اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/26 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/6 هـ

انضم إلينا
تود فهم علم النفس؟.. إليك هذه المساقات والكتب الهامة

تود فهم علم النفس؟.. إليك هذه المساقات والكتب الهامة

شادي عبد الحافظ

محرر علوم
  • ض
  • ض

ربما يعد السؤال عن كيفية البدء في دراسة علم النفس ذاتيًا هو واحد من أكثر الأسئلة رواجًا في وسائل التواصل الاجتماعي العربي، على الرغم من ذلك يقع من يحاول تقديم مقترحات للمبتدئين في خطأ متكرر حينما يبدأ بترشيح كتب تطوير الذات أو كتب تتعلق بموضوع بعينه على أنها مصادر جيّدة، ذلك لأنك من أجل البدء في دراسة العلوم كالفيزياء والكيمياء مثلا لن تكون بحاجة لكتاب عن النسبية العامة أو الفيزياء التجريبية في أول مرة، لكنك تحتاج أن تتعرف كبداية بشكل مبسط إلى الموضوع العام ثم بعد ذلك ستكتسب القدرة على الفهم تدريجيا، وتلمس طريقك بسهولة أكبر.


لذلك، سوف يكون هذا التقرير- في جزئين- أشبه بخطة، تتدرج بك من البسيط للغاية ارتفاعًا في التعقيد حتّى تضعك على أبواب القدرة على الخوض بذاتك فيما بعد داخل علم النفس، لكن في تلك المرحلة من حديثنا يجب توضيح أن ما نعرضه من مساقات وكتب في هذا التقرير قد تمت قراءتها أو اجتيازها كليًا أو جزئيًامن قبل كاتب التقرير، أو على الأقل تصفحه وتصنيفه من حيث درجة السهولة أو الصعوبة في الموضوع أو الترجمة كمصدر لمبتدئ، ويعني ذلك أننا هنا لا نحاول جمع العناوين والإلقاء بها في تقرير معنون بـ "10 كتب يجب.." كما هو المعتاد.

 

المساقات المبسطة أولًا

يرى الكثيرين أن الدخول لأرض العلوم عمومًا وعلم النفس بالخصوص يبدأ من الكتب، لكن ذلك ربما كان ممكنا قبل أن تنفتح نافذة التعليم عبر الإنترنت علينا وتقدم أكبر الجامعات مساقاتها لنا في كل المجالات تقريبًا بداية من صناعة الأفلام والعرائس الخشبية حتّى الرياضيات المتقدمة لمستوى خريجي الجامعات. مع وجود المساقات، خاصة تلك التي تخدم المبتدئين، أصبح من الممكن أن تخوض تجربة دراسة ما تحب كأي طالب في العالم، وللمساقات عدة مزايا هامة تجعلها دائمًا أكثر أهمية من الكتب:

 

تعتبر قناة (Crash courses) على اليوتيوب ربما أفضل فرصة ممكنة للبدء في أي مجال تحب مما تعرضه، يقدم المساق هانك غرين أحد أشهر مقدمي العلم عبر يوتيوب

مواقع التواصل
 

تعطيك المساقات قائمة ممنهجة بالموضوعات الرئيسة التي يشتمل عليها موضوع الدراسة، هذه القائمة ربما قد تحتاج وقتا طويلا منك إن حاولت جمعها بنفسك، كذلك فتلك القائمة صممها متخصصون وظيفتهم هي العمل في تلك المادة العلمية مع الطلبة لعدة سنوات مثلًا، مما سوف يجعلهم أكثر خبرة في تقديم المادة العلمية لك بترتيب وتنسيق مهم، إن أحد أشهر الأخطاء في تعلم شيء ما هي القفز المتكرر بين موضوعات متفرقة بشكل غير ممنهج، مما سوف يُبطئ تقدمك حتمًا، وربما يوقفك تمامًا عند مرحلة ما.

  
في المساقات تتفاعل مع آخرين، وحتّى إن اجتزت المساق وحدك فهناك أسئلة وإجابات ونقاشات سابقة يمكن أن تتطلع عليها، كذلك تتفاعل خلالها بكل حواسك، ويستخدم المسؤول على المساق صورًا وتصاميم تساعدك على تحقيق فهم أفضل. كما أن المساقات في الغالب ترشح لك مصادرَ للقراءة، بذلك سوف تدلك على النقاط التي تبدأ منها. بقي إذن شيء واحد فقط، وهو البدء بالمساق الأكثر قربًا لمستواك المبتدئ، هنا يجيء دورنا في ترشيح مجموعة مساقات هامة في علم النفس تبدأ من الصفر، وتنتهي بمساق جامعي:

 
أول تلك المساقات وأفضلها كمقدمة هو بلا شك (Crash Course Psychology)، تعتبر قناة (Crash courses) على يوتيوب ربما أفضل فرصة ممكنة للبدء في أي مجال تحب مما تعرضه، يقدم المساق هانك غرين أحد أشهر مقدمي العلم عبر اليوتيوب، وهو أيضًا مقدم مساق مشابه في البيولوجيا والفلسفة، المساق في 40 فيديو مدة الواحد تتراوح حول عشر دقائق، مع تقديم مبسط لأهم موضوعات علم النفس، متضمنا مقدمة مبسطة للعلوم العصبية، ويمكن لك الاستزادة في ذلك الجزء من حلقات الجهاز العصبي المبسطة بمساق آخر بنفس القناة يقدمه هانك غرين أيضًا، إنه مساق (Anatomy and Physiology Crash Course).
 

 

يتنقل المساق بك في موضوعات عدة، الشخصية، الحس، الإدراك، الذاكرة، الوعي، النوم، الاضطرابات المزاجية، اللغة، نمو المعرفة، الذكاء... إلخ، مع تلك الموضوعات يمكن أن تحقق مقدمة جيدة للغاية في علم النفس، ثم إن أثار أي منها انتباهك يمكن لك أن تنطلق للبحث خلف هذا الموضوع بعينه من بين 40 موضوعا مختلفا مقدما بحرفية شديدة لمستوى شخص في المرحلة الثانوية، وهو مترجم للغة العربية.


على سياق المقدمات هناك كذلك مساق آخر مهم تقدمه جامعة تورنتو عبر منصة Coursera من تقديم أستاذ علم النفس ستيف جوردن بعنوان (Introduction To Psychology)، المساق للمبتدئين بمستوى السنة الأولى الجامعية، في حوالي 70 فيديو بمعدل 15 دقيقة للملف الواحد ومجموع يدور حول 15 ساعة للمساق كاملًا، يعتبر المساق هو خطوة ثانية بعد مساق (Crash Courses)، فهو أشمل، وأكثر تعقيدًا لكنه مشروح ببساطة ودقة، كذلك هناك ملاحظة هامة، وهي أن المساق مقدم بحيث يصلح لطالب عبر الإنترنت، بمعنى أنه يتفاعل معك عبر عرض القراءات، وتقييم فهمك بالأسئلة، مع منتدى متفاعل يمكن أن يفيدك كثيرًا، ثم أنه يقسم وقتك في 12 أسبوع عمل، منها أسبوعي راحة وامتحانات. المساق من هنا.


إنه منهج متكامل وبسيط ومتدرج يمكن أن تخرج بعده بكم مهول من المعرفة يشبه أن تقرأ مرجعا في علم النفس، مما يجهزك لقراءات أشمل، لقد اجتزت شخصيًا بعض محاضرات المساق، كما فعلت مع مساق هانك غرين، وأستطيع أن أؤكد أن ستيف جوردن يشرح علم النفس بشكل رائع، والميزة الأكبر هي أنه يعرض المادة العلمية بأسلوب مدرسي ممنهج، وأكثر قربًا في ذلك من مساق هانك غرين، كذلك أقرب في شرح موضوعات المساق من الجانب التجريبي لعلم النفس، وهو موضوع مهم للغاية إن كنت تود أن تتعرف إلى علم النفس عن قرب.
 

لنصعد درجة

في تلك المرحلة يمكن لك أن ترتفع قليلًا لتدرس على مستوى أعلى، هنا لا أفضل المساقات المجهزة لمنصات الإنترنت كثيرًا، لكن سوف يكون من الأفضل أن نبدأ مع مساقات جامعية قدمت بالفعل في جامعات كبيرة كستانفورد، ييل، وإم أي تي، وهناك ثلاثة مساقات يمكن الخوض فيها:


الأول، والأسهل، والأكثر متعة، والأكثر مشاهدة على يوتيوب، هو بلا شك مساق مقدمة إلى علم النفس (Introduction To Psychology) الذي قدمه د. بول بلوم في جامعة ييل، وهو مساق لا يمكن تجنبه أبدًا إن كنت تود بالفعل أن تتعلم علم النفس، وذلك لمدى شمول موضوعاته، والأهم من ذلك هو قدرة بول بلوم بسهولة على صياغة المادة العلمية بطريقة غاية في الجمال والبساطة حتّى إنه لا تمر محاضرة إلا ونتعرض لحالة ضحك هيستيري ربما بسبب أحد نكات بلوم الذكية.
 

 
المساق بسيط، يصلح لطالب جامعة بالسنة الأولى، يعرض في 20 محاضرة، بمتوسط ساعة واحدة للمحاضرة، للموضوعات الأساسية لعلم النفس، تاريخه، مؤسسيه، الوعي، الإدراك، تطور العقلانية، تطور مشاعرنا، مقدمة قصيرة في علم النفس التطوري، التعلم، اللغة، الجنس، الأخلاق، الشخصية، والسعادة، مساق بول مقدم بصيغ مبسطة، ويقترح عليك من حين لآخر مجموعة من القراءات، وأن تكتب تقريرًا عما فهمت وقرأت. المساق من هنا.


المساق الثاني هنا، وهو كذلك مساق شهير بين طلبة علم النفس، ويصلح للمبتدئين بمستوى السنة الأولى الجامعية، هو مساق جون جابريلي من جامعة إم آي تي (MIT)، ميزة هذا المساق أنه يدفعك بشكل أعمق داخل عالم علم النفس، خاصة أن المساق في 24 محاضرة، ويقدم لك مرجعا للدراسة وهو كتاب كوسلين وروزربيرج (Introducing Psychology: Brain, Person, Group). تجد الكتاب في موضوع المساق ومع بحث قصير قد تجده مجانًا، كذلك يقدم المساق لكل محاضرة مجموعة من الإضافات الهامة، كملاحظات المحاضرة، والوصلات الخارجية، والقراءات الإضافية، والمهم هو أنه يجهزك كي تسأل الأسئلة التي يسألها متخصصي علم النفس حينما تواجه مشكلة ما، كانت خاصة بك أو كظاهرة في الخارج. المساق من هنا.


ملاحظة: مساقي بلوم وجابرييلي غير مترجمين للعربية، وكذلك مساقات منصة كورسيرا (Coursera)، لكن الميزة هنا هو أنك سوف تجد الترجمة بالأسفل إنجليزية، وسوف يساعدك ذلك كثيرًا على فهم لكنة المترجم، وإن واجهتك صعوبة مع بعض الكلمات يمكن فقط أن تستخدم جوجل المترجم لمساعدتك.

إضافات مهمة

 
أحد أهم الإضافات التي سوف تحتاجها حتمًا في رحلتك هو مساق جامعة شيكاغو الذي تقدمه بيجي ميسون بعنوان "فهم الدماغ: البيولوجيا العصبية للحياة اليومية (Understanding the Brain: The "Neurobiology of Everyday Life)، وهو مساق هام وضروري للغاية كي تدعم معارفك في علم النفس بالجانب العصبي، وتلك نقطة لا يمكن الإفلات منها، خاصة بعد التشابك العنيف الحاصل للعلوم العصبية والنفسية يومًا بعد يوم، 
المساق من هنا.
 

أحد المزايا هي أن المساق مصمم بطريقة بديعة واحترافية للغاية، حيث يبدأ بمقدمة هامة عن الجهاز العصبي، ثم يتطرق للدماغ وكيفية تواصل خلاياه، ثم تشريح ذلك كله، ثم الإدراك، السمع، اللغة... الخ، مع ذلك يجب توضيح أنك لست بحاجة أن تكون طبيبًا أو قريبًا من العلوم الطبية لكي تفهم مادة المساق، أي شخص يمكنه اجتياز هذا المساق، لكنه مساق ثقيل سوف يشكل بعض الجهد عليك، حيث يحتاج لبذل الكثير من الجهد على مدى 20 ساعة مقسمة على عشرة أسابيع، كذلك- كعادة مساقات كورسيرا- ميسون ليست بتلك الروعة في تقديم المساق كما أرى، وقد اجتزت بشكل شخصي بعض محاضراته.


أضف لذلك أن أكاديمية خان (Khan Academy) تقدم- ضمن سلسلة المفاهيم التأسيسية (Foundational Concept)- مجموعة هامة من الموضوعات في الجانب السلوكي، والتي تتضمن علم النفس الاجتماعي، الأسس البيولوجية للسلوك البشري، السلوك والجينات، والنظريات التي تفسر الشخصية وتقسّمها، إنها مجموعة من الإضافات الجانبية الهامة، والمقدمة بأسلوب مبسط، لكن يفضل أن تتعرف إليها بعد المقدمات. من هنا.


أخيرًا، لا يمكن أن نمر على مساقات علم النفس دون أن نذكر المساق الهام جدًا والرائع جدًا والمقدم من جامعة ستانفورد بعنوان بيولوجيا السلوك البشري (human Behavioral Biology) والذي يقدمه روبرت سابولسكي، ربما- إن لم تخني الذاكرة- هذا هو أكثر مساق تمت مشاهدته على يوتيوب، وهو كذلك أكثر المساقات التي اجتزتها روعة، محاضرته الأولى على يوتيوب شاهدها مليون فرد، ويعطي سابولسكي مقدمة غاية في الروعة للسلوك البشري لكن عبر وجهة نظر بيولوجية وليست نفسية، يتطرق سابولسكي للعنف، الجنس، علم الوراثة السلوكي، اللغة، ومحاضرتين مهمتين عن علوم التعقد.
 

 

إلى الكتب

كما قلنا في بداية حديثنا، فإن معظم المساقات سوف ترشح لك مصادر خارجية للقراءة، وبعض المساقات يحدد كتابا واحدا معروفا للعمل عليه، وهو خط السير المفضل لدي ولدى الكثيرين من محبي التعلم الذاتي، لكن إن رغبت في التعرف إلى علم النفس عبر الكتب، فسوف نجعل ذلك الجانب من التقرير ذا علاقة بشكل أكبر باللغة العربية، ورغم الضعف الشديد في عدد المصادر الخاصة بها، إلا أن هناك مجموعة من الروائع التي تجدر الإشارة إليها، لكن المشكلة التي تواجهنا هي أنك لا تجد كتب يمكن أن تصنع خطة إلا الكتب الجامعية، وكما سترى بعد قليل فإن معظمها فقط يدور حول موضوعات مخصصة.


أول تلك الكتب، وأهمها، هو كتاب "أشهر 50 خرافة في علم النفس: هدم الأفكار الخاطئة الشائعة حول سلوك الإنسان"، للوهلة الأولى سوف تسأل عن سر أهمية كتاب كذلك في حين أن كل ما تحتاجه هو مقدمة في العلم، لكن الفكرة هنا هي أن أول خطوة في تعلم شيء جديد هي تفريغ أمخاخنا من الأوهام الشائعة عنه، في الحقيقة سوف تجد أن علم النفس الشعبي قد ضلل الكثير من الناس لفهم علم النفس بشكل مختلف تماما، خذ مثلا تلك الفكرة التي تقول إن كبار السن ينامون عدد ساعات أقل، أو أن تقطيع الورق أو تكسير الأطباق له تأثير مهدئ، أو أن الاستيعاب يقل حينما تزيد أعداد الطلبة في الفصول، أو أن الإنسان يشعر بأمان أكثر وسط مجموعة... كل تلك هي خرافات لا تمت لعلم النفس بصلة.


الكتاب بسيط، يستخدم طريقة الحكايات في السرد، سلس، يأخذك من نقطة لأخرى بسهولة، ويصدمك في كل مرة تلتقي فيها بأسطورة جديدة من عالم علم النفس، مع مقدمة هامة عن سبب خضوع الناس للخرافات وتصديقهم لتلك الأشياء على أنها علمية، مع تلميح للعلوم الزائفة، الكتاب في حوالي 450 صفحة، قرأته كاملًا من قبل واستمتعت بتلك التجربة كثيرًا.


 
المجموعة الثانية من الكتب ترتبط كلها بمؤلف واحد، وهو الدكتور عبد الستار إبراهيم أحد أشهر رجال علم النفس في الوطن العربي، يتميز أسلوبه بالبساطة والسهولة ومراعاة أن ما يكتبه هو للقارئ العام، كل كتبه تقريبًا تصلح لنفس المستوى المبتدئ، وهذه هي قائمة بالكتب التي يمكنك الإطلاع عليها:

- الإنسان وعلم النفس.

- العلاج النفسي الحديث قوة للإنسان.

- أُسس علم النفس.


الكتاب الأخير هو مرجع شامل في حوالي 500 صفحة، الكتاب يبدأ بشرح المعالم المنهجية لعلم النفس والموضوعات التي يتحدث فيها، ثم يدرس آثار النمو السلوكية، بعد ذلك يتطرق إلى العوامل الاجتماعية المؤثرة على الفرد، ثم ينطلق إلى علم نفس الشخصية مع معالم أخرى، أسلوب الكتاب يصلح لطالب مبتدئ، لكن يعيبه قدم طبعاته، سنة 1986، ويعني ذلك بمقاييس التطورات الأخيرة في علم النفس أنه قديم جدًا، لكنه رغم ذلك فإنه لا يزال مفيدا، وما ننصح بقراءته، هو كتاب "العلاج النفسي الحديث قوة للإنسان"، حيث يسرد تاريخ العلاج النفسي في الباب الأول، ثم يتطرق إلى العلاجات المستخدمة حديثًا كأسلوب الاسترخاء، تأكيد الذات، تعديل الأفكار، والأساليب الحديثة في العلاج الذاتي وهو موضوع سوف يلفت انتباهك حقًا.


في تلك النقطة من رحلتنا مع علم النفس يجب أن نوضح ثلاث ملاحظات هامة:

- دراستك لعلم النفس كهواية لا تجيز لك أبدًا التدخل في حالات عصبية شاء قدرها أن تكون قريبة منك، فقط الأشخاص المصرح لهم بذلك هم الأقدر والأكثر تجهيزًا للتعامل مع حالات كتلك.

- هناك فريقان يهتمان بالعلاج النفسي، الأول هو فريق الأطباء النفسيين (Psychiatrist) والثاني هو متخصص علم النفس (Psychologist) والذي يتدخل لعلاج الحالات بشكل جزئي مع الطبيب ويسمى هنا (Psychotherapist)،

- علم النفس يتطور في الفترة الأخيرة بصورة سريعة للغاية تجعل من الكتب والأبحاث إصدار سنة 2000 مثلا هي ماض تم تجاوزه.

 
فرويد ويونغ وأدلر وباقي مؤسسي علم النفس في بداياته الأولى أشبه ببطليموس في الفيزياء مثلا، فرغم أن نظرياتهم أسست لعلم النفس إلا أنها غير معمول بها الآن بالشكل الذي تتصوره، فإذا رغبت في دراسة فرويد مثلا سوف تفاجأ ربما حينما لا تجده في كلية علم النفس، لكن في أقسام التاريخ وعلم الاجتماع، لذلك فإن كتبهم- رغم روعتها الشديدة- إلا أنها ليست بالمعنى المفهوم قريبة من علم النفس بصورته الحالية.
 

 


بمناسبة حديثنا الأخير عن تاريخ علم النفس، ربما هنا يجب أن نقوم باستثناء هام، لكتاب ثقيل بعض الشيء، ويحتاج لبعض المعارف السابقة في الفلسفة وعلم النفس لاجتيازه، لكنه على درجة عالية جدًا من الأهمية لكل مهتم بعلم النفس أن يقرأ كتاب "تاريخ علم النفس الحديث" من تأليف داون شولتز وسيدني ألن شولتز، في الحقيقة كان اطلاعي على النسخة الإنجليزية من الكتاب وليس بالنسخة العربية الصادرة من المركز القومي للترجمة- مصر، لذلك لا يمكنني تقييم جودة الترجمة.

 
بقى لنا مجموعتين من الكتب في رحلتنا التي قاربت على الانتهاء، الأولى هي إصدارات مرتبطة بعلم النفس- خمسة كتب تحديدًا- من سلسلة "مقدمة قصيرة جدًا" وقد قامت مؤسسة هنداوي بمصر بترجمتها وعرضها مجانًا على الجمهور، تتراوح عدد صفحات الكتاب الواحد حول 110-130 صفحة فقط، ويتعمد المؤلف التبسيط لكنه في بعض الأحيان لا يتمكن من ذلك، والعيب الوحيد هنا هو أن لكنة ترجمة الكتب- في الغالب- إلى حد ما صعبة وتستحق بعض الجهد.

 
أول تلك الكتب هو "النوم" والذي يستعرض الجوانب البيولوجية والنفسية للنوم، ويقدم نظرة عامة على طبيعة النوم، مع النظر إليه عبر مراحل عمر الإنسان، كذلك يشرح أسباب اضطرابات النوم الرئيسة، ثم كتاب "الوعي"، ومن العنوان فإنه يسأل عما إذا كنا بالفعل نمتلك إرادة حرة، وما الذي يخلق إحساسنا بذواتنا، مع عرض لمجموعة من التجارب الهامة ذات العلاقة بهذا الموضوع، كتاب آخر ممتع وهام في علم النفس أو غيره، وهو كتاب "العبقرية" والذي يتحدث عن الجوانب الجينية، النفسية، الاجتماعية للعبقرية ليسأل: هل العبقرية جينات؟ ثم إلى كتاب "علم النفس الشرعي" والذي يتطرق لموضوعات سوف تثير انتباهك كـ جهاز كشف الكذب، اختيار المحلّفين، تحليل عقلية السفّاح.. الخ، وأخيرا كتاب "الذاكرة" الذي يعرض لآخر الأبحاث حول هذا الموضوع المحير، كيف نتذكر؟ وما أعراض انهيار الذاكرة؟ وهل يمكن أن يتلاعب الآخرين بذكرياتنا؟ السلسلة بالكامل هنا.

 
أضف لذلك كله كتاب "القلق" والصادر مترجمًا في (يونيو/حزيران) 2016 عبر المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت، وهو النسخة المترجمة من (Anxiety 101) ضمن سلسلة شهيرة للمبتدئين تقدمها دار نشر سبرنغر الولايات المتحدة، والكتاب ترجمته مقبولة، وميزته الرئيسة هي أنه إصدار حديث يفتح الباب لنقاش مبسط ومقصود به جمهور العامة غير المتخصصين إلى كل الجوانب النفسية والعصبية والاجتماعية المتعلقة بهذا الشيء الذي أصبح مسيطرًا علينا تمامًا في العالم المعاصر.
 

نصائح هامة


 
عرضنا في هذا التقرير 7 مساقات ثقيلة وعشر كتب، بالطبع لا يمكن أن تبدأ في ذلك كله مرة واحدة، إن أحد أكبر مشكلات التعلم الذاتي هي انقضاض البعض على كل المساقات الممكنة مرة واحدة، في الحقيقة لا يخلّف ذلك إلا نتيجة واحدة دائمًا، وهي أن تمل سريعا وتترك كل شيء، لذلك فالنصيحة الأولى والأهم هنا هي: لتقم بتأدية مهمة واحدة في نفس الوقت، مهمة واحدة فقط.
 

 الجديّة في التعامل تجاه شغفنا بالتعلم هي الشيء الوحيد الذي يمكن له أن يسمح لنا باستكمال خط السير حتى النهاية، لتعمل كثيرًا ولتبذل من الجهد المنتظم ما يكفي لتحقيق ما تطلب، وإلا فلن تصل إلى شيء. 
 
يجب أن تكسر حاجز اللغة، إن معظم المحتوى الرائع- سواء كمساقات أو كتب- مكتوب بالإنجليزية، ويحتاج المحتوى العربي للكثير من الوقت كي يحصل على كم جوهري من المصادر، إلى ذلك الحين يجب أن تكسر حاجز اللغة.
 

أخيرًا، استمتع بالتعلم وتذكر أنه لا أحد يجري ورائك، أنت فقط تود أن تتعلم لتفهم ذاتك لا أكثر، ليكن الهدوء هو رفيق سفرك لتعلم شيء ما.

المصادر

تركيا وإسرائيل.. واقع العلاقات واحتمالات التقارب

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار