انضم إلينا
اغلاق
هل يختلق طفلك صديقا وهميا؟.. لا تخف الأمر مفيد جدا

هل يختلق طفلك صديقا وهميا؟.. لا تخف الأمر مفيد جدا

The Conversation

موقع إخباري
  • ض
  • ض

أصبح علماء النفس مهتمين بالأصدقاء الخياليين مع بدايات القرن التاسع عشر، إذ كانوا يخشون وقتها أن يكون ذلك علامة على وجود اضطراب عاطفي أو مشاكل نفسية عند الأطفال. ولكن مع مرور الوقت، اكتسب العلماء المزيد من المعرفة عن رفقاء اللعب هؤلاء غير المرئيين خلال العقدين الماضيين، وصار واضحا بشكل متزايد أن العكس هو الصحيح تماما، وأن هؤلاء الأصدقاء علامة على تقدم نمو الأطفال بطريقة إيجابية.

 

تنتشر ظاهرة الأصدقاء الخياليين عند الأطفال بشكل مدهش. ومعظم الناس إما كان لهم صديق خيالي في الماضي، وإما يعرفون شخصا كان له صديق خيالي في طفولته. وقد وجدت بعض الدراسات أن ما يصل إلى 65% من الأطفال يلعبون مع أصدقاء غير مرئيين. يبدأ الأطفال عادة في اختلاق الأصدقاء الخياليين في سن الثالثة إلى الخامسة من العمر. وقد أُبلغ عن وجود تلك الظاهرة لدى الأطفال في جميع أنحاء العالم، بداية من الثقافات الناطقة باللغة الإنجليزية وحتى كينيا واليابان ونيبال. وليس فقط الأطفال العاديون هم من يستمتعون باللعب مع أصدقاء خياليين، بل أيضا الذين يعانون من متلازمة داون، والمصابون بمرض التوحد.

   

   

يختلق الأطفال الأصدقاء الخياليين لأسباب عديدة مختلفة، ويتميز كل صديق وهمي بكونه فريدا وخاصا لصاحبه. لكن السبب الشائع هو ببساطة التخفيف من الشعور بالوحدة. إذ إنك لو اختلقت شخصا خياليا، سيكون لديك دوما من تلعب معه في أي وقت. وهذا هو أحد الأسباب التي تجعل الأطفال الذين ليس لديهم إخوة -سواء كانوا أول المولودين أو أطفالا وحيدين- أكثر عرضة لاختلاق أصدقاء خياليين يلعبون معهم. ثمة سبب آخر شائع يدفع الأطفال إلى اختلاق أصدقاء خياليين، وهو أن يكون هناك شخص يمكنهم إلقاء اللوم عليه عند إساءة السلوك أو التشاقي. وفقا للأطفال الذين يختلقون أصدقاء خياليين، هم في الكثير من الأحيان السبب في النوافذ المكسورة أو الغرف غير المرتبة.

 

فوائد الأصدقاء الخياليين

خلصت الدراسات إلى أن الصغار الذين يختلقون أصدقاء خياليين يتسمون بكونهم أكثر وعيا اجتماعيا مقارنة بالأطفال الآخرين الذين ليس لديهم أصدقاء خياليون. على سبيل المثال، يستطيع الأطفال الذين يملكون أصدقاء خياليين تفهم الآخرين بشكل أفضل من أقرانهم الآخرين. ما يعني أن بإمكانهم أن يفكروا كيف أن الآخرين يرون الأمور بشكل مختلف عنهم، وهو أمر يمكن بدوره أن يساعدهم في المواقف الاجتماعية.

 

وقد وجدت دراسات أخرى أن الأطفال الذين يملكون أصدقاء خياليين يركزون على عقول الآخرين أكثر مما يركزون على هيئاتهم أو مظاهرهم. فقد أظهرت الأبحاث مثلا أن هؤلاء الأطفال يميلون عند وصف أصدقائهم الحقيقيين إلى الحديث أكثر عن شخصياتهم أكثر من وصف هيئاتهم أو ملامحهم. كما تبين أيضا أنهم يملكون فهما أفضل لأنفسهم، ولحقيقة أنه لا يمكن البوح بأفكارهم، وهو أمر يجد الأطفال عادة صعوبة في فهمه.

 

وجدت بعض الدراسات الأخرى أن الأطفال الذين يملكون أصدقاء خياليين يكونون أكثر إبداعا من نظرائهم. إلا أنه مع كل هذه الفوائد، يصعب حاليا معرفة ما إذا كان الأصدقاء الخياليون هم من يكسبون الأطفال تلك القدرة على الإبداع، أم أن الأطفال الذين يتميزون بكونهم أكثر إبداعا ووعيا اجتماعيا يكونون أكثر ميلا لاختلاق مثل هؤلاء الأصدقاء. ومن هذا المنطلق، يبدو على الأرجح أن اللعب مع الأصدقاء الخياليين يعزز مع الوقت قدرات الأطفال الاجتماعية، حتى لو كان أساس تلك القدرات جيدا من البداية.

 

تُشير جميع هذه النتائج إلى وجود تطورات اجتماعية وعاطفية إيجابية، تحقق غرضا مهما في مرحلة الطفولة. عادة كلما تقدمنا في العمر، نتمتع بحرية أكبر لتكوين صداقات جديدة وقضاء وقت أقل بمفردنا، كما نتمكن من فهم العالم الاجتماعي على نحو أفضل بكثير. ومع ذلك، على الرغم من أن معظم الأطفال يتوقفون عن اللعب مع أصدقائهم الخياليين بعد بضع سنوات، يستمر البعض في قضاء أوقات معهم. وقد اكتشف الباحثون أن الصفات الإيجابية لوجود أصدقاء خياليين خلال مرحلة الطفولة تستمر على مدار مراحل النمو التالية. فقد وُجد أن المراهقين الذين يعانون من مشاكل سلوكية ويمتلكون أصدقاء خياليين، يتمتعون بمهارات في التأقلم والتكيف تفوق أقرانهم الآخرين.

   

   

يمكن كذلك للبالغين أن يكون لهم أصدقاء خياليون، على الرغم من قلة ذلك. بل إن البعض يدّعي أن الكُتاب والمؤلفين لديهم أصدقاء خياليون من الشخصيات التي يكتبون عنها في أعمالهم، لأنهم يفعلون أشياء لم يكن المؤلفون يتوقعونها عند البدء في الكتابة، وهي أشياء تساعد في ابتكار القصة الخاصة بكل شخصية.

 

دور الوالدين

يتساءل الآباء عادة عن الطريقة التي ينبغي لهم اتباعها عند التعامل مع موضوع الأصدقاء الخياليين لأطفالهم. تشير الأدلة إلى أن أفضل ما يمكن القيام به هو تقبل ذلك الصديق ومشاركة الطفل أفكاره. على سبيل المثال، إذا كان طفلك يلعب مع صديقه الخيالي قبل وقت العشاء، ربما يمكنك أن تقترح إعداد مكان على الطاولة من أجل ذلك الصديق أيضا. في الواقع، يتميز آباء الأطفال الذين لديهم أصدقاء خياليون بقدرتهم على وصف طريقة لعب أطفالهم بشكل أفضل من الآباء الآخرين، مما يشير إلى أنهم أكثر تناغما مع سلوك أطفالهم.

 

ليس نادرا أن يمتلك الطفل صديقا خياليا لا يلعب بطريقة لطيفة. على سبيل المثال، يرفض بعض الأصدقاء الخياليين مشاركة ألعابهم مع الأطفال أو فعل ما يطلبونه منهم، بينما قد يقول آخرون كلاما سيئا للأطفال. في مثل هذه الحالات، قد يكون من المفيد أن يستمع الآباء إلى ما يقوله الطفل عن صديقه الخيالي، ويعالجون المشكلة معا مع الطفل. وعلى الرغم من أن هذا النوع من الأصدقاء الخياليين قد لا يبدو إيجابيا، فإنه في الواقع يساعد الطفل على فهم العالم الاجتماعي بالطريقة نفسها التي يساعد من خلالها الصديق الخيالي الذي يلعب بلطف.

   

   

بالطبع هناك بعض الحالات النادرة التي ينبغي للآباء فيها القلق بشأن الأصدقاء الخياليين، كما في حالة أن يعتقد الطفل أن صديقه الخيالي حقيقي فعلا. يفهم معظم الأطفال الذين لديهم أصدقاء خياليون الفرق بين خيالهم والواقع. ولذلك، في الغالبية العظمى من الحالات، لا يُمثّل الأصدقاء الخياليون سوى مثال آخر على قدرات الطفل الإبداعية المدهشة، والتي قد تكون مفيدة لهم بالفعل.

------------------------------------------------------

ترجمة (فريق الترجمة)

هذا التقرير مترجم عن: The Conversation ولا يعبر بالضرورة عن موقع ميدان

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار