انضم إلينا
اغلاق
مع انشغالنا بكأس العالم.. انتقالات حدثت دون الشعور بها

مع انشغالنا بكأس العالم.. انتقالات حدثت دون الشعور بها

لؤي فوزي

محرر رياضة
  • ض
  • ض
نعم، نعلم أن العالم كله يتحدث عن المونديال الآن، ونعم نعلم أن ألمانيا خسرت من المكسيك وأن الأرجنتين على وشك الخروج من دور المجموعات وأن البرازيل تعاني في مجموعة تضم كوستاريكا وسويسرا وصربيا، ولكن كأس العالم سينتهي عاجلًا أم آجلًا، وستعود إلى روتينك المحبب في متابعة الدوريات الأوروبية التي ستبقى بصحبتك لأربع سنوات أخرى حتى تستضيف قطر المونديال مجددًا، ولأن مسؤولي التعاقدات وكشافي المواهب في هذه الدوريات يمكنهم العمل ومشاهدة كأس العالم في نفس الوقت، فإن عجلة الانتقالات لم تتوقف عن الدوران، لذا سنحاول أن نظل أوفياء لكرة القدم التي لن نجد غيرها بمجرد أن ينتهي المهرجان العالمي.

 

مشاريع طموحة
 فينيشيوس جونيور ونابي كيتا وكوندوغبيا ومبابي أتموا انتقالهم لريال مدريد وليفربول وفالنسيا وباريس سان جيرمان على الترتيب، بعضهم كان يلعب في هذه النوادي بالفعل، وبعضهم تم التعاقد معه في الموسم الماضي ولم يكن يتبقى سوى مرور الوقت لتفعيله، ولكن رأينا أن نذكرك بهم على أية حال. (1)

    

مأساة برشلونة الإغريقية في البحث عن بدائل للجيل الذهبي مازالت مستمرة، قرأنا العديد من التقارير عن فرانكي دي يونغ ارتكاز أياكس ولوزانو جناح المكسيك ومحاولة إتمام التعاقد مع آرثور محور غريميو، ولكن حتى الآن لم تُغلق أي صفقة لحساب الكتلان. ربما تبدو أقربهم للاكتمال هي صفقة ضم قلب دفاع إشبيلية الفرنسي كليمان لينغليه. (2) (3) (4)


بمناسبة دي يونغ فإن إيريك تين هاغ مدرب أياكس لم يكتف بالحديث عنه في تصريحاته للصحافة، بل أشار لمشروعين طموحين يجريان على قدم وساق الآن في ليفربول وروما، قائلًا إنه من المستقر في النادي الهولندي أن جاستن كلويفرت وحكيم زياش هم فقط من سيُسمح لهم بالرحيل هذا الصيف. الأول انتقل بالفعل لذئاب العاصمة الإيطالية الذين نجحوا كذلك في ضم الموهبة الكرواتية الرائعة أنتي كوريتش المتواجد مع منتخب بلاده الآن في روسيا، والثاني، زياش، هو أحد الأهداف على رادار كلوب بعد انهيار صفقة فقير في الأمتار الأخيرة، بالإضافة طبعًا إلى ضم فابينيو من موناكو في وقت مبكر من الصيف. (5)


أما بمناسبة المشاريع الطموحة نفسها، فسوف تسمع قريبًا عن أحدهم متمثلًا في نادي وولفرهامبتون واندررز الذي عاد لتوه إلى البريميرليغ بعد رحلة من الانحدار بدأت منذ 2013 وانتهت بإستحواذ مؤسسة فوسون الصينية على النادي في 2016، في محاولة من رئيسها شي بينغ لتنفيذ تعليمات الرئيس الصيني بالتوسع في الاستثمار في كرة القدم. (5)

 

القصة القصيرة هي أن جورج مينديش وكيل اللاعبين الأشهر رفقة رايولا قد أقنع الصينيين بالاستثمار في وكالته الخاصة لتمثيل اللاعبين جيستيفوت، وبعدها وجههم ناحية وولفرهامبتون لبدء مشروعهم البرتغالي الكبير كما أسمته Four Four Two. (6) لماذا هو مشروع برتغالي رغم أن الملاك صينيون؟ لأن مينديش برتغالي طبعًا، ولأن المدرب هو البرتغالي نونو سانتو مدرب فالنسيا السابق، ولأن التعاقدات الجديدة ضمت البرتغالي روبن نيفيز لاعب وسط بورتو الصاعد، والبرتغالي ديوغو يوتا جناح أتليتكو مدريد الشاب، والبرتغالي رودريك ميراندا مدافع ريو آفي، وأخيرًا روي باتريسيو حارس مرمى البرتغال في كأس العالم الجارية. الذئاب يقولون بأنهم قد عادوا ونحن نصدقهم. (7)

   

المزيد من المشاريع الطموحة

إنتر حصل على أحد أفضل مدافعي السيري إيه وهو دي فري الذي سيشكل مع سكرينيار أول ثنائي دفاعي متماسك لإنتر من سنوات، بل ووصل الجنون بإدارة النيراتزوري إلى التعاقد مع ظهير أيسر حقيقي هو أسامواه من يوفنتوس، بعد سنوات ظن فيها مشجعو إنتر أن ناغاتومو هو آخر  من بقى حيًا من رجال هذا المركز، وظفر مورينيو أخيرًا بلاعب الوسط الذي كان يحلم به بعد انضمام البرازيلي فريد رسميًا من شاختار وانتزاعه من أنياب السيتي، الذين ردوا سريعًا بجورجينيو من نابولي الذي يعتبره وكيله لاعبًا في صفوفهم بالفعل رغم أن الإعلان الرسمي عن الصفقة لم يتم بعد، وفي نفس السياق حصل يوفنتوس على إيمري تشان من ليفربول لسبب واضح وهو أنه لاعب جيد متاح بسعر بخس أو دون سعر على الإطلاق، وحينما يكون هناك لاعب جيد متاح بسعر بخس أو بلا سعر فلا تحدث يوفنتوس عن حقوق الإنسان.  (9) (10) (11) (12)

  

   

لكن إلى جانب لعب الكبار المعتاد كانت هناك المزيد من المشاريع الطموحة لإعادة إحياء دورتموند مع الرائع لوسيان فافر قائد ثورة نيس، والذي نجح في اقتناص ماريوس وولف أحد نجوم ملحمة فرانكفورت في الموسم الماضي بالإضافة إلى توماس ديليني ارتكاز فيردير بريمن الذي ينشط مع الدنمارك في المونديال الجاري، وهناك تأكيدات من جيانلوكا دي مارزيو بأن الاتفاق قد تم مع عبده ديالّو قائد منتخب فرنسا تحت 21 سنة ومدافع ماينز الرائع، والذي سيشكل ثنائية جيدة مع السويسري أكانجي في محور الدفاع، خاصة مع تألق الأخير في المونديال. (13) (14)

    

لماذا يتعاقد دورتموند مع مدافع إضافي وهو يملك أكانجي وعمر توبراك واليوناني سقراطيس؟ هذا يقودنا لمشروع إيمري الجديد في أرسنال؛ سقراطيس سيرحل متوجهًا إلى لندن طبقًا لكل المصادر المقربة من النادي، بالإضافة إلى بيرند لينو حارس ليفركوزن وستيفن ليشتستاينر اللذان أتما انتقالهما للمدفعجية بالفعل. الأهم على الإطلاق هو قرب إنهاء التعاقد مع لوكاس توريرا مكوك سامبدوريا المعروف إعلاميًا بكانتي الأوروغواياني، ببساطة لأنه سيكون أول لاعب ارتكاز حقيقي قاطع للكرات يضمه أرسنال منذ سنوات طويلة. (15) (16) (17)

     

هي مشاريع طموحة فعلًا، ولكنها في الواقع تمثل أندية كبيرة، أو كانت كبيرة يومًا ما والكثيرون ينتظرون عودتها. روما وليفربول وأرسنال ودورتموند وغيرهم قاموا بغزو السوق مبكرًا ولا أثر للكبار سوى بضعة تعاقدات خجولة هنا وهناك. ماذا ينتظرون؟ انتهاء كأس العالم طبعًا.

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار