اغلاق
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 12:10 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/2 هـ

انضم إلينا
مصادر مهمة لهواة التحليل التكتيكي

مصادر مهمة لهواة التحليل التكتيكي

لؤي فوزي

محرر رياضة
  • ض
  • ض

سنخبرك بمفاجأة صغيرة؛ التكتيك كله قديم، الأفكار كلها معادة ولم يعد أحد قادرًا على إنتاج شيء أصيل أو جديد بإستثناءات نادرة للغاية، و هذا أشبه بالقول أن الحياة صارت قديمة ولم يعد هناك ما هو قادر على إدهاشنا، لأن كل فترة من الزمن يقلب أحدهم في الكتب المصفرة القديمة ويخرج بشيء صالح لإعادة الاستخدام، أو يحاول تكوين مزيج جديد بين عدة أفكار لم يجرب أحدهم جمعها معًا من قبل، أبراهام لينكولن كان يؤمن بأنه إن واتتك فكرة تظنها جديدة فمجرد البحث عنها في كتب القدماء سيثبت لك العكس. (1)

     

هذه محاولة لإطلاعك على المصادر الرئيسية لكتب القدماء، أهم الروافد التي يمكنك الحصول على المعلومات منها بلا وسيط. منها صحفيين متمرسين، ومحللين محترفين اقتربوا من الحقيقة كثيرًا لأنهم عايشوها، وقنوات يوتيوب تعتمد على الجهود الذاتية التي تجبرك على احترامها، وبعض الكتب المبهرة التي قد تغير نظرتك عن اللعبة فعلًا.

  

1

دعنا نبدأ أولًا بالمؤسسات الصحفية العريقة؛ على رأسها يأتي القسم الرياضي بالغارديان الإنجليزية، والذي يضم أحد أهم محللي هذا العصر إن لم يكن أهمهم؛ جوناثان ويلسون المدون المهووس بالتكتيك وتطوره عبر الزمن، وصاحب كتاب الهرم المقلوب الذي لابد وأنك سمعت عنه ألف مرة من قبل. (2) (3)

   

إلى جانب مقالاته الأسبوعية، يمكنك متابعة جيكوب ستاينبرغ وسِيد لو وبارني روني، ليسوا على نفس الدرجة من الانتباه للتفاصيل التكتيكية ولكنهم غالبًا ما يقدمون زوايا جديدة ومختلفة للحدث، ويبرز هنا مقال روني الرائع عن ميسي خلال المونديال الأخير، والذي إستعان فيه بإحصائيات مهمة وصادمة للغاية عن أداء البولغا مع الأرجنتين، بعنوان "ملك الشمس يعمي بصر الأرجنتين عن حلول تكتيكية جديدة". (4)

   

  

الغارديان أيضًا تمتلك بابًا مميزًا للغاية اسمه "المعرفة" أو The Knowledge، لا علاقة له بالتكتيك أو التحليل ولكنه يجيب عن أسئلة القراء الغريبة من نوعية "من هو أغلى لاعب تم بيعه فوق الثلاثين في التاريخ" و"ما هي الأنواع المختلفة للخضر والفاكهة التي ألقيت على لاعبي ومدربي كرة القدم من قبل" وأشياء من هذا القبيل، قد تكون مفيدة أحيانًا لكسر نمط التحليلات المرهقة المكدسة بالمعلومات والأرقام. (5)

  

من التليغراف يبرز تشارلي إكليشير، الرجل الذي لمع اسمه مؤخرًا لأنه توقع العديد من أحداث الموسم الماضي في الكرة الإنجليزية قبل أن يبدأ، مثل تألق إيدرسون وفوز السيتي باللقب إلخ، وبالطبع رافائيل هونغشتاين من البي بي سي الإنجليزية أيضًا، الرجل الذي قدم عددا كبيرا من التحليلات الرائعة عبر السنوات الأخيرة بحكم قربه من الكرة الألمانية بالأساس واطلاعه على باقي الدوريات وما يجري فيها، وهو حاليًا يطلق كتابه عن سيرة يورغن كلوب الذاتية، وكان قد سجل تحليلًا مهمًا قبل لقاء كلوب وغوارديولا الأخير. (6)(7)

  

      

هناك أيضًا ثور هوغشتاد من Four Four Two، الرجل الذي يقدم عملًا خرافيًا في هذا المجال منذ سنوات، وبالطبع غابرييل ماركوتّي الذي يضيف قيمة كبيرة لمؤسسة أميركية مثل ESPN لا تتوقع منها عادة أن تظهر هذا الاهتمام بكرة القدم، وعلى رأس كل هؤلاء يأتي الثنائي الذي ينتج ذهبًا كلما تحدث عن اللعبة؛ كريس أندرسون وديفيد سالّي صاحبا كتاب لعبة الأرقام الذي سيثبت لك أن مشجعي كرة القدم لم يفعلوا شيئًا طيلة القرن الماضي سوى اختلاق أكبر كم ممكن من الأساطير التكتيكية عن اللعبة، وهذا ما يجعل الكتاب من أمهات الكتب في هذا الصدد. (8) (9) (10) (11) (12)

  

2

بعد ذلك يمكننا الانتقال للمصادر الحديثة التي واكبت ثورة الإحصائيات منذ 2007 وما بعدها، مثل موقع Whoscored.com الذي يقدم تقريرًا إحصائيًا لكل مباريات الكوكب تقريبًا؛ بداية من عدد اللمسات والتمريرات وحتى نوعيتها ومواقعها واتجاهاتها، Squawka.com كان يقدم خدمة مشابهة حتى وقت قريب بل وحتى Four Four Two قبل أن يتغير ملاك الأول وتحكم قلة المتابعة على الثاني بالتوقف.

  

إلى جانب ذلك هناك الإحصائيات المعقدة المركبة التي تتجاوز فكرة الإحصاء إلى التحليل كما يصفها بيللي بين Stats to Analytics، مثل أرقام الأهداف المتوقعة Expected Goals والتمريرات الحاسمة المتوقعة Expected Assists والتي تجدها عادة على موقع مثل UnderStats.com في المركز التحليلي لكل مباراة، أو ينشرها حساب 11tegen11 على تويتر، والذي ينشر أيضًا خرائط مبسطة لسير التمريرات أثناء المباريات، تعتمد على العنصر البصري بدلًا من الرقمي لمنحك فكرة مختصرة عن مسارات اللعب وأهم اللاعبين المشاركين في بناءه والعكس.

   

    

آخر ما يمكن عرضه في هذا الصدد هو المواقع المتخصصة المغرقة في التفاصيل مثل Zonal Marking  و Outside Of The Boot وFalse Nine وThe Inverted Full Back، وكلها تحمل أسماءًا تعبر عن إبتكارات تكتيكية حديثة كما ترى لأن مؤسسيها شباب مهتمون بالتحليل، وهناك ستجد كل شيء يمكنك أن تحلم به؛ تحليلات تركز على لاعبين محددين وأدوارهم، أو تأصيل للأفكار التكتيكية التي تظهر بين كل حين والآخر، أو تحليلات شديدة الشمولية من طراز "لماذا اختفت ظاهرة الثنائيات الهجومية ثم عادت مجددًا؟"، أو حتى تقارير قوائم بأهم اللاعبين الصاعدين في أوروبا.

  

3

أما إن لم تكن من محبي القراءة في العموم فلا بأس، يوتيوب يعج بالقنوات التي تقدم نفس المحتوى بدعم بصري مقبول نوعًا ما. في الواقع أغلب هذه المواقع تمتلك حسابات لنشر فيديوهات على يوتيوب ومنها The Inverted Full Back، فقط يعيب الكثير منها عدم النتظام لأن أغلبها قنوات تقوم على الجهود الذاتية ولا تربح الكثير من الأموال كما تظن. (13)

   

  

على رأس هذه القنوات Piotr Foot و Tactical Analysis Hub و بالطبع الأشهر على الإطلاق هي Tifo Football، القناة التي تتسع يومًا بعد يوم لتتخطى التحليلات التكتيكية إلى تقديم تقارير صحفية شاملة عن كل المواضيع المثيرة الشائكة في اللعبة تقريبًا. (14) (15) (16)

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار