اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/19 الساعة 10:51 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/4 هـ

انضم إلينا
باللغة العربية: أربعة كتب تقدم علم الفلك للهواة

باللغة العربية: أربعة كتب تقدم علم الفلك للهواة

شادي عبد الحافظ

محرر علوم
  • ض
  • ض
أحببت سماء الليل في طفولتي، وبدأت مبكرا في التعلم عن مواقع النجوم والكوكبات النجمية، وحين امتلكت تلسكوبي الأول، وكان ذلك قبل سنوات عدة فقط، سعدت كطفل صغير أراد يوما ما أن يكون عالم فيزياء أو رائد فضاء، ككل طفل آخر، لكن خط حياتي للأسف لم يساعدني كي أفعل ذلك، فقررت أن أحوّل ما أحب إلى هواية بجانب عملي الذي يسيّر أمور حياتي، وما زلت إلى الآن أستمتع كثيرا بتأمل سماء الليل، فذلك شيء لا يتسبب في الملل أبدا.

    

إن إحدى مزايا علم الفلك هي أنه هواية عملية ممتعة، وهي إحدى أشهر الهوايات في العالم، لها اسم خاص (Stargazing)، وتصدر لها كتب خاصة بها، وتُبنى من أجلها نوادٍ في أماكن متفرقة من العالم، وتصدر لها مجلات شهرية كـ "Astronomy وSky & Telescope"، بل وتهتم بها بعض المؤسسات كالـ "BBC" والتي تُصدر سنويا برنامجا ضخما مكونا من ثلاث حلقات لتعلم سماء الليل للهواة، وهنا، في الوطن العربي، هناك العديد من الجمعيات الفلكية ونوادي هواة الفلك، بل وفي كل دولة عربية سوف تجد ناديا فلكيا واحدا على الأقل.

 

لكن المشكلة التي نواجهها هنا، في الوطن العربي، هي أننا لا نجد الكثير من التقارير، أو الترشيحات في العموم، التي تضع قوائم للكتب المهمة التي تساعد هاوي الفلك في التعامل مع سماء الليل، سواء كتب المقدمات التي تفتح الباب لعلم الفلك للهواة، أو تلك التي تساعدهم في الرصد والتعامل مع سماء الليل، وهنا دعنا نوضح أن هاوي الفلك قد لا يحتاج الكثير من أدوات الفيزياء الفلكية أو الفصول الأخرى في أي مرجع علم فلك شهير كـ "علم الفلك اليوم" (Astronomy Today)، ولكنه يحتاج مقدمات لها فقط مع التركيز على عدة جوانب مهمة من علم الفلك الرصدي.

  

لذلك سيكون هذا التقرير، وآخر يليه، هو عملية جمع وتصنيف لكل تلك المصادر حسب أهميتها وما تفيد في تقديمه، لكننا سوف نقدم، في البداية، بعض الكتب المهمة التي تصلح مقدمة للمبتدئ في علم الفلك للهواة، سواء تلك التي تعلمك أساسيات السماء أو أساسيات علم الفلك ككل، والأخيرة مفيدة بدرجة أكثر في فهم ما تعنيه الأجرام السماوية المتنوعة، كالسدم والمجرات، كذلك فإنها في النهاية مقدمة مبسطة لموضوعات الكونيات وأصل المجموعة الشمسية والكون ككل، وقد هدفنا أن تكون مصادرنا الرئيسية مكتوبة باللغة العربية.

  

مقدمات للمبتدئين

أول ترشيحاتنا في تلك المجموعة هو كتاب "مبادئ علم الفلك الحديث" للدكتور عبد العزيز بكري أحمد، وهو أفضل كتاب لمؤلف عربي له علاقة بعلم الفلك للهواة، ذلك لأنه يقدم أساسيات علم الفلك بشكل يناسب الهواة بدرجة أكبر، فتجده يهتم في كل الفصول تقريبا بتوضيح الجانب الرصدي، كما يهتم بوضع قوائم مناسبة لهذا الغرض سواء لأغراض الرصد أو لجمع المعلومات التي ستفيدك من حين لآخر مع أكثر من ملحق في نهاية الكتاب، بل ويخصص فصولا كاملة لهذا الجانب الخاص بتعلم الرصد بعينيك.

       

     

لذلك فإن الكتاب يبدأ بمقدمة بسيطة بعنوان "ما هو علم الفلك؟"، ثم ينتقل إلى الفصل الثاني والذي يسخّره بشكل أساسي لحركات الأجرام في السماء (النجوم، الشمس، القمر، الكواكب)، وكيف يمكن لك، من منزلك، أن ترصدها، ثم ينتقل بعد ذلك إلى جزء نظري بسيط عن خصائص الضوء، ثم يعود من جديد لشرح الظواهر الفلكية المهمة المتعلقة بالضوء، بعد ذلك يضع مقدمة ممتعة ومهمة عن التلسكوبات وأنواعها، ثم ينتقل إلى فصلين متتاليين عن تحديد مواقع النجوم في السماء، والخرائط الرئيسية التي يمكن استخدامها، بل ويقدم أطالس مبسطة تقدم نجوم السماء خلال شهور السنة المتتالية، مع أطلس آخر للقمر في عدة صفحات، مع كم ضخم من الجداول المهمة.

   

يعيب الكتاب أنه سيكون معقدا بعض الشيء بالنسبة لمبتدئ، خاصة أنه في بعض الأجزاء يستخدم معادلات قد تبدو معقدة للكثيرين، يعيبه كذلك درجة من سوء التنظيم، فتجده في بعض الأحيان يفصل بين نقاط مهمة كان يجب، ربما، أن تكون مرتبطة، لكنه -في النهاية- أحد أكثر الكتب الفلكية للهواة شمولا، وكأن الكاتب قد تعمد أن يعطيك مصدرا لن تخرج منه، فيضع مقدمات لكل شيء تقريبا سواء من جانب الفيزياء أو الرصد الفلكي، مرورا بأنواع النجوم، الكواكب، المجرات، السدم... إلخ.

   

يلي هذا الكتاب آخر صدر قبل عام واحد وهو الترجمة العربية لكتاب "مقدمة في علم الفلك" لـ أوليفييه إسلانجيه، قد تجد منه نسخة إلكترونية مع بعض البحث، ويختلف كتاب إسلانجيه عن سابقه في أنه لا يعطي اهتماما لجانب الرصد بقدر ما يركز بشكل أساسي على شرح الاصطلاحات الفلكية والموضوعات التي يختص علم الفلك بدراستها، خاصة الأجزاء المتعلقة بالمجموعة الشمسية، تاريخها وتركيبها، ثم النجوم، والسدم، والمجرات بأنواعها، وتطور الكون، إلى أن يصل في النهاية إلى حديث ممتع عن النسبية والثقوب السوداء، ويصلح الكتاب كمقدمة للموضوعات الفلكية في العموم.

     

    

يعيب هذا الكتاب صعوبة الأسلوب بعض الشيء، كذلك فهو يحتوي على عدد قليل جدا من الصور، والتي من المفترض أن تميز كتبا في علم الفلك، مع ترجمة سيئة في بعض الأحيان، لذلك فالكتاب يحتاج منك بعض الجهد في الفهم، ويمكنك بهذا الصدد -إن أردت- تأمل مساق غاية في الروعة عن الموضوعات الأساسية لعلم الفلك تقدمه سلسلة "Crash Courses" على يوتيوب، والمساق مترجم بالكامل للغة العربية، يقدمه مبسط العلوم الشهير فيل بلايت بطريقة غاية في السهولة واليسر، يمكن القول إن هذا المساق هو مقدمة أساسية ضرورية لكل من يود الولوج إلى هذا العالم، وإتمامه يشبه أن تقرأ كتابا في علم الفلك، ومدة المساق 10 دقائق لكل حلقة من نحو 40 حلقة.

     

    

لكن المفضل، في هذا الصدد الخاص بكتب المقدمات في علم الفلك، هو أي من الكتب الثلاثة التالية: Astronomy for Dummies - Stephen P. Maran ، Idiots Guide to Astronomy - C. dePree A. Axelrod، يطرح كل منهم منهجا جيدا للغاية في علم الفلك مع تحاشي المعادلات تماما، بداية من مقدمات في شكل السماء ومكاننا في الكون، مرورا بتعريف بسيط وطويل بالسدم والمجرات وتطور النجوم وتكوينها، ثم النظريات الشهيرة في الكونيات، بداية بالنسبية والكوانتم حتى الأوتار، وأضيف إليهم كذلك "Astronomy Demystified: Stan Gibilisco"، وهو أفضلهم وأكبرهم، ويضع منهجا متكاملا يمكنك الاعتماد عليه في دراسة شبه جادة، وذلك هو أقصى ما يمكن أن تصل إليه في حدود الهواية (بالنسبة للكتب)، أما إذا أردت التوسع فذلك أمر آخر.

      

        

كتابان مصوّران

وعلى النقيض تماما من الكتاب الأخير لأوليفييه إسلانجيه، فإن الكتابين التاليين لهما علاقة أكبر بالصور، وكلاهما يمثل مقدمة شاملة غاية في الروعة والأهمية لعلم الفلك، الأول هو "أطلس الكون" للسير باتريك مور، واحد من أشهر الكتب التي تقدم علم الفلك للهواة في العالم، ويتميز الكتاب بأنه سهل، بسيط، وشامل لكل شيء قد تحتاجه لتعلم تلك الهواية، بداية من حديث قصصي سهل عن تاريخ علم الفلك، ثم فصل كامل عن المجموعة الشمسية ومكوناتها، مع كم مهول من الصور الرسمية الرائعة من مركبات ناسا التي طافت حول الكواكب أو حطت على بعضها.

   

ثم ينتقل مور بعد ذلك إلى الشمس، تركيبها ورصدها وكذلك مجموعة من الصور الرائعة الخاصة بها والتصميمات لتركيبها، ثم بعد ذلك ينتقل إلى ثلاثة فصول شبه متتالية سوف تفيد الراغب في تعلم السماء من أجل رصدها، الأول عن النجوم وأنواعها في السماء، وأيضا حركاتها وكيفية رصد تلك الحركات، والثاني عن الخرائط النجمية وكيفية التعامل معها وفهمها، ويقدم الكتاب قسما كاملا يشرح خرائط السماء شهرا بشهر، والأخير عن الأدوات العملية التي يمكن للفلكي الهاوي أن يستخدمها، مع بعض النصائح من الفلكيين المتمرسين.

  

    

  

الكتاب كبير الحجم، بطول 30 سم وعرض 25 سم تقريبا، ما يسمح برؤية أفضل وأكثر متعة للصور، يتميز الكتاب كذلك بوجود مجموعة رائعة من القوائم، أسماء النجوم، والكوكبات، وأجرام مسييه وكالدويل، كما إنه يقدم أطلسا كاملا لكل الكوكبات ونجومها وتاريخها، وبالطبع لا يمكن أن نفوت أن باتريك مور نفسه هو أشهر هاوي فلك في العالم، بل إنه قد حصل على لقب "سير" بسبب دوره المهم في توصيل علم الفلك كهواية إلى الشعب البريطاني، ولا تزال كتبه إلى الآن هي الأشهر في هذا المجال، النسخة المترجمة من الكتاب أصدرتها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، مع نسخة مصغرة بعنوان "دليل النجوم والكواكب" أرخص سعرا، وكذلك كتاب مهم من السلسلة نفسها بعنوان "معجم مصطلحات علم الفلك".

   

أما الكتاب الثاني هنا، والذي ينضم إلى قائمة الكتب المصوّرة من القطع الكبير، فهو كتاب أطلس الفضاء، التابع لمؤسسة ناشونال جيوغرافيك والذي يصدر مترجما عن دار نهضة مصر. على خلاف سابقه، لا يهتم هذا الكتاب كثيرا بتعليمك كيفية رصد السماء، وإن كان يقدم عدة خرائط ممتعة جدا، لكن هدف الكتاب بالأساس هو عرض خرائط للكون كله، بداية من المجموعة الشمسية، مرورا بخريطة لكل كوكب فيها، بما في ذلك الأقمار، وهي -في الحقيقة- مجموعة من أروع ما يمكن أن ترى في حياتك.

   

يتميز الكتاب كذلك -بجانب جولة ممتعة مصورة عن السدم، والكواكب خارج المجموعة الشمسية- بوجود قسم ضخم متعلق بعلم الكونيات، وسواء تحدثنا عن المسافات في الكون، أو تصنيفات المجرات، أو المادة المظلمة، أو نشأة الكون، فإن أكثر الأشياء تميزا في هذا الدليل هو تلك الأشكال التوضيحية العظيمة التي تشرح ما يقصد جيمس تريفل، كاتبه، بسهولة ويسر شديدين، ويمكن أن نعتبر كلا من أطلس الفضاء وأطلس الكون، على كم التداخل الواسع بينهما، دليلين مكملين لبعضهما البعض، لا يعيبهما إلا صعوبة الحصول على الأول (أطلس الكون) وغلاء سعر الثاني (أطلس الفضاء)، وكلاهما ترجمته جيدة.

        

وجّه ناظريك إلى السماء

      

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية تقريرنا عن أربعة كتب تقدم علم الفلك للهواة، تنوعت الكتب بحيث تشمل جانبا نظريا وآخر عمليا من أجل التعرف على تركيب سماء الليل، رغم ذلك اسمح لي أن أستغل هذا الجزء الأخير في تقديم مجموعة من المصادر التي قدمها الكاتب لهواة الفلك، الأول هو الملف المرفق من يوتيوب ويشمل تسع حلقات تصلح مقدمة غاية في البساطة لعلم الفلك، أما الثاني فهو مقالات وتقارير للكاتب، هنا في القسم العلمي بميدان، والتي تشرح بعض أساسيات تعلم سماء الليل.

     

فمثلا يمكن أن تبدأ بتقرير "هل نرى نفس النجوم طوال العام؟" لفهم حركات السماء، كذلك فإن القسم العلمي يعمل على تقديم أربعة تقارير يشرح كل منها سماء الليل في كل فصل من فصول السنة، بدأنا بـ "استكشاف سماء الربيع" ثم "دليلك لقراءة نجوم السماء في فصل الشتاء"، وخلال شهر من الآن سوف نقدم تقريرا شاملا لسماء الليل في الصيف ثم الخريف، كذلك فإن الكاتب يتتبع الكوكبات السماوية بشكل أكثر تفصيلا وبصورة مستمرة في تقارير كـ "القصة خلف الثور الذي نشاهده في السماء"، "أسرار السيدة كاثي السماوية"، "حزام الجبار.. أسرار المقاتل السماوي الأشهر"، "القصة خلف الأسد الذي نراه في السماء"، "بين النجوم.. أسرار قيثارة السماء"، وهي مجموعة مستمرة.

   

في تقرير قادم سوف نتوسع بشكل أكبر في الجانب الرصدي، سواء بالعين المجردة، أو بالخصوص من خلال التلسكوب، لكن للأسف هذا الجانب لا نجد له الكثير من المصادر باللغة العربية، لذلك سوف تكون ترشيحاتنا بالأساس كتبا بالإنجليزية، ويمكن أن نعتبر هذا التقرير الذي تقرأه الآن هو بدوره مقدمة للتقرير القادم عن الرصد الفلكي للهواة بالتلسكوبات والنظارات المعظمة، في تلك النقطة دعنا نقول إن تعلم بعض الشيء عن سماء الليل، وربما امتلاك تلسكوب صغير في مرحلة ما، والذي لا يزيد سعره في المتوسط عن سعر هاتف نقّال، لهو شيء ممتع حقا، وقادر على إعطاء حياتك قدرا من المتعة قد تكون مفتقدا له، بحانب قدرة تلك الهواية على إضفاء طابع علمي على حياتك، وحياة أطفالك من بعدك، خاصة حينما يتعلمون أن مشاهدة سماء الليل أجمل من مشاهدة التلفاز، وأكثر فائدة.

تركيا وإسرائيل.. واقع العلاقات واحتمالات التقارب

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار