انضم إلينا
اغلاق
اجتماع

يبدو أن أوروبا أضحت متعطشة لنموذج يميني قومي يميل للفاشية ويقودها بمواجهة العدو القادم من كل مكان المسمى "الإسلام".. فهل يصبح "إريك زمور" رمز البروباغندا اليمينية والقومية الشعبوية المتطرفة بفرنسا؟

تقارير متصدرة