انضم إلينا
اغلاق
10 شباب عرب ينقلون لكم تجارب الحياة عبر يوتيوب

10 شباب عرب ينقلون لكم تجارب الحياة عبر يوتيوب

عمر الحمدي

محرر تقنية
  • ض
  • ض
يتجه العالم الرقمي في وقتنا الحالي نحو المحتوى المرئي، حيث أصبح الفيديو أحد وسائل التواصل الحديثة بين البشر، فها هي منصة يوتيوب تبسط أذرعها على نحو ثلث مستخدمي الإنترنت في العالم(1)، ويكفي معرفة أن معدل المشاهدة يصل لحاجز مليار ساعة كل يوم(2) داخل هذه المنصة العملاقة، وهو ما انعكس على انتشار أسلوب التدوين المرئي في الآونة الأخيرة، والذي يسعى لعرض التجارب الحياتية أكثر من سعيه لاستعراض المعلومات المجردة، وقد جاءت تسمية "تدوينة مرئية" أو "فلوغ"، من تعريب الكلمة الإنجليزية "Vlog" التي استحدثت مؤخرا عبر دمج كلمتي "Video" التي تعني "فيديو" و "Blog" المعبرة عن "مدونة أو تدوينة"، أما الشخص الذي ينشئ ذلك النوع من المحتوى فيسمى "فلوغر" (Vlogger)(3)

 

سنستعرض من خلال هذا التقرير بعض النماذج العربية التي تميزت في الشهور والسنوات الماضية بهذا النوع من النشر المرئي، وسنحاول تسليط الضوء على نوع خاص من التدوين المرئي وهو ما يمكن تسميته بـ "يوميات مرئية"، وما يرد أدناه ليس عرضا يدّعي التفضيل والشمول، وإنما هو استعراض لهذا النمط الذي انتشر تعبيرا عما تراه العين العربية وتعيشه.

 

يوميات مُزارع في أميركا
 
بدأ المزارع -المغربي الأصل- الذي يعيش في الريف الأميركي قبل عدة أشهر بنشر مقاطع تستعرض يومياته التي يعيشها في مزرعته الصغيرة، ليعكس تجربة حياة تختلف عن حياة المدينة، إذ يسعى عبر مقاطعه المصورة لإيصال فائدة في مجال إدارة المزارع وتربية الدواجن والأغنام بطرق حديثة وأساليب مبتكرة، حيث يتبع نمط التسلسل الزمني بشكل حلقات، وما يميزه يتمثل في مواكبته اليومية لجميع التطورات التي يقوم بها في مزرعته، كبناء بيت للدجاج، أو إصلاح السياج القديم.. إلخ.

  

ثنيان خالد
 
يستعرض ثنيان بشكل شبه يومي، يومياته مع أصدقائه في كندا وهم يقومون بأنشطة متنوعة تتتضمن رحلاتهم وزياراتهم، ليشعر المشاهد بكونه جزءا مما يحدث، وما يميز ثنيان يتمثل في كونه من الشخصيات التي تسعى لبث الروح الإيجابية من خلال حرصه على إيصال معاني الخير والإحسان.

  

حازم الصديق من مصر
 
وصفته جريدة المصري اليوم بأنه أول فلوغر مصري(4)، قرر قبل حوالي سنة نشر فيديو جديد كل يوم، إذ تمثل المقاطع اليومية مختصر لما جرى أثناء اليوم، حيث يسعى من خلال هذا الأمر لعرض أهم المجريات في حياته وما يخوضه من كفاح في طريق ريادة الأعمال، فهو يمتلك شركة صغيرة لإنتاج الملابس تسمى "استبرق"(5)، يسعى من خلالها بناء علامة تجارية تحمل هوية عربية وإسلامية.

  

عمر: عراقي في كندا
 
عمر، شاب عراقي مقيم في كندا مع أسرته، يقوم بنشر يومياته مرتين في الأسبوع عبر قناته، إذ يطل علينا عبرها بمغامرات جديدة ورحلات وأنشطة ترفيهية في مدينة فانكوفر الكندية أو المدن الأخرى التي يزورها ويسافر إليها، كما تحتوي القناة على معلومات تخص كندا وتفاصيل السفر والدراسة فيها.

  

أحمد النمر من بريطانيا
 
أحمد شاب سعودي يعيش في بريطانيا، وينشر مقاطع مرئية خفيفة بأسلوب شيق من خلال تطرقه لمواضيع متفرقة، منها ما يعرضه حول يومياته في بريطانيا، وهو من القدامى نسبيا في هذا المجال، إذ أن أول فيديو نُشر في قناته قبل سنوات، إلا أنه بدأ التدوين المرئي في (مارس/آذار) 2016، ومنذ ذلك الحين وهو يحاول النشر بصورة أسبوعية أو شبه يومية في قناته.

 

محمد مشيع
 
"عيشوا معنا مغامرة الحياة" بهذه العبارة يقدم الأخ محمد نفسه لزوار قناته في يوتيوب، إذ يشارك محمد مجريات حياته مع أطفاله الثلاثة وأنشطته المختلفة ولعبه ومرحه معهم، فهي يوميات أسرية أكثر من أن تكون فردية متعلقة بالشخص نفسه، وهو مواظب على نشر يومياته بشكل يومي أو شبه يومي.

  

محسن: يمني في أميركا
 
حصل محسن على أكثر من 100 ألف مشترك في قناته في الأشهر السابقة، هو شاب يمني مقيم في أميركا، يعرض في قناته بعض يومياته وسفرياته داخل وخارج بلد إقامته، ينشر بشكل أسبوعي فيديوهات ويعطي لمحات عن الحياة داخل أميركا.

  

كريم: مصري في إنجلترا
  
كريم شاب مصري ذهب إلى إنجلترا في بداية شبابه، وجرب عدة أعمال ونال عدة خبرات، ثم قرر إكمال دراسته موفقا بذلك بين العمل والدراسة، لتأتي فكرة توثيق يومياته لتصبح جزءا من حياته، حيث ينشر بعض يومياته من إنجلترا، يقوم كريم بمشاركة جزء من حياته كما يقدم للمشاهد خلاصات لتجاربه في الحياة بشكل عام وفي إنجلترا بشكل خاص.

  

عبد الله من مصر
 
وسط شوارع القاهرة المزدحمة، يحاول الشاب عبد الله شق طريقه في الحياة، موثقا لمجريات يومه، محاولا إشراك المشاهدين معه في ذهابه وعودته، يلقب عبد الله بـ"فلوغر الشارع"، فهو يصور الحياة في شوارع القاهرة دون خوف أو خجل، كما أن لديه عدة اهتمامات منها الإنتاج المرئي، إذ يسعى لصناعة وإخراج بعض الأفلام القصيرة مصطحبا المشاهدين معه في رحلة التعلم والإنجاز.

 

جوي من الأردن
  
يقرر جوي ترك وظيفته والانطلاق للسفر حول العالم وتصوير يومياته ومغامراته ثم مشاركتها مع الآخرين عبر منصة يوتيوب، قناته تقترب من نصف مليون مشترك، زار جوي عدة دول آسيوية منها اليابان وكوريا الجنوبية.

  

ختاما
النجاح ليس وصفة مضمونة في مجال التدوين المرئي المستند على توثيق اليوميات، إذ أن التجارب الإنسانية التي تستحق النشر والتوثيق والتي تختلط بقدرة شخصية للمتحدث قادرة على التعبير أمام الكاميرا تكاد تكون عملة نادرة، إلا أن هناك من التجارب ما يستحق عرضه، وما يستحق أن يخوض المرء من أجله غمار هذه التجربة، لما لهذه التجربة من فوائد إنسانية ونصائح حياتية ثمينة يمكن أن تثري متابعي المقاطع المرئية بعيدا عن الإسفاف المنتشر.
إيران في ميزان النخبة العربية

تقارير متصدرة


آخر الأخبار