انضم إلينا
اغلاق
السفر بمفردك!.. دول تناسب سياحتك مع الذات

السفر بمفردك!.. دول تناسب سياحتك مع الذات

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

يرى الكثير من المسافرين أن السفر بمفردهم هو الطريق الأفضل لرؤية العالم واكتشافه، فالسفر بمفردهم يمنحهم الحرية المطلقة في الذهاب إلى أي مكان يريدونه، أو تجربة أي شيء جديد دون أي تأثير أو تحذير من الأصدقاء أو العائلة. لذلك فإنهم يعدّون السفر بمفردهم رحلة لاكتشاف الذات، والتعرف على أشخاص جدد، إضافة إلى الحصول على بعض الاستقلال.

 

لقد أصبح السفر الفردي يكتسب المزيد من الشعبية، فوفقًا لدراسة أجرتها شركة "فيزا" (Visa) خلال عام 2015 فإنه من بين كل خمسة مسافرين يوجد مسافر واحد يقضي رحلته منفردًا. لكن ما يثير قلق المسافرين عادة هو معدل الأمن في البلد التي سيسافرون إليها، بالإضافة إلى معدل سعادة هذه الدولة، ومدى سهولة التفاعل مع سكانها. [1] بالطبع هناك دولٌ أكثر أمنًا واستقرارًا من الأخرى، وهناك دولٌ أكثر سعادة من غيرها. لذلك إن كنت ترغب في السفر بمفردك فيمكنك اختيار واحدة من البُلدان التالية ذات الثقافات المختلفة، والتي تعدّ مثالية للسفر بمفردك؛ لأنها اُخْتِيرت وصنّفت بمراعاة مؤشر السلام ومؤشر السعادة والرخاء العالميين لعام 2016، ومن هذه البُلدان:

 

1. نيوزيلندا
(pexels.com)

تحتل نيوزيلندا المرتبة الرابعة في مؤشر السلام العالمي لعام 2016
[2]، كما تحتل المرتبة 38 في مؤشر السعادة العالمي أيضًا [3]. وبالتالي تُعدّ مكانًا آمنًا للأشخاص الذين يتطلعون إلى السفر بمفردهم من أجل اكتشاف أنفسهم، والتمتع بالمغامرات المختلفة، وكذلك ممارسة الأنشطة المثيرة.

 

فيستطيع المسافرون التمتع بالمناظر الرائعة عند المشي لمسافات طويلة على مسار ميلفورد الأسطوري، أو الاستمتاع بالمغامرات على الأنهار الجليدية، وفي الغابات المطيرة، وعلى قمم جبال الألب الجنوبية، بالإضافة إلى ممارسة رياضة القفز بالحبال، وركوب القوارب النفاثة. [4]

 

2. أستراليا

دار الأوبرا بتصميمها المتميز في مدينة سيدني بأستراليا.

pexels.com
 
تتربع أستراليا المرتبة الثالثة من مؤشر السلام العالمي2، بالإضافة إلى المركز 43 من مؤشر السعادة العالمي3.. وتتميز بشبكة سكك حديدية رائعة تُمكّن المسافرين من التنقل بسهولة والوصول إلى أي مدينة يريدونها.

 

 وتحتوي على مدينة سيدني التي تُعدّ واحدة من أفضل المدن السياحية وأيسرها في التنقل للمسافرين، حيث تنفرد سيدني بتوافر العديد من المعالم الفنية المهمة كدار الأوبرا التي تتميز بتصميمها، وكذلك عشرات المقاهي والمطاعم. كما يستطيع المسافرون التوجه بسهولة إلى مدينة ملبورن (التي تُوصف بأنها العاصمة الثقافية لأستراليا) والتمتع بالحدائق الخضراء، وقاعات الاحتفالات الموسيقية، والمتاحف المختلفة، والاستمتاع بمشاهدة مظاهر جمال الهندسة المعمارية في العصر الفيكتوري.[5]

 

3. سويسرا
 (pexels.com)

تُعدّ سويسرا من الأماكن المعروفة بالنسبة للأشخاص الذين يُفضلون السفر بمفردهم، لذلك تأتي وجهة سفر رئيسة لهؤلاء المسافرين، حيث يستطيع المسافرون ممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة بين البحيرات الجميلة والمياه الصافية، ومشاهدة قمم جبال الألب المُغطاة بالثلوج، بالإضافة إلى المباني التقليدية.
[6]


كما يمكن للمسافرين التوجه جنوبًا إلى شواطئ بحيرة جينيف، والاستمتاع بالمأكولات العالمية المختلفة، والحياة الليلية، والمتاحف. وتحتل «سويسرا» المركز السابع في مؤشر السلام العالمي
2، بينما تأتى في المركز 24 في مؤشر السعادة العالمي 3..

 

4. كندا

تعتبر كندا أفضل دول أمريكا الشمالية للسفر الفردي، حيث تأتي بعد سويسرا مباشرة في المؤشر العالمي للسلام.

pexels.com
 
تُعدّ كندا من أفضل الأماكن السياحية المناسبة للأشخاص الذين يودون السفر بمفردهم، بل أفضل دول أمريكا الشمالية للسفر الفردي، حيث تأتي بعد سويسرا مباشرةً في المؤشر العالمي للسلام، فتحتل المركز الثامن 2. بينما تأتي بعد إيران في المركز 85 من المؤشر العالمي للسعادة.  3

 

يستطيع المسافرون إلى كندا الاستمتاع بجمال أوروبا المتمثل بكافة صوره في كندا دون إنفاق الثروات الطائلة، فتضم كندا العديد من المدن المميزة كمدينة مونتريال التي تحمل عبق الثقافة والتاريخ، وتحتوي على المناظر الطبيعية الخلابة، والأنهار المميزة، والمتاحف التاريخية، بالإضافة إلى المطاعم الفرنسية القديمة، والحدائق النباتية، والشوارع المرصوفة بالحصى التي تصطف بشكل مميز مع المباني القديمة من القرن الـ17. 5

 

5. اليابان
 (pexels.com)

تُعدّ اليابان من أكثر الوجهات السياحية التي يَقصدها محبو السفر بمفردهم، حيث تحتل المركز التاسع في مؤشر السلام العالمي، لتأتي مباشرةً بعد كندا
2 . بينما تأتي في المركز 58 من المؤشر العالمي للسعادة والرفاهية لعام 2016، حيث يبلغ متوسط أعمار السكان 83 سنة، كما يسجل معدل الرفاهية حوالي 6 من 10. 3


 
تضم اليابان العديد من المدن الرائعة، فيستطيع المسافرون استقلال القطار من طوكيو والذهاب إلى مدينة كيوتو التي تُوصف بأنها أجمل مدينة في اليابان، حيث تتميز بالمظاهر الخلابة من الهندسة المعمارية التي تتمثل في القصور الإمبراطورية، ومواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة "اليونسكو"، كما يستطيع المسافرون التخلص من ضغوطات العمل والحياة، والاستمتاع بحمامات الينابيع الحارة المشهورة باليابان، والمعروفة بـ Onsen، بالإضافة إلى المطاعم الكلاسيكية التي تشتهر بأكلات السوشي. 5

6. فنلندا
 (pixabay.com)

يُفضل المسافرون زيارة فنلندا في فصل الصيف للاستمتاع بالأيام المليئة بأشعة الشمس الصافية، والمشي لأوقات طويلة بين المتاجر الهادئة، والمتاحف ذات التصميم المتميز، ثم الانتقال بين المدن الساحلية المختلفة برحلات القطار اليومية، والتمتع بنسيم الهواء، بالإضافة إلى التخلص من رتابة الحياة اليومية والاستمتاع بحمامات البخار المنتشرة في معظم أنحاء فنلندا.
[7]

 

كما تعدّ فنلندا من بين الدول الـ20 الأكثر أمانًا، حيث تحتل المركز 11 في المؤشر العالمي للسلام خلال عام 2016، بعد جمهورية سلوفينيا2، بالإضافة إلى تمركزها في المرتبة 37 في مؤشر السعادة العالمي بعد باكستان، حيث يتراوح متوسط أعمار سكانها حوالي 65 عام. 3

 

7. آيسلندا

تعد آيسلندا الدولة الأكثر أمانًا على الإطلاق؛ حيث تحتل المركز الأول في المؤشر العالمي للسلام خلال العام الماضي 2016.

pexels.com
 
تُعدّ آيسلندا هي الدولة الأكثر أمانًا على الإطلاق، حيث تحتل المركز الأول -بلا منافس- في المؤشر العالمي للسلام خلال العام الماضي 2016 2، كما تحتل المركز 39 في المؤشر العالمي للسعادة والرفاهية3، حيث تُعدّ الضرائب الباهظة هي السبب الرئيس لتراجع آيسلندا في مؤشر السعادة العالمي، ورغم ذلك فإنها لا تزال تُعدّ من الوجهات المُفضلة للمسافرين، فهي جيدة جدًّا للانطلاق في الهواء، وللاستمتاع برحلات السباحة، وركوب الخيول الآيسلندية، والتمتع بالتضاريس الأكثر وعورة على سطح الأرض. [8]

 

8. النرويج
 (pexels.com)

تعدّ النرويج من أفضل المدن لمحبي السفر بمفردهم، حيث تحتل المركز 17 من بين 163 دولة في المؤشر العالمي للسلام
2، كما تحتل المرتبة 12 من بين 140 دولة في المؤشر العالمي للرفاهية والسعادة 3. وتتميز النرويج بمزيج رائع يجمع بين الثقافة العريقة والطبيعة الخيالية، بدايةً من مدينة أوسلو وقمم الجبال المغطاة بالثلوج، مرورًا بالمتاحف الثقافية والتاريخية المميزة.

 

ويستطيع المسافرون الاستمتاع بالفن، والترفيه، والمغامرة، وممارسة الأنشطة المختلفة، وصيد الأسماك، وكذلك الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة للجبال والأنهار الجليدية، والمضايق العميقة، بالإضافة إلى قدرتهم على التنقل بسهولة بين كافة المدن؛ نظرًا لوجود شبكات نقل من الطراز الأول سواء السكك الحديدية أو البواخر الساحلية. [9]

تركيا وإسرائيل.. واقع العلاقات واحتمالات التقارب

تقارير متصدرة


آخر الأخبار