انضم إلينا
اغلاق
قبل فيلم "End game".. كيف تشاهد عالم مارفل السينمائي بالترتيب

قبل فيلم "End game".. كيف تشاهد عالم مارفل السينمائي بالترتيب

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

منذ عقد مضى، بالتحديد في عام 2008 حملت شركة مارفل للترفيه التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرًا رئيسيا لها، على عاتقها مهمة صناعة عالم سينمائي ممتد شديد التماسك يحمل اسمها. حاليًا يُعد عالم مارفل السينمائي الممتد أكثر العوالم السينمائية تداخلًا وتعقيدًا، فيضم بين أروقته ما يزيد على 20 فيلمًا سينمائيًا – دون التعرض للمسلسلات التلفزيونية أو الأفلام القصيرة التي تدور قصتها الرئيسية في هذا العالم- غير مرتبين وفقًا لترتيب زمني يتبع تتالي الأحداث. هذا التعقيد يصيب الكثيرين من محبي هذه الأفلام بالحيرة والتيه ويتساءلون أي أفلام هذا العالم المعقد يجب أن يشاهدونه أولًا؟ وأيها ثانيًا؟ لذا قبل صدور فيلم "المنتقمون: نهاية اللعبة" المنتظر الذي يُعد نهاية حتمية للكثير من أحداث هذا العالم السينمائي، سوف نستعرض خلال التقرير ترتيب مراحل وأفلام عالم مارفل السينمائي الذي يجب مشاهدتها وفقًا له، لفهم كافة الأحداث بسردها الصحيح.

 

كابتن أمريكا: المنتقم الأول – (2011)

رغم أن فيلم "كابتن أمريكا: المنتقم الأول" هو خامس أفلام عالم مارفل السينمائي وفقًا لترتيب صدوره، ورغم أنه كغيره من أفلام مارفل السابقة التي تركز على تقدِّيم شخصيات عالمها، فإنه يأتي في مُقدّمة هذه القائمة كأول فيلم يوصى بمشاهدته. السبب الرئيس لذلك هو أن أحداث الفيلم هي الأولى في الترتيب الزمني لعالم مارفل السينمائي، وبالتالي الفيلم يرسي قواعد هذا العالم وتعقيداته التي تؤدي في النهاية إلى تشكّل فريق المنتقمون. يركز الفيلم على الأيام الأولى لبزوغ عالم مارفل السينمائي، بالتحديد في عام 1941 والعالم في مخاض الحرب العالمية الثانية، عندما يرغب ستيف روجرز الانضمام إلى الجيش الأمريكي، لكن طلبه يُقابل بالرفض بسبب بنيته الجسدية النحيلة.


في ذلك الحين، يقرر روجرز التطوع في أحد البرامج البحثية التجريبية التي تحوله إلى جندي خارق يُعرف بكابتن أمريكا. ونتيجة طبيعية لما أصبح عليه تُفتح له أبواب الجيش على مصراعيها ليقود القتال ضد منظمة "هيدرا" المدعومة من النازيين.[1]الفيلم من بطولة كريس إيفانز في دور كابتن أمريكا، وهايلي أتويل في دور بيغي كارتر، ودومينيك كوبر في دور هاورد ستارك، وإخراج جو جونستون. حاز الفيلم على استقبال جماهيري جيد ونجاح تجاري حافل، فرشّح إلى 46 جائزة، وفاز بثلاثة جوائز أخرى. وحاز على تقييم 6.9 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت "IMDb"، وتقييم 80% على موقع "الطماطم الفاسدة"Rotten Tomatoes)).[2]

  

الرجل الحديدي – (2008)

يحظى فيلم "الرجل الحديدي" بمكانة خاصة لدى محبي أفلام الأبطال الخارقين وخاصة محبي عالم مارفل السينمائي، لم يكتسب الفيلم وبطله الممثل روبرت داوني جونيور في دوره المميز كالرجل الحديدي هذه المكانة من فراغ، فالفيلم هو حجر الزاوية الذي بني عليه عالم مارفل السينمائي المعقد بأكمله لبنة تلو الأخرى. هذا الفيلم هو البداية الفعلية لأفلام شركة مارفل المبنية على القصص المصورة، فتدور أحداثه حول العالم البارع ورجل الأعمال الأمريكي توني ستارك الذي يقع في أسر جماعة إرهابية في أفغانستان تطالبه ببناء صاروخ مدمر في مقابل إطلاق سراحه، لكن بدلًا من تلبية طلبهم يستغل ذكائه ومهاراته لبناء بذلة مدرعة فائقة التكنولوجيا لإنقاذ حياته ومساعدته على الهرب من أسرهم. [3]

  


تتصاعد الأحداث كاشفة عن نقاط التحول التي قلبت حياة توني ستارك رأسًا على عقب حتى غدا في نهاية المطاف الرجل الحديدي. الفيلم من إخراج جون فافرو، ومن بطولة روبرت داوني جونيور بدور توني ستارك وجوينيث بالترو بدور بيبر بوتس، وتيرينس هاوارد بدور النقيب رودي. تم استقبال الفيلم استقبالًا حارًا من قبل النقاد، فرشّح إلى 65 جائزة من بينها ترشيحين لجائزة الأوسكار، وفاز بـ 20 جائزة أخرى. وحاز على تقييم 7.9 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 93% على موقع "الطماطم الفاسدة". [4]

  

هولك الخارق – (2008)

لا ثمة سبب رئيس لأن يأت فيلم "هولك الخارق" (The Incredible Hulk) في مرتبة متقدمة من حيث أولوية المشاهدة عن الفيلمين التاليين له، لكن بما أنه ثاني أفلام عالم مارفل من حيث تاريخ العرض بعد الرجل الحديدي، وبما أنه يُرسي لتقديم بطل خارق جديد، فيجب مشاهدته قبل فيلم المنتقمون. تدور أحداث الفيلم حول العالم بروس بانر، الذي تعرض بكثافة إلى أشعة غاما أثناء قيامه بإحدى التجارب السرية التابعة للجيش الأمريكي، أدت إلى حدوث طفرات في حمضه النووي، نتجّ عنها تحوله إلى كائن عملاق أخضر مدمر كلما تعرض للغضب.

 


يبتعد بانر عن حياته السابقة وكل ما يتعلق بها، محاولًا الوصول إلى علاج جذري لإستعادة حياته الطبيعية مرة أخرى، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، وتتصاعد الأحداث عندما يكتشف بانر نوايا الجهات الأمنية الخبيثة أثناء ملاحقتهم له. الفيلم من بطولة إدوارد نورتون في دور بروس بانر، وتيم روث في دور إيميل بلونسكي وليف تايلور في دور بيتي روس. تم ترشيح الفيلم إلى 9 جوائز فاز بواحدة منها، وحاز على تقييم 6.8 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 67% على موقع "الطماطم الفاسدة". [5]

  

الرجل الحديدي 2 – (2010)

هذا الجزء من ثلاثية الرجل الحديدي لا يُعتبر فصلًا أخر يستكمل قصة رجل الأعمال توني ستارك باعتباره واحدًا من أهم شخصيات عالم مارفل السينمائي ومن أكثرها تأثيرًا وحسب، بل يُعد بمنزلة أرضية صلبة للتمهيد واستعراض بعض شخصيات العالم الأساسية التي سنعتاد ظهورها فيما بعد كشخصية نيك فيوري الذي يؤديها الممثل صامويل جاكسون، والتي ستحمل على عاتقها تأسيس فريق المنتقمون، وشخصية الأرملة السوداء التي تؤديها الممثلة سكارليت جوهانسون.

 

 

تدور أحداث الفيلم بالتزامن مع كشف توني ستارك لهويته كالرجل الحديدي إلى العالم، حيث يجب عليه التعامل مع مشكلات جمّة بداية من مطالبة الحكومة الأمريكية له بتسليم البذلة الآلية لتصنيعها واستعمالها كسلاح حرب، مرورًا بسعي تاجر سلاح منافس للحصول على أسرار البدلة والمتاجرة بها، وانتهاءً بتدهور حالته الصحية التي جعلته على شفا حفرة من الموت. تم استقبال الفيلم استقبالًا حارًا من قبل النقاد والجمهور، فرشّح إلى 42 جائزة من بينها ترشيح لجائزة الأوسكار، وفاز بثمانية جوائز أخرى. وحاز على تقييم 7 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 73% على موقع "الطماطم الفاسدة". [6]

  

ثور – (2011)

فيلم ثور "Thor" يُعتبر أخر فيلم لاستعراض شخصيات عالم مارفل السينمائي من الأبطال الخارقين في المرحلة الأولي، التي تُعد اللبنة الأولية لتشكيل فريق المنتقمين. يتميز هذا الفيلم بتقديمه لأول بطل خارق من خارج الأرض ولا ينتمي للبشر، إذ تدور أحداث الفيلم حول ثور إله الرعد القوي المتعجرف، الذي يُنفى بعيدًا عن موطنه أزغارد إلى كوكب الأرض ليعيش بين البشر، ذلك بعد تمكن أخوه "لوكي" من الإيقاع بينه وبين والده "أودين" ملك أزغارد.

  

  

تتصاعد الأحداث بعد وصول ثور إلى الأرض وفقدانه قواه الخارقة واكتشافه نية أخيه لغزو الأرض. الفيلم من إخراج كينيث براناه، وبطولة كريس هيمسورث في دور ثور، وناتالي بورتمان في دور جين فوستر، وأنتوني هوبكنز في دور أودين، وتوم هيدليستون في دور لوكي. حظي الفيلم بآراء نقدية مميزة إلى جانب نجاح جماهيري ضخم، فرشّح إلى 30 جائزة، وفاز بـ 5 جوائز أخرى. وحاز على تقييم 7 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 77% على موقع "الطماطم الفاسدة". [7]

  

المنتقمون – (2012)

فيلم "المنتقمون" (The Avengers) هو ختام المرحلة الأولى من مراحل عالم مارفل السينمائي، ويُعد كمائدة الطعام التي جمعت جل أبطال عالم مارفل السينمائي الذين سبق وتعرفنا عليهم منذ بداية هذا العالم الممتد في عام 2008. الفيلم بمنزلة عمود خرساني ترتكز عليه المرحلة الأولى لعالم الأبطال الخارقين، لذا لا يمكن استبداله بغيره في أولوية المشاهدة مع أي من الأفلام السابقة أو التالية له. يمثل الفيلم الظهور الطويل الأول لصامويل جاكسون في دور نيك فيوري مدير وكالة "شيلد" الدولية لحفظ السلام.

 

 

تبدأ أحداث الفيلم عندما يعاود لوكي وفريقه الكرة مرة أخرى لغزو الأرض، مما يمثل تهديد للأمن العالمي يدفع نيك فيوري إلى تكوين فريقًا من الأبطال الخارقين للتصدي للخطر وإنقاذ الأرض من الكارثة التي يشكلها لوكي. يتألف فريق المنتقمين من الرجل الحديدي وكابتن أمريكا)، وهولك وثور، إلى جانب الأرملة السوداء وصديقها عين الصقر (جيرمي رينر). حظي الفيلم بآراء نقدية ونجاح جماهيري منقطع النظير، فرشّح إلى 78 جائزة، وفاز بـ 39 جائزة أخرى من بينها جائزة أوسكار. حاز الفيلم على تقييم 8.1 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 92% على موقع "الطماطم الفاسدة". [8]

  

الرجل الحديدي 3 – (2013)

يفتتح الفيلم الأخير في ثلاثية الرجل الحديدي المرحلة الثانية لعالم مارفل السينمائي، فتدور أحداث الفيلم حول رجل الأعمال توني ستارك الذي يضعه غروره في مأزق كفريسة سهلة لعدو لا يعرف أي حدود يُدعى "ماندرين"، ليجد ستارك عالمه الشخصي مدمرًا على يد خصمه، وحياة أقرب الناس إليه في خطر محدق. تتصاعد الأحداث عندما يسعى ستارك للوصول إلى خصمه ومواجهته في معركة غير متكافئة القوى.

  

  

لكن في خضم المعركة يكتشف ستارك الإجابة على السؤال الذي سلبه النوم لليال طوال، هل هو من يعطي البذلة قيمتها، أم أن البذلة هي من تصنع الرجل الحديدي؟ كأجزاء الثلاثية السابقة، يحتفظ الفيلم بنفس فريق العمل، كما تم استقباله استقبالًا حارًا من قبل النقاد والجمهور على حدِ سواء، فرشّح إلى 62 جائزة من بينها ترشيح لجائزة الأوسكار، وفاز بـ 19 جائزة أخرى. وحاز على تقييم 7.2 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 80% على موقع "الطماطم الفاسدة". [9]

  

ثور: العالم المظلم – (2013)

يُعتبر فيلم "ثور: العالم المظلم" هو الجزء الثاني في ثلاثية تقديم شخصية ثور كبطل خارق بعد الجزء الأول الذي صدر في عام 2011. رغم أن ترتيب الأحداث هنا يبتعد كثيرًا عن عالم مارفل السينمائي على الأرض، لكن وجود الفيلم في هذا الترتيب يضمن استمرار مسيرة الخط الزمني للجانب الكوني من هذا العالم. إضافة إلى أن الفيلم يحاول تقديم لمحة خاطفة عن أحجار الطاقة الأبدية "Infinity Stones" الستة التي ستكون محل النزاع في المعركة النهائية.

  

  

تدور أحداث الفيلم حول ثور إله الرعد الذي يقرر التصدي والدفاع عن الممالك التسعة ضد عدو من الماضي السحيق يُدعى مالكيث. تتصاعد الأحداث عندما يحاول ثور إعادة النظام للكون بعد محاولات تخريبية من عدوه الذي يسعى للانتقام وتدمير الكون وغمره في الفوضى والظلام. احتفظ الفيلم بنفس فريق العمل السابق، وحظي بآراء نقدية جيدة إلى جانب نجاح جماهيري مميز، فرشّح إلى 20 جائزة، وفاز بثلاثة جوائز أخرى. وحاز على تقييم 7 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 66% على موقع "الطماطم الفاسدة". [10]

  

كابتن أمريكا: جندي الشتاء – (2014)

فيلم "كابتن أمريكا: جندي الشتاء" هو الفيلم الثاني في الثلاثية التي تقدم شخصية ستيف روجرز باعتباره كابتن أمريكا، لكنه يركز هذا الجزء بشكل أعمق على تفاعل روجرز مع حياته الجديدة التي يناضل فيها للتأقلم مع العالم الجديد الأكثر تطورًا عن العالم الذي اعتاد عليه قبل سباته العميق. تدور أحداث الفيلم بعد مرور عامين على أحداث فيلم المنتقمون، بعدما غدا روجرز عميلًا سريًا لدى وكالة "شيلد"، يقع على عاتقه التصدي لعدو خارق يُدعى جندي الشتاء بالتعاون مع صديقته الأرملة السوداء.

  

  

احتفظ الفيلم بطاقم العمل المعتاد في أفلام كابتن أمريكا، مع تقديم بعض الممثلين والشخصيات الجديدة مثل: أنتوني مالكي في دور فالكون وكوبي سمولدرز في دور العميلة ماريا هيل. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا على المستويين النقدي والجماهيري، فرشّح إلى 51 جائزة منها ترشيح لجائزة الأوسكار، وفاز بـخمسة جوائز أخرى. وحاز على تقييم 7.8 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 89% على موقع "الطماطم الفاسدة". [11]

  

حراس المجرة – (2014)

يستكمل فيلم "حراس المجرة" التركيز على الأحداث الكونية لعالم مارفل السينمائي التي تم التمهيد لها في مشهد النهاية لفيلم ثور الأخير، حيث يكشّف الستار عن حجر أخر من أحجار الطاقة الأبدية الستة، وبهذه الطريقة يمهد للمشاهدين أن الأحجار اللانهائية متفرقة في جميع أرجاء الكون. يكشف هذا الفيلم بعدًا مبتكرًا لعالم مارفل السينمائي في الفضاء الخارجي، حيث تدور أحداثه حول صائد جوائز يُدعى بيتر كويل، يشكل تحالف يضم مجموعة من أصدقائه وبعض الكائنات الفضائية الغريبة لمطاردة لص شرير قوي يدعى "رونان" واستعادة جرم سماوي غاية في الأهمية.

  

  

الفيلم من بطولة كريس برات في دور بيتر كويل، وزوي سالدانا في دور غامورا، ولي بيس في دور رونان. قدّم الفيلم مغامرة فضائية ملحمية جديدة تجمع بين المتعة البصرية والابتكار، لذا حظي باستقبال نقدي مميز واحتفال جماهيري ساحر، فرشّح إلى 101 جائزة منها ترشيحين لجائزة الأوسكار، وفاز بـ 52 جائزة أخرى. كما احتل المرتبة 248 بين الأفلام الأكثر تقييمًا على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت بتقييم 8.1، وتقييم 91% على موقع "الطماطم الفاسدة".  [12]

  

حراس المجرة 2 – (2017)

يُعد هذا الفيلم استكمالًا لأحداث الجزء الأول من ثلاثية حراس المجرة التي تقع في بعد كوني سحيق تابع لعالم مارفل السينمائي الممتد. رغم أن هذا الفيلم سبقه العديد من الأفلام التابعة لهذا العالم السينمائي في تاريخ الإصدار، فأنه يتصدرها في أولوية المشاهدة لسبب وجيه، ألا وهو أن أحداث الفيلم تقع بعد شهرين فقط من أحداث الجزء الأول، لذا من المنطقي أن يتبع الجزء الأول مباشرة.

  

 

تبدأ أحداث الفيلم من حيث انتهى الجزء الأول حيث يناضل فريق حراس المجرة للحفاظ على العمل الجماعي كفريق في التصدي للأخطار الكونية التي تواجه المجرة، أثناء تعاملهم مع قضاياهم العائلية والشخصية، لا سيما لقاء بيتر كويل مع والده غير البشري. حظي الفيلم باستقبال نقدي وجماهيري مميز، فرشّح إلى 49 جائزة منها ترشيح لجائزة الأوسكار، وفاز بـ 14 جائزة أخرى. كما حاز على تقييم 7.7 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 84% على موقع "الطماطم الفاسدة". [13]

   

المنتقمون: عصر ألترون – (2015)

تولى فيلم "المنتقمون: عصر ألترون" مهمة تجميع فريق الأبطال الخارقين لعالم مارفل السينمائي الممتد للمرة الثانية، فتدور أحداث الفيلم أثناء محاولة توني ستارك وبروس بانر ابتكار برنامج خامل لحفظ السلام على كوكب الأرض يُسمى "ألترون"، لكن تسير الأمور بشكل خاطئ وينقلب البرنامج عليهم بعد تطوير نفسه، ومن ثم يقع على عاتق فريق المنتقمون التصدي إلى ألترون ودحض خطته للسيطرة المطلقة على الأرض. حظي الفيلم باستقبال مشرف، فرشّح إلى 47 جائزة وفاز بـ 8 جوائز أخرى. كما حاز على تقييم 7.4 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 75% على موقع "الطماطم الفاسدة". [14]

  

  

الرجل النملة – (2015)

فيلم "الرجل النملة" هو الفيلم المتمم للمرحلة الثانية في عالم مارفل السينمائي الممتد، حيث يتولى مهمة تقديم بطل أخر جديد لهذا العالم الممتد المليء بالأبطال الخارقين يُدعى "الرجل النملة". تدور أحداث الفيلم حول سكوت لانغ المسلّح ببذلة خارقة تمكنه من تقليص حجمه ليصبح في حجم النملة مع زيادة قوته، الذي يجب عليه مساعدة معلمه ومرشده الدكتور هانك بيم على حماية السر وراء بذلة "الرجل النملة" من جيل جديد من التهديدات التي قد تؤدي إلى دمار العالم. 

  

 

الفيلم من بطولة بول رود في دور الرجل النملة، وإيفانجلين ليلي في دور هوب فان دين، ومايكل دوغلاس في دور الدكتور هانك بيم. نال الفيلم استقبال جيد منذ العرض الأول في 2015، فرشّح إلى 33 جائزة من بينها ترشيح لجائزة البافتا، وفاز بثلاثة جوائز أخرى. كما حاز على تقييم 7.3 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 82% على موقع "الطماطم الفاسدة". [15]

  

كابتن أمريكا: الحرب الأهلية – (2016)

يفتتح الفيلم الأخير في ثلاثية كابتن أمريكا "كابتن أمريكا: الحرب الأهلية" المرحلة الثالثة والأخيرة في عالم مارفل السينمائي الممتد، إذ تدور أحداثه بعد فترة وجيزة من أحداث فيلم "المنتقمون: عصر ألترون"، حيث تحاول الحكومة الأمريكية إذعان قوة فريق المنتقمين تحت سيطرتها عبر قانون لتسجيل الأبطال الخارقين. وهو ما يرفضه بعض أعضاء الفريق بقيادة كابتن أمريكا ويقبله البعض الأخر بقيادة الرجل الحديدي، مما يقودهم إلى صراع حاد يؤدي إلى تصاعد الأحداث وبداية حرب أهلية داخل الفريق.

   

 

يتولى هذا الفيلم التمهيد لكثير من أفلام عالم مارفل السينمائي القادمة عبر تقديم عدة شخصيات مهمة مثل: الرجل العنكبوت الذي قام بدوره الممثل الشاب توم هولاند، وشخصية النمر الأسود الذي قام بدوره الممثل شادوك بوسمان. حظي الفيلم باستقبال نقدي وجماهيري مميز، فرشّح إلى 66 جائزة وفاز بـ 16 جائزة أخرى. كما حاز على تقييم 7.8 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 91% على موقع "الطماطم الفاسدة".

  

النمر الأسود – (2018)

تم تقديم شخصية النمر الأسود (Black Panther) للمرة الأولى في فيلم "كابتن أمريكا: الحرب الأهلية"، لذا من المنطقي أن يأتي هذا الفيلم الذي يُعتبر بمثابة تقديم أعمق للشخصية وفقًا لأولوية المشاهدة قبل عدة أفلام أخرى  سبقته في تاريخ العرض ضمن عالم مارفل السينمائي الممتد. تدور أحداث الفيلم بعد أسبوع واحد من اشتعال الحرب الأهلية بين فريق المنتقمين، حيث يجب على تي تشالا، وريث مملكة واكاندا -الخفية عن العالم رغم تقدمها بسنوات ضوئية عن بقيته- أن يتقدم ليقود شعبه إلى مستقبل جديد بالتزامن مع مواجهة منافس من ماضي بلاده.

  

  

الفيلم من بطولة تشادويك بوسمان في دور تي تشالا والنمر الأسود، ومايكل بي جوردن في دور إيريك كلمونغر، ولوبيتا نيونقو في دور ناكيا. حظي الفيلم باستقبال نقدي وجماهيري حافل للغاية، فرشّح إلى 210 جائزة منها 7 ترشيحات لجائزة الأوسكار، وفاز بـ 77 جائزة أخرى. كما حاز على تقييم 7.4 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 97% على موقع "الطماطم الفاسدة". [16]

  

الرجل العنكبوت: العودة للوطن – (2017)

ظهرت شخصية الرجل العنكبوت (Spider Man) للمرة الأولى في فيلم "كابتن أمريكا: الحرب الأهلية"، ومن نفس النقطة ينطلق هذا الفيلم الذي يُعتبر بمنزلة تقديم أعمق لشخصية الرجل العنكبوت. إذ تدور أحداث الفيلم بعد شهرين من الحرب الأهلية بين فريق المنتقمين، عندما يعود بيتر باركر (توم هولاند) إلى دراسته وحياته الطبيعية، إلا أن كل شيء ينقلب رأسًا على عقب حين يظهر عدو جديد يُدعى "النسر" يعيث فسادًا في المدينة، ويدفع باركر إلى التصدي له. حظي الفيلم باستقبال جيد، فرشّح إلى 8 جوائز وفاز بـ 7 جوائز أخرى. كما حاز على تقييم 7.5 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 92% على موقع "الطماطم الفاسدة".

  

   

طبيب غريب – (2016)

رغم وصول عالم مارفل السينمائي إلى مرحلته الثالثة، إلا أن مارفل لازلت قادرة على تقديم شخصيات جديدة مثيرة للاهتمام أبرزها شخصية "دكتور سترينج". يتتبع الفيلم قصة جراح الأعصاب الموهوب الدكتور ستيفن سترينج الذي يتعرض لحادث سير مأساوي يسبب له خللًا جسيمًا في الأعصاب يمنعه من عيش حياته الطبيعية، وهو ما يدفعه إلى السعي بحثًا عن علاج لحالته. في خضم ذلك يجب عليه تعلّم أسرار عالم خفي من التصوف والأبعاد البديلة، ومن ثم العمل كوسيط بين العالم الحقيقي وما هو أبعد من ذلك، باستخدام مجموعة واسعة من القدرات الميتافيزيقية والقطع الأثرية لحماية عالم مارفل السينمائي.

   

 

يكتسب هذا الفيلم مكانته بين عالم مارفل السينمائي لأنه يُعتبر بمنزلة تمهيد لفيلم "المنتقمون: الحرب اللانهائية"، حيث يمثل دكتور سترينج حلقة الوصل بين أفلام عالم مارفل السينمائي التي تدور على الأرض وتلك التي تحدث في الأكوان الموازية. حظي الفيلم باستقبال نقدي وجماهيري فريد، فرشّح إلى 64 جائزة منها ترشيح لجائزة الأوسكار، وفاز بـ 20 جائزة أخرى. كما حاز على تقييم 7.5 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 89% على موقع "الطماطم الفاسدة". [17]

  

ثور: راجناروك – (2017)

يُعد الفيلم الأخير في ثلاثية ثور بمنزلة تقديم هادئ للمرحلة التي تبدأ معها الأحداث بالتراكم للوصول إلى الأحداث الحتمية في فيلم "المنتقمون: الحرب اللانهائية". فتدور الأحداث حول ثور الذي يُسجَن في كوكب ساكارا على الجانب الآخر من الكون، ليجد نفسه في سباق محموم مع الزمن للعودة إلى موطنه أسجارد وإيقاف "هيلا" التي تُهدد وطنه والحضارة الأسجاردية بالدمار بواسطة قواها الخارقة. حظي الفيلم باستقبال جماهيري مميز، فرشّح إلى 47 جائزة وفاز بستة جوائز أخرى. كما حاز على تقييم 7.9 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 92% على موقع "الطماطم الفاسدة".

  

  

الرجل النملة والدبورة – (2018)

يُعّتبر هذا الفيلم فصلًا جديدًا متممًا للجزء الأول الذي تم إصداره في عام 2015، إذ تدور الأحداث قبل أحداث فيلم "المنتقمون: الحرب اللانهائية"، حيث يواجه سكوت لانغ العواقب المترتبة على اختياراته الحياتية، ويحاول إعادة التوازن بين حياته العائلية كأب وبين مسؤولياته كبطل خارق، ذلك عندما يُقدِّم له الدكتور هانك بيم مهمة جديدة عاجلة تتطلّب منه القتال جنبًا إلى فان دين (الدبورة) لكشف بعض الأسرار عن ماضيها والعثور على والدتها المفقودة مذ زمن سحيق. رشّح الفيلم إلى 10 جوائز، وحاز على تقييم 7.1 على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت، وتقييم 88% على موقع "الطماطم الفاسدة".  [18]

  

  

المنتقمون: الحرب اللانهائية – (2018)

تدور أحداث فيلم "المنتقمون: الحرب اللانهائية" بعد عامين من أحداث الحرب الأهلية بين فريق المنتقمين، حيث يصل الشرير فائق القوي "ثانوس" إلى الأرض من أجل جمع أحجار الطاقة الأبدية للحصول على قوة لا متناهية تمكنه من محو نصف البشرية. مما يضع فريق المنتقمون وحلفائهم في موقف عسير، حيث يجب عليهم الاستعداد والتضحية بأي شيء لمنع ثانوس من الحصول على الأحجار الستة قبل أن يسبب دمار الكون.

  

 

يجمع الفيلم بين نخبة من الممثلين الذين يقومون بأدوار الأبطال الخارقين الذين ظهروا في عالم مارفل السينمائي منذ بدايته حتى الآن. حظي الفيلم باستقبال نقدي وجماهيري منقطع النظير، فرشّح إلى 58 جائزة من بينها ترشيح لجائزة الأوسكار، وفاز بـ 25 جائزة أخرى. واحتل المرتبة 59 بين الأفلام الأكثر تقييمًا على موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت بتقييم 8.5، وتقييم 85% على موقع "الطماطم الفاسدة".

  

كابتن مارفل – (2019)

رغم أن الأحداث الزمنية لفيلم كابتن مارفل (Captain Marvel) تقع في تسعينات القرن الماضي، وبالتالي تسبق أغلبية أفلام عالم مارفل السينمائي في أولوية المشاهدة إلا أن الفيلم لم يعرّض بعد ولن نستطع تحديد ذلك الآن. بدأ التمهيد لظهور شخصية كابتن مارفل في نهاية فيلم "المنتقمون: الحرب اللانهائية"، إذ تدور أحداث الفيلم حول تطور كارول دانفرز من طيار مقاتل إلى واحدة من أقوى الأبطال الخارقين نتيجة لاكتسابها قوى خارقة من مخلوق فضائي في خضم حرب وقعت على الأرض بين اثنين من الأجناس الفضائية الغريبة. الفيلم من بطولة بري لارسون في دور كارول دانفرز، وصامويل إل جاكسون في دور نيك فيوري. ومن المقرر أن يُعرض الفيلم للمرة الأولي في 8 مارس/أذار من العام الجاري 2019.

  

  

المنتقمون: نهاية اللعبة – (2019)

رغم اقتراب موعد عرض الفيلم في أبريل/نيسان القادم 2019، إلا أنه لم يتم الإعلان عن القصة الرئيسية للفيلم وأي اتجاه سيسير إليه حتى الآن. لكن من المتوقع أن تكون أحداث الفيلم متممةً لفيلم "المنتقمون: الحرب اللانهائية" الذي صدّر في أبريل/نيسان الماضي 2018، حيث يتكاتف أبطاله الذين لا يزالوا أحياءً مع بعض أبطال عالم مارفل السينمائي الآخرين في مهمتهم المستحيلة لمواجهة الشرير ثانوس الذي بلّغ قوة غير محدودة بعد جمعه للأحجار اللانهائية الستة.

  

  

أخيرًا، يُعتبر فيلم "المنتقمون: نهاية اللعبة" هو الفيلم المتمم للمرحلة الثالثة من عالم مارفل السينمائي، ورغم عدم وضوح أي تفاصيل فيما يتعلق بعالم مارفل السينمائي بعد المرحلة الثالثة، إلا أنه يوجد فيلمًا أخر ضمن هذا العالم السينمائي الممتد لم يُعلن أي تفاصيل حول حبكته أو قصته الرئيسية، ألا وهو فيلم "الرجل العنكبوت: بعيدًا عن الوطن" المقرر عرضه في 5 يوليو/تموز القادم 2019.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار