انضم إلينا
اغلاق
كيف كان التقييم الأول لقيادة تويوتا كامري 2018؟

كيف كان التقييم الأول لقيادة تويوتا كامري 2018؟

فريق الترجمة

مجموعة من المترجمين
  • ض
  • ض

عليك أن تحيي تويوتا على جرأتها. المدير التنفيذي للشركة والذي صادف أن اسمه مكتوب على المبنى الرئيسي، أمر قادته بقلب أوضاع سيارة السيدان المتوسطة لدى الشركة. الكامري التي أثقلتها صورة رملية-بيج مستحقة كانت في حاجة إلى إنعاش وإلى الجاذبية، خصوصاً في الوقت الذي يبدو فيه أن العائلات تهاجر من السيدان إلى سيارات الدفع الرباعي متعددة الاستعمالات.

 

لخمسة عشر عامًا، اتخذ مهندسو تويوتا مسلكًا به مخاطر تراكمية محسوبة بينما يحافظون على القيم الرئيسية التي جعلت الكامري على رأس المبيعات في فئتها. قد يتساءل بعض المدراء التنفيذيون عن سبب التغيير في ظل ارتفاع المبيعات بالفعل.

 

لكن في 2018 ولت أيام تجنب المخاطر. المثال الأول هو لوح كامري المعدني الجريء الجديد. تظن تويوتا أنه جريء لكن المشترين سيحكمون بأنفسهم إلى أي مدى يمكنك جعل سيارة سيدان عائلية مثيرة. تعتمد تويوتا كذلك على محرك V-6 بينما يلتزم معظم المنافسين بمحرك بأربع أسطوانات خطية. هذا بالإضافة إلى أن تويوتا خفضت من مستوى السقف والمقاعد بمقدار بوصة، مما أفسد رؤية السائق للطريق وصعّب الدخول للسيارة. من هؤلاء الناس؟ وما هي المخاطرات المجنونة الأخرى التي قاموا بها؟ هل نسوا المعايير التنافسية الجوهرية التي ألصقها الجميع بلوحات كامري؟ اجلس وفي يدك طبق من الحلوى يا صديقي وستكتشف الأمر.

  

رغم أن قاعدة العجلات الأطول التي وضعها مهندسو تويوتا لتمكنهم من جعل السيارة أصغر نسبيا من الداخل، إلا أن السيارة مازالت تعطي شعورا بالاتساع

تويوتا
 
الانتقال إلى قاعدة عجلات أطول
تمكن مهندسو تويوتا بطريقة ما من جعل السيارة أصغر نسبيًا من الداخل. مساحة الاقدام الخلفية ومساحة الأكتاف كلاهما تفقدان 0.9 بوصة ومساحة الرأس الأمامية تنخفض بمقدار نصف بوصة. لكن مازالت السيارة تعطي شعورًا بالاتساع والانفتاح والتهوية مع رؤية خارجية ممتازة بفضل خطوط الصناعة المنخفضة. محرك الغاز في الكامري يخسر مساحة غير محسوسة بمقدار 0.3 قدم مربع في مساحة الخزان، لكنه يكتسب 2.0 قدمًا مربعًا في الخزان الهجين ومقاعد 60/40 قابلة للطي بفضل نفي البطارية إلى أسفل المقعد الخلفي.

 

لوحة التحكم الرئيسية والثانوية بسيطة بشكل ممتع مع وجود الأزرار والمقابض في الأماكن التي تتوقعها فيها (وهي مهمة يتجاهلها الكثير من صناع السيارات). أما بالنسبة لكم يا محبي الأنظمة الصوتية هناك نظام فاخر بـ 800 وات وتسع سماعات (JBL) يعزز من دوائر خاصة لتقديم تجربة موسيقية أقرب لجودة الـ (CD). تساعد مكبرات الصوت الخاصة المدمجة في الأعمدة على تنقيح وتمييز كلمات الأغاني عن صوت الباص المنبثق من مكبر صوت 10.1 بوصة موضوع في رف التخزين الخلفي.

 

اختلاف واحد في واجهة المستخدم
خدمات آبل كار بلاي وأندرويد أوتو غير متاحة. اختلفت تويوتا مع شركتي البرمجيات بسبب رفضه الكشف عن بروتوكولات العمل والأمان الكاملة لبرمجياتهم الخلفية (على السيرفر) لهذا قامت بتطوير تطبيقها الخاص المسمى سكاوت جي بي اس. يعمل التطبيق جنبًا إلى جنب مع تطبيق تويوتا الآخر أنتيون لضم الملاحة مع خدمة تشغيل موسيقى نموذجية، والأخبار وأسعار الأسهم والرياضة والتطبيقات الأخرى إلى المستويات الدنيا من أنظمة الترفيه المعلوماتية. (الفئات العليا تحصل على نظام ملاحة مدمج). المساوئ: يحتاج هاتفك للاتصال بالسيارة بالبلوتوث والسلك ويجب أن يكون تطبيق سكاوت فاعلًا على شاشة هاتفك، ليس هناك طريقة سهلة لنقل عنوان من هاتفك إلى سكاونت. وهي كذلك خدمة مدفوعة، مجانية لأول ثلاث سنوات ثم تكلفك 25 دولاراً في السنة.

 

نظام الطاقة
 (تويوتا)
   
إليك ما يحتاج معظم مشتري الكامري لمعرفته عن المحرك: محرك "القوة الديناميكية" ذو الـ 2.5 لتر الجديد ينتج 25 قوة حصانية 14 رطل للقدم من العزم أكثر من المحرك القديم ويعزز من الاقتصاد في استهلاك الوقود بمقدار 4/6 غالون للميل في المدينة وعلى الطريق السريع. (محرك XSE رباعي الأسطوانات يزيد في قوته بـ 3 أحصنة و رطلين للقدم من العزم، والنموذج الأساسي المخفف به ½ غالون لميل إضافية سواءً على الطرق السريعة أو في المدينة.

 

محرك V-6 ذو الـ 3.5 لترًا المعاد تصميمه يضيف 33 قوة حصانية و19 رطلًا للقدم بينما يعزز من استهلاك الوقود بمقدار غالون للميل في المدينة واثنين أو ثلاثة على الطريق السريع. دورة محرك الكامري الهجين ذو الـ 2.5 لتراً الجديد تضيف 20 حصانًا و خمسون رطلًا للقدم. عبر معجزة حسابات المحركات الهجينة الغامضة زادت قوة النظام بشكل عام بمقدار ثمانية أحصنة لتصل إلى 208 حصان واستهلاك وقود قفز من 4042/3738 المدينة /الطريقة السريع إلى 4451/4753 المدينة/الطريق السريع. ( وتحقق فئة (LE) أرقاماً أفضل بسبب تطوير كيمياء البطارية إلى ليثيوم أيون). وكذلك نظام التثبيت رباعي المحاور يعزل اهتزازات المحرك بشكل أفضل.

 

ربما يود محبو التفاصيل معرفة أن هذه التطويرات متعلقة بـ D-4 (الحقن المباشر والطرفي)، تعزيز سليم لمعدل الضغط من 10.4:1 إلى 13.0:1 بالنسبة لـ 2.5, 10.8:1 إلى 11.8:1 بالنسبة لـ V-6, و12.5:1 إلى 14.0:1 بالنسبة للهايبرد 2.5. (لاحظ أن الإغلاق المبكر لصمامات الإدخال تعني عدم ضغط أي مزيج من الهواء والوقود بشكل كامل بمعدل 14، لكن منتجات الاحتراق دائمًا ما تتمدد بهذا المعدل). معززات كفاءة القوة الأخرى تضم تحكمًا متغيرًا للزيت وأنظمة التبريد وطيف واسع من المشغلات الكهربائية لصمامات الإدخال، ونظام توقيت متغير في محركات 2.5 لتر والمحرك الهجين. يحصل محرك V-6 على طيف أوسع من التحكم الهيدروليكي على صمامات الإدخال للسماح بتشغيل دورات اتكينسون بشكل عرضي.

  

 (تويوتا)

 

الارتقاء من ستة إلى ثمانية في معدل التحويل يعني أن الترس الأول يزود المحرك بدفعة أولى أفضل بنسبة 18% في الانطلاقات القوية، ومعدل الترس الأخير يخفض سرعة المحرك من 17 إلى 24% (I-4 أو V-6) مما يكسبه نقاط (EPA) مهمة على الطريق السريع. خاصية أخرى مرتبطة بحقن الوقود هي غلق التحويل الكلي للعزم في كل التروس باستثناء الأول. دواسات التغيير اليدوية متاحة في موديلات (SE و XSE و XSE V6) و هايبرد أس إي (SE Hybrid)، في حين ينخفض الموديل الأخير إلى معدل ستة بالنسبة لنظام "سي في تي" (CVT) الهجين. أثناء تشغيل الوضع الرياضي يقدم طراز هايبرد أس إي نظام مساعدة كهربائي يعزز التسارع بالمقارنة مع طراز "إل إي هايبرد" (LE Hybrid). كل المحركات تصدر صوتًا جيدًا عندما تعمل بقوة وكل التنويعات يجب أن تصل إلى 60 ميلًا في الساعة أسرع بعدة أعشار من الثانية من سابقاتها.

 

شكوانا الأساسية تجاه نظام القوة هو معايرة السرعات الثماني. تكون سلسلة عندما يتم قيادتها بشكل لطيف لكن هناك زر الوضع الرياضي في الموديلات (XLE و XSE وV6) وهناك بوابة تحويل S بجانب الوضع D على علبة التروس. هذه الخصائص يجب أن تشعر بالقيادة العنيفة وتثبت التروس الأقل في الانعطافات الحادة وتخفض الغيار حين الكبح في المنعطفات، لكنها لا تفعل. معضلة فنية أخرى هي: اضغط على دواسة الوقود لتجاوز سيارة في طريق ذو حارتين بأي من المحركين وستجد ترددًا من السيارة بمقدار جزء من الثانية ثم يتم التحويل إلى ترس وسيط قبل الوصول أخيرًا إلى الترس المطلوب. تروس الموديل هايبرد أس إيغريبة أيضًا. خلال السير السريع على طريق مفتوح بالقوة الكاملة فإن الضغط على دواسة + ليس له تأثير ملحوظ أما الضغط على دواسة - لخفض التروس يزيد من صوت المحرك بشكل كبير دون الخفض من التسارع أو إعادة توليد الكبح.

 

القيادة والتحكم
عرفت الكامري بقيادتها المريحة لكن التحكم السلس كان أسفل قائمة أولويات مهندسي الكايزن. لكنه مع ذلك كان أهم تطويرات الجيل الثامن من الكامري. قد تكون هذه أفضل نسخة من الكامري من ناحية القيادة والتحكم حتى الآن بفضل جسم السيارة المنخفض وزيادة طول قاعدة العجلات بمقدار 1.9 بوصة، أي بزيادة بوصة تقريبًا على المسار الخلفي، وذراع تحكم ونظام تعليق تو لينك خلفي. (أولئك الذين يستعملون القص واللصق في الصحافة يسمونها عظمة ترقوة مزدوجة لكنها ليست كذلك من الناحية الفنية).

  

عجلات الـ لي هايبريد طويل القامة 205 / 65R16 فايرستون FT140s تسير بثبات في الملفات السريعة، مصدرة أقل قدر من الصرير في حدود الالتحام

تويوتا
  

الانعطاف بالسيارة مستقيم و هادئ مع توازن طبيعي في كل المتغيرات. جهدٌ ملموس في تنعيم الخلفية الفضفاضة أثناء الكبح المتأخر وإيقاف الاهتزاز الخفيف في عجلة القيادة، والانعطاف الحذر في المنعطفات لا يدل على قيادة متهورة ومتسرعة. كان علي تذكير نفسي أحيانًا أنني بالفعل أقود سيارة تويوتا.

 

نظام التوجيه الكهربائي المساعد يعمل على تقليل أي مستوى من الثبات على الطريق (كما في كل سيارة سيدان متوسطة الحجم)، لكن مستوى الجهد مناسب والمعدل يبدو طبيعيًا، لا يسرع أو يبطئ بشكل غير متوقع إذا التفت عجلة القيادة. حتى عجلات الـ لي هايبريد طويل القامة 205 / 65R16 فايرستون (FT140s) تسير بثبات في الملفات السريعة، مصدرة أقل قدر من الصرير في حدود الالتحام. هذه العجلات مريحة في القيادة لكن حتى عجلات (XSE V6's 235/40R19) ميشلان بريماسي (MXM4s) تمنحك ليونة مقبولة في كل الأحوال ما عدا منعطفات الطرق الحادة. في المعتاد تكون الكامري مزودة بعدد لا نهائي من ألواح عزل الصوت للسماح بمحادثات سهلة أثناء السير بسرعات عالية على الطرق السريعة، حتى تأتي تلك اللحظات النادرة التي عندما يتطلب الأمر فتح صمام الوقود في السيارة بشكل كبير. حينها تسمع عويل السيارة غير الهجينة بمستوى عدائية يناسب النمط الجديد.

 

الأمان والقيمة

زادت تويوتا من قيمة السيارة بفضل التطويرات الجديدة، فطراز L المجرد الجديد يبدأ بزيادة 425 دولارًا عن موديل 2017 البالغ سعره 24380 دولارًا

تويوتا
  
تتوقع تويوتا التفوق في كل اختبارات الحوادث وتقييمات السلامة بـ 10 وسادات هوائية ونظام سلامة سينس P على كل فئات السيارة. هذا النظام به خاصية الكبح قبل الصدمات والكشف عن المارة، ومساعد تغيير الحارة، ونظام مساعد لصعود التلة، ورادار ديناميكي كروز كنترول في كل سيارة كامري. فئات من X بها مساعد ركن بالسونار، ومكابح خلفية ونظام مراقبة للنقاط العمياء ومكابح ذاتية الثبات، ومكابح ركن الكترونية. نظام التحكم في بدء القيادة يمنع السيارة من القفز للأمام أو الخلف إذا تحرك المحول أثناء توقف المسرع عن طريق الخطأ.

 

بالنسبة للقيمة زادت تويوتا من قيمة السيارة بفضل التطويرات الجديدة. طراز L المجرد الجديد يبدأ بزيادة 425 دولارًا عن موديل 2017 البالغ سعره 24380 دولارًا. باقي الفئات تزيد ما بين 930 دولاراً حتى 3580 دولارًا للـ (XSE V-6). أفضل صفقة تقريبا هي (LE) الهجينة بزيادة 1010 دولار عن موديل 2017 مقابل بطاريات ليثيوم أيون جديدة وخزان وقود أكبر، و12 ميل لكل جالون في تقييم (EPA) المجمع.

 

بناءً على تجربة قيادة خمس سيارات كامري لمدة يوم كل واحدة منها لمسافة 2530 ميل، نحذر هوندا بأن عليها أن تبذل أفضل ما لديها في الجيل العاشر من سيارة أكورد التي ستطرح في الأسواق الخريف القادم. مع هذا الجهد الجريء المليء بالتحدي، تعزز تويوتا بجد موقعها كملكة لسيارات سيدان المتوسطة.

  

___________________________________

 
التقرير مترجم عن: الرابط التالي

آخر الأخبار