انضم إلينا
اغلاق
لمحبي الدراما.. أبرز المسلسلات التلفزيونية لدى الجمهور خلال 2018

لمحبي الدراما.. أبرز المسلسلات التلفزيونية لدى الجمهور خلال 2018

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض
تتعدد منصات البث التلفزيوني على الإنترنت وتزداد باطّراد، ومع ازدياد عدد الشركات التي تقتحم هذا المجال ودخول شركات أخرى جديدة، تشتد المنافسة على أوجها، وتحاول كل شركة إنتاج محتوى أصلي خاص بها يميزها عن غيرها ويجلب لها أكبر عدد ممكن من المستخدمين الجدد. نتاجا طبيعيا لذلك، يتم إنتاج مئات المسلسلات التلفزيونية سنويا، مما يجعل المنافسة أشد. لذا سوف نستعرض خلال التقرير أهم المسلسلات التلفزيونية عالميا على خدمات البث خلال الربع الأخير من عام 2018 وفقا لبيانات تعبيرات الطلب التي تقوم بها شركة علوم البيانات "باروت أناليتكس" (Parrot Analytics) لقياس وتوقع الطلب العالمي على المحتوى عبر جميع منصات البث.

 

(Chilling Adventures of Sabrina – (2018

مع اقتراب عيد ميلادها السادس عشر، يجب أن تتغلب سابرينا سبيلمان علىصراعها الداخلي وتتصالح مع طبيعتها المزدوجة كنصف ساحرة ونصف إنسانة، وتحسم قرارها في الاختيار بين طريقين مختلفين تماما والتخلّي عن الآخر: طريق الظلمة الذي يُمثّل عالم عائلتها المليء بالسحر المخيف وقوى الشر التي تهدد سلامتها، وطريق النور المتمثل في عالم البشر الذي تميل إليه بسبب أصدقائها وحبيبها. تتصاعد الأحداث ويتصادم السحر مع الشر في رحلة دراماتيكية مرعبة مليئة بالصعوبات والمخاطر والتهديدات، تحاول سابرينا خلالها العثور على إجابات لأسئلتها والحفاظ على حياة طبيعية. [1]

  

  

مسلسل "مغامرات سابرينا المخفية" هو مسلسل تلفزيوني أميركي مبني على سلسلة كتب مصورة تحمل الاسم نفسه صدرت عام 2014 من قِبل شركة آرتشي كومكس. أُنشئ المسلسل بواسطة المؤلف روبرتو أغيري وأُنتج من قِبل شركة "وارنر برذرز" للإنتاج التلفزيوني بناء على طلب من شركة "نتفليكس" للبث التلفزيوني. يتكون الموسم الأول من 10 حلقات صدرت في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى جانب حلقة إضافية تم إصدارها في منتصف ديسمبر/كانون الأول بمناسبة عيد الميلاد، ومن المتوقع أن يُبث الموسم الثاني من المسلسل الذي سيتكون من 16 حلقة مقسمة إلى قسمين في بدايات أبريل/نيسان 2019. [2]

  

المسلسل من بطولة كيرنان شيبكا في دور سابرينا، وروس لينش في دور هارفي كينكل، وميراندا أوتو في دور زيلدا سبيلمان، ونخبة أخرى من النجوم الصاعدة والوجوه الشابة. تلقّى المسلسل ملاحظات إيجابية للغاية منذ العرض الأول، حيث أشاد النقاد بأداء شيبكا إضافة إلى جودة الحبكة وتفرّد التصوير والإخراج. فاحتل المركز الأول في تعبيرات الطلب بمتوسط ما يزيد على 36.5 مليون مستخدم، وحصل الموسم الأول منه على تقييم 7.8 على قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb) بناء على 40 رأيا نقديا وأكثر من 32 ألف مستخدم، وتقييم 80% على موقع الطماطم الفاسدة ([Rotten Tomatoes). [3) لمشاهدة المسلسل على "نتفليكس" من هنا.

      

(Narcos – (2015: 2017

يأتي مسلسل "ناركوس" (Narcos) في المركز الثاني بين أكثر المسلسلات التلفزيونية الأصلية طلبا خلال نهاية العام الجاري بمتوسط يزيد على 35.8 مليون مستخدم في تعبيرات الطلب. يروي المسلسل قصص الحياة الحقيقية لنمو واجتياح ممالك تجارة مخدر الكوكايين في أواخر الثمانينيات في جميع أنحاء العالم، والجهود الدؤوبة التي بذلتها قوات إنفاذ القانون لمواجهتهم في صراع دموي وحشي، مع استعراض دور القوى السياسية والعسكرية والمدنية والصدام بينها في محاولة السيطرة على تجارة الكوكايين المتفشية حتى النخاع. [4]

 

 

تضفي القصة الحقيقية لعصابات تجّار المخدرات الأقوياء في كولومبيا جوا من الإثارة على هذا المسلسل الدرامي الذي تتمحور قصته حول بارون المخدرات الكولومبي سيئ السمعة بابلو إسكوبار الذي غدا مليارديرا بسبب إنتاج الكوكايين وتصديره لخارج كولومبيا، ووكيل إدارة مكافحة المخدرات الأميركي ستيف ميرفي الذي أرسل إلى كولومبيا للقبض على إسكوبار والقضاء على تجارته. [5]  "ناركوس" هو مسلسل جريمة أميركي تم صناعته من قِبل كريس برانكاتو وكارلو برنار وودوغ ميرو، ويتكوّن حتى الآن من 3 مواسم وإجمالي 30 حلقة تبلغ مدة كل منها نحو 50 دقيقة.

 

تم إنتاج المسلسل بالشراكة بين شبكة "نتفليكس" وشبكة "تيلموندو" الإسبانية، وبثت مواسم المسلسل الثلاثة على "نتفليكس" على مدار 3 أعوام متتالية بدءا من أغسطس/آب عام 2015 حتى 2017. المسلسل من إخراج البرازيلي خوسيه باديلا، وبطولة فاغنر مورا في دور بابلو إسكوبار، وبوياد هولبروك في دور ستيف ميرفي، وبيدرو باسكال في دور غافير بينا، ونخبة أخرى من النجوم. [6] تلقى المسلسل ملاحظات إيجابية للغاية منذ الموسم الأول وزادت الإشادة به مع تواتر الموسمين الثاني والثالث، حيث رُشّح لأكثر من 15 جائزة، وفاز بسبع جوائز أخرى من بينها جائزتان غولدن غلوب.

  

 

فاز المسلسل بجائزتي أفضل مسلسل تلفزيوني وأفضل طاقم تلفزيوني في حفل توزيع جوائز مهرجان "فينكس" لعام 2017 في المكسيك. وحصل على المركز الـ 48 بين المسلسلات التلفزيونية الأكثر تقييما على قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb) مع إجمالي تقييم 8.8 بناء على 64 رأيا نقديا وأكثر من 274 ألف مستخدم، وإجمالي تقييم 89% على موقع الطماطم الفاسدة (Rotten Tomatoes)، وتقييم 77% على موقع ميتاكريتيك (Metacritic) بناء على 20 رأيا نقديا. [7] لمشاهدة المسلسل على "نتفليكس" من هنا.

 

(Marvel's Daredevil- (2015: 2018

رغم إلغاء مسلسل "ديرديفيل" (Daredevil) على شبكة "نتفليكس"، فإنه لا يزال متصدرا ضمن المسلسلات التلفزيونية الأكثر مشاهدة وتحميلا وتفاعلا من قِبل الجمهور على "نتفليكس"، حيث حقق في تعبيرات الطلب متوسط 35 مليون مستخدم. تدور أحداث المسلسل حول مات مردوك الذي أصيب بالعمى منذ أن كان طفلا بسبب تسرب كيميائي في حادث غريب، وبدلا من أن يكون فقدان البصر إعاقة تقيده، فقد منحه حواس خارقة مكّنته من رؤية العالم بطريقة فريدة وقوية. [8] الآن يستخدم هذه القوى في محاربة الظلم وتحقيق العدالة كمحامٍ نهارا وبطل خارق ليلا.

  

  

"ديرديفيل" هو مسلسل تلفزيوني مستوحى من شخصية قصص مارفل المصورة التي تحمل الاسم نفسه، وتقع أحداثه ضمن عالم مارفل السينمائي بحيث يشارك أفلام هذا العالم في استمرارية الأحداث. يتكون المسلسل من 3 مواسم متتالية جميعها متاحة حاليا على "نتفليكس"، حيث عرض الموسم الأول منها في أبريل/نيسان عام 2015، وبث الموسم الثاني في مارس/آذار عام 2016، بينما عرض الموسم الأخير في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 

المسلسل من تأليف درو جودارد وإنتاج تلفزيون مارفل بالاشتراك مع أستوديوهات أي بي سي وجودارد تكستيلز. ومن بطولة تشارلي كوكس في دور مات موردوك، وديبرا آن في دور كارين بيج، وإلدين هنسون في دور فوجي نيلسون، ومجموعة أخرى من النجوم. تلقّى المسلسل ملاحظات إيجابية للغاية وخاصة الموسم الثالث منه، حيث رُشّح المسلسل لأكثر من 25 جائزة من بينها 5 جوائز إيمي لعام 2015 لفئة الإبداع من ضمنها فئة المؤثرات البصرية، وفاز بخمس جوائز أخرى. [9]

  

  

احتل المسلسل المركز الـ 96 بين المسلسلات التلفزيونية الأكثر تقييما على قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb) مع إجمالي تقييم 8.7 بناء على 149 رأيا نقديا وأكثر من 315 ألف مستخدم. [10] وإجمالي تقييم 91% على موقع الطماطم الفاسدة (Rotten Tomatoes)، وتقييم 75% على موقع ميتاكريتيك (Metacritic) بناء على 22 رأيا نقديا. لمشاهدة المسلسل على "نتفليكس" من هنا.

 

(Stranger Things – (2016: 2017

أحدث مسلسل "أشياء خارقة" (Stranger Things) ضجة ضخمة للغاية منذ العرض الأول له على شبكة "نتفليكس" في يوليو/تموز عام 2016. حتى الآن، لا يزال المسلسل من أكثر المسلسلات مشاهدة وتفاعلا على المستوى العالمي حيث يحتل المرتبة الرابعة بين المسلسلات الأكثر طلبا بمتوسط تعبيرات طلب يبلغ نحو 32 مليون مستخدم. "أشياء خارقة" هو مسلسل خيال علمي ورعب أميركي من تأليف الأخوين مات وروس دفر، تقع أحداث قصته في مدينة هوكينز الخيالية في ولاية إنديانا في ثمانينيات القرن العشرين. [11]

  

 

تدور أحداث المسلسل في مدينة صغيرة يعرف فيها الجميع بعضهم البعض، حيث يقع حادث غريب يؤدي إلى اختفاء صبي صغير، مما يُفجّر سلسلة من الأحداث التي تبدأ في تمزيق نسيج مجتمع المدينة المتماسك وتكشف عن لغز يتستر على تجارب سرية وقوى مرعبة خارقة للطبيعة، وفتاة صغيرة غريبة الأطوار تمتلك قدرات نفسية حسية حادة تساعد أصدقاء الطفل المفقود في بحثهم عن صديقهم. تتصاعد الأحداث وتلتقي الوكالات الحكومية المظلمة والقوى الخارقة في المدينة في جو دراما مليء بالإثارة والتشويق. [12]

 

رغم أن المسلسل مصنف على أنه مسلسل رعب، فإنه عبارة عن مزيج من الدراما الاستقصائية إلى جانب عناصر خارقة للطبيعة مصورة بمشاعر طفولية، ومليء بالمشاهد والصور والاقتباسات التي تم استلهامها من الثقافة الشعبية في حقبة الثمانينيات، إلى جانب العديد من الموضوعات والجوانب الإخراجية المستلهمة من أعمال ستيفن سبيلبرغ وستيفن كينغ، والعديد من أفلام الحقبة وألعاب الفيديو. يتكون المسلسل من موسمين وجاري العمل على موسم ثالث من المتوقع عرضه في منتصف العام الجاري 2019.

  

 

المسلسل من بطولة وينونا رايدر في دور جويس بايرز، وديفيد هاربر في دور رئيس الشرطة جيم هوبز، وفين وولفهارد في دور مايك ويلر، وميلي براون في دور إيلفن، وغايتين ماترازو في دور داستن هندرسون، ومجموعة أخرى من النجوم الصغار. تلقّى المسلسل مراجعات إيجابية للغاية من النقاد، حيث مدحوا الشخصيات والتمثيل والسرد والأجواء، وتم ترشيحه لأكثر من 150 جائزة من بينها 4 جوائز غولدن غلوب، و31 ترشيحا لجوائز الإيمي منها جائزتان كأفضل عمل درامي. [13]

 

فاز المسلسل بنحو 48 جائزة أخرى، واحتل المركز الـ 39 بين المسلسلات التلفزيونية الأكثر تقييما على قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb)، مع إجمالي تقييم 8.9 بناء على 180 رأيا نقديا وأكثر من 542 ألف مشاهد، وإجمالي تقييم 95% على موقع الطماطم الفاسدة (Rotten Tomatoes)، وتقييم 76% على موقع ميتاكريتيك (Metacritic) بناء على 34 رأيا نقديا. [14] لمشاهدة المسلسل على "نتفليكس" من هنا.

 

(The Handmaid's Tale – (2017: 2018

منذ العرض الأول لمسلسل الدراما والديستوبيا الأميركي "حكاية أَمَة" (The Handmaid's Tale) على شبكة "هولو" في أبريل/نيسان العام قبل الماضي 2017، وهو مسيطر على مواسم الجوائز بشكل مميز للغاية. فتم ترشيحه لأكثر من 90 جائزة من بينها 3 جوائز غولدن غلوب، وأكثر من 20 ترشيحا لجوائز الإيمي. وفاز بـ 50 جائزة أخرى من بينها جائزتان غولدن غلوب و11 جائزة إيمي من بينها جائزة أفضل مسلسل درامي. ولا يزال المسلسل واحدا من أكثر المسلسلات التلفزيونية الأصلية طلبا على المستوى العالمي بمتوسط 23 مليون مُستخدم في تعبيرات الطلب. [15]

    

   

تدور أحداث المسلسل في المستقبل القريب، حيثُ تقع حرب أهلية ثانية في الولايات المتحدة تؤدّي إلى سيطرة جماعة دينية متطرّفة على السلطة وتأسيس دولة استبدادية تُدعى "جلعاد"، في الوقت ذاته ينخفض معدل الخصوبة العالمي مما يؤدي إلى خطر انقراض البشرية. ينظّم المجتمع من قبل قادة متعطشين للسلطة ونظام متطرف يقوم بإخضاع النساء القادرات على الإنجاب منهن بوحشية واستعباد ليصبحن خادمات للعوائل غير القادرة على الإنجاب.

 

تتصاعد أحداث المسلسل حيث تتبع نضال امرأة شابة تُجبر على أن تصبح خادمة لتنجِب الأطفال لأحد القادة. المسلسل مبني على رواية تحمل الاسم نفسه لمؤلّفتها مارغريت آتوود، ويتكون من موسمين وجاري العمل على موسم ثالث من المتوقع عرضه في منتصف العام الجاري 2019. المسلسل من تأليف وإنتاج بروس ميلر، ومن بطولة إليزابيث موس في دور جينو أوزبورن، وجوزيف فاينس في دور فريد واترفورد، وماكس مينجيلا في دور نيك بلين. [16]

 

 

احتل المسلسل المركز الـ 167 بين المسلسلات التلفزيونية الأكثر تقييما على قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb)، مع إجمالي تقييم 8.6 بناء على 82 رأيا نقديا وأكثر من 100 ألف مُشاهد، وإجمالي تقييم 92% على موقع الطماطم الفاسدة (Rotten Tomatoes)، وتقييم 92% على موقع ميتاكريتيك (Metacritic) بناء على 41 رأيا نقديا. [17] لمشاهدة المسلسل على شبكة "هولو" من هنا.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار