اغلاق
آخر تحديث: 2018/6/19 الساعة 11:37 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/6 هـ

انضم إلينا
لا تحتاج لأجهزة تخزين.. خدمات تخزين سحابية لملفاتك الهامة

لا تحتاج لأجهزة تخزين.. خدمات تخزين سحابية لملفاتك الهامة

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض
في عام 2016 بلغت القيمة السوقية لخدمات التخزين السحابي نحو 148 مليار دولار أميركي وتنمو بنسبة 25% سنويا. وخلال العام الماضي، قُدّر عدد المستخدمين الذين يعتمدون على خدمات التخزين السحابي بنحو 1.8 مليار مستخدم حول العالم، ومن المتوقع أن يصل هذا العدد إلى 2.3 مليار مستخدم بحلول عام 2024. (1) فلا يقتصر استخدام خدمات التخزين السحابي على الأفراد فقط، بل أصبح إحدى الركائز الأساسية في المشاريع الناشئة والشركات الكبرى وعالم الأعمال بوجه عام. لذا خلال هذا التقرير سنتطرق إلى أبرز خدمات التخزين السحابي المجانية التي يمكنك الاعتماد عليها في حفظ ملفاتك ومشاركتها مع من تريد.

  

سينك

منصة "سينك" (Sync) هي بمنزلة خدمة سحابية تجعل من السهل على المستخدمين الوصول إلى ملفاتهم ومشاركتها من أي جهاز كمبيوتر أو هاتف ذكي دون التخلي عن حقوقهم في الخصوصية. تأسست شركة سينك في عام 2011 كطريقة سهلة لتخزين ومشاركة الملفات عبر الإنترنت دون إعطاء مزودي الخدمات من الأطراف الثالثة (third-party) إمكانية الوصول إلى بيانات المستخدمين. في عام 2013 أسست الشركة بنية تحتية وأطلقت تطبيقات تدعم التشفير من طرف إلى طرف، مما جذب فئة ضخمة أخرى من المستخدمين.

   

   

    

في عام 2015 أطلقت الشركة تطبيقات سطح المكتب وتطبيقات الهواتف الذكية، وفي 2017 واصلت الشركة تطوير منتجاتها وأعلنت عن أدوات جديدة مصممة خصيصا للشركات. الآن، تضم المنصة شبكة مستخدمين يزيد عددهم على 400 ألف مستخدم مسجّل في أكثر من 150 بلدا حول العالم، وما يزيد على 1.5 مليار ملف مخزّن بشكل آمن، فضلا عن أكثر من مليوني ملف يتم مشاركته يوميا.

  

تركز خدمة سينك للتخزين السحابي في المقام الأول على الأمان وتعزيز الإنتاجية، إذ تتميز بالعديد من الخصائص الفريدة مثل: تشفير الملفات من طرف إلى طرف وعدم إمكانية التتبع من مزودي الخدمات من الأطراف الثالثة، لأن الخدمة لا تدعم أي خدمات خارجية، وواجهة الاستخدام البسيطة سهلة الاستخدام التي تقتصر عليك الكثير من الوقت في مشاركة وحفظ الملفات المختلفة، فضلا عن معدل النقل غير المحدود في الباقات المدفوعة، والنسخ الاحتياطي ومزامنة الملفات في الوقت الفعلي دون تأخير.

  

وتتميز بالتوافق مع أنظمة تشغيل الحواسيب الشخصية والهواتف الذكية باختلاف أنواعها، مما يمكّنك من مزامنة ملفاتك من أي مكان دون قيود. فضلا عن إمكانية الوصول إلى ملفاتك دون الحاجة إلى الاتصال بشبكة الإنترنت. كما تتميز بتوفير سعة تخزين مجانية 5 غيغابايت، مع السرعة في مزامنة الملفات، إضافة إلى الدعم الفني المتميز على مدار اليوم، والسعر المناسب للاشتراكات المدفوعة مقارنة بخدمات التخزين الأخرى.

  

رغم أن عدم وجود إضافات خارجية يُعدّ أمرا مهما في تأمين الملفات من التتبع بواسطة مزودي الخدمات من الأطراف الثالثة، فإن البعض قد يراه عيبا لعدم قدرتهم على استخدام أدوات إضافية خارجية. من المساوئ الأخرى للخدمة هو أن جميع الباقات المدفوعة عبارة عن اشتراكات سنوية لا تُدفع شهريا، إضافة إلى عدم وجود تطبيق للأجهزة التي تعمل بنظام لينكس.

  

  

توفر المنصة باقة مدفوعة للأشخاص و3 باقات مدفوعة للمشاريع الصغيرة ورجال الأعمال والشركات الكبرى. باقة الأشخاص ذات سعة تخزين إما 500 غيغابايت وإما 2 تيرابايت باشتراك سنوي يبدأ من 49 دولارا أميركيا. أما باقات الأعمال، فأولاهم مناسبة للأفراد وتتيح سعة تخزينية تبلغ 2 تيرابايت باشتراك يُدفع سنويا ويبلغ نحو 8 دولارات أميركية للشهر الواحد (96 دولارا أميركيا سنويا).

  

الباقة الثانية تناسب الفرق والمجموعات وتتيح سعة تخزين 1 تيرابايت باشتراك يُدفع سنويا ويبلغ نحو 5 دولارات أميركية للشهر الواحد (60 دولارا أميركيا سنويا). أما الباقة الثالثة فهي مناسبة للشركات الكبرى التي تضم عددا كبيرا من الموظفين حيث تتيح سعة تخزين تصل إلى 10 تيرابايت لكل مستخدم مقابل 15 دولارا أميركيا شهريا (180 دولارا أميركيا يُدفع مرة واحدة سنويا). للتعرف على الاشتراكات المتاحة وكيفية الاستفادة منها من هنا، ولتحميل تطبيقات أجهزة الكمبيوتر والحواسيب الشخصية والهواتف الذكية من هنا.

  

بي كلاود

تأسست شركة "بي كلاود" (pCloud) التي تتخذ من سويسرا مقرا لها في عام 2013 بهدف التأثير في سوق التكنولوجيا المتنامي بسرعة من خلال تقديم خدمات التخزين السحابي المناسب للأفراد والشركات. الآن يعتمد على خدمة "بي كلاود" أكثر من 8 ملايين مستخدم من بينهم العديد من رجال الأعمال والمسؤولين في كبرى الشركات العالمية مثل: "كوكاكولا" (Coca-Cola) و"بيبسي" (Pepsi)، و"تويتر" (Twitter) و"لينكد إن" (LinkedIn) و"سناب شات" (Snapchat) و"إنستغرام" (Instagram)، و"أوبر" (Uber) و"بي إم دابليو" (BMW) و"نايك" (Nike) و"أديداس" (adidas) وغيرها.

       

    

تتميز المنصة بواجهة المستخدم البسيطة سهلة الاستخدام، وتوفير سعة تخزين مجانية 10 غيغابايت. وتتميز بالتوافق مع أنظمة تشغيل أجهزة الكمبيوتر والحواسيب المحمولة والهواتف الذكية باختلاف أنواعها، مما يمكّنك من مزامنة ملفاتك من أي مكان دون قيود. فضلا عن إمكانية تشغيل ملفات الوسائط المتعددة من خلال مشغل الصوت والفيديو المدمج. إضافة إلى الدعم الفني المتميز على مدار اليوم، والسعر المعقول للاشتراكات المدفوعة مقارنة بخدمات التخزين الأخرى مع وجود اشتراكات مدى الحياة.

 

 

أبرز عيوب خدمة "بي كلاود" يتمثل في أن بعض خدمات تشفير الملفات المتقدمة عبارة عن خدمة إضافية غير متوفرة في الباقة المجانية. توفر المنصة نوعين من الباقات المدفوعة بثلاثة أنواع من الاشتراكات إما شهريا وإما سنويا وإما لمدى الحياة. الباقة الأولى توفر سعة تخزين 500 غيغابايت بمقابل مادي يبلغ نحو 5 دولارات أميركية في الاشتراك الشهري و4 دولارات أميركية شهريا في الاشتراك السنوي أو 175 دولارا أميركيا تُدفع مرة واحدة في الاشتراك الأخير (مدى الحياة).

  

أما الباقة الثانية فتوفر سعة تخزينية تقدّر بنحو 2 تيرابايت بمقابل مادي يبلغ نحو 10 دولارات أميركية في الاشتراك الشهري، ونحو 8 دولارات أميركية شهريا في الاشتراك السنوي، ونحو 350 دولارا أميركيا تُسدّد مرة واحدة في اشتراك مدى الحياة. للتعرف على الاشتراكات المتاحة وكيفية الاستفادة منها من هنا، ولتحميل تطبيقات أجهزة الكمبيوتر والحواسيب الشخصية والهواتف الذكية من هنا.

    

ميجا

أُطلقت شركة "ميجا" (MEGA) التي تتخذ من نيوزيلاندا مقرا لها على يد رائد الأعمال "كيم شميتز" الشهير بـ "كيم دوت كوم" في أوائل عام 2013 لتقديم خدمات التخزين السحابي للمستخدمين خلفا لموقع "ميجا أبلود" (Megaupload) الذي أُغلق عام 2012 بدعوى انتهاك قوانين القرصنة والتسبب بخسارات مالية مهمة للعديد من الشركات العالمية.

  

يعتمد الآن على خدمات التخزين السحابي من ميجا أكثر من 112 مليون مستخدم من رجال الأعمال وأصحاب والمشاريع الريادية والشركات الكبرى فضلا عن المستخدمين الفرديين، في تخزين ما يزيد على 45 مليار ملف.  

     

    

تتميز منصة ميجا بواجهة المستخدم الاعتيادية سهلة الاستخدام التي تعتمد على خاصية السحب والإفلات البسيطة. وتتميز بالسعة التخزينية المجانية التي تبلغ نحو 20 غيغابايت ويمكن زيادتها إلى 50 غيغابايت من خلال نظام المكافآت المجانية مثل تثبيت تطبيق ميجا على هاتفك الذكي ودعوة أحد أصدقائك لاستخدام الخدمة. كما يمكن زيادة السعة التخزينية حتى 8 تيرابايت عند الترقية إلى باقة من الاشتراكات المدفوعة.

  

كما تتميز المنصة بتوافقها مع أغلبية أنظمة التشغيل المختلفة سواء للأجهزة المكتبية أو الهواتف الذكية، فيمكنك مزامنة ملفاتك بسهولة من خلال الموقع الإلكتروني أو من خلال برنامج المنصة على أجهزة ويندوز وماك أو إضافات متصفحات الإنترنت فضلا عن تطبيقات هواتف الأندرويد وآبل وويندوز فون.

  

من أهم المزايا الأخرى التي تفتخر بها الشركة هو نظام التشفير القوي الذي يتحكم فيه المستخدم فحسب دون أدنى صلاحيات لفك تشفير الملفات من قِبَل الموقع. فضلا عن توفير نظام دردشة فريد لإجراء الدردشة النصية والمحادثات المرئية يُعرف باسم "ميجا شات" وتدّعي الشركة أنه نظام مشفر ويُعدّ بديلا آمنا لأنظمة الدردشة الأخرى.

  

من أبرز النقاط التي يعتبرها بعض المستخدمين مزية بينما يراها البعض الآخر عيبا واضحا للعيان هو أن المنصة لا تتيح إمكانية إعادة تعيين كلمة المرور في حال نسيانها أو فقدانها وذلك لأن عملية التشفير تمنعهم من الوصول إلى كلمات المرور الخاصة بالمستخدمين، وبالتالي إن فقدت كلمة المرور الخاصة بك ستفقد معها كافة ملفاتك التي قمت بتخزينها على السحابة.

  

  

تُعدّ أبرز مساوئ الخدمة في السرعة البطيئة نسبيا والدعم الفني السيئ الذي يقتصر على البريد الإلكتروني فقط، وسعر الاشتراكات المدفوعة المرتفع بعض الشيء مقارنة ببعض المنافسين الآخرين. إضافة إلى انتهاء الحساب المجاني إن لم يتم الولوج إليه مرة واحدة على الأقل كل 90 يوما، وهو ما يُعتبر أمرا غير مريح لبعض المستخدمين.

   

يوفر الموقع 5 اشتراكات مدفوعة، أولهم يوفر مساحة تخزين 200 غيغابايت بمقابل يبلغ نحو 5 دولارات أميركية شهريا، ويوفر ثانيهم سعة تخزينية تقدر بنحو 1 تيرابايت بمقابل شهري يبلغ نحو 10 دولارات أميركية. في حين توفر الباقة الثالثة سعة تخزينية 4 تيرابايت بمقابل مادي يبلغ نحو 20 دولارا أميركيا.

  

بينما توفر الباقة الأخيرة مساحة تخزين 8 تيرابايت بمقابل مادي يبلغ نحو 30 دولارا أميركيا شهريا. للتعرف على الاشتراكات المتاحة وكيفية الاستفادة منها من هنا، ولإدارة حسابك عبر هواتف الأندرويد من هنا، ومن هواتف آبل من هنا، وعبر هواتف ويندوز من هنا.

    

 
غوغل درايف
تُقدَّم خدمة التخزين السحابي "غوغل درايف" (Google Drive) من شركة غوغل منذ عام 2012 لتمكين المستخدمين من الاحتفاظ بالصور والتصميمات والرسومات والتسجيلات ومقاطع الفيديو وأي شيء آخر بسهولة ويسر. توفر الخدمة سعة تخزين مجانية سخية للغاية تبلغ نحو 15 غيغابايت تتشارك بين "درايف" (Drive) و"جيميل" (Gmail) و"صور غوغل" (Google Photos)، مما يتيح لك تخزين الملفات وحفظ مرفقات البريد الإلكتروني، والاحتفاظ بنسخة احتياطية من الصور ومقاطع الفيديو والعروض التقديمية وملفات مايكروسوفت أوفيس.

  

تتميز الخدمة بسعة التخزين المجانية الضخمة، وتوافقها مع أنظمة تشغيل الحواسيب الشخصية والهواتف الذكية باختلاف أنواعها، مما يمكّنك من مزامنة ملفاتك من أي مكان دون قيود. فضلا عن إمكانية تشغيل ملفات الوسائط المتعددة من خلال مشغل الصوت والفيديو المدمج. إضافة إلى إتاحة الملفات في وضع عدم الاتصال بالإنترنت، حتى يتسنى لك عرضها عند فقدان الاتصال بالإنترنت على هاتفك أو جهازك اللوحي.

  

وتتميز بالتوافق مع عدد ضخم من الأدوات والإضافات المجانية التي تجعل تخزين الملفات ومزامنتها عبر الأجهزة المختلفة ومشاركتها أمرا يسيرا. فضلا عن إمكانية الاطلاع على النسخ المحذوفة (التي لم تتجاوز 30 يوما) لمعظم أنواع الملفات، مما يُسهّل الرجوع إلى النسخ السابقة ومعرفة التغييرات في النسخ الجديدة. إضافة إلى أمان الملفات حيث يتم تشفير كافة ملفات درايف باستخدام بروتوكول طبقة المقابس الآمنة المستخدم في خدمات غوغل الأخرى.

  

  

كما تتميز بالدعم الفني المتميز على مدار اليوم، والسعر المعقول للاشتراكات المدفوعة. تتضمن الجوانب السلبية للخدمة أن واجهة المستخدم على متصفحات الإنترنت متكلفة وليست مرتبة وبسيطة رغم اعتمادها على خاصية السحب والإفلات سهلة الاستخدام، فضلا عن ضعف أمن مشاركة الملفات وعدم وجود خيار التشفير الخاص. يوفر درايف نوعين من الخطط المدفوعة، أولاهما للأشخاص بينما الأخرى مصممة خصيصا للأعمال والشركات.

  

تحتوي خطة الأشخاص على 3 باقات مدفوعة، أولهم تتيح سعة تخزينية تقدر بنحو 100 غيغابايت بمبلغ مادي يقدر بنحو دولارين أميركيين شهريا، في حين تتيح الباقة الثانية سعة تخزينية تقدر بنحو 1 تيرابايت مقابل 10 دولارات أميركية شهريا، بينما توفر الباقة الثالثة سعة تخزينية 10 تيرابايت مقابل 100 دولار أميركي شهريا. أما خطط الأعمال فيختلف مقابلها المادي وفقا لعدد المستخدمين والسعة التخزينية. للتعرف على مزايا الخدمة وكيفية الاشتراك من هنا، ولتحميل تطبيقات أجهزة الكمبيوتر والحواسيب الشخصية والهواتف الذكية من هنا.

  

أخيرا، فضلا عن المنصات سالفة الذكر، هناك عدد كبير للغاية من المنصات الأخرى التي تقدِّم خدمات التخزين السحابي بمزايا مختلفة وسعات تخزين متعددة وأسعار متفاوتة مثل: منصة "بوكس" (Box) التي تتميز بخططها المميزة للأعمال والمشاريع وتتيح سعة تخزينية مجانية للأفراد تقدّر بنحو 10 غيغابايت ويمكن استخدامها من هنا، وخدمة "أمازون درايف" (Amazon Drive) التي تقدَّم من موقع أمازون ويُعرف عنها أنها أقل أمانا من منصتي "سينك" و"بي كلاود" وتوفر سعة تخزينية مجانية تبلغ 5 غيغابايت ويمكن استخدامها من هنا.

  

  

إضافة إلى خدمة "أوبن درايف" (Open Drive) التي تتميز بالأسعار المعقولة وتتيح سعة تخزين مجانية تقدر بنحو 5 غيغابايت ويمكن الذهاب إليها من هنا، وخدمة "وان درايف" (OneDrive) المقدَّمة من شركة مايكروسوفت وتتيح سعة تخزينية 5 غيغابايت مجانا ويمكن الذهاب إليها من هنا. وخدمة "آي كلاود" (iCloud) المقدَّمة من شركة آبل وتتيح سعة تخزين تقدر بنحو 5 غيغابايت مجانا، ويمكن الذهاب إليها من هنا

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار