انضم إلينا
اغلاق
كيف تتجنب العبارات المضللة على عبوات الطعام؟

كيف تتجنب العبارات المضللة على عبوات الطعام؟

فريق التحرير

مجموعة محررين
  • ض
  • ض
إن كنتم مثل معظم المتسوقين الذين يتدبرون مسائل التغذية، فقد تنجذبون بشدة إلى كلمة "صحي" المكتوبة على وجه العبوة، لكن ما يجهله الكثير من الناس هو أن كلمات من قبيل "صحي" أو "طبيعي" على عبوات المواد الغذائية قد تكون مضللة أو بلا معنى.

وإذا كنتم تعتمدون على ادعاءات الملصقات الغذائية التي تتصدر عبوات الطعام، والتي تحمل كلمات من قبيل "صحي" كي تحددوا أي أصناف الحساء أو الصلصة أو الحبوب -أو أي غذاء آخر محفوظ في زجاجات أو علب أو أكياس، فإنكم تقفون على أرض غير صلبة، إذ إن أي غذاء يحمل وسمًا بأنه "صحي"، قد يكون غنيًا بالسكريات أو الكربوهيدرات المكررة.

فحسبما يقول الدكتور والتر ويليت رئيس قسم التغذية بمدرسة تي إتش تشان للصحة العامة التابعة لجامعة هارفارد "عندما تكون عالقًا في موقف يكون فيه الطعام المعالج هو الخيار الوحيد المتاح أمامك، قد يكون من المفيد معرفة أي غذاء أصح من الأغذية الأخرى".

 

ما الذي تعنيه كلمة "صحي"؟

بدأ استخدام كلمة "صحي" في الأغراض التسويقية منذ ربع قرن، وذلك عندما أشارت موازنة القرائن إلى أن ما نتناوله من طعام يلعب دورًا هامًا في تحديد مدى تمتعنا بصحة جيدة

 بكساباي

لقد بدأ استخدام كلمة "صحي" في الأغراض التسويقية منذ ربع قرن، وذلك عندما أشارت موازنة القرائن إلى أن ما نتناوله من طعام يلعب دورًا هامًا في تحديد مدى تمتعنا بصحة جيدة، وفي تلك الأيام كان التركيز الرئيسي مُنصبًّا على الحمية الغذائية وأمراض القلب، فقد حثَّنا حينها مسؤولو الصحة العامة بأن نقلل الدهون التي نتناولها لنُبقي على شراييننا مفتوحة وأن نحدّ من الصوديوم كي نتحكم في ضغط الدم.


وفي مطلع التسعينات قضت "هيئة الغذاء والدواء الأميركية" بأن مُصنِّعي الغذاء يمكنهم أن يكتبوا كلمة "صحي" على وجه العبوات الغذائية، ما دامت المكونات التي تحتويها العبوة أقل من كمية محددة من الصوديوم والدهون في الوجبة الواحدة.

 

ومنذ ذلك الحين أقر الباحثون بأن الحميات الغذائية الغنية بالدهون المشبعة الموجودة في المكسرات والبذور والأسماك قد تقلل في الحقيقة من مخاطر الإصابة بداء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، وأن تناول كثير من الكربوهيدرات المكررة -التي تُضاف عادةً إلى الأغذية ذات الدهون المنخفضة باعتبارها محسنات نكهة- قد تزيد من خطر الإصابة بهذه الأمراض.

 

ونصح الخبراء الذين صاغوا "المبادئ التوجيهية الغذائية للأميركيين 2015-2020" (Dietary Guidelines for Americans) بإزاحة حدود إجمالي السعرات الحرارية للدهون، وعوضًا عن ذلك قيدت التوصيات الجديدة الدهون المشبعة والمتحولة وحسب (حتى 10% سعرات حرارية)، وأضافت إلى الحمية السكريات (حتى 10% سعرات حرارية)، والصوديوم (حتى 2300 جرام يوميًا).


وفي عام 2015 أخطر الدكتور ويليت وأحد عشر خبيرًا آخرون "هيئة الغذاء والدواء الأميركية" بأن تعريف كلمة "صحي" أو "انتهت صلاحيته" قد تقود المستهلكين إلى الطريق الخاطئ، وتقدموا في غضون ذلك بطلب إلى الهيئة لإعادة تعريف تعبير "صحي"، لتعلن بدورها في سبتمبر/أيلول 2016 أنها تعمل على ذلك.

 

ما الذي تعنيه كلمة "طبيعي"؟
من الطبيعي أن يضللكم مصطلح "طبيعي" فهيئة الغذاء والدواء الأميركي لاتملك تعريفا له (بكساباي)


من الطبيعي أن يضلكم هذا المصطلح الذي لا تمتلك هيئة الغذاء والدواء الأميركية حتى الآن تعريفًا له، لذا فإنها لا تمتلك سندًا قانونيًا لتقاضي الشركات التي تبيع المنتجات التي تحتوي على ملصقات مضللة، فلعلكم ترون كلمة "صحي" على الجبن المبشور المغطى بمسحوق السليلوز؛ والزبادي المكثف بصمغ الزنتان -وهو منتج بكتيري- والفواكه المُحلاة بسكريات إضافية، واستجابة لمطالبات المستهلكين وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية على صياغة تعريف لكلمة "طبيعي".

 

قد يكون هناك تعريفات جديدة لكلمتي "صحي" و"طبيعي" حسبما أعلنت  هيئة الغذاء والدواء الأميركية، وسيتبع ذلك بضعة أشهر لتعليقات الجمهور، وبمجرد أن تكون التعريفات نهائية يمكنها أن تعطي الشركات فترة قبل أن تستخدمها.

على الرغم من أن ملصقات العبوات الغذائية ليست مثالية، فهي لا تزال تقدم كثيرًا من المعلومات

بكساباي

ومن المنتظر أن يبدأ ظهور ملصقات الحقائق الغذائية الجديدة قبل 26 يوليو/تموز 2018، وسوف تحتوي على كمية السكريات المضافة وتقدم أحجامًا أكثر واقعية للوجبات.

 

ماذا يمكننا أن نفعل؟

على الرغم من أن ملصقات العبوات الغذائية ليست مثالية فهي لا تزال تقدم كثيرًا من المعلومات، ولعلكم في حاجة إلى أن تفعلوا الآتي كي تعرفوا جيدًا ما أنتم بصدد ابتياعه:


ثِقوا ولكن تحققوا فعندما تجدون كلمة "صحي" على وجه العبوة، عليكم مراجعة حقائق التغذية على ظهر العلبة كي تتأكدوا من أنكم لن تحظوا بمزيد من الكربوهيدرات الموجودة بالسكريات، وإن كان وجه العبوة مُزينًا بكلمة "طبيعي" فعليكم مراجعة قائمة المكونات المضافة.

قللوا من الأطعمة المعلبة إن كنتم تجهزون صلصتكم وتوابلكم وحساءكم بأنفسكم، فسوف تكونون أكثر طمأنينة من أنكم تتناولون طعامًا صحيًا

بكساباي

قوموا بالعملية الحسابية فمن المرجح أن يكون حجم الوجبة المكتوب على العبوة أقل من حجم الوجبة التي ستتناولونها، ولكي تحصلوا على فكرة أكثر واقعية عن عدد السعرات الحرارية، اضربوا عدد السعرات الحرارية التي تحصلون عليها من الوجبة الواحدة في عدد الوجبات التي تحصلون عليها من العبوة الواحدة، ثم قدِّروا عدد العبوات التي يُرجح استهلاكها.


على سبيل المثال قد تحتوي علبة حمص على 17 وجبة تقدم كل وجبة منها 35 سعرةً حراريةً، فإن كنتم تستخدمون عادةً خُمس العلبة في الشطيرة الواحدة، ستحصلون على 120 سعرةً حراريةً وستنطبق هذه الطريقة أيضًا على مكونات أخرى مثل السكريات والصوديوم، وإن كنتم تجدون هذه العملية شاقة يمكنكم اللجوء إلى تطبيق الآلة الحاسبة على هاتفكم الذكي.


وأخيرا قللوا من الأطعمة المعلبة لأنه إذا كنتم تجهزون صلصتكم وتوابلكم وحساءكم بأنفسكم، فسوف تكونون أكثر طمأنينة من أنكم تتناولون طعامًا صحيًا، كما أنكم ستحظون في الغالب بنكهة أفضل أيضًا.

=====================================

المقال مترجم عن: الرابط التالي

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


آخر الأخبار