 في قائمته لأفضل الجامعات عالميا لعام 2018، وهي من أوائل الجامعات التي بادرت بتقديم برنامج متخصص في علم البيانات لمرحلة البكالوريوس، إضافة إلى برنامج آخر لدرجة الماجستير في معهد جورج لعلم البيانات في كلية الفنون والعلوم التابعة للجامعة. 2

   

جامعة روشستر (مواقع التواصل)

   

برنامج البكالوريوس:

يعرض المعهد برنامج البكالوريوس في علم البيانات بمنهاجين وخطتين دراسيتين مختلفتين، الأول مصمم للحصول على درجة "بكالوريوس العلوم في علم البيانات" (BS in data science)، والثاني للحصول على درجة "بكالوريوس الفنون في علم البيانات" (BA in data science)، ويتمثل الاختلاف بين البرنامجين في كون البرنامج الأول موجها للطلبة المهتمين بالبحوث الأكاديمية أو الراغبين بالعمل في المجال الأكاديمي أو الصناعة، بينما يناسب البرنامج الثاني الطلبة ذوي الاهتمامات متعددة الاختصاصات الذين يخططون لدراسة برامج مزدوجة التخصصات أو للعمل في مجالات ذات صلة أو في الصناعة، وبالتالي فإن كلًّا من البرنامجين يختلف في متطلبات الدرجة الأكاديمية.

 

تتضمن الخطة الدراسية لكل برنامج مقررات تحضيرية لتأسيس المعرفة اللازم توفرها لدى الطلبة قبل البدء بالتعمق في علم البيانات، ومقررات رئيسية، ومقررات تخصصية، إضافة إلى موضوعات في العلوم الاجتماعية والإنسانيات، وبالنسبة للمقررات التحضيرية فهي مقسمة إلى مقررات إجبارية مثل: علم البرمجة، وعلم بنية البيانات، ومقررات اختيارية مثل: التفاضل، أما المقررات الرئيسية فهناك مجموعة من المقررات الاختيارية المقسمة ضمن مجموعات من بينها: الجبر الخطي والمعادلات التفاضلية، الإحصاء التطبيقي للعلوم الفيزيائية والبيولوجية، إلى جانب مجموعة إجبارية حول موضوعات كنظم قواعد البيانات، وتنقيب البيانات، والذكاء الاصطناعي.

 

وتتضمن المجالات التخصصية التي يُسمح للطلبة بالتركيز عليها خلال دراستهم: علم الأحياء، والاقتصاد والأعمال، وعلم الحاسوب والإحصاء والرياضيات، والعلوم الإدراكية، والعلوم السياسية، والعلوم البيئية وغيرها، وقد يتطلب أي من هذه التخصصات أن يلتحق الطالب بمقررات إلكترونية تأسيسية، كما يُلزَم الطلبة الراغبون في الحصول على درجة بكالوريوس العلوم بدراسة مقررات تكميلية أيضا في موضوعات كنظرية الاحتمالات والإحصاء الرياضي، وتعلم الآلة، وأدوات علم البيانات، وتختتم الخطة الدراسية للبرنامج بمشروع تطبيقي عملي يتيح للطلبة العمل في مشاريع ضمن تخصصهم لدى الشركات المضيفة، وسيعمل الطالب ضمن فرق في هذه المؤسسات من أجل فهم بيئة الأعمال وكيفية تحليل البيانات وحل المشكلات التي يمكن أن تواجه هذه المؤسسات، وتُعدّ المشاركة في المشروع التطبيقي متاحة للطلبة المتفوقين فقط.

 

بعد التخرج في البرنامج يصبح الخريج قادرا على العمل عالم بيانات أو محلل بيانات أو مهندسا لدى شركات في قطاعات التكنولوجيا، والرعاية الصحية، والتصنيع، والأعمال التجارية، والالتحاق بكلية دراسات عليا للالتحاق ببرنامج ماجستير، ويسمح للطلبة أيضا بإضافة سنة إلى خطة البرنامج لإكمال دراسة البرنامج لدى جامعة خارج الولايات المتحدة.

   

   

برنامج الماجستير:

يعرض المعهد أيضا برنامج "ماجستير العلوم في علم البيانات" (Master of Science in Data Science) الحاصل على اعتماد ولاية نيويورك، والموجه للطلبة الذين درسوا العلوم أو الهندسة أو الرياضيات أو العلوم ممن تتوفر لديهم خبرة في البرمجة، ويتطلب الدراسة لفصلين أو لثلاثة فصول بناء على عدد المقررات التي يدرسها الطالب خلال الفصل الدراسي وخلفيته الأكاديمية، فالطلبة الذين لديهم معرفة أكاديمية قوية في علوم الحاسوب والرياضيات سيدرسون البرنامج خلال فصلين فقط.

 

تضم الخطة الدراسية للبرنامج مقررا صيفيا للطلبة الذين لا تتوفر لديهم معرفة كافية بعلوم الحاسوب حول فن بنية البيانات، وسيتم إعلام الطلبة الذين يتعيّن عليهم الالتحاق بهذا المقرر من قِبل المعهد، ومقررات أساسية إجبارية تغطي تنقيب البيانات ونظم قواعد البيانات والأساليب الإحصائية.

 

يلتحق الطلبة أيضا في نهاية فترة الدراسة بمقرر عملي يُمكّنهم من العمل في مشاريع جارية ضمن تخصص علم البيانات لدى منظمات مضيفة، وسيعملون ضمن فرق تتولى مهمة إيجاد حل لمشكلات تواجهها هذه الصناعات باستخدام علم البيانات وتحليل البيانات، وسيتاح لهم أيضا اختيار مجالات تخصصية للتعمق فيها وذلك من خلال دراسة مقررات اختيارية، مثل: (الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة) في مجال الأساليب الإحصائية والحسابية، و(الإحصاء التطبيقي في العلوم الطبية الحيوية، وتحليل البيانات، ونظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة) ضمن مجال العلوم الصحية والعلوم الطبية الحيوية، و(بحوث التسويق، وإستراتيجة التسويق الرقمي، والاستدلال السببي) في مجال العلوم الاجتماعية والأعمال. 3

  

   

يوفر المعهد للطلبة فرصا للحصول على عمل في مجال دراستهم لدى شركات ومنظمات حكومية وجامعات شهيرة من بينها: أمازون، جوجل، ماكنزي، معهد التحليلات الدفاعية، والمشاركة في مسابقة ضمن برنامج المنح التدريبية البحثية من مؤسسة العلوم الوطنية الأميركية للحصول على تدريب في بحوث البيانات في السلوك البشري وآلياته العصبية والإدراكية، حيث يحصل الفائزون على تدريب في مجالات علم البيانات وعلم الحاسوب والعلوم الإدراكية، وتدريب التطوير الوظيفي. 4

 

جامعة نيويورك

تميزت جامعة نيويورك ولسنوات عدة بكونها إحدى أفضل الجامعات على مستوى العالم في تصنيفات عدة من بينها تصنيف "كيو إس" (QS) العالمي الذي حصلت فيه على المرتبة 43 للعام 2019، وصنفها الموقع أيضا ضمن أفضل خمسين جامعة حول العالم في تخصصات الإحصاء وعلوم الحاسوب والتكنولوجيا، وضمن أكثر عشرين جامعة في العالم لعام 2018 من حيث إقبال المشغلين على توظيف خريجيها، وفي إطار جهود الجامعة في مجال علم البيانات فهي تنفذ مبادرة كبيرة في الإحصاء وعلم البيانات بهدف تعزيز الدور القيادي الذي تمارسه الولايات المتحدة في التدريب والبحوث المتخصصة في علم البيانات والبيانات الضخمة، أبرز أنشطة المبادرة إنشاء مركز جامعة نيويورك لعلم البيانات (NYU Center for Data Science) الذي يُعدّ مسؤولا عن إقامة فعاليات وأنشطة عدة أهمها تقديم برامج دراسية متخصصة في علم البيانات. 5

    

   

الماجستير في علم البيانات:

يرى مركز الجامعة لعلم البيانات أن التدفق السريع والكبير للبيانات في هذا العصر سيفوق قدرة البشر على التعامل معه مما سيؤثر على قطاعات الأعمال والرعاية الصحية والعلوم وحتى على الحكومات، وهذا يتطلب تطوير أدوات تحليل آلية بواسطة خبراء وباحثين تتوفر لديهم المعرفة بهذا العلم والمهارات اللازمة للقيام بذلك، لذا صمم المركز وقدم برنامج "ماجستير العلوم في علم البيانات" (Master of Science in Data Science)، ويعرضه بخياري الدوام الكلي والدوام الجزئي، وبنمطين لبناء خطة الدراسة وإتاحة المجال لدراسة مجالات تخصصية.

  

يرحب المركز باستقبال طلبات المتقدمين من خريجي تخصصات مختلفة كالإحصاء وعلم الأحياء وعلم الحاسوب وعلم النفس والرياضيات والهندسة والاقتصاد والأعمال والفيزياء، لكنه يفضل ذوي الأداء الأكاديمي المرتفع في تخصصات الرياضيات وعلوم الحاسوب والإحصاء ومن تتوفر لديهم خبرة عملية في هذه المجالات.6

 

يشمل المنهج الدراسي عددا من المقررات الرئيسية مثل: مقدمة في علم البيانات، نظرية الاحتمالات والإحصاء في علم البيانات، تعلم الآلة، البيانات الضخمة، ومقررات اختيارية من بينها: التعلم العميق، الجبر الخطي والاستمثال، ويسمح للطلبة باختيار مسارات تخصصية لكل منها مقررات دراسية خاصة بها، وتشمل هذه المسارات: علم البيانات، البيانات الضخمة في علم البيانات، البيانات والرياضيات في علم البيانات، معالجة اللغات الطبيعية في علم البيانات، الفيزياء وعلم البيانات، الأحياء وعلم البيانات، المعلوماتية الطبية الحيوية وعلم البيانات، وتخصص الفترة الأخيرة من الدراسة لتنفيذ مشروع تطبيقي عملي يعمل الطلبة من خلاله على وضع المعرفة النظرية المكتسبة خلال دراستهم في الإطار التجريبي العملي وتطبيقها في حل مشكلات من العالم الواقعي. بإمكان الطلبة العمل بشكل منفرد أو ضمن مجموعات صغيرة، وسيعرض لهم المركز مجموعة من هذه المشكلات في بداية الفصل الدراسي ليختاروا المشكلات التي يودون حلها وذلك تحت إشراف مسؤول البرنامج، ويسمح للطلبة الملتحقين بالبرنامج بإتمام متطلباته الدراسية خلال فترة أقصاها خمس سنوات.

  

برنامج الدكتوراة:

أعلن مركز الجامعة لعلم البيانات حديثا عن برنامج دكتوراة مصمم للحصول على درجة "دكتوراة الفلسفة في علم البيانات" (PhD in Data Science) بهدف إعداد كوادر متفوقة قادرة على العمل في الصناعة وقيادة البحث الأكاديمي في علم البيانات، ويستقبل القسم طلبات المتقدمين من حملة البكالوريوس أو الماجستير في التخصصات ذات العلاقة كالرياضيات والإحصاء والهندسة وعلوم الحاسوب، والمتقدمين الذين تتوفر لديهم خبرة بحثية أو عملية في مجال علم البيانات، ويسمح باستقبال الطلبة من تخصصات أخرى شرط توفر خبرة دراسية لهم في التفاضل والإحصاء ونظرية الاحتمالات والبرمجة.

   

     

تشمل متطلبات البرنامج دراسة خمسة مقررات رئيسية خلال الفصول الثلاثة الأول من الدراسة، وتغطي هذه المقررات علم البيانات، ونظرية الاحتمالات والإحصاء في علم البيانات، والبيانات الضخمة، والإحصاء الحاسوبي وتعلم الآلة، والاستدلال ونظرية التمثيل، إلى جانب مقررات اختيارية توزع على فترة الدراسة مثل: التعلم العميق، ورياضيات علم البيانات، والتحضير للتدريس في علم البيانات.7

  

وضمن خطة دراسة البرنامج يجب على الطلبة اجتياز مجموعة من الاختبارات، وتقديم مقترح بحثي في السنة الثالثة من الدراسة، ويتاح لهم العمل على المقترح بمساعدة المشرف البحثي واختيار اللجنة المشرفة على مناقشة المقترح وفق شروط يحددها المركز، ومن بين المشاريع البحثية التي تضم أساتذة وطلاب المركز:

  • البيانات الضخمة في تقييم أداء السلامة المرورية.
  • نمذجة وتحليل الأمراض المزمنة.
  • وسائل التواصل الاجتماعي والاحتجاج: الإعلام والتأثير في احتجاجات منتزه غيزي التركي.
  • استعادة الصورة الملتقطة عبر نافذة مغطاة بالتراب أو المطر.
  • الذكاء الاصطناعي الطبي.
  • الرؤية الحاسوبية.
  • التناتجية في العلوم.

  

برنامج دراسي مرن:

حرص المركز على جذب كافة المهتمين بدراسة علم البيانات، بما فيهم الأشخاص الذين يعملون ضمن وظائف حالية يرغبون في تطوير أدائهم فيها عبر دراسة علم البيانات دون الالتزام ببرنامج دراسة أكاديمي والحصول على درجة معينة، لذا صمم برنامج علم البيانات من نوع (Non-Degree Program) لتوفير فرصة لهؤلاء الأشخاص للالتحاق ببرنامج دراسي دون الالتزام بمتطلبات وخطط البرامج الأكاديمية.

 

يستقبل المركز طلبات المهتمين بالبرنامج خلال فصلي الخريف والربيع، ويتيح لهم إمكانية الانتقال من البرنامج إلى برنامج الماجستير في علم البيانات بعد تلبية بعض المتطلبات، وتسمح بنية البرنامج الدراسية للملتحقين به دراسة أي من المقررات المدرجة في خطة برنامج الماجستير، لكن إتاحة الفرصة لدراستها خلال فصل معين تعتمد على توفرها في هذا الفصل مع إعطاء الأولوية لطلبة الماجستير، أي في حال توفرت مقاعد شاغرة لمزيد من الطلبة للالتحاق بأي من المقررات المعروضة خلال الفترة وتحديدا المقررات المصنفة على أنها مقررات إجبارية ضمن خطة برنامج الماجستير.

    

   

المنح الدراسية:

تحسب الرسوم الدراسية للبرامج المقدمة في المركز بحسب عدد الساعات المعتمدة للمقررات الدراسية التي يلتحق بها الطالب والفصل الدراسي والسنة الدراسية، مثلا: في برنامج البكالوريوس تبلغ رسوم 20 ساعة معتمدة نحو 29,000 دولار أميركي وذلك خلال فصل الربيع للعام الأكاديمي 2019 8، بينما تصل قيمة هذا العدد في برامج الدراسات العليا إلى نحو 37,600 دولار أميركي في فصل الخريف للعام الأكاديمي 2018 .9

كما تعرض الجامعة عددا محدودا من المنح الدراسية للطلبة الحاصلين على قبول دراسي في برنامج الماجستير، ويتم اختيار الفائزين بها بناء على التنافس، وتقدم هذه المنح تغطية لجزء من الرسوم الدراسية لمدة تصل إلى سنتين.

  

جامعة وارويك

بحسب تصنيفات "كيو إس" (QS) للجامعات تُعدّ جامعة وارويك إحدى أفضل الجامعات على مستوى العالم، فقد حصدت مراكز متميزة في هذه التصنيفات بينها: المركز الرابع والخمسون بين أفضل 100 جامعة في العالم لعام 2019، كما أنها إحدى الجامعات التي يفضل المشغّلون حول العالم توظيف خريجيها فهي في المركز الخامس والسبعين في تصنيف أكثر مئة جامعة تفضيلا بين المشغلين. 10

 

تولي الجامعة اهتماما كبيرا بعلم البيانات وبتطبيقات هذا العلم المتقاطعة مع العلوم الأخرى وخاصة علوم الحاسوب، وتشمل قائمة برامجها الأكاديمية مجموعة مميزة ملائمة لطلبة البكالوريوس والدراسات العليا.

 

برنامج البكالوريوس:

تشترك أقسام الإحصاء وعلوم الحاسوب والرياضيات في تدريس برنامج بكالوريوس العلوم في علم البيانات (DATA SCIENCE BSC)، مدة البرنامج ثلاث سنوات، ويؤهل طلبته للعمل في وظائف متنوعة في قطاع التكنولوجيا، وقطاع الاتصالات، والصناعات الدوائية، وقطاع الخدمات المالية وتحديدا مجالات التجارة الإلكترونية، والاستشارة التجارية والصناعية، وبحوث العمليات، والتسويق، والبحث العلمي، أو حتى إكمال الدراسة للحصول على الماجستير والدكتوراة في تخصصات ذات علاقة.

 

تركز أهداف البرنامج التعليمية على تطوير معارف ومهارات الطلبة في مجالات تعلم الآلة، وتنقيب البيانات، والنمذجة الإحصائية والرياضية، وهندسة البرمجيات، وتضم خطته مقررات إجبارية موزعة على مدار سنوات الدراسة بينها: البرمجة لعلماء الحاسوب، الجبر الخطي، الإحصاء الرياضي، نظم قواعد البيانات، وهناك مقررات اختيارية يدرس الطالب الكم الأكبر منها في السنة الدراسية الأخيرة، ومن أمثلة المقررات المعروضة حاليا: الذكاء الاصطناعي، الحوسبة العصبية، الروبوتات المتنقلة، الألعاب الإلكترونية، تعلم الآلة، وعلى الطلبة إنجاز مشروع في علم البيانات خلال السنة الثالثة، ولديهم خيار دراسة سنة من سنوات البرنامج لدى إحدى الجامعات الشريكة خارج المملكة المتحدة.

   

جامعة وارويك (مواقع التواصل)

   

وبحسب قسم الإحصاء فإن 95% من خريجي القسم حصلوا على منصب وظيفي أو إداري خلال ستة أشهر بعد تخرجهم، وعبّر 81% من طلبة القسم عن رضاهم الكلي عن التعليم الذي حصلوا عليه في القسم.

 

برامج الدراسات العليا:

خصصت أقسام مختلفة في الجامعة برامج لدراسة علم البيانات وارتباطه بعلوم أخرى، وبالنسبة للدراسات العليا فقد حظيت بعدد من البرامج المؤهلة للحصول على الماجستير أو الشهادة العليا أو الدبلومة العليا في علم البيانات.

  

ماجستير علم البيانات والعلوم السلوكية:

بادر قسم علم النفس التابع للجامعة خلال العام الأكاديمي 2017/2018 بتصميم وعرض وتدريس برنامج جديد متخصص في علم البيانات والعلوم السلوكية، ويؤهل للحصول على "ماجستير العلوم في علم البيانات والعلوم السلوكية" (Behavioural and Data Science - MSc )، ويعرضه بدوام كلي مدته سنة، ويقبل فيه طلبة البكالوريوس من كافة التخصصات ذات الصلة الذين تتوفر لديهم المهارات الأساسية في البرمجة كإتقان لغة برمجية واحدة على الأقل، ويسعى من خلاله لإعدادهم للعمل في المختبرات العلمية، والسكرتارية الطبية، وبرامج الصحة النفسية، وإدارة التحقيقات، وتقديم الاستشارات في مجال الاستثمارات، وتحليل البيانات، والتخطيط الإستراتيجي لدى شركات شهيرة مثل: فيس بوك، وحتى لدى المؤسسات الحكومية، فقد حصل خريجوه على وظائف في مكتب رئاسة الوزراء بالمملكة المتحدة والبعثة الدائمة للنرويج لدى الأمم المتحدة.

 

صُمّم البرنامج ليربط بين أساسيات علم النفس والاقتصاد السلوكي وصنع القرار مع تركيز على فهم دور تعلم الآلة وتصوير البيانات والطرق الإحصائية في مجال علم البيانات وتحليلها، وتوظيف هذا الفهم في بناء أنماط السلوك البشري والعوامل المؤثرة فيه، مع تناول لتطبيقات هذا العلم في السياسة والتاريخ والرفاه محليا ودوليا، ويضم البرنامج مقررات رئيسية إجبارية مثل: المنهجيات والتحليل في العلوم السلوكية وتنقيب البيانات، ومقررات اختيارية في مجالي علم النفس وعلوم الحاسوب مثل: الاقتصاد العصبي والمعلوماتية الاجتماعية، ومشروع عملي في علم البيانات والعلوم السلوكية يجب إنجازه خلال الفصل الأخير من الدراسة.

   

   

ماجستير السياسة والبيانات الضخمة والأساليب الكمية:

يرى قسم السياسة والدراسات الدولية أن للبيانات الضخمة والأساليب الكمية أثرا كبيرا على السياسة وعمليات صنع القرار بعدما باتت الإدارة المحلية والوطنية والدولية الحكومية والخاصة تعتمد على توظيف البيانات الضخمة في بناء مشاريع أيدولوجية، يرافق ذلك نمو غير مسبوق للحاجة إلى وجود كوادر لديها القدرة على المنافسة أو التعاون مع ممثلي القطاعات التقنية والتجارية بناء على معرفتهم المتخصصة بالدراسات الدولية والسياسية، لذا صمم القسم برنامجا للحصول على "ماجستير الفنون في السياسة والبيانات الضخمة والأساليب الكمية" (MA in Politics, Big Data and Quantitative Methods)، ويعرضه بدوام كلي مدته سنة ودوام جزئي مدته سنتان، وبحسب القسم فإن أبرز ما يميز هذا البرنامج عن برامج الماجستير في تحليل البيانات أو علم البيانات أنه يبحث في العلاقة بين البيانات الضخمة والسياسات العامة واستخدام البيانات الضخمة في حل المشكلات المتعلقة بالسياسات العامة، وحصل خريجو البرنامج على وظائف لدى شركات مثل: البنك الملكي الاسكتلندي، في مناصب وظيفية كمستشار إداري ومحلل أعمال.

 

تشمل الخطة الدراسية للبرنامج ثلاثة مقررات إجبارية منها: البحوث الكمية المتقدمة، ومقررات اختيارية متنوعة مثل: السياسة الأمنية في الولايات المتحدة، التنمية الدولية، السياسة الأوروبية وأوروبا، وتقديم أطروحة بحثية.

 

ماجستير البيانات الضخمة والمستقبل الرقمي:

سيعرض مركز "المنهجيات متقاطعة الاختصاصات" في العام المقبل 2019/2020 برنامج "ماجستير العلوم في البيانات الضخمة والمستقبل الرقمي" (Big Data and Digital Futures - MSc )، لجذب الطلبة الراغبين في دراسة أثر علم البيانات والعمليات الرقمية في الحياة اليومية، وكيف يتعامل مع البيانات الضخمة؟ وكيف يمثل الباحثون تحليلاتهم عبر هذه البيانات، على اختلاف تخصصاتهم الأكاديمية، ويفسح البرنامج المجال أمام خريجيه للعمل في القطاعين المهني والأكاديمي لدى الشركات والمنظمات غير الحكومية وشركات البيانات الضخمة، في مجالات العلاقات العامة، وريادة الأعمال والإدارة والإنتاج الإعلامي وسياسات الإعلام، ويوفر المركز أيضا فرصة دراسة تخصص البيانات الضخمة والمستقبل الرقمي ضمن برامج أخرى للحصول على الشهادة العليا أو الدبلومة العليا.

 

بحسب المركز يختلف هذا البرنامج عن غيره من البرامج المتخصصة في علم البيانات وتحليل البيانات بأنه يغطي النظريات والممارسات والمنهجيات الخاصة بالبيانات الضخمة، وتشمل الخطة الدراسية للبرنامج مقررات إجبارية في بحوث البيانات الضخمة وأساسيات البحوث الكمية والبحوث الكمية المتقدمة، ومقررات اختيارية تختلف من سنة لأخرى من بينها الأساليب والأدوات الرقمية، علم الاجتماع الرقمي، وتصوير البيانات، وتنقيب البيانات، والإثنوغرافيا، والنشاط الإعلامي، وعلى الطلبة إكمال الأطروحة البحثية في نهاية فترة الدراسة.

 

ماجستير تحليل البيانات:

يسعى قسم علوم الحاسوب التابع للجامعة إلى تلبية متطلبات سوق العمل والمنافسة المحلي والدولي، وأبرزها وجود خبراء متخصصين في تحليل البيانات الضخمة، وتفيد المعلومات التي يعرضها عبر موقعه الإلكتروني أن عدد الوظائف التي تتطلب وجود هؤلاء الخبراء يتراوح بين 140,000 و190,000 وظيفة، لذا يقدم برنامج "ماجستير العلوم في تحليل البيانات" (MSc in Data Analytics).

   

   

يُعدّ القسم أحد أفضل أقسام علوم الحاسوب في المملكة المتحدة بحسب تصنيفات شهيرة مثل: تصنيف "The Complete University Guide" لعام 2018، وتصنيف "The Times and The Sunday Times Good University Guide" لعام 2017، ويشترك في الكثير من المشاريع البحثية مع مؤسسات ومنظمات دولية من بينها: كلية الطب بجامعة هارفارد، وشركة مايكروسوفت، ووكالة ناسا، ويهدف من خلال برنامجه لاستقطاب خريجي برامج علوم الحاسوب والرياضيات والفيزياء لتزويدهم بمهارات تقنية وخبرات تمكنهم من تلبية متطلبات هذا المجال الناشئ ومواكبة التطورات التي يشهدها وابتكار حلول للمشكلات التي يواجهها، ويعرضه بدوام كلي مدته سنة.

 

يقوم تصميم البرنامج على ربط علم الحاسوب والهندسة والرياضيات والتجارة عبر تحليل البيانات عبر مقررات دراسية تغطي موضوعات في تنقيب البيانات، وتحليل البيانات، وأسس الحوسبة، والأساليب البحثية، وهي مقررات أساسية في خطة البرنامج، يدرسها الطالب إلى جانب مقررات أخرى يختارها بإشراف أساتذته وبما يتناسب مع اهتماماته، وتتناول هذه المقررات المعلوماتية الاجتماعية، وتحليل الصورة والفيديو، والحوسبة عالية الأداء، وعلى الطالب تنفيذ مشروع بحثي في أحد مجالات تحليل البيانات أو الموضوعات ذات الصلة.

 

المنح الدراسية:

تبلغ رسوم دراسة برنامج البكالوريوس للطلبة الدوليين 24,540 جنيها إسترلينيا سنويا11، وتتراوح رسوم برامج الماجستير بين 20,000 و25,000 جنيه إسترليني سنويا12، وتتوفر منح دراسية مميزة تساعد الطلبة في تغطية تكاليف الدراسة جزئيا أو كليا.

 

أبرز هذه المنح منح منظمة سعيد (Saïd Foundation Scholarships) المقدمة للطلاب من الشرق الأوسط وتحديدا لبنان والأردن وفلسطين وسوريا، التي تقدم تغطية لكافة تكاليف الدراسة لبرامج الماجستير ذات السنة الواحدة، تتوفر أيضا منحة تشيفننغ (Chevening Scholarships) المقدمة من برنامج المنح الدراسية العالمي الذي تشرف عليه حكومة المملكة المتحدة، وتقدم تغطية كلية أو جزئية لتكاليف دراسة ماجستير لسنة واحدة لدى إحدى الجامعات الشريكة في البرنامج ومن بينها جامعة وارويك.

   

بعض الطلبة المنتفعين بمنحة تشيفننغ (مواقع التواصل)

   

تقدم أيضا منظمة أوفيد (OFID) منحا دراسية تشمل دفع المنظمة لكافة رسوم وتكاليف الدراسة الجامعية، وتكلفة التأمين الصحي، ومبلغا شهريا لتغطية تكلفة المعيشة والإقامة، وهي موجهة للطلبة من الدول النامية، أما المنحة الأخيرة فهي منح ايديالو (Idealo Scholarship) التي تقدر قيمتها الكلية بنحو 80,000 جنيه إسترليني، وهي متاحة للطلاب المتفوقين في مجال التكنولوجيا خاصة الذين بدأوا بتحقيق أول إنجازاتهم خلال سن 12 إلى 14 سنة، وحصلوا على قبول للدراسة في إحدى الجامعات في المملكة المتحدة، أو فرنسا، أو إيطاليا، أو النمسا، أو سويسرا، أو إسبانيا، أو بولندا، أو الدنمارك، أو السويد.

 

يتقاطع علم البيانات مع مجالات كثيرة، وتتميز بعض البرامج الدراسية عن غيرها بحرصها على تزويد منهج أكاديمي في علم البيانات متقاطع الاختصاصات يُظهر تطبيقات هذا العلم وأثره على المجالات الأخرى، ودوره كعامل قوة يدفع بها نحو مواجهة التحديات وحل المشكلات القائمة.

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار