انضم إلينا
اغلاق
التوجه نحو فهم المجتمع.. كتب لا غنى عنها لتدخل علم الاجتماع

التوجه نحو فهم المجتمع.. كتب لا غنى عنها لتدخل علم الاجتماع

شريف مراد

محرر في قسم رواق
  • ض
  • ض

إذا كنت من مُحبّي القراءة الحرة، غير المقيدة بمجال معين، فربما يكون دور معرض الكتاب هو توسيع قائمة المتاح أمامك، لتختار ما تريد أن تقرأه بحرية، دون التقيُّد بعرض محدود لمكتبة أو دار نشر واحدة، أما إذا كنت تريد التركيز على مجال وموضوع بعينه، فمعرض الكتاب هو فرصة ذهبية أيضا للاستزادة بالكتب والأبحاث التي تساعدك على التعمق في ما ترغب أن تتعمق فيه، حيث يتجمع -تقريبا- غالبية دور النشر في العالم العربي. في هذا الصدد، نقترح لراغبي القراءة والدخول في حقل علم الاجتماع والتحليل السوسيولوجي خمسة كتب تصلح مدخلا تأسيسيا لهذا الحقل الثري.

   

١- مفاهيم أساسية في علم الاجتماع، أنتوني غيدنز وفيليب صاتن

  

الكتاب صادر عن سلسلة "ترجمان"، أحد خطوط النشر الرئيسية للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، وهو ترجمة محمود الذوادي لكتاب أنتوني غيدنز وفيليب صاتن.

  

يُعَدُّ هذا الكتاب معجما فلسفيا وسوسيولوجيا للمفاهيم المؤسسة على نحو سبعين مفهوما، يعتبرها غيدنز وصاتن مفاهيم أساسية في علم الاجتماع المعاصر، ويتألف الكتاب من 391 صفحة من القطع الوسط، موثقا ومفهرسا من مقدمة وعشرة محاور، في مقدمة الكتاب، يتحدث مؤلفاه عن نشأة المفاهيم في علم الاجتماع، ويُحدِّدان المفاهيم الأساسية، ويشرحان كيف يُستعمل كتابهما، إذ استعملا منهجا مبتكرا في تطرقهما إلى تلك المفاهيم في علم الاجتماع.

   

تتكوّن خطتهما من خمس خطوات: التعريف بالمفهوم، والحديث عن أصوله، ومعناه وتأويله، ومعالم نقدية للمفهوم، وأخيرا مدى استمرار صلاحيته اليوم. هذه المنهجية المبتكرة تميز الكتاب عن المؤلفات المشابهة في العلوم الاجتماعية التي طالما اقتصرت على مجرد التعريف بمصطلحات هذه العلوم ومفاهيمها، من دون التطرق إلى تحليلها ومناقشتها، كما فعل مؤلفا هذا الكتاب.

   

ملاحظة: للتوسع أكثر، يمكن الاستفادة من الكتاب المرجعي "علم الاجتماع"، لأنتوني غيدنز، المنظمة العربية للترجمة، وترجمة الدكتور فايز الصباغ.

   

٢- خمسون عالما اجتماعيا أساسيا: المُنظِّرون المؤسسون، جون سكوت

 

  

الكتاب صادر عن الشبكة العربية للأبحاث والنشر، تأليف جون سكوت، ترجمة رشا جمال.

   

يختلف هذا الكتاب عن أنتوني غيدنز كما يظهر مع العنوان في إنه لا ينطلق من المفاهيم نفسها بل من المُنظِّرين الذين أنتجوا تلك المفاهيم، فبدلا من المفاهيم، يدور الكتاب حول أصحاب النظريات الذين ساهموا في إنتاج تلك البنية النظرية والتحليلية، التي تطور فيها ومن خلالها البحث السوسيولوجي إلى تخصص معرفي مميز ومستقل عن غيره من المجالات والحقول المعرفية الأخرى.

    

ويُعَدُّ هذا الكتاب الجزء الأول لجون سكوت، حيث يتناول في 446 صفحة غالبية واضعي النظريات الاجتماعية المؤسسين من غير المعاصرين، في الفترة من بداية القرن التاسع عشر إلى منتصف القرن العشرين، خمسون مفكرا سوسيولوجيا مرتبين ترتيبا أبجديا، ولا يقتصر على علماء الاجتماع الرئيسيين، وإنما يضم بعض واضعي النظريات من خارج علم الاجتماع، منهم المحللون النفسيون، وعلماء السياسة، وعلماء الأنثروبولوجيا، وآخرون ممّن ساهموا في تطور علم الاجتماع.

  

يتوزّع الكتاب وفقا لقائمة تضم خمسين مفكرا هم حصيلة تصويت لجنة أكاديمية متخصصة، هذه القائمة تضم مداخل بأسماء المفكرين، ومرتبة أبجديا بحسب الاسم الثاني، كما ينتهي كل مدخل بأهم أعمال المفكر، وموضوع المدخل، إضافة إلى قراءات مقترحة لها صلة بموضوع البحث.

   

٣- خمسون عالما اجتماعيا أساسيا: المُنظِّرون المعاصرون، جون سكوت

  

يُعَدُّ هذا الكتاب الجزء الثاني لجون سكوت الصادر أيضا عن الشبكة العربية للأبحاث والنشر الذي يتناول فيه المُنظِّرين الأساسيين لعلم الاجتماع، وهو هنا يُركِّز على حياة وعمل و أفكار خمسين مفكرا من المعاصرين، برزت أفكارهم ولمعت نظرياتهم في النصف الثاني من القرن العشرين.

   

يشتمل الكتاب على مداخل مرتبة أبجديا بحسب اللقب، ومُعدَّة من قِبل مجموعة من الخبراء المتميزين في أسلوبهم ونهجهم، وفي كل مدخل هناك نبذة مفصلة عن شخصية أساسية معروضة في سياق تاريخي وفكري، وتتناول حياة العالم وعمله ودراساته وتطورها.

   

وبهدف تعزير فهم القارئ، اختتم كل مدخل بقائمتين مرتبتين زمنيا: الأولى تتناول أهم أعمال الكاتب، وموضوع المدخل نفسه، والثانية تتناول مقترحات إضافية لقراءة إضافية ذات صلة بالموضوع، ويُعَدُّ الكتاب بما يمده من مادة ثرية مدخلا ممتازا لكل مَن يريد أن يستوعب ويميز علماء الاجتماع ونظرياتهم.

   

٤- مدخل إلى سوسيولوجيا الثقافة، ديفيد إنغليز وجون هيوسون

    

الكتاب صادر عن المركز العربي، لديفيد إنغليز وجون هيوسون وترجمة لما نصير، وهو من أوائل الكتب التي نشرها المركز في سلسلة ترجمان.

      

بحسب المركز العربي فإن هذا الكتاب يُعَدُّ دراسة نقدية في نشأة علم الاجتماع الثقافي، وبحثا مُوسَّعا في المدارس والتيارات الفكرية المختلفة التي ساهمت في بلورة منهجيات هذا العلم ومفاهيمه، حيث تُركِّز أغلبية الفصول على تطور سوسيولوجيا الثقافة ومناهجها عبر الزمن في السياقات القومية لكلٍّ من ألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، والولايات المتحدة.

     

ويُركِّز الكتاب على الفرضيات التي ناقشتها السوسيولوجيا الحديثة في ميدان الثقافة، ويتصدّى لتقديم أعمال علماء الاجتماع الكلاسيكيين، ولا سيما أعمال مدرسة فرانكفورت وكبار أساتذتها أمثال يورغن هابرماس، وهربرت ماركوزه، وثيودور أدورنو، وماكس هوركهايمر، وفالتر بنيامين، وإريك فروم. فهذا الكتاب محاولة لفهم الثقافة في سياق علم الاجتماع وفروعه.

   

٥- النظرية الثقافية - وجهات نظر كلاسيكية ومعاصرة، تيم إدواردز

  

الكتاب صادر عن المركز القومي للترجمة، تأليف تيم إدواردز، وترجمة محمود أحمد عبد الله.

   

تكمن أهمية الكتاب في أنه يُمثِّل أحد التحولات الرئيسية في مجال علم الاجتماع والسوسيولوجيا، فبعد بروز مجال الدراسات الثقافية واختراقها لجميع المجالات المعرفية، اهتم علماء الاجتماع بإعادة اكتشاف علم اجتماع الثقافة، ليُوفِّر هذا المجلد إطارا عاملا لفهم التحولات الثقافية التي طرأت على العالم في العقود الأربعة الأخيرة، فهو يُظهِر أهمية المذهب الإنساني الماركسي، على طريقة جورج زيمل، ومدرسة فرانكفورت، كذلك أطروحات السوسيولوجي ستيوارت هول ومدرسة برمنجهام، وأنتوني جيدنز، وزيجمونت باومان، وميشيل فوكو، وبيير بورديو وبودريار.

   

وهكذا يتلقّى القراء مسحا نقديا جذابا لبعض من الشخصيات الرئيسية في هذا المجال، علاوة على هذا، فإن تحليل مشكلات بعينها من قبيل التفاعل الثقافي والتفاعل الأُممي والنسوية وموسيقى البوب والمواطنة الثقافية يُفسِّر أهمية علم اجتماع الثقافة في إيضاح بعض القضايا الأساسية في عصرنا.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار