اغلاق
آخر تحديث: 2018/3/12 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1439/6/25 هـ

انضم إلينا
كلية الهند للأعمال.. فرصتك للدراسة بإحدى أفضل مؤسسات العالم

كلية الهند للأعمال.. فرصتك للدراسة بإحدى أفضل مؤسسات العالم

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

"سنواصل التركيز على تقديم تعليم عالمي بينما نستثمر في أساتذتنا ومعاهدنا ومراكزنا البحثية"

(راجيندرا سريفاستافا، عميد في كلية الهند للأعمال)

   

نشأت فكرة كلية الهند للأعمال "Indian School of Business " عام 1995، ونجح قادتها في دفع الكلية نحو منافسة مؤسسات التعليم العالي في مختلف العالم، وتحقيق إنجازات عالمية كان أحدثها حصول برامجها في الإدارة هذا العام ؛ 2018 على المرتبة الثامنة والعشرين ضمن قائمة مجلة فايننشيال تايمز لأفضل برامج ماجستير الأعمال في العالم2، وقد وصل عدد خريجيها اليوم إلى أكثر من 8,600 خريج في 42 دولة3، أما في تصنيف "كيو اس" "QS" فقد حصلت الكلية على المرتبة الثانية عشر عالميا في قائمته لأفضل برامج ماجستير إدارة الأعمال لعام 2018، فما هي طبيعة البرامج التي قدمتها الكلية؟ وهل هي متاحة للطلبة الدوليين؟

      

برنامج الدراسات العليا في الإدارة

تقدم الكلية برنامج الدراسات العليا في الإدارة سعياً منها لتأهيل قادة قادرين على إدارة الأعمال والمجتمعات محلياً ودولياً، مستخدمة مجموعة متنوعة من الأدوات التعليمية التي تساعد الطلبة على توظيف معرفتهم النظرية وتجاربهم العملية السابقة في الاستفادة من البرنامج، وتشتمل خطته الدراسية على مساقات رئيسية تغطي موضوعات في مجالات ذات صلة بعالم الأعمال كالتمويل، والتخطيط الاستراتيجي، والتسويق، والعمليات، وإدارة تكنولوجيا المعلومات، مع إفساح المجال للطلبة لدراسة مساقات اختيارية، واختيار التركيز خلال دراستهم على أحد المسارات التخصصية المتاحة وهي: ريادة الأعمال، والتمويل، وإدارة تكنولوجيا المعلومات، والقيادة والتخطيط الاستراتيجي، والتسويق، وإدارة العمليات، إضافة إلى التخصصات الصناعية كالرعاية الصحية، والتصنيع، والسياسات العامة، والبنى التحتية، ولن تقتصر الدراسة على التعليم النظري فقط، فهناك مساقات عملية وواجبات تطبيقية تقربهم من بيئة الأعمال التجارية.

        

برنامج الدراسات العليا في الإدارة للموظفين

صممت الكلية وبالتعاون مع شركائها الأكاديميين هذا البرنامج خصيصاً للأشخاص الذين يرغبون في معرفة كيفية إدارة أعمالهم الخاصة، ولريادي الأعمال، وللموظفين في منتصف مسارهم المهني الراغبين في إحراز تقدم وظيفي للحصول على مناصب إدارية، ويتطلب 16 شهراً لدراسته خلال فترات زمنية مرنة، وقد صمم ليعادل برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي، وتصنف مساقاته الدراسية إلى مساقات تأسيسية مثل: صنع القرار في حالة الشك، ومساقات تحضيرية كالمحاسبة المالية، ومساقات رئيسية مثل: تمويل الشركات، ومساقات متقدمة كريادة أعمال الشركات، وأخرى اختيارية في تخصصي التمويل والتسويق، وسيحظى الطلبة بفرصة السفر إلى دول آسيوية للتعرف على كيفية إدارة الأعمال التجارية وسمات الأسواق المحلية والتحديات التي تواجهها عبر زيارات ثقافية، وزيارات صناعية، والتعامل مع مدراء كبار.  

     

   

برنامج الدراسات العليا للمدراء التنفيذيين الكبار

يُطرح هذا البرنامج بمستوى أعلى من المعرفة والمهارات الأكاديمية التي تستهدف ريادي الأعمال وأصحاب الأعمال التجارية والمدراء التنفيذيين الذين عملوا في مؤسسات القطاع العام، أو الشركات الدولية أو المؤسسات الأخرى الذين تتجاوز خبرتهم العملية العشر سنوات، وذلك من أجل رفع مستوى كفاءاتهم وقدراتهم على فهم الأعمال الدولية وسبل تطوير مؤسساتهم وشركاتهم عبر مناصبهم الإدارية في مختلف البيئات، لذا يشارك الطلبة بعد دراستهم في خوض تجربة دولية تتضمن المشاركة في أنشطة دولية لمدة ثلاثة أسابيع في الصين والولايات المتحدة، وتتضمن خطته الدراسية الممتدة على مدار 15 شهراً؛ مساقات أساسية منها الاقتصاد العالمي، ومساقات متخصصة في مفاهيم وأدوات الإدارة مثل: الاستراتيجية التنافسية، ومساقات متخصصة في تطوير الخبرة الوظيفية وقيادة الأعمال والمنظمات كالتفاوض الاستراتيجي، إضافة إلى مساقات إلكترونية مقدمة من هارفرد في مواضيع كالتمويل والمحاسبة المالية.

    

برنامج دراسات عليا لأعمال العائلة

يعرض هذا البرنامج بتصميم يشبه تصميم برامج ماجستير إدارة الأعمال العالمية تلبية لاحتياجات الأشخاص الذين يرغبون في تطوير قدراتهم واكتساب مهارات قيادية ليتمكنوا من تشغيل إدارة الأعمال العائلية وضمان نجاحها واستمراريته، ويبدأ البرنامج بمساقات الكترونية تحضيرية معروضة من قبل مدرسة هارفرد للأعمال وتتناول موضوعات كالمحاسبة المالية والرياضيات للأعمال، ثم يعرض مساقات أساسية في الاقتصاد الكلي والجزئي، وإدارة العمليات، وتحليلات الأعمال، ويشتمل على مساقات أساسية ومتقدمة متخصصة في الإدارة المالية، والمحاسبة المالية، وإدارة التكنولوجيا، والتميز في الأعمال التجارية العائلية، ويختتم بمساق تطبيقي يعتمد على تنفيذ مشروع عملي بشكل منفرد أو جماعي، ويشمل أيضاً دمج الطلبة في بيئات الأعمال العالية في الولايات المتحدة وإحدى دول أوروبا، ويتطلب الدراسة لمدة 15 شهراً.

          

   

برنامج الزمالة التنفيذي في الإدارة

يعادل برنامج الزمالة التنفيذي في الإدارة في مستواه برنامج الدكتوراه التنفيذي، ويهدف إلى إكساب الطلاب مهارات بحثية وفهماً أوضح للأدوات البحثية المتخصصة في الأعمال التجارية، وهو مخصص لتمكين المدراء الكبار الحاملين لدرجة البكالوريوس ولديهم خبرة عملية مكثفة من الالتحاق ببرنامج تعليم إداري بمستوى الدكتوراه دون الانقطاع عن أعمالهم. مدة البرنامج ثلاث سنوات وهي الفترة اللازمة لدراسة المساقات الدراسية والمشروع البحثي والمقترح، بحيث يدرس الطالب في السنتين الأولى والثانية المساقات الدراسية المتخصصة في الأعمال والبحوث كالتسويق، وإدارة العمليات، والطرق الكيفية للبحوث والمسوح، على أن يبدأ بالتحضير للمقترح البحثية في السنة الثانية ويقدمه في السنة الثالثة من البرنامج، وتنطبق هذه المعلومات على البرنامج الحالي والذي سيبدأ في أغسطس هذا العام وسينتهي خلال شهر يوليو لعام 2021.

   

برنامج الزمالة في الإدارة

يجمع برنامج الزمالة في الإدارة بين التعلم والبحوث، ليلائم الطلبة الذين يسعون للعمل في المجال الأكاديمي البحثي، ولا يشترط أن تتوفر لديهم خلفية حول الإدارة والأعمال التجارية، لكنه برنامج طويل المدة، فهو يتطلب الدراسة بدوام كامل لمدة أربع سنوات، على أن يعمل الطالب خلال هذه الفترة مع أساتذة الكلية على الموضوعات التي تناسبه، وسيفرض عليه خلال أول سنتين من البرنامج أن يدرس مساقاً عملياً مكثفاً متخصصاً في الإدارة ويحقق المستوى المطلوب ليحصل على القبول الكامل لدراسة البرنامج، وسيحدد نوع المساقات الدراسية بحسب التخصص الذي اختاره الطالب وقت تقدمه للبرنامج، ولن يسمح له بتغيير اختياره بعد ذلك، وستغطي التخصصات المتاحة المحاسبة، والاقتصاد المالي، والتسويق، والتخطيط الاستراتيجي، وإدارة العمليات، وأنظمة المعلومات، والسلوك التنظيمي، علماً بأن الكلية استثنت تخصص السلوك التنظيمي من قائمتها لهذا العام.

       

     

برامج الإدارة المتقدمة

تعرض الكلية أيضا عددا من برامج الإدارة المتقدمة بواسطة مركزها للتعليم التنفيذي، حيث يحظى طلبة هذه البرامج بفرصة التعلم على أيدي أساتذة متخصصين من داخل الكلية ومن مدارس أعمال شهيرة أخرى، وقد عمل المركز على صياغة مناهج هذه البرامج لتتوافق مع احتياجات الموظفين الباحثين عما يحسن مهاراتهم الإدارية والقيادية وطرح لتحقيق هذا الهدف خمسة برامج أساسية.

    

  • إدارة متقدمة للرعاية الصحية:

خصصت المركز برنامجا إداريا للرعاية الصحية انطلاقا من تقييمه لوضع القطاع الصحي في الهند، والذي يتوقع بأن تصل قيمته السوقية إلى 280 بليون دولار أمريكي بحلول عام 2020، وحيث يرى المركز أن المدراء سيلعبون دورا هاما في قيادة هذا الازدهار فإن عليه إعداد كوادر متخصصة في إدارة المستشفيات، وصياغة بيئتها المالية وضمان استقلاليتها، وخلق منظمات صحية مؤدية لدورها بفعالية وكفاءة، ودون أن يقتصر ذلك على استهداف المتخصصين في مجال محدد، فهناك مجالات أخرى مساعدة ومشابهة يمكن أن يساهم أصحابها أيضا في الانضمام إلى هذه الكوادر، ويأتي برنامج الإدارة المتقدمة في الرعاية الصحية نتاج الجهود المشتركة بين مركز التعليم التنفيذي ومعهد ماكس لإدارة الرعاية الصحية التابع للمدرسة، ويستهدف بشكل خاص ريادي الأعمال، والأطباء ذوي المناصب المتقدمة، وموظفي منظمات الرعاية الصحية ومنظمات القطاعات ذات الصلة العاملين في الإدارة، والعمليات، والتمويل، والموارد البشرية، وضمن تخصصات الصيدلة، والتأمين الصحي، والأجهزة الطبية وغيرها.

   

كما تقسم المساقات الدراسية للبرنامج بين مساقات أساسية تتناول موضوعات كتكنولوجيا المعلومات في الرعاية الصحية والإدارة المالية لمنظمات الرعاية الصحية، ومساقات متقدمة كريادة الأعمال في الرعاية الصحية، والتفكير الاستراتيجي في منظمات الرعاية الصحية، ويضاف إلى هذه المساقات مشروع تعليمي تطبيقي.

        

          

  • إدارة متقدمة للبنى التحتية:

تواءماً مع الاهتمام الذي تحصل عليه البنى التحتية في الهند وأفريقيا ودول آسيوية صمم المركز هذا البرنامج للاستشاريين وريادي الأعمال والمدراء التنفيذيين والمدراء الكبار الراغبين في فهم كيفية تطبيقق المفاهيم والأدوات الإدارية في إدارة البنى التحتية، وتقدم خطته الدراسية المساقات على مدار أربع فصولل بحيث تبدأ بالموضوعات الإدارية ذات الصلة كتمويل البنى التحتية والقيادة وإدارة التغيير، ثم تنتقل إلى الموضوعات المتعمقة كالمشكلات القانونية في البنى التحتية والفرص العالمية للأعمال في البنى التحتية، ويختتم كل فصل دراسي بمشروع عملي أيضاً، كما تقدم بعض هذه المساقات عبر الانترنت.

     

  • إدارة متقدمة للتصنيع والعمليات:

تقديم المزيد من القادة الذين يتمتعون بالقيادة والرؤية والفهم الشامل لمتطلبات قطاع التصنيع، هذا ما يسعى المركز لتحقيقه عبر برنامج الإدارة المتقدمة في التصنيع والعمليات، وتتضمن خطته الدراسية أربع فصول لكل منها مجال تخصصي تركز عليه، حيث يغطي الفصل الأول الأعمال والعمليات من خلال مساقات في الإدارة العامة والاقتصاد وتحسين العمليات والإحصاء، ويتناول الفصل الثاني التخطيط والتحكم في العمليات عبر مساقات في إدارة الجودة والتخطيط للتصنيع والشراء الاستراتيجي وسلاسل التوريد، ويتخصص الفصل الثالث في موضوعات خاصة بجانب الممارسة كالتفاوض، وإدارة فرق العمل، وتكامل أنظمة المعلومات.

      

   

  • شهادة في تحليلات الأعمال:

صنف برنامج تحليلات الأعمال في المرتبة الأولى على الموقع الشهير Analytics Vidhya، ويعرض المركز هذا البرنامج استجابة للأهمية المتزايدة لاستخدام البيانات واستخراجها وتصويها ونمذجتها في سبيل تطوير الأعمال، ويبدأ البرنامج بمساقات تأسيسية حول موضوعات كالتعامل مع بنى البيانات والخوارزميات باستخدام لغة البرمجة بايثون، ونظرية الاحتمالات والإحصاء باستخدام لغة البرمجة آر "R"، ثم يتناول خلال ثلاثة فصول مواضيع متقدمة كالتعلم الذاتي للآلة، وإدارة البيانات الضخمة، وتحليل الأسعار، ويختتم بمشروع عملي لمساعدة الطلبة على تطبيق واختبار مهاراتهم المكتسبة خلال الدراسة.

   

  • برنامج إدارة السياسات العامة:

يوجه هذا البرنامج خصيصاً للموظفين في المستوى المتوسط العاملين في القطاعات الحكومية والخاصة، وقد تم تطويره بواسطة معهد بهارتي للسياسة العامة "Bharti Institute of Public Policy" التابع للمدرسة وباستشارة كلية فليتشر للقانون والدبلوماسية "Fletcher School of Law and Diplomacy" بجامعة تافتس "Tufts University"، ويتميز المنهج الدراسي بكونه متعدد الاختصاصات حيث يجمع التعليم والصحة، والسياسات المالية، وحفظ الطاقة، والبيئة ومجالات أخرى، وتشمل الخطة الدراسية ثلاث فصول دراسية وتغطي مساقاتها موضوعات مثل: السياسات البيئية، والتخطيط العمراني والإدارة والسياسات، والمهارات القيادية لصناع السياسات العامة، وتمويل الشركت والأسواق المالية العالمية.

   

التقدم للدراسة وتغطية تكاليفها

تحتوي صفحات البرامج السابقة على كافة المعلومات المتعلقة بشروط القبول الدراسي لأي منها، والرسوم الدراسية الخاصة بكل برنامج، وهناك فرصة للطلبة الدوليين للحصول على منح دراسية تساعدهم على تغطية التكاليف الدراسية بشكل كامل أو جزئي، وتختلف معايير القبول في أي منها بحسب نوع المنحة، فهناك منح متاحة لكافة الطلاب من أصول غير هندية وتتراوح النسبة التي تغطيها من الرسوم الدراسية بين 25% و 100% ويعتمد الحصول عليها بالدرجة الأولى على المستوى الأكاديمي لمقدم الطلب، ولا تتطلب تقديم طلب خاص بها، ومنح مقدم للخريجين في منظمة آيزك "AIESEC" من أصول غير هندية إضافة إلى منح أخرى تقدم مبالغ مالية محددة دون الاعتماد على قيمة الرسوم الدراسية5، ويمكن للطلبة الحصول على قروض مالية من بنوك محددة، لكن هناك نسب فائدة مفروضة عليها وتختلف قيمة هذه النسبة من بنك لآخر6.  

تركيا وإسرائيل.. واقع العلاقات واحتمالات التقارب

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار