اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/16 الساعة 17:51 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/27 هـ

انضم إلينا
كوستا وسواريز وتيري.. إليك الوصفة السحرية لكسب كراهية الجماهير

كوستا وسواريز وتيري.. إليك الوصفة السحرية لكسب كراهية الجماهير

أحمد مجدي رجب

محرر رياضة
  • ض
  • ض

منذ عام 2010 وقبل انتقاله إلى برشلونة عام 2014 تعرض(1) المهاجم الأورغوياني لويس سواريز إلى الإيقاف 34 مباراة دون الحصول على كارت أحمر واحد، كان إيقافه في جميع المباريات إما بسبب أفعال عدائية ضد لاعبين آخرين أو القيام بأفعال عنصرية تجاههم.

 

أولى ضحاياه(2) كان المهاجم المغربي عثمان بقّال مهاجم بي. إس. في. إيندهوفن في الديربي الأشهر بالدوري الهولندي، ديربي أياكس وأيندهوفن موسم 2010، قام حكم المباراة بيورن كويبرس باحتساب خطأ ضد أحد لاعبي أياكس، وكعادة مباريات كرة القدم يجتمع اللاعبون لنقاش الحكم رافضين ومؤيدين، أنهى سواريز جدله مع بقّال بصورة مختلفة بعض الشيء على بقّال.. معتادة لدى الأورغوياني، إذ قام بعضّه، لم يره الحكم حينها إلا أن الاتحاد الهولندي قام بإيقافه لسبع مباريات.

  

أحد مشجعي منتخب الأورغواي يرفع لافتة مكتوب عليها "لويس سواريز عُضَّ رجُلًا.. أنت تستطيع أن تعض دولة" قبل انطلاق مباراة الأورغواي وكولومبيا في دور الـ16 بكأس العالم الفائتة في البرازيل (رويترز)

 
بعد أن انتقل سواريز إلى ليفربول في مباراة ديربي شمال غرب لندن بين الريدز ليفربول ومانشستر يونايتد بالدوري الممتاز لموسم 2011 كان ظهير المان يونايتد الأيسر باتريس إيفرا مكلف بمراقبة سواريز الذي نعته خلال المباراة بأنه "زنجي"، عقب اللقاء اتهم إيفرا لاعب ليفربول بالعنصرية، إلا أن سواريز نفى ذلك الاتهام، لكن بعد تحقيقات الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تم توجيه ذلك الاتهام بصورة رسمية من قبل الاتحاد، كان دفاع سواريز واهنًا للغاية إذ صرح أنه كان يقصد الكلمة بشكل ودي، وهذا لم يقنع الاتحاد بالطبع الذي وقّع عليه غرامة وصلت إلى 40000 جنيه إسترليني وإيقافه 8 مباريات. مما أثار استياء الجميع حتى أن كيني دالغليش علّق بأنه تصرف مخيّب للآمال.

 

ومن الواضح أن سواريز لم يتعظ(3)، في موسم 2013 وفي مواجهة تشلسي بالدوري الممتاز قام مرة أخرى بعضّ مدافع البلوز برانيسلاف إيفانوفيتش في أحد الالتحامات وللمرة الثانية أيضًا دون أن يراه حكم المباراة كيفين فريند، قدم اعتذاره عقب المباراة لإيفانوفيتش وقوبل بالرفض، وفي التالي للواقعة قام الاتحاد الإنجليزي بتوجيه اتهام آخر لسواريز أسفر عن وقفه لمدة عشر مباريات كاملة، وقد علّق الضحية الأولى بقّال أنه أمر لا يصدق ما يفعله سواريز، بينما صرّح أسطورة ليفربول جيمي كاراغر بأن سواريز "تفاحة فاسدة في فريق ليفربول".

 

لم يتوقف سواريز عن أفعاله العنيفة حتى بقميص منتخب بلاده، ففي كأس العالم 2014 بالبرازيل أثناء دور المجموعات في المباراة التي جمعت بين المنتخب الأورغوياني والمنتخب الإيطالي قام سواريز بعضّ مدافع الأزوري جورجيو كيلليني وللمرة الثالثة أيضًا لم يراه حكم المباراة ماركو أنتونيو رودريغز، أسفر ذلك الفعل عن عقوبة تضمنت وقفه لمدة أربعة شهور دون مباريات أو حتى المشاركة بتدريبات فريقه، وحرمانه من تسع مباريات دولية مع منتخب بلاده، وفرض غرامة قُدّرت بـ 66000 جنيه إسترليني.

   

المدافع الإيطالي جورجيو كيلليني يشير لحكم المباراة إلى كتفه الذي عضَّه لويس سواريز أثناء مباراة المنتخبين بكأس العالم الفائتة في البرازيل  (رويترز)

 
على الرغم من كل هذا كان سواريز في قمة تألقه إذ أحرز في الموسم الأخير له مع ليفربول 31 هدف 33 مباراة وكان على وشك تحقيق بطولة الدوري الممتاز للريدز لولا انزلاقه جيرارد الشهيرة، لذلك كان محظ أنظار فريق برشلونة، المضحك بعض الشيء أن عقده مع النادي الكتالوني يحوي بند ينص على عدم عضّ أي لاعب وإلا سيتعرض لغرامة كبيرة، هذا لم يكن كافيًا نوعًا ما لسواريز ففي المباراة التي جمعت بين برشلونة ومانشستر سيتي بدوري الأبطال موسم 2015 - 2016  أطلق سواريز قضمة طائشة تجاه يد لاعب السيتي مارتين ديميكيليس، ربما من حظهما معًا أنها لم تصب يد ديميكيليس ولا مستقبل سواريز. جعلت كل تلك المواقف من سواريز لاعبًا مكروهًا لدى الكثيرين، لكن لا يستطيع أحدهم أن ينفي موهبة سواريز بغض النظر عن كثرة من قام بعضّهم.

 

جون تيري

لا أحد يختلف على كون جون تيري البالغ من العمر 36 عامًا مدافع تشلسي الأسبق ولاعب أستون فيلا الحالي واحدًا من أفضل قلوب دفاع الدوري الإنجليزي الممتاز، حقق تيري مع البلوز خمسة ألقاب دوري، وخمسة ألقاب لكأس الاتحاد، وثلاثة ألقاب لكأس الرابطة، ودرعًا خيرية، ولقب دوري أبطال، وآخر دوري أوروبي، له أرقام كبيرة مع الفريق اللندني، إلا أن البعض يصنفه واحدًا من أسوأ(4) لاعبي الدوري الإنجليزي أخلاقًا.

  

أسباب كراهية بعض مشجعي اللعبة للمدافع الإنجليزي كثيرة بعض الشيء ما بين استغلال منطقة المعاقين لركن سيارته الذي ترتب عليها غرامة قُدرت بـ 60000 جنيه إسترليني، واعتداء على أحد العاملين في ملهى ليلي أسفرت عن القبص عليه، والتبول في بعض الأماكن العامة. وعند سفره للولايات المتحدة الأميركية عقب أحداث 11 (سبتمبر/أيلول) لم يظهر احترامًا كبيرًا للحدث أثناء تواجده في أحد المطاعم فقام بتصرفات غير لائقة إذ كان مخمورًا فقامت إدارة الفريق اللندني بالاعتذار عما بدر من اللاعب وتوقيع عقوبة مالية عليه، إلا أن أشهر ما عُرف عنه هو علاقاته النسائية المتعددة، ما بين استغلال فتاة قاصرة، وخيانة زوجته لأكثر من 8 مرات كما زعمت جريدة الصن الإنجليزية، ولعل أشهرهم هو مرافقة صديقة زميله في الفريق واين ريدج وتطور الأمر لأزمة إذ حملت صديقته بابن تيري الذي تولى نفقات إجهاضه، فترتب على الأمر خسارته(5) لشارة قيادة المنتخب الإنجليزي واحترام زملائه بالفريق والمنتخب.

    

جون تيري

رويترز
  

في موسم 2011 - 2012 كان لتيري واقعة شهيرة أخرى ضد أنتون فيرديناند لاعب فريق كوين بارك رينجرز شقيق أسطورة مانشستر يونايتد ريو فيرديناند، ففي أحد مباريات التي جمعت الفريقين قام تيري بنعت فيرديناند بوصف عنصري غير لائق، في بادئ الأمر لم يستطع الاتحاد الإنجليزي إثبات التهمة التي وجهها فيرديناند ضد تيري، فقد نفى الأخير تلك التهمة، إلا أنه بعد التحقيقات وإثباتها عليه، قد صرّح تيري بأنه كان يقصدها بشكل ودي ساخر لكن الاتحاد لم يقتنع بالطبع وتم توقيع غرامة مالية قدرها 220000 جنيه إسترليني وإيقافه لأربع مباريات.

 

دييغو كوستا
منذ أن حط أقدامه بالدوري الإنجليزي الممتاز بانتقاله إلى فريق تشلسي بعد تألقه بنادي أتلتيكو مدريد كان للمهاجم الإسباني ذو الأصول البرازيلية دييجو كوستا خلافات وعداءات كأي مصارع محترف لا كلاعب كرة قدم.

 

اُشتُهر اللاعب منذ مبارياته الأولى بلعبه العنيف ولعل أشهر تلك التدخلات العنيفة كانت ضد أدريان حارس مرمى وست هام يونايتد في موسم 2014 - 2015 وتدخله العنيف أيضًا ضد لاعبي ليفربول الألماني إيمري تشان والسلوفاكي مارتن شكيرتل في المباراة التي جمعت بين الفريقين في نصف نهائي كأس الرابطة التي عوقب عقبها بالإيقاف لثلاث مباريات من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

  

دييغو كوستا ملتحمًا مع دافيد لويز مدافع باريس سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا 11 مارس 2015 (رويترز)

 
لم تكن تلك هي الوقائع(6) الوحيدة لكوستا ففي العام نفسه في المباراة التي جمعت بين تشلسي وأرسنال، تعارك كوستا مع أكثر من لاعب بالفريق اللندني انتهى الأمر بطرد البرازيلي غابيرييل باوليستا فيما رآه البعض غير منصفًا بالمرة، وفي مباراة تشلسي بربع النهائي لكأس الرابطة ضد إيفرتون التي انتهت بهدفين مقابل لا شيء لإيفرتون وخروج تشلسي من الكأس الثانية بالموسم قام كوستا بتصرف غير لائق عقب حصوله على بطاقة صفراء من قبل حكم المباراة مايكل أوليفر إذ بصق بجانب الحكم، وفي الشوط الثاني قام كوستا بعضّ لاعب إيفرتون غاريث باري تلقى على إثره بطاقة صفراء ثانية وحصوله على البطاقة الحمراء، فكان هذا سببًا أساسيًا لهزيمة البلوز في تلك الليلة وخروجه من البطولة. بينما يصف الكثيرون لعب كوستا بأنه عنيف إلا أن كوستا يراه نفسه لاعبًا قويًا.

 

وعلى الصعيد الدولي دييغو كوستا المولود بمدينة لاغارتو البرازيلية لعب مباراتين وديتين بقميص السليساو حينما استدعاه الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ليمثل منتخب بلاده، في سبتمبر عام 2013 قام الاتحاد الإسباني لكرة القدم بتقديم طلب للفيفا لضم دييجو كوستا إذ إنه لم يلعب لمنتخب البرازيل سوى مباراتين وديتين بعد موافقة الفيفا أعلن كوستا عن رغبته في اللعب ضمن صفوف المنتخب الإسباني مرسلًا خطابًا للاتحاد البرازيلي بذلك، صرّح مدرب السليساو فيليب سكولاري بأن كوستا رفض ارتداء قميص البرازيل وفضل أن يلعب ضد بلاده في كأس العالم المقام على أرضهم، فهو غير مرحب به هنا، بينما علّق أسطورة قدم القدم بيليه بأن كوستا قدم مثالًا سيئًا لجميع أطفال العالم، فهم لاعب لا يحمل أي انتماء لبلده. صرّح كذلك أحد المحامين البرازيليين بأن كوستا هو أكثر شخص مكروه بالبرازيل هذه الأيام ويتمنون خروجه من بلادهم بأسرع وقت.

 

ربما التصريح الأعنف(7) في حق دييغو كوستا جاء من قبل مدربه الأسبق بنادي بلد الوليد جوزيه مينديليبار بأن "كوستا قد رضع لبنًا فاسدًا".

مئوية سايكس بيكو

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار