هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انضم إلينا
اغلاق
يستخدمها 220 مليون شخص.. اليك أفضل المؤسسات لتعلم الفرنسية

يستخدمها 220 مليون شخص.. اليك أفضل المؤسسات لتعلم الفرنسية

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

"الفرنسية فتنتني بجمالها كانت تسر لي بأنه يمكن للحياة ان تكون مختلفة، لغة تشبه الموسيقی تعشقها في أذنك وفي فمك"

 (بثينة العيسى، روائية)

    

حظيت اللغة الفرنسية بكثير من المدح الذي أطلقه عليها الأشخاص الذين تعلموها كلغة ثانية، هذه اللغة التي تعد ثاني أكثر لغات العالم انتشارا بعد الإنجليزية، يتحدث بها حوالي 220 مليون شخص في 29 دولة حول العالم من بينها: فرنسا، وكندا، وسويسرا، وفيتنام، والكونغو، والمغرب، أي أن تعلم الفرنسية يفتح الباب أمام اكتشاف ثقافات ودول عدة(1)، وإذا أردنا أن نتحدث عن الجانب التعليمي الذي يخص الطلبة فتعلمها يسهل عليهم الالتحاق بمجموعة متنوعة من مؤسسات التعليم العالي التي اشتهر بعضها بكونه من أفضل جامعات العالم، خصوصا مؤسسات التعليم العالي الفرنسية الحكومية التي امتازت برسوم دراسية منخفضة تقل عن ألف يورو سنويا في حال التحق الطالب ببرامجها التي تدرس باللغة الفرنسية(2)، وسيتمكن الطلبة الذين تعلموها أيضا من دخول سوق العمل الفرنسي والمنافسة في سوق الوظائف الدولي فتحدث أكثر من لغة يعد امتيازا يجذب مشغلين عدة، فكيف يمكن تعلم هذه اللغة؟ وما هي أفضل المؤسسات التعليمية التي يمكن الالتحاق بها لتعلم اللغة سواء داخل فرنسا أو خارجها؟

 

المعهد الفرنسي (Institut français)

اتبعت فرنسا نهج السعي لبناء العلاقات الدبلوماسية من خلال الثقافة منذ زمن بعيد، وارتبطت سياستها الثقافية بالدبلوماسية ابتداء من القرن التاسع عشر، وازدهر هذا الترابط في صورة مؤسسات ثقافية أبرزها اليوم "المعهد الفرنسي" الذي تعزز حضوره الدولي عبر 96 فرعا حول العالم بدءا من عام 2011، وتحت إشراف وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية وبما يتماشى مع دبلوماسية النفوذ التي تؤطرها سياسات الحكومة الفرنسية، من أجل تعزيز الحوار مع الثقافات المختلفة والانفتاح عليها، وتقوية حضور الثقافة الفرنسية على الصعيد الدولي.

 

للتعرف على دور المعهد في تعلم اللغة الفرنسية سنسلط الضوء في البداية على طبيعة عمله والتي تتواءم مع الهدف من إقامته، وربما يفيدك هذا بأكثر من طريقة أيضا. بالتركيز على أنشطة المعهد الثقافية سنجد أنها تسلك أربعة مسارات من خلال أقسام رئيسية، فقسم التبادلات والتعاونات الفنية يُعنى بكل ما يتعلق بالفنون الأدائية والبصرية والموسيقى والفن المعماري، ويقدم الدعم للفنانين في أماكن مختلفة حول العالم عبر مشاريع وفعاليات ومعارض وحفلات موسيقية تجمع المتاحف والجهات الثقافية والرعاة المهتمين أيضا، أما قسم السينما فهو مختص بنشر التراث السينمائي الفرنسي، فقائمته تحوي 3,500 فيلم متنوع بين وثائقي وروائي، إضافة لدعم فعاليات مثل: "Le Mois du Documentaire"، والمشاركة في مهرجانات كمهرجان كان، بينما يقود القسم الثالث وهو قسم التنمية والشراكات حيث تقيم أقسامه شراكات بين المدن الفرنسية أو المناطق والمؤسسات الثقافية حول العالم، وتسهل انتقال الفنانين الفرنسيين من وإلى خارج فرنسا، وتنظم أيضا الفعاليات الثقافية الموسمية والمعارض الثقافية بين الدول، والمهرجانات والبرامج السنوية.

    

  

تعلم اللغة في المعهد الفرنسي

يعد قسم اللغة والكتب والأفكار الفرنسية وهو رابع أقسام المعهد؛ المسؤول عن إرساء وجود اللغة الفرنسية في دول مختلفة حول العالم، ويضم هذا القسم فرعين الأول للغة الفرنسية والثاني للكتب والمعرفة. يضم فرع اللغة الفرنسية عددًا من المشاريع والبرامج التعليمية الخاصة بتعليم اللغة الفرنسية مثل: الصفوف مزدوجة اللغة التي تدعم تعلم اللغة الفرنسية وتعلم مواد أخرى كالعلوم والرياضيات باستخدام اللغة الفرنسية، وهناك حوالي 1.7 مليون طالب في 45 دولة حول العالم يستفيدون من هذه البرامج، كما أن هناك بعض البرامج التعليمية المتاحة للطلبة في عمر 16 إلى 18 سنة.

  

ويعد برنامج التعلم الرقمي "IFprofs"أحد إنجازات الفرع المتميزة، وهو عبارة عن أداة تعليمية مقدمة لتنظيم ومساعدة المعلمين الذين يتعلمون ويعلمون الفرنسية في كافة المستويات بدءا من الابتدائية وحتى الجامعية أو ما يعادلها، لديه أيضا برنامج التعليم الالكتروني "PRO FLE"، والموارد التعليمية الرقمية التي تضم أفلام ومنصة "IFcinéma" السينمائية وتقارير ومكتبة رقمية للطلاب وغيرها من البرامج، وعلى صعيد دورات تعلم اللغة تختلف أنظمة دورات اللغة من بلد لآخر، ففي مصر مثلا يقدم (المعهد الفرنسي المصري) دوراته في الإسكندرية والمنيرة ومصر الجديدة، وهي دورات تستهدف الأطفال والمراهقين والبالغين، وتتوافق الدورات مع الاحتياجات التعليمية لهذه الفئات، وتتبع مسارا تعليميا يضم 12 مستوى لتعلم اللغة ويخضع للإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات، وقد تغطي الدورة المهارات الرئيسية الأربعة للغة (الكتابة والقراءة والمحادثة والاستماع) أو تركز على واحدة منها فقط كدورات المحادثة، ويتميز المدربون في هذه الدورات بكونهم من ذوي المؤهلات والخبرات الفريدة في تعليم اللغة الفرنسية كلغة أجنبية، ويوفر المعهد أيضا تدريبا للطلبة الراغبين في التقدم لامتحانات الشهادات الفرنسية الرسمية مثل: DELF، DALF ،TCF Québec.

  

ولمعرفة ما إذا كان للمعهد الفرنسي فرع في بلدك وللاستفسار حول الدورات التعليمية والأنشطة المتوفرة يمكنك البحث باستخدام هذه الخريطة، أو الاستفسار لدى السفارة الفرنسية في بلدك.

     

منظمة أليانس فرانسيز

   

منظمة "أليانس فرنسيز" "Alliance française" هي منظمة دولية أسست في باريس عام 1883 بواسطة عالم الكيمياء "لويس باستور"، والكاتبين "جول فيرن" و"إرنست رينان" والناشر "أرمان كولين"، والدبلوماسي "فرديناند دي لسبس"، ويقوم هدف المنظمة على نشر الثقافة واللغة الفرنسية في كافة أنحاء العالم، ويصل عدد الطلاب الذين يتعلمون اللغة الفرنسية في فروعها لأكثر من 440,000 طالب سنويا، في 1,016 موقع لها في 135 بلد حول العالم، ويرتكز عمل المنظمة على تدريس اللغة الفرنسية للأشخاص من كافة الفئات العمرية من خلال العمل مع المؤسسات التعليمية المدرسية والجامعية، وترويج اللغة الفرنسية، وتحفيز التبادل الثقافي المتبادل مع الدول المختلفة. (2)

  

يعد تعليم اللغة الفرنسية النشاط الرئيسي في مراكز الأليانس فرانسيز، وذلك من خلال دورات تعليم اللغة الفرنسية كلغة أجنبية يقيمها في أحد فروعها أو بالتعاون مع أحد فروع المعهد الفرنسي، وقد توفر فروعه أيضا دورات لتعلم لغات أخرى، كما في فرع المنظمة في دبي، حيث يقدم الفرع دورات تعليم اللغة الفرنسية للأطفال، والمراهقين، والبالغين، كما يقدم دورات تعليم اللغة الفرنسية للشركات وهي دورات مصممة لتمكين موظفيها من التواصل مع العملاء والزملاء في الأسواق الفرانكوفونية، ودورات تعليم الفرنسية في الجامعات، وورشات العمل للتدريب على الكتابة والمحادثة باستخدام اللغة الفرنسية، والدروس الخاصة، ويعرض أيضا دورات لتعلم الإنجليزية وأخرى لتعلم العربية، وتختلف أسعار الدورات المقدمة من بلد لآخر وأيضا بحسب نوعها ومدتها فدورات الدروس الخاصة في فرع المنظمة في دبي مثلا: تبلغ تكلفتها 300 درهم إماراتي إذا كانت مدتها 31 ساعة أو أكثر في حال ذهب الطالب إلى المركز أما إذا أرسل المركز مدرسه للطالب فسيكون سعرها لنفس المدة 380 درهم إماراتي وهي رسوم غير شاملة تكلفة الكتب، لذا ينصح الأشخاص الذين يودون الالتحاق بأحد فروع المنظمة بالتأكد من وجود فروع لها في بلدانهم، ثم التواصل معها لمعرفة المعلومات اللازمة حول مواعيد الدورات وتكلفتها.

     

   

منظمة فرانس لونغ

منظمة "فرانس لونغ" "France Langue" هي منظمة مختصة بتعليم اللغة الفرنسية كلغة أجنبية داخل فرنسا، وهي عضو في مؤسسة "Campus France" المسؤولة عن تعزيز التعليم العالي الفرنسي في الخارج، والرابطة الدولية لمراكز اللغة "IALC"، ووكالة تطوير السياحة في فرنسا "ATOUT France".

  

تنتشر مدارس المنظمة في المدن الفرنسية باريس، نيس، بوردو، بياريتز، وجزيرة مارتينيك، وتستقبل سنويا أكثر من 8,000 طالب من أكثر من 100 دولة حول العالم، وقد صممت دورات تعليمية متوائمة مع احتياجات الطلبة وتتضمن عددًا من الأنشطة الداعمة والبرامج المساعدة في تقوية استفادة الطالب من الدورة التدريبية، كما أنها تتبع منهجا تعليمييا أكاديميا بواسطة 80 أستاذ و30 بروفيسور، كما عملت على إثراء التواصل مع مدارسها وطلابها من خلال المعارض والأنشطة الرياضية والترفيهية والثقافية، وسعت لبناء شبكة من التعاونات مع شركاء ووكالات متنوعة.

    

  

تنقسم الدورات التدريبية التي تقدمها مدارس المنظمة بحسب نوعها إلى دورات اللغة الفرنسية العامة، ودورات اللغة الفرنسية المهنية، ودورات التحضير للامتحانات، وبرامج تعليمية مختلفة قليلا كونها تدمج تعلم اللغة الفرنسية مع أنشطة وأفراد متنوعين كالرياضة، ونمط الحياة (المأكولات مثلا)، والعائلات، والأطفال، وتعتمد الدورات التدريبية في مستويات تعليم الفرنسية على الإطار الأوروبي المرجعي للغات CEFRL، وتختلف مدة هذه الدورات لكنها تبدأ من أربع أسابيع، وتتفاوت أسعارها من مدينة لأخرى، يمكنك الاطلاع على تفاصيلها هنا، وتقدم المنظمة أيضا معلومات لطلابها حول أماكن الإقامة المناسبة لهم، فهناك الفنادق أو النزل أو العائلات المضيفة، وتحصل المنظمة على دعم مؤسسات تعليمية أكاديمية مثل: مدرسة الفنون والثقافة EAC ، ومدرسة "إيكول بوليتيكنيك" " Ecole Polytechnique".

   

لا تقتصر الأماكن المتاحة لتعلم الفرنسية على الخيارات المطروحة في التقرير، فهناك العديد من مدارس ومعاهد اللغات التي يمكن الالتحاق بها، وينصح الطلبة باختيار أكثر هذه الخيارات ملاءمة لأهدافه وخططه.

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار