اغلاق
آخر تحديث: 2018/7/15 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/3 هـ

انضم إلينا
وجهة دراسية مميزة.. إليك هذه التفاصيل لتعلم اللغات ببلجيكا

وجهة دراسية مميزة.. إليك هذه التفاصيل لتعلم اللغات ببلجيكا

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

تجمع بلجيكا كبلد أوروبي سمات فريدة تجعل منها وجهة مثالية لكثير من الطلبة الدوليين حاليا، ففي حين يضم البلد ثلاث مجتمعات: المجتمع الفرنسي، والمجتمع الفلامنكي الناطق بالهولندية، والمجتمع الناطق بالألمانية، وهو ما يولد اختلافا في معايير القبول لدى مؤسساتها الأكاديمية الحكومية إلا أنه أمر يمكن التغاضي عنه إذا ما نظرنا إلى رسوم الدراسة في هذه المؤسسات، حيث تترواح قيمة هذه الرسوم سنويا بين 42 و1,500 يورو في مؤسسات الإقليم الفلامندي، وبين 100 و 600 يورو في مؤسسات المناطق الناطقة بالألمانية، وبشكل عام يستثنى طلبة السودان واليمن من دفع الرسوم الدراسية ويحصلون على التعليم مجانا في الجامعات البلجيكية(1)، لكن الأمر يتطلب إتقان واحدة من اللغات التي تستخدمها مؤسسات التعليم العالي البلجيكية أي الفرنسية أو الألمانية أو الهولندية، فكيف يمكنك تعلم هذه اللغة داخل أو خارج بلجيكا؟ وهل تتيح الجامعات لك هذه الفرصة؟

 

 

تعلم الفرنسية

تعتمد الخيارات المتاحة للطالب لتعلم الفرنسية بشكل رئيسي على المستوى الذي يود الطالب الوصول إليه، وما إذا كان يريد دراسة اللغة داخل أو خارج بلجيكا، ففي داخل بلجيكا وتحديدا في إقليم والونيا تقدم معظم مؤسسات التعليم العالي مساقات متنوعة لتعليم الفرنسية خلال السنة الأكاديمية أو العطل الصيفية، فهي تضم مراكز اللغة التي تدرس الفرنسية كلغة ثانية.

 

فعلى سبيل المثال: في جامعة بروكسل الحرة "Université libre de Bruxelles" وهي إحدى أفضل جامعات بلجيكا حيث تأتي في المركز 239 في تصنيف أفضل جامعات العالم لعام 2019 (2)، تُدرس معظم المساقات باللغة الفرنسية، لذا يفضل أن تتوفر لدى الطالب معرفة مبتدئة باللغة الفرنسية ليتمكن من الالتحاق بهذه المساقات، وتنقسم دورات تعليم اللغة الفرنسية بحسب موعدها إلى دورات تُدرس خلال السنة الأكاديمية ومتاحة للطلاب الدوليين وهي دورات للطلاب الأجانب، ودورات لطلاب ايرسموس "Erasmus"، ودورات للطلاب الذين لا يمكن دمجهم في دورات الجامعة، أما النوع الثاني من دورات اللغة في الجامعة هي الدورات المقدمة قبل بداية السنة الأكاديمية، وتشمل دورات تعليمية تُعقد في أغسطس وسبتمبر للطلاب الذين يخططون للدراسة في الجامعة من الدول غير الفرنكوفونية، ودورات تنظمها كلية الفنون بالجامعة لدراسة اللغة والأدب الفرنسي وتهدف لتطوير المهارات الكتابية والشفهية للطلبة، ودورات تحضيرية لطلاب الناطقين بالفرنسية ويقدمها مركز منهجية الجامعة وتعليم الفرنسية.

 

وفي حال رغب الطالب بدراسة اللغة الفرنسية قبل السفر إلى بلجيكا، فهناك مؤسسات تعليمية ومعاهد ثقافية ومعاهد ومدارس لغة تقدم برامج تعليمية لدراسة الفرنسية. من بين أبرز هذه المؤسسات المعهد الفرنسي " Institut français"، أحد أهم المؤسسات الساعية لنشر اللغة والثقافة الفرنسية وتعزيز حضورهما دوليا، حيث يمارس أنشطة كثيرة تصب في هذا الجانب، من بينها تعليم اللغة الفرنسية للمهتمين بها على اختلاف أعمارهم ومستوياتهم التعليمية، فلديه برامج تعليم الفرنسية لطلاب المدارس، وبرامج التعليم الرقمي ومساعدة مدرسي اللغة الفرنسي، إضافة إلى دورات تعليم اللغة الفرنسي للبالغين، وتختلف هذه الدورات في أهدافها التعليمية حيث تركز على واحدة أو أكثر من مهارات اللغة الأربعة (الاستماع، المحادثة، القراءة، الكتابة)، أو حتى على التحضير للامتحانات الدولية الخاصة بتعلم الفرنسية كلغة ثانية، وتنتشر فروع المعهد في دول مختلفة حول العالم، يمكنك البحث عنها هنا، أو الاستفسار لدى السفارة الفرنسية في بلدك. سيفيدك تقرير ميدان حول تعلم الفرنسية لمعرفة المزيد حول تعلم اللغة في فرنسا أو خارجها.

   

 

تعلم الألمانية

يعد المجتمع الناطق بالألمانية في بلجيكا الأصغر حجما مقارنة بالمجتمعات الناطقة بالفرنسية أو الهولندية المتواجدة في نفس البلد، ورغم أن اللغة الألمانية إحدى اللغات الرسمية في بلجيكا إلا أن اللغتين الفرنسية والهولندية أكثر شيوعا وهي أيضا لغات رسمية للبلد، وهناك طلبة يرغبون بالاندماج مع المجتمع الناطق بالألمانية في بلجيكا وبالتالي يفضلون تعلم اللغة الألمانية في بلجيكا أو حتى قبل ذهابهم إليها، لن يكون الأمر صعبا لأن فرص تعلم الألمانية متوفرة داخل وخارج بلجيكا، لكنهم سيجدون أنفسهم يتعلمون الألمانية في مجتمع تسوده لغة أجنبية أخرى.

 

في داخل بلجيكا تطرح مجموعة من الجامعات البلجيكية عبر مراكز اللغات التابعة لها دورات لتعليم اللغات الأجنبية ومن بينها الألمانية، فجامعة "لوفان الكاثوليكية" "Université catholique de Louvain" ثالث أفضل الجامعات البلجيكية وصاحبة المرتبة 165 عالميا (3)، تضم واحد من أكبر مراكز اللغات حيث تدرس فيه 15 لغة منها الألمانية، والعربية، والصينية، ويستقبل أكثر من 13,000 طالب، وتصل عدد ساعات التعليم في صفوفه لأكثر من 24,000 ساعة سنويا، ويُجري اختبارات دولية لثمان لغات بينها الإنجليزية والألمانية، ويضم سبع مختبرات للغة(4)، ولا تقتصر دورات تعليم اللغة في المعهد على تلك المرتبطة ببرامج الدرجات الأكاديمية أي أن الطلاب يمكنهم تعلم الألمانية دون شرط التحاقهم ببرنامج بكالوريوس أو ماجستير لدراسة اللغة.(5)

 

وفي "جامعة فريجي بروكسل" "Vrije Universiteit Brussel (VUB)" رابع أفضل جامعات بلجيكا، وإحدى أكثرها تقدما في التصنيف العالمي للجامعات لعام 2019 حيث احتلت المركز 188 في التصنيف(6)، تُدرس اللغة الألمانية ضمن الأنشطة اللامنهجية إلى جانب عدة لغات أجنبية أخرى، حيث يطرح مركز اللغات الأكاديمي التابع للجامعة دورات تعليم اللغة لكافة الطلبة والمهتمين، ويعقد أيضا امتحانات لغات دولية كامتحان (TOEFL) للغة الإنجليزية، وامتحان (DELF) للغة الفرنسية، وامتحان (ITNA) للغة الهولندية، ويقدم أيضا دورات اللغة للكليات المختلفة، وخدمات الترجمة والمراجعة للباحثين والأساتذة في الجامعة، والدعم اللغوي لطلاب الدكتوراه، كما تعقد غرفة التجارة والصناعة بروكسل " Chamber of Commerce and Industry of Brussels (CVO) " ويقع مقر مركز اللغات الخاص بها في الجامعة، دورات تعليم اللغة لتدريس سبع لغات من بينها العربية والألمانية(7)، وهي دورات منخفضة التكلفة، ويستقبل مركزها سنويا 9,000 طالب.

  

تعلم الهولندية

 

تعد اللغة الهولندية اللغة الرسمية الأكثر انتشارا في بلجيكا، ربما يدفع هذا كثير من الطلبة الذين يخططون للدراسة في بلجيكا لتعلم اللغة الهولندية خصوصا إذا قرروا الدراسة في أفضل جامعاتها كجامعة لوفان الكاثوليكية، وعند البحث عن أماكن لتعلم هذه اللغة سيجد الطلبة قائمة طويلة من الخيارات المتنوعة لتعلم اللغة داخل أو خارج بلجيكا.

  

ففي داخل بلجيكا يعرض عدد كبير من مؤسسات التعليم العالي المنتشرة في كافة أرجائها دورات تدريبية لتعلم الهولندية، وهو دورات متنوعة في مدتها وأسعارها ونوعها، فمثلا جامعة لوفان الكاثوليكية "Katholieke Universiteit Leuven" الجامعة الأولى في بلجيكا وإحدى أفضل 100 جامعة في العالم للعام 2019 (8)، تعتمد اللغة الهولندية للتدريس، إضافة للغات أخرى كالإنجليزية لاستقطاب الطلبة الدوليين، قد تشترط الجامعة على الطلبة الدوليين الالتحاق بسنة تحضيرية لدراسة  اللغة قبل انضمامهم لبرامج البكالوريوس كما في برامج كلية العلوم الصيدلانية مثلا، وتضم الجامعة عدة مدارس للغات تشمل معهد اللغة "KU Leuven Language Institute" المختص في تصميم دورات تعليم اللغة بما يتلاءم مع أهداف وخطط كليات وأقسام الجامعة التعليمية حيث يدرس الهولندية لغير الهولنديين، والعربية، واليابانية، والصينية، والإنجليزية الأكاديمية، ومركز اللغات "Centrum voor Levende Talen" الذي يدرس 14 لغة من بينها العربية واليونانية، ومركز "Mobyus " المسؤول عن تدريس الهولندية لغير الناطقين بها إضافة للفرنسية والإسبانية، ومركز " House of Dutch " الذي يزود الطلبة بمعلومات حول دروات تعلم الهولندية في مقاطعة برابانت فلامند التابعة للإقليم الفلامندي، ومركز  "Centrum voor Volwassenonderwijs" يقدم دورات لتعلم الهولندية لغير الناطقين بها، كما تتوفر للطلبة فرصة ممارسة اللغة من خلال مجموعات المحادثة يمكنك معرفة المزيد عنها من خلال صفحة Pangaea، ويستطيع الطالب تحديد أفضل مكان له داخل الجامعة لتعلم الهولندية من خلال التواصل مع الجامعة وفهم المزيد حول الخيارات المطروحة وأكثرها ملاءمة لأهدافه التعلمية.

 

تهتم مؤسسات دولية بتعليم اللغة الهولندية كاتحاد اللغة الهولندية "Nederlandse Taalunie"، وهو منظمة دولية حكومية تجمع جهودا مشتركة بين هولندا وبلجيكا وسورينام لتعزيز تدريس الأدب واللغة الهولندية في هذه الدول وحول العالم، ومن بين أنشطة المنظمة التثقيفية والتعليمية دورات اللغة الصيفية، التي تستهدف طلاب المستوى المتقدم في اللغة الهولندية الذين لديهم الاستعداد للإقامة في هولندا أو الإقليم الفلامنكي لتعلم اللغة، وتغطي المنظمة تكلفة هذه الدورات في حين يلزم الطلبة بدفع رسوم مقدارها 200 يورو فقط وتكاليف السفر، وتعقد المنظمة هذه الدورات في جامعة خنت، لكنها اختيار الطلبة يتم وفق معايير تحددها المنظمة، أما بالنسبة للمبتدئين في اللغة الذين يبحثون عن دروات لتعلم اللغة في هولندا أو الإقليم الفلامنكي فتقدم لهم المنظمة معلومات حول الدورات المنعقدة في هولندا والإقليم الفلامنكي، إضافة لقاعدة بيانات حول أقسام اللغة الهولندية في جامعات منتشرة حول العالم، ومراكز اللغة في جامعات هولندا والإقليم الفلامنكي ومنها:

  

 

 

كما يمكن الاستفسار لدى أي من سفارات أو ممثليات هولندا حول توفر دورات تعلم اللغة في فروعها، أو معلومات حول أفضل المراكز المتوفرة في بلد الطالب لتعلم اللغة.

 

أيا كانت المصادر التعليمية التي يود الطالب المفاضلة بينها واختيار أنسبها له، يفضل أن يتواصل الطلبة مع الجامعات التي يودون الالتحاق بها للحصول على مساعدة بهذا الخصوص، وللتأكد من المصدر الذي سيختاره الطالب سيؤهله للانضمام إلى هذه الجامعات واستيفاء شروطها، ولمعرفة المزيد حول الدراسة في بلجيكا يمكنك الاطلاع على تقرير ميدان حول الدراسة في بلجيكا

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار