انضم إلينا
اغلاق
رائد النشر المكتبي.. دورات احترافية بالعربية لتعلم الإنديزاين

رائد النشر المكتبي.. دورات احترافية بالعربية لتعلم الإنديزاين

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

إذا وقعت مجلة مطبوعة بين يديك أو صادفت مجلة رقمية عبر شبكة الإنترنت وتصفّحتها، ستجد دقة مذهلة في التفاصيل، وتناسقا غاية في التميز بين الصور والنصوص والرسومات، وتداخلا متكاملا بين كل عنصر من عناصر المجلة، وألوانا بديعة ذات تناسق فريد ملائم تماما لكل موضوع داخل صفحات المجلة. قد تعتقد أن هذا التناسق الرائع والتصاميم المميزة أُعِدّت بواسطة إحدى برمجيات تصميم الجرافيك كالفوتوشوب أو الإليستريتور مثلا!

 

لكن الحقيقة أن هذا الإخراج الفريد للمجلة تم بواسطة برنامج الإنديزاين (InDesign). فالإنديزاين هو إحدى أهم برمجيات النشر المكتبي والرقمي وأكثرها انتشارا وشهرة على الساحة، إذ يُستخدم في المقام الأول في تصميم وإدارة ونشر وإخراج المطبوعات بكافة أنواعها وأشكالها مثل: الكتب والمجلات والصحف والمطويات والملصقات والبروشورات والتقارير، بطريقة احترافية جذابة تُعطي المطبوعات هوية بصرية خاصة بها تزيد ارتباط الجمهور المستهدف بالمجلة أو الجريدة سواء كانت رقمية أو مطبوعة.

 

هل يُعدّ مايكروسوفت وورد بديلا عن الإنديزاين؟

قد تتساءل كما يتساءل الكثيرون، لماذا يُستخدَم الإنديزاين رغم أن برنامج مايكروسوفت وورد قادر على أداء بعض تلك المهام؟ دعنا نوضح ذلك ببساطة دون الخوض في تفاصيل غير مهمة، يكمن الفارق الجوهري بين الإنديزاين ومايكروسوفت وورد في أن الأول مخصص لإخراج ونشر المطبوعات، في حين أن الأخير مصمم خصيصا لمعالجة النصوص فقط. حيث يتيح الإنديزاين إمكانية تصميم مستندات رائعة وإعدادها من الألف إلى الياء ونشرها لتناسب الوسائط المطبوعة والرقمية، إذ يحتوي على أدوات احترافية لإعدادات الكتابة والتخطيط تُمكّنك من تصميم صفحات متعددة الأعمدة والرسومات والصور والجداول الغنية، والتكامل بينها برشاقة لن تعهدها في أي برنامج آخر.

 

بينما يختص مايكروسوفت وورد بمعالجة النصوص، ورغم أنه يوفر بعض الخصائص الإضافية التي يمكن استخدامها في تصميم المطبوعات مثل إضافة الصور والخلفيات ووضع إطارات للنصوص وتنسيق النصوص مع الصور، فإن تلك الخصائص فقيرة للغاية ولا تصلح إلا في الاستخدامات البسيطة مثل إعداد بحث دراسي أو مشروع تخرج مثلا، ولا يمكن الاعتماد عليها بأي حال من الأحوال في مجال الطباعة والنشر لا المكتبي ولا الرقمي.

 

دورة تعلّم الإنديزاين – مصطفى مكرم

 

في أقل من ساعتين، وبأسلوب فريد مليء بالشغف يتراوح بين البساطة والسهولة وبين المحتوى الرصين، يصحبنا مصطفى مكرم في رحلة تعليمية مليئة بالمتعة والمرح والمعلومات القيّمة عبر واحدة من إحدى دوراته المميزة التي يسلط خلالها بؤرة عدسته على برنامج الإنديزاين، ليعرفنا على البرنامج واستخداماته وأساسياته عن قرب. مكرم هو مصمم جرافيك ومحاضر ومدون فيديو يركز على استغلال مواهبه المتعددة في صناعة محتوى تعليمي مميز للمبتدئين.

 

تتميز دورات مكرم بالأسلوب البسيط وطريقة الشرح الهادئة المتزنة والمحتوى الجيد الذي يدمج بين المتعة والقيمة والجودة العالية. يركز مكرم في دوراته على فئة المبتدئين لإيمانه بأحقية هذه الفئة في التعلّم وإدراكه للعقبات والصعوبات الجمة التي تقف في طريقهم وتثبط عزيمتهم، على نقيض أصحاب المستويات المتقدمة أو المحترفين الذين يُعتبر طريقهم خاليا من العقبات وأبوابه مفتوحة على مصراعيها أمامهم بحيث يستطيعون تعلّم المهارات التي يفتقرون إليها بسهولة تامة دون عوائق.

يستهدف مكرم خلال هذه الدورة المبتدئين الراغبين في دخول عالم المطبوعات والنشر المكتبي والرقمي من خلال العمل على برنامج الإنديزاين. فتتكون الدورة من 18 محاضرة تعليمية على هيئة مقاطع فيديو عالية الدقة قصيرة المدة يتراوح كل منها بين 4 و11 دقيقة في الغالب بإجمالي عدد ساعات لن يتجاوز الساعتين. تركّز كل محاضرة من المحاضرات على مناقشة فكرة أساسية من أفكار البرنامج وتعلّم بعض المهارات الرئيسية التي تُمثل خطوات البداية في مشوار إتقان العمل على الإنديزاين.

 

تبدأ المحاضرات بالتعرف على برنامج الإنديزاين عن قرب مع استكشاف أهميته ومزاياه وعيوبه واستخداماته، والتعرف على كيفية فتح مشروع جديد في البرنامج، وكيفية التعامل مع عناصر البرنامج ومكوناته، واكتشاف ماهية الصفحات النموذجية وأهميتها في العمل، وكيفية ترقيم وتجهيز الصفحات للعمل عليها، والتعامل مع الأشكال والألوان داخل الإنديزاين، والتعرف على طريقة تحرير الصفحات الداخلية من تصميم الصفحة الرئيسية والتحكم بالألوان.

 

  

إلى جانب تعلّم كيفية التعامل مع الصور وإدراجها داخل البرنامج، والتعرف على كيفية الكتابة وتنسيقها مع الصور بالطريقة التي تريدها، وكيفية إنشاء الجداول والأعمدة وتغيير الخطوط وحل مشكلاتها، فضلا عن التعرف على طرق التصحيح الإملائي وترقيم الفقرات، والتعرف على كيفية الربط بين الإنديزاين وبين برمجيات شركة أدوبي الأخرى، والإلمام بطرق التعامل مع الملفات المختلفة في البرنامج.

 

إضافة إلى التعرف على كيفية البحث داخل البرنامج وتغيير الكلمات واستبدالها، واستكشاف الأخطاء في ملفات العمل وحفظ العمل النهائي وتصدير الملف النهائي للطباعة. ورغم أن الدورة لم يمض على نشرها سوى بضعة أشهر، فإنها استطاعت تحقيق صدى مميز للغاية؛ فأشاد بها عدد ضخم للغاية من المتعلمين والطلاب المهتمين بتعلم الإنديزاين، كما حصدت أكثر من 200 ألف مشاهدة. للالتحاق بالدورة من هنا.

 

دورة تعلّم الإنديزاين للمستوى الأساسي – محمد خيال

بأسلوب مبسط للغاية وطريقة شرح تفصيلية بطيئة تارة وذات رتم متوسط السرعة تارة أخرى، يأخذنا مصمم الجرافيك محمد خيال، الذي يعمل مديرا فنيا متخصصا في التصاميم الإعلانية والعلامات التجارية والمجلات والكتب وتصميم هوية الشركات، في جولة تعليمية مفصلة للتعرف على عملاق النشر الرقمي والمكتبي الإنديزاين، وأهميته واستخداماته، والبرمجيات المنافسة له وطريقة عمله بصورة أكثر قربا وتفصيلا مقارنة بالدورات الأخرى التي تهتم بتعليم الإنديزاين.

 

تُعتبر هذه الدورة بمنزلة دليل تطبيقي متكامل لتعلم العمل على برنامج الإنديزاين من البداية وحتى مستوى جيد للغاية. فتتكون من 37 درسا تعليميا تطبيقيا من دروس الفيديو متوسطة وطويلة المدة التي يركز كل واحد منها على شرح جانب محدد أو أداة ما أو موضوع جوهري من الموضوعات المرتبطة ببرنامج الإنديزاين. تتراوح مدة الدروس المتوسطة بين 5 و15 دقيقة في المتوسط، في حين تتراوح مدة الدروس الطويلة التي تكون دروسا تطبيقية في الغالب بين 20 و35 دقيقة.

 

 

رغم طول مدة دروس هذه الدورة فإنها تُعتبر مصدرا مميزا للغاية بالنسبة للمبتدئين الراغبين في الولوج إلى مجال النشر المكتبي وتصميم وإخراج المطبوعات بواسطة الإنديزاين، ذلك نظرا لطريقة الشرح السلسة والأسلوب الهادئ الرزين الذي يأخذ بيد المبتدئين من نقطة البداية ووضعهم على الطريق الصحيح خطوة بخطوة. تبدأ الدروس باستكشاف برنامج الإنديزاين ومجالات عمله، وكيفية تحميل البرنامج وتثبيته بالطريقة الصحيحة، ثم استكشاف واجهة البرنامج والتعرف على مكوناتها من العناصر والقوائم والاختصارات المختلفة.

 

إلى جانب التعرف على كيفية إنشاء ملف عمل جديد داخل البرنامج وكيفية تغير إعدادات الملف وفقا لاحتياجاتك، والتعرف على كيفية حفظ ملفات العمل وتصديرها بالصيغ المناسبة سواء للنشر الرقمي أو المكتبي، واستكشاف الخطوط الإرشادية والتعرف على الصفحات الرئيسية، وكيفية إدارة صفحات العمل والتعامل مع عناصرها بحرفية، فضلا عن التعرف على كيفية ترقيم وتجهيز الصفحات للعمل عليها، والتعامل مع الأشكال والألوان، والتعرف على النصوص وأنواعها وكيفية إدراج ملفات مايكروسوفت وورد داخل البرنامج، مع التعرف على طريقة تحرير الصفحات الداخلية وترقيم الفقرات.

 

إضافة إلى تعلّم كيفية التعامل مع الصور وإدراجها داخل البرنامج، والتعرف على كيفية الكتابة وتنسيقها مع الصور بالطريقة المناسبة، والتعرف على كيفية التعامل مع الألوان وتدرجاتها، واستكشاف أدوات الرسم وكيفية استخدامها بحرفية، والتعرف على كيفية الربط بين الإنديزاين وبين برمجيات أدوبي الأخرى، إلى جانب مجموعة من الدروس التطبيقية الإضافية. رغم أن قناة خيال تأسّست في 2009، فإن هذه الدورة لم تبدأ إلا منذ بضعة أشهر وهذا لم يعقها عن تحقيق أكثر من 100 ألف مشاهدة. للانتقال إلى الدورة مباشرة من هنا.

 

دورات تعلّم الإنديزاين – نور حمصي

تُقدِّم قناة نور حمصي على يوتيوب دورتين فريدتين للغاية لتعليم برنامج الإنديزاين من البداية وحتى مستوى متقدِّم، أولاهما سلسلة تأسيسية متكاملة، وثانيهما دورة شاملة يغلب عليها الطابع التطبيقي العملي. نور حمصي هو مدير فني ومصمم جرافيك متخصص في الطباعة والنشر والتغليف، وتصميم الويب الأمامي وتجربة المستخدم وخلق الهويات البصرية، ولديه خبرة عميقة تتجاوز 13 عاما في مجال الجرافيك والتصوير والتصميم.

   

 

تأسّست قناة حمصي كفكرة بسيطة بهدف نشر الوعي التكنولوجي في المجتمع العربي من خلال تقديم دروس وشروحات عالية الجودة حول مجال تصميم الجرافيك وكل ما يتعلق به، حتى أصبحت تمتلك أكثر من 125 ألف متابع نشط. تُعتبر الدورة الأولى بمنزلة الدورة التأسيسية لتعلّم العمل على برنامج الإنديزاين، فتتكون من 10 دروس تعليمية مميزة يغلب عليها قصر المدة، إذ تتراوح مدة كل منها بين 5 و10 دقائق، إضافة إلى بضعة دروس أخرى طويلة قد تصل مدتها إلى 45 دقيقة.

تبدأ دروس الدورة بالتعرف على برنامج الإنديزاين عن قُرب مع استكشاف مكوناته وقوائم وعناصر العمل، والتعرف على صفحات الماستر وبنيتها الأساسية ومهمتها وكيفية الوصول إليها، والتعرف على نموذج العمل، إلى جانب التعرف على كيفية تصميم مجلة أو كتاب، وكيفية تعديل كامل التصميم مع تطبيق أكثر من تصميم على الصفحات بسهولة، فضلا عن التعرف على طرق الترقيم التلقائي لصفحات المجلة أو الكتاب.

 

إضافة إلى التعرف على كيفية تكامل العمل بين الإنديزاين وبين برامج مايكروسوفت كالوورد والإكسل، وكيفية تصميم البطاقات الشخصية وبطاقات العمل باستخدام الإنديزاين، وكيفية حفظ ملف العمل في صورته النهائية وتصديره للنشر الرقمي أو الطباعة، مع بعض الدروس التطبيقية الأخرى. رغم أن المدة الإجمالية للدورة لم تتجاوز 3 ساعات فإنها نالت إعجاب مئات الآلاف من المتعلمين وحققت أكثر من 400 ألف مشاهدة. للالتحاق بالدورة من هنا.

 

أما الدورة الثانية فهي دورة تطبيقية شاملة تتكون من 16 محاضرة تعليمية على هيئة مقاطع فيديو عالية الدقة متوسطة المدة بحيث يتراوح كل منها بين 10 و25 دقيقة في الغالب بإجمالي عدد ساعات لن يتجاوز 5 ساعات. تركز كل محاضرة من المحاضرات على شرح ومناقشة عدة موضوعات أساسية لبرنامج الإنديزاين بهدف تعلّم فن إخراج المجلات واكتشاف أسرار وتقنيات تصميم المجلات المطبوعة من خلال التطبيق العملي لتصميم مجلة رياضية تحتوي على عدّة صفحات.

  

 

تبدأ المحاضرات بالتعرف على البرنامج واستخداماته، والتعرف على أساسيات تصميم المجلات وترتيب عناصرها وتنظيم فريق العمل، وكيفية اختيار الخطوط والألوان وتصميم شعار المجلة وغلافها، وتقسيم الأعمدة والصفحات والإعلانات التجارية، إلى جانب التعرف على فن إخراج المجلات وأساسياته، والتعرف على التكوين اللوني وكيفية استخدامه في تصميم المجلات، إضافة إلى التعرف على كيفية تصميم قصة غلاف المجلة وتنسيق الجداول وتصميم الصفحات ذات المحتوى الكبير مع توزيع المحتوى على الأعمدة وغيرها من الموضوعات المهمة.

 

بنهاية الدورة ستصبح قادرا على فهم فن وتقنيات إخراج المجلات المطبوعة، وفهم مهام المخرج الفني ومدير القسم الفني في إخراج المجلات، إضافة إلى فهم كيفية إدارة فريق عمل المجلة وفريق الإخراج الفني، وربط الأقسام الأخرى للمجلة، وبالتالي ستصبح قادرا في النهاية على إخراج أي نوع من أنواع المجلات. رغم أن الدورة لم يمر عليها سوى بضعة أشهر فإنها حققت ما يزيد على 500 ألف مشاهدة. للانتقال إلى الدورة مباشرة من هنا.

 

دورات إضافية

أخيرا، رغم أن الدورات السابقة تُعتبر بمنزلة دليل متكامل قادر على مد المهتمين بتعلّم العمل على الإنديزاين بالمعرفة الأساسية والخبرة العملية والتطبيقية اللازمة للدخول إلى مجال النشر الرقمي والمكتبي، فإن هناك بعض الدورات الإضافية عالية الجودة التي لم تسنح الفرصة لذكرها تفصيليا خلال التقرير، ويمكن الاعتماد عليها كمصدر جيد لتعلّم الإنديزاين مثل: دورة تعليم الإنديزاين المُقدَّمة من المسوّق الرقمي والمصمم تامر عبد الباقي، تلك الدورة الفريدة التي حققت أكثر من 500 ألف مشاهدة وتتميز بالأسلوب المميز وطريقة الشرح البسيطة المتزنة، إذ تتكون من 44 درسا تعليميا قصير المدة يتراوح بين 4 و8 دقائق بإجمالي 4 ساعات ويمكن الانتقال إليها مباشرة من هنا.

 

  

ودورة تصميم المجلات والكتب والصحف باستخدام الإنديزاين التي تُقدَّم بواسطة المصمم والمحاضر محمد عبد الرحمن، وتهدف إلى تعلّم تصميم المستندات والمجلات ذات الجودة العالية وجعلها جاهزة للطباعة والنشر الرقمي، وتعلّم تصميم الكتب الإلكترونية والسير الذاتية وغيرها من المطبوعات. تتكون الدورة من 19 درسا تعليميا مميزا قصير المدة بحيث لا يتجاوز 7 دقائق بإجمالي 4 ساعات تدريبية. تتميز هذه الدورة بالأسلوب الاحترافي، إذ إن الدورة ذاتها موجودة على منصة "يودمي" (udemy) للتعليم الإلكتروني، ويمكن الانتقال إليها من هنا، أو من هنا على يوتيوب.

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار