انضم إلينا
اغلاق
كيف تتعامل مع الصداع؟

كيف تتعامل مع الصداع؟

فريق الترجمة

مجموعة من المترجمين
  • ض
  • ض

بالمقارنة مع الصداع النصفي، يعتبر صداع التوتر مجرد مصدر إزعاج بسيط. فهو خفيف نسبيًا، وعادة لا تكون مصحوبًا بالغثيان أو الإفراط في الحساسية للضوء أو الأصوات. ومع ذلك فإنه قد يعطل يومك في بعض الأحيان، مما يجعل من الصعب التركيز على العمل أو التمتع بالترفيه والتسلية.

 

لا يحدث صداع التوتر بالضرورة بسبب الإجهاد العاطفي أو النفسي أو الشد العضلي. إنما سمي كذلك في العصر الذي كان يُعتقد فيه أنه ناتج عن نوع من التوتر. أسباب هذا النوع من الصداع لا تزال غير معروفة، ونادرًا ما تكون علامة على اضطرابٍ خطير، لهذا لم يجتذب الكثير من التمويل للبحث في أسبابه.

 

تقول د. إليزابيث لودر، رئيسة قسم الصداع في قسم أمراض الأعصاب في مستشفى بريغهام ومستشفى المرأة التابع لجامعة هارفارد، أن الأشخاص الذين يعانون من صداع التوتر لا يقومون بزيارات متكررة إلى عيادة الصداع. ربما لأنهم يستطيعون التعامل مع الصداع بأنفسهم، باستخدام مسكنات الألم دون وصفة طبية.

 

الصداع العرضي


ربما تعرف بالفعل كيفية التخلص من الصداع في بعض الأحيان. جرعة واحدة من الأسبرين، أسيتامينوفين (تايلينول)، ايبوبروفين (أدفيل، موترين)، أو نابروكسين (أليف) من المرجح أن تخلصك منه. قد يكون فنجان القهوة مفيدًا أيضًا. تقول الدكتورة لودر "كميات صغيرة من الكافيين قد تكون علاجًا مفيدًا للصداع، وعندما يتم الجمع بين الكافيين مع مسكن الألم، يمكن أن يكون لهما تأثير فعال".

 

علاج الصداع المزمن
من الطبيعي أن يكون الصداع الذي يتكرر أكثر من مرتين في الأسبوع - الصداع المزمن - أكثر إثارة للقلق. أحد أسباب هذا النوع من الصداع هو الإفراط في تناول مسكنات الألم، وخاصة تلك التي تشابه إكسدرين، الذي يحتوي على الكافيين.

 

إن كنت تعاني من الصداع المزمن يجب أن تراجع الطبيب، في المقام الأول لاستبعاد احتمال الصداع النصفي أو وجود حالة مرضية كامنة. قد تحتاج أيضًا إلى مساعدة الطبيب في إيجاد بديل لمسكنات الألم التي تصرف بدون أمر الطبيب. الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الأسبرين، ايبوبروفين، ونابروكسين، عندما تؤخذ لمدة أطول من بضعة أيام، يمكن أن تزيد من خطر النزيف المعوي، والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية. أما الاستخدام طويل الأمد للأسيتامينوفين فقد يسبب تلف الكبد.
 


جرعات منخفضة جدا من أميتريبتيلين - دواء غالبًا ما يستخدم للصداع النصفي - قد يكون بديلاً جيدًا. ومع ذلك، لا ينصح بتناول الأفيونيات والمسكنات المخدرة الأخرى. كما أن الأدوية المركبة مثل إسجيك، الذي يحتوي على بوتالبيتال (مرخي العضلات)، أسيتامينوفين والكافيين. تقول د. لودر "كلا النوعين قويين أكثر من اللازم لهذا النوع من الألم. عندما تعطي شخصًا ما دواء قد يؤدي إلى التعود، لاستخدامه في حدث متكرر، فربما يتسبب هذا في مشکلة".

 

المنهج العقلي-الجسدي
قد يوفر المنهج العقلي-الجسدي الحل، ولكن لم يتم اختباره بشكل كاف في التجارب السريرية الخاضعة للرقابة، وقد لا يغطيه التأمين الصحي. ومع ذلك، هناك أدلة على أن التدريب على التأمل، والتقنيات التي تحفز الاستجابة للاسترخاء، والعلاج السلوكي المعرفي هي طرق فعالة مثل العلاج الطبي التقليدي في تخفيف آلام أسفل الظهر. فربما تستحق المحاولة لعلاج الصداع كذلك.

 

التصور هو أحد أنواع المنهج العقلي-الجسدي التي ربما تستحق المحاولة في المرة القادمة التي يهاجمك فيها صداع خفيف. اجلس في مكان هادئ ومريح، وأغمض عينيك وحاول التركيز على الصداع. حاول تحديد حجمه وشكله. حينما تتصور ذلك، تخيل أنه يصبح أقل وضوحًا وأصغر حتى يختفي في نهاية المطاف. صداع التوتر قد يكون مزعجًا، ولكن يمكن السيطرة عليه في كثير من الأحيان باستخدام مسكنات الألم العادية.

 

الارتباط بالقهوة


الكافيين يلعب دورًا متناقضًا في الصداع. قد يساعد فنجان من القهوة أو دواء يحتوي على الكافيين على تخفيف الصداع، ولكن انسحاب الكافيين هو أيضًا أحد أسباب الصداع. إذا كنت قد زِدْتَ من استهلاك القهوة للحصول على الفوائد الصحية لها، فربما أصبحت تعتمد عليها. قد يكون الصداع الصباحي الذي يباغتك قبل احتساء القهوة نتيجة لانسحاب الكافيين.

 

تقول الدكتور لودر "إذا كان الصداع الخاص بك سيئًا بما فيه الكفاية لجعلِك تذهب إلى الطبيب، فيجب أن تفكر في تقليل كمية الكافيين التي تتناولها". كذلك كلما قللت من استهلاك الكافيين كلما كان الدواء الذي يحتوي على الكافيين فعالاً في علاج الصداع عندما تحتاج إليه.

---------------------------------------------------------------

المقال مترجم عن: الرابط التالي

إيران في ميزان النخبة العربية

تقارير متصدرة


آخر الأخبار