انضم إلينا
اغلاق

صناعة الترفيه ببريطانيا كانت مجرد انعكاس باهت لصناعة الترفيه الأميركية، مما أفقدها أصالتها، إلى أن ظهر أربعة شباب أطلقوا على فرقتهم "البيتلز" فانقلبت الأمور تماما على مسارح بريطانيا.

تقارير متصدرة