هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انضم إلينا
اغلاق
مؤسسات تعليمية تهم هواة ريادة الأعمال

مؤسسات تعليمية تهم هواة ريادة الأعمال

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

يرتكز نجاح المشاريع المحلية والدولية في كافة القطاعات على دور القادة الإداريين في دفع هذه المشاريع نحو أهدافها وقدرتهم على تقييم الاحتياجات الحالية للمنظمات، والتخطيط، واتخاذ القرارات، ومواجهة التحديات التي تشهدها بيئة الأعمال محليا وإقليميا ودوليا، وسعيهم المستمر في تطوير مهاراتهم اللازمة لإدارة الموارد البشرية والمالية وتفعيل المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والشركات، وهنا يبرز أثر التعليم الأكاديمي المتميز في بناء هذه الكوادر عبر توظيف العلوم والأسس والنظريات الإدارية وتفعيلها بنقلها إلى الجانب العملي.

 

وقد نجحت مؤسسات تعليمية أكاديمية في مختلف دول العالم في الوصول إلى صدارة قائمة المؤسسات التي تفوقت في هذا المجال، ومن بين هذه المؤسسات "جامعة نيو ساوث ويلز" (University of New South Wales) - أستراليا، و"مدرسة لندن للأعمال" (london business school) - المملكة المتحدة، ومدرسة إنسيد للأعمال (INSEAD) - فرنسا، ورغم أن اثنين من هذه المؤسسات لا تُصنّف بين الجامعات فإنها نجحت في ممارسة دورها في تقديم تعليم أكاديمي متخصص في الأعمال وإدارتها، بل ونشرت فروعها في أكثر من دولة حول العالم، فكيف تميزت برامج هذه المؤسسات التعليمية؟ وهل يحظى الطلبة الدوليون بفرصة الدراسة فيها مجانا؟

   

    

جامعة نيو ساوث ويلز

تتولى مدرسة الأعمال بجامعة نيو ساوث ويلز مهمة تقديم التعليم الأكاديمي المتخصص في مجالات الأعمال، وتتخصص الأقسام التابعة لها في تدريس البرامج الدراسية والبحثية ضمن مجالات اختصاصها، وتنفرد المدرسة الأسترالية للدراسات العليا في الإدارة التابعة لمدرسة الأعمال بتدريس برامج ماجستير إدارة الأعمال.

  

نلاحظ أن مدرسة نيو ساوث ويلز للأعمال لا تقدم في قسم الإدارة برامج بكالوريوس تحمل اسم "البكالوريوس في الإدارة"، لكنها توفر درجات شرفية في ثلاثة مسارات تخصصية رئيسية مصممة لتناسب أهداف الطلبة التعليمية والمهنية، فمسار إدارة الموارد البشرية مخصص للطلبة المهتمين بالعمل في الموارد البشرية أو في مهام وعلاقات التشغيل والتوظيف، بينما يوجه مسار الأعمال الدولية للطلبة الذين يودون تطوير مهاراتهم الإدارية في بيئة الأعمال الدولية، وذلك عبر دراسة الاختلافات الاجتماعية والقانونية والثقافية والسياسية التي يواجهها المديرون في هذه البيئة وفهم كيفية التعامل معها، ويجذب مسار الإدارة الطلبة الذين يخططون لفهم العمليات الإدارية والعلاقات التي تربط السلطة والموارد والأشخاص، يتيح القسم لطلبته دراسة هذه المسارات كمسارات تخصص رئيسية ضمن ثلاثة برامج بكالوريوس هي:

    

بكالوريوس الدراسات الاكتوارية (Bachelor of Actuarial Studies)، وبكالوريوس التجارة (Bachelor of Commerce)، وبكالوريوس التجارة الدولية (Bachelor of Commerce (International))، أو من خلال برامج البكالوريوس المزدوجة مثل: بكالوريوس التجارية/ بكالوريوس الاقتصاد (Bachelor of Commerce/Bachelor of Economics)، بكالوريوس التجارة/ بكالوريوس نظم المعلومات (Bachelor of Commerce/Bachelor of Information Systems)، أي إن الطالب سيلتحق ببرنامج يحمل أحد هذه الأسماء، لكن النسبة الأكبر من المقررات التي سيدرسها ستغطي المسار الذي اختاره للتخصص، حيث تشمل الخطط الدراسية لهذه المناهج مقررات رئيسية إجبارية وأخرى اختيارية، من أمثلة هذه المقررات: بيئة الأعمال العالمية، إدارة السلوك التنظيمي، الابتكار وريادة الأعمال، ولكل برنامج من هذه البرامج توجد متطلبات قبول خاصة، لذا ينصح الطالب بمراجعة صفحة البرنامج الذي يفضله والتأكد من تلبية هذه المتطلبات.

     

  

برامج الدراسات العليا

يتبع القسم أيضا النمط نفسه في برامج الدراسات العليا، فهو لا يخصص برامج ماجستير في الإدارة لكنه يوفر برنامجي ماجستير مدة كل منهما سنتان، الأول ماجستير التجارة (Master of Commerce) الذي يتيح لخريجي برامج الأعمال وغيرهم من الطلبة الذين يحملون درجة البكالوريوس بتقدير لا يقل عن 65% دراسة التجارة كمجال عام والتخصص في واحد من 14 تخصصا من بينها تخصصات إدارية مثل: إدارة الموارد البشرية وإدارة المخاطر، ويعزز البرنامج مهارات طلبته في الجانب العملي من خلال إلزامهم بتنفيذ مشروع عملي تطبيقي في أحد المسارات التي يحددها ومن بينها الإدارة والتسويق الإستراتيجي وريادة الأعمال الاجتماعية.

  

أما البرنامج الثاني ماجستير الأعمال الدولية (Master of International Business) فيهدف إلى تزويد طلبته بمعرفة متعمقة في الأعمال الدولية وبيئتها العالمية وطبيعة التحديات المتولدة في هذه البيئة وكيفية مواجهتها والمهارات العملية اللازمة لتحقيق ذلك، وتضم خطته الدراسية مقررات متنوعة مثل: الإدارة عبر الثقافات، التفاوض في سياق عالمي، ومشروع تطبيقي عملي في الأعمال الدولية، وهو ملائم للطلبة من كافة التخصصات، لكن متطلبات القبول قد تختلف بحسب خلفياتهم الأكاديمية.

   

المدرسة الأسترالية للدراسات العليا في الإدارة

تعرض المدرسة أربعة برامج لدراسة ماجستير إدارة الأعمال، فلديها برنامج ماجستير إدارة الأعمال بدوام كامل (MBA Full-time)، ومدته 16 شهرا، وهو موجه للمديرين والمديرين التنفيذيين المهتمين بتطوير مهاراتهم الإدارية والموظفين الذين يطمحون لتقلد مناصب قيادية، من حملة الدرجات الأكاديمية في مجالات الإدارة والقانون والفنون والهندسة والعلوم والتكنولوجيا، وتنقسم الدراسة في البرنامج إلى مرحلتين، تخصص الأولى لدراسة أساسيات الإدارة، وتبدأ بمقرر مكثف حول هذا الموضوع، يليه مجموعة أخرى من المقررات الرئيسية مثل: الابتكار وريادة الأعمال، وتشمل المرحلة الثانية مجموعة من المقررات الاختيارية في موضوعات مهمة مثل: التمويل الإداري المتقدم، التمويل الدولي، صنع القرارات الإدارية، وخلال هذه المرحلة يسمح للطلبة بالتقدم لبرنامج التبادل الدولي لدى إحدى مدارس الأعمال الشريكة في أوروبا وآسيا وأميركا الشمالية كمدرسة لندن للأعمال (London Business School)، ومدرسة وارتون للأعمال بجامعة بنسلفانيا، وتعتمد متطلبات القبول على مؤهلات المتقدمين وعدد سنوات الخبرة المتوفرة لديهم، مثلا: قد يطالب بعضهم باجتياز اختبار "GMAT" ويعفى غيرهم.

 

   

وللمديرين التنفيذيين الذين لا يتوفر لديهم الوقت للالتحاق ببرنامج الدوام الكامل صممت المدرسة برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي (MBA (Executive) بخطة دراسية مرنة تسمح بدراسته على مدار سنتين أو خمس أو سبع سنوات، وتنقسم أيضا إلى مرحلتين، تركز الأولى على أسس الإدارة التنفيذية ويدرس خلالها الطالب مقررات رئيسية في موضوعات كالمهارات اللازمة لزيادة فعالية الممارسات الإدارية، ومقررات اختيارية في مجالات الأعمال المهمة مثل: إدارة التسويق وتمويل المؤسسات، وفي المرحلة الثانية يلتحق الطالب ببرنامج دراسي مكثف مدته 11 شهرا، يدرس خلاله مقررات متخصصة في الإدارة التنفيذية مثل: القيادة الإستراتيجية، الابتكار، النمو، التحول، ويتاح للطلبة دراسة فصل إضافي لإنجاز فترة تدريب عملي أو مشروع بحثي وهو ما يعتمد عليه البرنامج الثالث (MBA (Extension).

 

كما تعرض المدرسة برنامج الماجستير الإلكتروني "ماجستير إدارة الأعمال عبر الإنترنت" (MBAX)، وهو مصمم للمديرين والموظفين الذين يعملون في قطاعات مختلفة من ذوي الخبرة، والمديرين التنفيذيين في الخدمات العامة، ومديري السياسات، والمهتمين باكتساب خبرة أكاديمية وعملية في مجال الأعمال، ولأصحاب الأعمال، كل بحسب اهتماماته، حيث تتيح لهم اختيار التخصص في واحد من أربعة مجالات متوفرة: التغيير "MBA (Change)"، التمويل "MBA (Finance)"، التكنولوجيا "MBA (Technology)"، الأثر الاجتماعي "MBA (Social Impact)".

   

الرسوم الدراسية

تتفاوت الرسوم الدراسية المفروضة على الطلبة الدوليين لدراسة برامج الأعمال حسب البرنامج، وتبلغ قيمتها لبرنامج Master of Commerce 89,280 دولارا أستراليا، ولبرنامج Master of International Business 81,120 دولارا أستراليا، وتختلف قيمتها أيضا في برامج ماجستير إدارة الأعمال التي تقدمها المدرسة الأسترالية للدراسات العليا، وتُعدّ رسوم برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي (MBA (Extension هي الأعلى حيث تبلغ 95,040 دولارا إسترلينيا، وتتقارب في برنامجي ماجستير إدارة الأعمال بدوام كامل وماجستير إدارة الأعمال التنفيذي وتبلغ 84,000 دولار إسترليني، وتكون رسوم البرنامج الإلكتروني أقل من ذلك وتختلف بحسب تخصصاته لكنها تتراوح بين 52,020 و56,520 دولارا أستراليا.

 

وتتوفر لدى الطلبة العديد من المنح الدراسية التي يمكنهم الاستفادة منها مثل: منح برنامج Endeavour Leadership Program الموجهة لطلبة الدراسات العليا الملتحقين ببرامج ماجستير تصل مدتها إلى سنتين، وتقدم المنح للفائزين بها تغطية للرسوم الدراسية، ومصروفا شهريا قيمته 3,000 دولار أسترالي، ومبلغا ماليا لتغطية التأمين الصحي وتأمين السفر وبعض تكاليف السفر، للطلاب من الشرق الأوسط وغيرهم ممن التحقوا ببرنامج أكاديمي في إحدى مؤسسات التعليم العالي الأسترالية.

   

  

مدرسة لندن للأعمال

تُعدّ المدرسة إحدى أشهر المؤسسات الأكاديمية المختصة بتدريس برامج الأعمال، مقر المدرسة لندن وقد افتتحت فرعها في الشرق الأوسط في مدينة دبي، لكن البرامج الدراسية المعروضة في مقرها الرئيسي قد لا تتوفر في هذا الفرع، وتولي المدرسة أهمية كبرى لتدريس برامج الدراسات العليا فقط وبرامج الشهادات والتعليم التنفيذي لكنها لا تقدم أي برامج لدرجة البكالوريوس.

  

برامج الماجستير
وفي مجموعتها للدراسات العليا تبرز خمسة برامج ماجستير متخصصة في الإدارة، حيث تعرض برنامج ماجستير الإدارة (Masters in Management) وتتراوح مدته بين 12 و16 شهرا، ويتناول أساسيات الأعمال والتجارة العامة مع تركيز على التخطيط الإستراتيجي والتسويق وتحليل ممارسات عدد من المنظمات القائمة حاليا، ويتضمن البرنامج مقررات رئيسية حول هذه الموضوعات مثل: الاقتصاد الجزئي التطبيقي، والتمويل، والأداء في المنظمات، ومقررات اختيارية يحددها الطالب حسب اهتماماته وهي تندرج ضمن تسعة مجالات تخصصية متنوعة تشمل: المحاسبة، الاقتصاد، التمويل، علم الإدارة والعمليات، التسويق، السلوك التنظيمي، التخطيط الإستراتيجي وريادة الأعمال، عناصر تعلم الآلة، ويحرص البرنامج على تطوير مهارات طلبته الإدارية من خلال إلزامهم بتنفيذ مشروع في الأعمال لدى إحدى الشركات في لندن.

   

 

ولدراسة التحديات التي تواجه مديري الأعمال الدوليين والأدوات والمهارات الضرورية لهم لضمان نجاحهم وريادية أعمالهم في البيئة الدولية تقدم المدرسة البرنامج المزدوج ماجستير الإدارة العالمي (Global Masters in Management) بالشراكة مع كلية الإدارة بجامعة فودان - شنغهاي (Fudan University)، حيث يحصل خريجو البرنامج على درجتي الماجستير في الإدارة وماجستير العلوم في الأعمال الدولية، ويتطلب الدراسة لسنتين، يدرس الطلبة سنة واحدة في كل كلية، وتشمل الخطة الدراسية للبرنامج مرحلتين، يقضي الطالب المرحلة الأولى في مدرسة لندن للأعمال ليدرس مقررات رئيسية ومتكاملة ومقررات اختيارية من بينها مقررات دراسية مدرجة في منهج برنامج ماجستير الإدارة، كما يشارك في رحلات ميدانية عالمية للتعرف على ملامح العمل الإدارة في البيئات الدولية، ويعمل على مشروع تطبيقي في مجال الأعمال لدى إحدى الشركات في لندن، وتشمل المرحلة الثانية التي سيقضيها الطالب في شنغهاي فترة تدريب صيفي في مجالات متنوعة، ويدرس مقررات رئيسية مثل: الاتصال عبر الثقافات وإدارة الأعمال الدولية، ومقررات اختيارية مثل: الابتكار وريادة الأعمال والتسويق المتقدم، ويشارك في الفصل الثاني في رحلات ميدانية إلى دول مختلفة كاليابان وتايلند وسنغافورة.

  

تعرض المدرسة برنامج ماجستير إدارة الأعمال (MBA)، ويتميز المنهج الدراسي للبرنامج بإمكانية توجيهه وبنائه بما يتلاءم مع اهتمامات الطلبة التعليمية واحتياجاتهم المهنية، لذا تتفاوت فترة دراسة البرنامج وقد تمتد من 15 إلى 21 شهرا، وتحتوي مشاريع عملية وبرامج تبادل دولية وتدريبات عملية ومقررات متنوعة من الأمثلة عليها: التخطيط الإستراتيجي، الاقتصاد الجزئي للمديرين، ريادة الأعمال، وتهدف المدرسة من خلال البرنامج إلى تأهيل طلبته للعمل والمشاركة ضمن أي فريق متعدد الثقافات في العالم، وتنمية مهاراتهم القيادية لتمكينهم من تحقيق النجاح في بيئات الأعمال المعقدة في أي مكان في العالم. تتنوع مقررات البرنامج بين رئيسية واختيارية، ويهدف المشروع التطبيقي إلى ترسيخ المعرفة النظرية التي اكتسبها الطلبة وتفعيلها عمليا، ويحظى الطلبة في فترة الصيف بفرص مميزة، فهم مخيرون بين الحصول على تدريبات عملية أو يختارون تقديم مشاريع تُوجد حلولا لإحدى مشكلات الأعمال عن طريق البرنامج الاستشاري الصيفي أو تنفيذ فكرة ريادية من خلال المدرسة الصيفية لريادة الأعمال.

 

 تضم القائمة أيضا برنامجين لدراسة إدارة الأعمال التنفيذية، مدة كل منهما 20 شهرا، وهما موجهان للأشخاص المهتمين باكتساب مهارات قيادية ومعرفة متخصصة في مجال الأعمال ليتمكنوا من تقلد مناصب قيادية عليا أو بناء وتطوير مشاريعهم الخاصة، البرنامج الأول هو برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي (Executive MBA)، وتوفره المدرسة في كلا فرعيها في لندن ودبي، وتمنح طلبته فرصة الحصول على إرشاد فردي لكل طالب ليتم توجيهه نحو المسار الأفضل في الدراسة المناسب لاحتياجاته الوظيفية، ويضم البرنامج مقررات رئيسية واختيارية حول موضوعات مثل: تمويل المؤسسات، وتنمية الفرص الريادية، والقيادة التنفيذية، ويحظى الطلبة أيضا بفرصة التواصل مع المؤسسات والشركات العالمية وقادة الأعمال الدولية، والمشاركة في تطبيقات عملية.

   

  

أما البرنامج الآخر ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي العالمي (EMBA-Global)، فهو برنامج مشترك صممته المدرسة بمسارين مختلفين، وخصصت المسار الأول لآسيا (EMBA-Global Asia)، ويركز على فهم ممارسات الأعمال الدولية في البيئتين الشرقية والغربية، وتقدمه بالشراكة مع "Columbia Business School" وجامعة هونغ كونغ (University of Hong Kong)، وخصصت المسار الثاني لأوروبا والأميركيتين (EMBA-Global Americas & Europe)، وتهدف الكلية من خلاله لتطوير مهارات الطالب القيادية في بيئتين شهيرتين للأعمال العالمية هما لندن ونيويورك، وتشترك في تقديمه مع كلية كولولمبيا للأعمال، ويشمل مقررات حول القيادة التنفيذية وبيئة الاقتصاد العالمية وغيرها من موضوعات البرنامج التنفيذي الرئيسي.

 

الرسوم الدراسية

تختلف قيمة الرسوم الدراسية التي حددتها المدرسة لدراسة برامجها بحسب البرنامج، فرسوم برنامج ماجستير الإدارة تبلغ 31,000 جنيه إسترليني، وهي القيمة نفسها التي سيدفعها طلبة برنامج ماجستير الإدارة العالمي نظير دراستهم سنة في المدرسة لكنهم سيدفعون رسوما إضافية لجامعة فودان قيمتها 100,000 رنمينبي، وترتفع الرسوم الدراسية لبرامج ماجستير إدارة الأعمال لتصل إلى 78,500 جنيه إسترليني في برنامج، وإلى 84,500 جنيه إسترليني في برنامج، وتبلغ أعلى قيمة لها في برامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي العالمي حيث تصل إلى 194,340 دولارا أميركيا.

 

ورغم ارتفاع الرسوم الدراسية فإن هناك عددا من برامج المنح الدراسية لمساعدة الطلبة في تغطية تكاليف دراستهم، وتتفاوت قيم التغطية المالية التي تقدمها هذه المنح بحسب مصدرها، مثلا: تقدم منحة (SARI Foundation Trust Scholarship) تغطية كاملة للرسوم الدراسية، بينما تغطي منحة (MBA2000 15 Year Reunion Scholarship) 50% من الرسوم، وتغطي منحة (The Reaching Out MBA Fellowship) 25% من الرسوم الدراسية، هذه أمثلة على منح متاحة لكافة الطلبة المتقدمين للمدرسة، وهناك منح موجهة لفئات معينة كمنحتي (MBA 50th Scholarships for Women) و(MBA 50th Anniversary Scholarship for Women) الموجهة للطالبات فقط وتشمل تغطية الرسوم الدراسية بالكامل.

  

مدرسة إنسيد للأعمال

 

تهدف جهود مدرسة إنسيد للأعمال إلى تقديم تعليم أكاديمي متخصص في الإدارة يلبي احتياجات فئات مختلفة تشمل الطلاب والمؤسسات على اختلاف متطلباتهم التعليمية وأدوارهم الوظيفية وطموحاتهم المستقبلية، وتقدم في إطار جهودها هذه مجموعة متنوعة من البرامج الدراسية التي يتخذ فيها التعليم أنماطا وأساليب مختلفة ويأخذ فيها بُعدا جديدا في مدى الاستفادة التي تتحقق لدى المشاركين في هذه البرامج، ونجحت المدرسة في عدة جوانب أهمها التعليم التنفيذي وبرامج الماجستير.

 

عملت المدرسة في جانب التعليم التنفيذي على تصميم برامج تعليمية مخصصة للأفراد وبرامج مخصصة للمؤسسات وأخرى تناسب كلا الفئتين، ودعمت جهودها في هذا الجانب من خلال شراكات نسجتها مع أكثر من 2,000 مؤسسة وشركة حول العالم، وقد جاء تصميم البرامج المخصصة للأفراد في صورة دورات تدريبية لكل منها مساره التخصصي ضمن مجال الأعمال، وتضم قائمة المسارات التخصصية: الإدارة العامة، وحوكمة المؤسسات، والإدارة العليا، والإستراتيجيات، والابتكار والتحول الرقمي، والتسويق والمبيعات، وإدارة العمليات، وريادة الأعمال الاجتماعية والشركات العائلية، والقيادة، والتمويل، ويتبع كل مسار من هذه المسارات عدد من الدورات المتعمقة في تخصصه، ففي مسار حوكمة المؤسسات تتوفر دورات: المديرون الدوليون، خلق القيمة للمالكين والمديرين، الابتكار والنمو، تحديات شركات العائلة وغيرها، أما برامج الشركات يتم تصميمها بشكل منفرد بناء على أهداف الشركة واحتياجات موظفيها ويتجاوز عدد برامج الشركات التي تقدمها المدرسة سنويا 200 برنامج.

 

برامج الماجستير

تعرض المدرسة مجموعة متنوعة من برامج الماجستير مختلفة التخصصات، وتخصص ثلاثة منها لدراسة إدارة الأعمال، مع اختلاف في تصميم محتوى ومنهج البرامج بحسب أهدافها وفئاتها المستهدفة، فبرنامج ماجستير إدارة الأعمال (MBA) هو برنامج مكثف مدته 12 شهرا، وموجه للأشخاص في منتصف مسارهم المهني الراغبين في تطوير مهاراتهم الإدارية والوصول إلى وظائف قيادية أعلى أو إنشاء أعمالهم الخاصة، وقد صنفت مجلة "فايننشيال تايمز" (Financial Times) البرنامج كثاني أفضل برامج ماجستير إدارة الأعمال عالميا لهذا العام، ويضم المنهج الدراسي للبرنامج مقررات رئيسية مثل:

  

 

المحاسبة المالية، والاقتصاد الكلي في الاقتصاد العالمي، والمحاسبة الإدارية، ومقررات اختيارية ضمن مجالات المحاسبة، وصنع القرار، وريادة الأعمال وشركات العائلة، والاقتصاد والعلوم السياسية، والتمويل، والتسويق، ومشروع تطبيقي عملي، وفرصة للتبادل الأكاديمي والدراسة في أحد فروع المدرسة أو المدارس الشريكة في الصين والولايات المتحدة، وتشترط المدرسة على المتقدمين للبرنامج أن يكونوا من حملة البكالوريوس الذين اجتازوا اختبار "GMAT" أو اختبار "GRE" في حال عدم توفر اختبار "GMAT" في بلده، وتتم المفاضلة بين المتقدمين بناء على معدلاتهم التراكمية والدرجات التي أحرزوها في أي من الاختبارين، ويضاف إلى هذه الشروط إتقان اللغة الإنجليزية وتقديم دليل على مستوى الطالب من خلال اجتياز أحد اختبارات اللغة الإنجليزية الدولية.

   

تعرض المدرسة أيضا برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي العالمي (Global Executive MBA)، الموجه للمديرين التنفيذيين والمديرين الراغبين في اكتساب معرفة متخصصة ومهارات تلبي متطلبات مناصب الإدارة التنفيذية سواء عملوا لدى مؤسسات أو في أعمالهم الخاصة، وهو برنامج مكثف يتبع المسار التعليمي السريع ويتطلب 14 إلى 17 شهرا لدراسته، وتشمل الخطة الدراسية للبرنامج دراسة مقررات رئيسية تركز على موضوعات تهم قادة الأعمال كتمويل الشركات، والمحاسبة المالية، والتحليل السياسي الدولي، وقادة الأفراد والمنظمات، والاقتصاد الكلي، والمحاسبة الإدارية، والتسويق، والأسعار والأسواق، والتخطيط الإستراتيجي، وإدارة العمليات، والإحصاء والاحتمالات، ومقررات اختيارية مثل: السلوك التنظيمي، والتسويق، والتمويل، ومقررات متخصصة في حوكمة المؤسسات، والقيادة الريادية، وريادة الأعمال وغيرها، وإنجاز مهام عملية، والمشاركة في برنامج القيادة، وتنفيذ مشروع تطبيقي عملي يقوم على التعامل مع تجارب وتحديات من الحياة الواقعية، وتشترط المدرسة في المتقدمين للبرنامج حمل درجة البكالوريوس (وقد يُلغى هذا الشرط في حالات معينة)، واجتياز اختبار "GMAT" أو امتحان القبول الخاص بالبرنامج، وإتقان اللغة الإنجليزية.

 

كما اشتركت المدرسة مع جامعة تشينغوا (Tsinghua University) - الصين في تصميم برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي "Tsinghua-INSEAD Executive MBA"، ويُعدّ الأول من نوعه، وصنّفته مجلة "فايننشيال تايمز" عام 2017 كثالث أفضل برامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي في العالم، ويتميز البرنامج بكونه يتيح لطلبته الحصول على درجتين أكاديميتين بعد دراسة تستمر 22 شهرا، وباعتماده على خطة دراسية تزود الطلبة بالمعرفة النظرية والتخصصية والمتعمقة وتثري هذه المعرفة بالتطبيق العملي، فهي تتكون من مقررات رئيسية تغطي موضوعات مهمة مثل: المحاسبة المالية، والاقتصاد الدولي، والإدارة الإستراتيجية، والسلوك التنظيمي، ومقررات اختيارية تمكن الطلبة من التعمق في موضوعات ضمن اهتماماتهم وتصنف إلى ست مجالات منها:

    

  

التسويق وريادة الأعمال وشركة العائلة، ومقررات متعددة الاختصاصات الإدارية كمقرري القيادة الريادية وحوكمة المؤسسات، وتختتم الخطة بمقترح بحثي ينفذه الطالب حول مشروع واقعي وتحت إشراف أساتذة المدرسة، وتعزز هذه الخطة بإشراك الطلبة في برنامج تنمية المهارات القيادية الذي يتضمن أنشطة وفعاليات مكثفة مثل: ورش العمل في الاتصال، ولقاء قياديين ملهمين، وتبادل الأقران، وتبحث المدرسة والجامعة في المتقدمين عمن تمكنوا من اجتياز امتحان القبول الذي تقدمه مدرسة إنسيد أو اختبار "GMAT"، من تتوفر لديهم خبرة تتجاوز 7 سنوات في إدارة المشاريع والأعمال، ويفضل من عملوا لدى مؤسسات وشركات دولية، المهتمين بدراسة الأعمال في البيئة الآسيوية.

 

الرسوم الدراسية

تختلف الرسوم الدراسية التي تحددها المدرسة من برنامج لآخر، فرسوم دراسة برنامج ماجستير إدارة الأعمال تصل إلى 80,000 يورو يتم دفعها على ثلاث مراحل، لكن المدرسة تقدم عددا من المنح الدراسية التي يفوز بها 28% من طلبة البرنامج، وتنقسم هذه المنح إلى قسمين، قسم يقدم بناء على الحاجة المالية للطالب، والآخر بناء على عوامل أخرى كالجدارة أو الجنس أو الجنسية أو الخلفية المهنية أو القدرات القيادية أو مجال الدراسة السابق، وتتراوح قيم الدعم المالي الذي توفره هذه المنح بين 8,000 و35,000 يورو(4).

  

أما برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي فتتفاوت الرسوم الدراسية الخاصة به من فرع لآخر، ففي الفرع الآسيوي للمدرسة تصل رسومه إلى 178,000 دولار سنغافوري، وفي الفرع الفرنسي إلى 114,000 يورو، وفي فرع أبوظبي إلى 115,000 دولار أميركي، وتقدم المدرسة لطلبة البرنامج منحا دراسية لا تتجاوز قيمة الدعم المالي الذي توفره 25% من الرسوم الدراسية المفروضة عليهم، لذا ينصح الطلبة الدوليون بالسعي للحصول على تمويل خارجي من المؤسسات الدولية المهتمة بمساعدة الطلبة في رسومهم الدراسية مثل:  مؤسسة روتاري، ومنظمة زونتا، ومنظمة المرأة، ومؤسسة بروديجي أو البحث عن مصادر تمويلية أخرى بحسب بلد الطالب باستخدام الرابط (5)، وتُعدّ رسوم برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي المشترك بين إنسيد وشينغوا هي الأعلى قيمة حيث تصل إلى 125,000 دولار أميركي، وتوفر المؤسستان منحا دراسية تمنح بناء على الجدارة أو الحاجة لتغطي ربع قيمة الرسوم الدراسية، ويمكن أن يبحث الطالب عن مؤسسات دولية تساعده لتمويل دراسته(6).

     

   

   

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار