اغلاق
آخر تحديث: 2017/7/30 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/7 هـ

انضم إلينا
10 مدونات صوتية لا غنى عنها لأي رائد أعمال

10 مدونات صوتية لا غنى عنها لأي رائد أعمال

عمر الحمدي

محرر تقنية
  • ض
  • ض

يزداد المحتوى على شبكة الانترنت- بشكلٍ عام - ويتضخم سنةً بعد أخرى بشكلٍ كبير ، فهنالك 700 مقالة إنجليزية جديدة تُضاف كل يوم إلى الموسوعة الحرة (الويكيبيديا)[1]، ناهيك عن المدونات التي تفتح أبوابها يوميًا، بالإضافة إلى العدد الهائل من المقالات والتدوينات في شتّى المجالات، أما بالنسبة للمحتوى المرئي فالمستخدمون ينشرون عبر يوتيوب أكثر من 300 ساعة مرئية كل دقيقة[2]، ووسط كل هذا الكم الهائل من المحتوى المتجدد، أصبح الاهتمام بالجودة أمراً أساسياً لكل مهتمٍ بنشر وتقديم المحتوى الرقمي. وفيما يخص الجودة يُعد المحتوى الصوتي على شبكة الإنترنت من أفضل أنواع المحتوى؛ فهو لا يستهدف محركات البحث، بل يستهدف الإنسان مباشرةً، فالمستخدمون هم من يساهمون في نشر برامج (أو قنوات) البودكاست.

 

نستعرض في هذا التقرير أفضل برامج البودكاست الإنجليزية المفيدة لكل رائد أعمال، وكل مهتمٍ بالنجاح والتميز في هذه الحياة، تلك البرامج الصوتية التي يمكنك الاشتراك بها عبر تطبيقات الهاتف الذكي (مثل تطبيق "بودكاست أدِّكت" للأندرويد[3] أو تطبيق "آيتونز" للآيفون[4]، وعبر حلقات تلك البرامج، سوف تستمعون إلى رواد أعمال غربيين، يتحدثون عن تجاربهم وينقلون إلى المستمع دروس الحياة التي تعلموها خلال مسيرتهم في الحياة ورحلة بناء شركاتهم وإطلاق منتجاتهم.

 

بودكاست (ستارت أب)

  
برنامج (Start Up) هو أحد البرامج الصوتية المقدمة من شركة "غيمليت ميديا" (Gimlet Media) التي تقدم مجموعة من برامج البودكاست المتنوعة، في هذا البرنامج؛ (ُقدّمُ الحلقات بشكلٍ مختلف عن البقية، ففي كل حلقة يتم فيها سرد قصة حياة إحدى الشركات الناشئة تُسردُ قصة بداية إحدى الشركات الناشئة، بطريقةٍ سلسلة وبإخراجٍ فنيٍ مميز، حيث يُقدّم فيه المعلومات بطريقة عرض المقتطفات السريعة والمحطات البارزة، على لسان المقدم نفسه وعلى لسان رائد الأعمال وشركائه في النجاح.

 

بدأ البرنامج عبر منصة ساوند كلاود[5] -في أول الأمر- في (أيلول/سبتمبر) 2014، أما الآن فقد وصل إلى الموسم الخامس ولديه جمهور عريض ينتظر جديد حلقاته كل أسبوع، يقدم الحلقات كلٌّ من "ليزا تشو" و"أليكس بلومبرغ"[6] الشريك المؤسس لشركة (Gimlet).

 

بودكاست (مِكسيرجي)

  
قدم أندرو (مؤسس البودكاست) عبر برنامجه الصوتي (Mixergy) أكثر من 1400 مقابلة صوتية حتى الآن، يعد هذا البرنامج من أشهر البرامج الصوتية المهتمة بريادة الأعمال، ففيه تتعرف على أشخاص ناجحين أسسوا شركاتهم بأنفسهم وقادوها نحو النجاح، يتحدثون عن مشوار حياتهم، وكيف بدأوا؟ وعن العوائق التي تخطوها والمشاكل التي تجاوزوها، برغم أن الاهتمام الأول هو للخدمات والمنتجات الرقمية ومن يقدمها، لكن أيضاً هنالك مقابلات مع رواد أعمال من مختلف الحقول، وأيضاً مع كتاب ومدراء ومَن لهم تأثير في عالم المال والأعمال.

 

مستضيف البرنامج لديه مقدرة جيدة على استخراج المعلومات من الضيوف، فهو يهتم بالبدايات الأولى لكل رائد أعمال، ويحاول التنقيب لاستخراج التفاصيل الغائبة عن الجمهور، كما يهتم أيضاً بالجوانب المالية، فهو يسأل الضيوف عن أرباحهم السنوية ومدى ازدهار أعمالهم، وتدوم كل حلقة قرابة الساعة الكاملة، أما معدل النشر فكل يومين تقريبًا هنالك حلقة جديدة مع ضيف جديد.

 

بودكاست (إف تي ستارت أب ستوريز)

  
يعرض برنامج (FT Start-Up Stories) قصص رواد الأعمال الذين بدأوا حياتهم بتطبيق هاتفي أو مشروع تخرج جامعي، وهو تابع لمجلة فايننشل تايمز (Financial Times) المتخصصة في أمور المال والأعمال، يتم إنتاج ونشر حلقة جديدة كل أسبوع، وهي عبارة عن حلقات خفيفة لا تزيد عن نصف ساعة في الغالب، مقدمة بجودة صوتية عالية، فمعظم المقابلات تتم عبر المقابلة الشخصية مع الضيوف وليس عبر برنامج سكايب كما في أغلب البرامج الصوتية الأخرى.

 

يركز البرنامج أكثر على قصة حياة المشروع نفسه وليس الشخص، عن الفكرة التي تحولت إلى مشروع، وعن الشركة التي نمت وكبرت حتى غرست جذورها في عالم المال والأعمال، يقدم البرنامج ويقابل الضيوف "جوناثان موليس"[Jonathan Moules) [7).

 

بودكاست (انتربرينورس أون فاير)

   
يطل علينا "جون لي" - بصوته - عبر برنامجه الصوتي (Entrepreneurs on Fire) بشكل يومي عبر حلقات صوتية خفيفة لا تزيد عن النصف ساعة، وعبر تلك الحلقات؛ يُعرّفنا على رواد أعمال من مختلف الحقول، ويعطي المستمعين لمحة مختصرة عن قصة حياتهم للصعود نحو القمة والنجاح في أعمالهم، بالطبع هو لا يقوم بسرد تلك القصص بنفسه، بل يعقد لقاءات صوتية مع رواد الأعمال أنفسهم ليتحدثوا عن: كيف بدأوا، ولماذا بدأوا ذلك الطريق، ثم أين وصلوا بشركاتهم وأعمالهم.

 

جون نفسه (مقدم البرنامج) هو أحد رواد الأعمال الناجحين، يعرض تقارير أرباحه الشهرية عبر موقعه الشخصي [8]، تلك التقارير تحتوي على تفاصيل مشاريعه ومصادر دخله المتعددة، وهو يعرضها للجمهور لمساعدة رواد الأعمال بالاستفادة من تجربته وتجنب أخطاءه التي يقع فيها (حسب قوله)، لذلك فهو عندما يجري المقابلات مع رواد الأعمال الآخرين، يعرف كيف يطرح الأسئلة عليهم، وكيف يحاورهم بشكل جيد، وقد قدم حتى الآن أكثر من 1700 مقابلة مع رواد أعمال مختلفين.

 

بودكاست (ذا فاونديشن)

  
"البداية من لا شيء" أو (Starting from Nothing)، هذا هو شعار هذا البرنامج الصوتي الذي يقدم مقابلاتٍ مع رواد أعمال ومؤسسي شركات صغيرة ومتوسطة، يركز البرنامج على البدايات، ويهتم برواد الأعمال الذين بدأوا مشاريعهم من الصفر، بدون أموال أو خبرة تساعدهم على النجاح، يتحدثون عن تلك الدروس التي تعلموها من أخطائهم، وعن النصائح التي قد يستفيد منها كل رائد أعمال يشق طريقه لتأسيس عمله الخاص أو بناء شركته الناشئة.

 

قصة ولادة هذا البودكاست مثيرة، ففي (أيلول/سبتمبر) 2011، قام أندرو (مقدم برنامج مِكسيرجي السابق) بإجراء مقابلة صوتية[9] مع داني ماكسويل (Dane Maxwell) الذي أسس فيما بعد هذا البرنامج الصوتي، تحدث "دان" عن شركته المتعلقة ببرمجيات الويب، وعن نجاحه، وكيف وصل إلى ما وصل إليه، لاقت تلك الحلقة اهتماما واسعا وانتشرت بشكل فيروسي، بعدها تلقى "دان" العديد من الطلبات والاستشارات مما دفعه لتأسيس برنامجٍ تدريبيٍ مكثفٍ لإعداد رواد الأعمال، وقد انبثق هذا البودكاست من رحم تلك المبادرة وذلك المشروع الوليد.

 

بودكاست (فاوندر)

  
بودكاست (Foundr) مقدم من مجلة رقمية مهتمة بريادة الأعمال هي (Foundr Magazine)، أسسها شابٌ يُدعى "نيثان تشان" (Nathan Chan) يقدم بنفسه هذا البرنامج الصوتي، ويستضيف ويحاور ضيوفه عبر حلقاته الأسبوعية، أصبحت هذه المجلة أحد المصادر المهمة لرواد الأعمال من مختلف أنحاء العالم، فهي تقدم محتوى قيّماً ويتابعها أكثر من 200 ألف مشترك.

 

إحدى الميزات التي يخبرنا بها مؤسس هذا البودكاست، أنه يستضيف أشخاصاً من الصعب الوصول إليهم، ويطرح عليهم أسئلة تدور في عقول الكثير من المستمعين المهتمين بريادة الأعمال وإدارة المشاريع، مدة كل حلقة تتراوح بين النصف ساعة والساعة الكاملة.

 

بودكاست ( ذا بِز تشِكس)

  
يتميز برنامج (The Biz Chix) الصوتي أنه موجه لرائدات الأعمال، فهو مقدم من النساء إلى النساء، تقدم البرنامج "ناتالي إكدال" (Natalie Eckdahl) رائدة أعمال، وحاصلة على ماجستير إدارة الأعمال، وأم لثلاثة أطفال في نفس الوقت، تقدم حلقات صوتية أسبوعية تستضيف فيها رائدات أعمال (وأحياناً من الرجال)، وتحاورهم عن رحلتهم في تأسيس أعمالهم وعن مواضيع متعلقة مثل: التسويق الرقمي، واستخدام التقنية، وتحقيق التوازن بين مهام الحياة المختلفة.

 

بودكاست (ستوري براند)

  
يعد برنامج (Building Story Brand) الصوتي أحد المصادر المهمة لكل من يريد النجاح والتميز في حياته بشكل عام، وليس فقط النجاح كرائد أعمال، مُقَدِم البرنامج هو دونالد ميلر (Donald Miller) [10])، مؤلف عدة كتب ناجحة[11]، والذي أسس شركة "ستوري براند" المتخصصة في مساعدة الشركات والهيئات على تحسين ظهورها الرقمي وإيصال رسالتها بوضوح، لديه عدة أنشطة منها تقديم هذا البرنامج الصوتي الذي يستضيف فيه عدة شخصيات ما بين مؤلفي كتب وخبراء نجاح ومهتمين بريادة الأعمال.

 

كل أسبوع هنالك حلقة جديدة، يتحدث مقدم البرنامج في بداية كل حلقة - مع صديقه- عن الموضوع الرئيسي الذي سيناقشه مع ضيف الحلقة، يتميز المقدم بأن لديه أسلوبًا جميلاً في الإلقاء، وروح دعابة خفيفة تلطف أجواء المواضيع الجادة، معظم المقابلات تتم عبر تواجد الضيف نفسه في الاستوديو، وهذا يعطي الصوت جودة أفضل من تلك المقابلات التي تُجرى عبر برنامج سكايب وأمثاله.

 

بودكاست (جوين أب دوتس)

  
يعرض برنامج (Join Up Dots) قصص الناجحين عبر حلقاتٍ شبه يومية، يستضيف فيها مقدم البرنامج "ديفد رالف" (David Ralph) عدة ضيوف يتحدثون عن مجال المال والأعمال وعن حياتهم الخاصة والعامة، يتوسع البرنامج ليغطي عدة مواضيع متعلقة بمجال بناء الشركات وإدارتها، مثل: الجوانب المالية والإدارة ومواضيع يطرحها على الضيوف ليستفيد المستمع من وجهات النظر والتجارب المتعددة.

 

بودكاست (انتربرينور آوَر)

  
يهدف بودكاست (Entrepreneur Hour) لمساعدة رواد الأعمال لتحقيق النجاح في رحلتهم، عبر معرفة قصص زملائهم من رواد الأعمال المتقدمين والمبتدئين، وما يميز هذا البرنامج عن غيره أن معظم ضيوفه هم رواد أعمالٍ صغار، ممن لا يزالون في بداية مشوارهم نحو تأسيس أعمالهم الخاصة، أو مؤلفين بدأوا للتو رحلة التأليف والنشر، الميزة الثانية أن في نهاية كل حلقة يلخص المقدم الدرس المستفاد الذي يمكن للمستمع الخروج به، وهو عبارة عن نصيحة أو تلميحة قد تفيده في حياته العملية ومشواره الريادي.

 

ختامًا.. كانت تلك عشرة من أبرز البرامج الصوتية (البودكاست) التي قد تفيد كل رائد أعمال يسعى جاهداً لإضافة قيمة إلى هذه الحياة عبر مشروعه الوليد أو منتجه القادم، وليس هنالك ما هو أفضل من استخلاص تجارب الناجحين والتعلم من أخطائهم، وقد تجد وسط هذا المحتوى الصوتي الزاخر ما لا تجده في الكتب والمنشورات النصية، فلقد قيل سابقًا:" اسأل مجرب ولا تسأل طبيب"، وإن كانت اللغة الإنجليزية تمثل حاجزًا يُعيق استفادتك من هذا المحتوى الدسم، فما عليك إلا أن تعقد العزم لأن تجيدها وتطور نفسك فيها، علمًا أن استماعك لتلك الحلقات الصوتية سيطوِّر مهارة الاستماع ويُحسِّن من لغتك الإنجليزية حتى وإن كان مستواك متوسطًا فيها.

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار

شارك برأيك