انضم إلينا
اغلاق
"عكس التيار".. هذه الدول الأجمل للسياحة لكنها غير مشهورة

"عكس التيار".. هذه الدول الأجمل للسياحة لكنها غير مشهورة

كاميليا حسين

كاتبة مهتمة بشؤون الأسرة والعلاقات وأساليب الحياة الحديثة
  • ض
  • ض

عندما تخطط للسفر للسياحة ما أول وجهة تخطر ببالك؟ هل هي الوجهات الشهيرة مثل باريس وفينيسيا ونيويورك؟ هل تراودك المشاهد الجميلة التي تراها على البطاقات البريدية وقوائم السفر المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي؟ هل تتذكر مشاهد الأفلام الرومانسية في شوارع باريس وفينيسيا وتتمنى أن تصبح جزءا منها؟ ربما لم يعد الحال كذلك بالنسبة للكثير من السائحين، فقد أشارت دراسة أجرتها وكالة كوني (Kuoni) للسياحة العالمية ومقرها الرئيسي بالمملكة المتحدة البريطانية أن نحو 80% من السائحين يرغبون في زيارة أماكن جديدة غير الأماكن السياحية المعروفة والشهيرة.

 

تقول المتحدثة الرسمية باسم الوكالة راشيل أو رايلي: " بينما تجتذب أماكن مثل سور الصين العظيم وتاج محل والجراند كانيون آلاف السائحين كل عام، وتبقى على قائمة أمنيات الكثيرين، فإن جيلا جديدا من السائحين يسعون للبحث عن أماكن وخبرات بديلة للأماكن السياحية الشهيرة المطروقة، سعيا خلف اكتشاف الجمال المنعزل". فإذا كنت ممن يبحثون عن الجواهر الخفية، نقدم لك اليوم مجموعة من الوجهات السياحية الأقل شهرة والأكثر جمالا.

      

   

مدغشقر

إذا أردتَ الهرب بعيدا عن ضجيج الوجهات السياحية المعتادة وزحامها، فإن مدغشقر هي وجهتك المثالية. تقع جزيرة مدغشقر في المحيط الهندي جنوب شرق قارة أفريقيا شرق موزمبيق، وهي رابع أكبر جزيرة في العالم. تتميز بمناخ فريد انعكس على تنوع الحيوانات والنباتات حتى إن 80% من الحياة البرية الموجودة في مدغشقر غير موجودة في أي مكان آخر بالعالم. من أهم المحميات الطبيعية في مدغشقر محمية تسينجي دي بيماراها المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو منذ عام 1990، وهي أكبر المحميات الطبيعية في مدغشقر حيث تبلغ مساحتها 250 ميلا مربعا.

 

 

لا تحتاج محمية تسينجي دي بيماراها إلى سور لإحاطتها، فهي عبارة عن سلسلة ضخمة من الصخور الكلسية ذات الأطراف الحادة التي يبلغ ارتفاع بعضها 120 مترا، وتضم العديد من الفصائل النادرة من الطيور والحيوانات. أما حديقة إيسالو الوطنية والمعروفة باسم الحديقة الجوراسية فيمكنك الاستمتاع فيها بالمراعي المفتوحة وتكوينات الحجر الرملي التي يرجع تاريخها إلى العصر الجوراسي. وفي العاصمة أتاناناريفو بإمكانك الاستمتاع بمشاهدة القصور والكاتدرائيات التاريخية والمواقع الأثرية القديمة.

      

  

سلوفينيا

تقع دولة سلوفينيا في وسط أوروبا وتطل على كل من البحر المتوسط والبحر الأدرياتيكي، حيث تتوسط مجموعة من الدول الأوروبية هي إيطاليا والنمسا والمجر وكرواتيا. تتميز سلوفينيا بالتنوع المناخي والجغرافي وتحتوي على مساحة هائلة من الغابات المميزة التي تمتد على نحو نصف مساحتها، بالإضافة إلى الجبال والمرتفعات الشاهقة. ومن أهم الأماكن السياحية في سلوفينيا:

   

العاصمة ليوبليانا وتُعرف بمدينة القصور والجسور، تتميز بمعمارها الباروكي ومعالمها السياحية الشهيرة ومن بينها: قلعة تيفولي، وكنيسة سانت نيكولاس، وقلعة ليوبليانا، والجسر الثلاثي. مدينة بليد تعتبر واحدة من الوجهات السياحية المميزة لقضاء شهر العسل، فهي محاطة بجبال الألب مما يضفي عليها منظرا خلابا. يمكنك الاستمتاع ببحيرة بليد الصافية، والتي تعد من أجمل البحيرات الطبيعية، كما يمكنك زيارة قلعة بليد ومتحفها التاريخي.

   

أما إذا أردت تجربة استكشاف الكهوف فبإمكانك زيارة كهوف سكوكجان وبوستونيا، والأخير يعد واحدا من أطول الأنظمة الكهفية في العالم، حيث يمكنك الاستمتاع بالعديد من التكوينات الكهفية الغريبة ومشاهدة الحيوانات النادرة المتحجرة منذ العصور الجليدية. أما محبو التزلج على الجليد فبإمكانهم الاستمتاع بممارسة رياضتهم المفضلة في العديد من منتجعات سلوفينيا.

      

   

كمبوديا

تقع كمبوديا في جنوب شرق قارة آسيا، تحدها لاوس من الشمال وخليج تايلاند من الجنوب وفيتنام من الشرق وتايلاند من الغرب. تتميز كمبوديا بالطبيعة الخلابة والمعابد الرائعة، كما أنها من الوجهات السياحية منخفضة التكلفة. يمكنك أن تبدأ من العاصمة سيام ريب فهي من أهم الوجهات السياحية في كمبوديا وبها عدد كبير من الفنادق والمنتجعات. كما أنها تعد البوابة لأنجكور وات عاصمة إمبراطورية الخمير التي ازدهرت بين القرنين التاسع والخامس عشر.

    

وتضم مجموعة كبيرة من المعابد وأطلال المعابد القديمة وأكبرها أنجكور وات وهو أهم المعالم السياحية في كمبوديا، كما أنه من أهم المزارات الدينية في العالم أجمع. يقع على مساحة نحو 2,6 كم مربع، ويمتاز بتصميمه الفريد والنقوش الرائعة على جدرانه الممتدة على مسافة كبيرة. أما مدينة كراتي فهي مدينة هادئة تقع على ضفاف نهر ميكونج، حيث يمكنك مشاهدة الدلافين النادرة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة.

  

    
مالاوي

تقع دولة مالاوي في جنوب شرق أفريقيا وتحدها موزمبيق من الشرق والجنوب والغرب وتنزانيا من الشمال الشرقي وزامبيا من الشمال الغربي، ويفصلها عن تنزانيا وموزمبيق بحيرة مالاوي. تتميز مالاوي بالطبيعة البكر حيث يمكنك الاستمتاع بالغوص في بحيرة مالاوي التي تغطي جزءا كبيرا من الدولة وتعرف باحتوائها على عدد متنوع من الكائنات البحرية أكثر من أي بحيرة أخرى على سطح الأرض.

   

بالإضافة إلى البحيرة بإمكانك الاستمتاع بالعديد من رحلات السفاري في عدد من المنتزهات الطبيعية من بينها منتزه ليووند الوطني، والذي يقع جنوب مالاوي. يمتد المنتزه على ضفاف نهر شاير وجزء من بحيرة ماومبي، وهو ما يمكنك من الاستمتاع برحلات السفاري بطرق متعددة سواء بالسيارات أو القوارب. بإمكانك أيضا مشاهدة الحيوانات البرية كالفيلة والأسود والنمور وغيرها في بيئتها الطبيعية وفي المياه، فستشاهد التماسيح وأفراس النهر بمختلف أنواعها. أما محبو تسلق الجبال فبإمكانهم الاستمتاع بتسلق جبل مولانجي وهو واحد من أعلى القمم الجبلية في أفريقيا.

       

  

أندونيسيا (جيلي مينو)

تعد أندونيسيا من أهم المقاصد السياحية في السنوات الأخيرة نظرا لطبيعتها الخلابة، وثراء التجربة السياحية فيها على المستوى الطبيعي والجغرافي وكذلك على المستوى الثقافي. وبينما تقفز جزر بالي ولومبوك إلى الذهن بمجرد التفكير في السفر إلى أندونيسيا فإن جزر جيلي ما زالت تحتفظ بطابعها الهادئ. تتكون جزر جيلي من ثلاث جزر وهي: جزيرة جيلي إير، وجيلي تراوانجن، وجزيرة جيلي مينو التي تقع بينهما وهي الجزيرة الأصغر والأكثر هدوءا.

  

وسيلة التنقل الوحيدة على الجزيرة هي التشوميدوس وهي عبارة عن عربات تجرها الخيول، حيث إن السيارات والدراجات النارية غير مسموح بها كي لا تكسر حالة الهدوء والصفاء السائدة في الجزيرة. تتميز شواطئ جيلي مينو ببقاع الغوص المميزة التي تتيح لك مشاهدة أنواع نادرة من الكائنات البحرية والشعاب المرجانية رائعة الجمال. كما يمكنك الاستمتاع بالبحيرة المالحة، ومراقبة الكثير من الطيور النادرة في حديقة الطيور المميزة والتي تحتوي على نحو 300 نوع من الطيور المدهشة.

      

  

البوسنة والهرسك
تقع البوسنة والهرسك جنوب أوروبا وهي إحدى جمهوريات يوغوسلافيا السابقة، يحدها من الشمال والغرب والجنوب كرواتيا ومن الشرق صربيا ومن الجنوب الغربي جمهورية الجبل الأسود. وعلى الرغم من الذكريات المؤلمة الراسخة في وعي الكثيرين حول البوسنة والهرسك بسبب فترة الحرب فإنها صارت واحدة من أجمل وجهات السياحة في أوروبا وأقلها تكلفة أيضا. بإمكانك البدء بزيارة مدينة سراييفو ومن أشهر معالمها السياحية: الجسر اللاتيني المطل على نهر ميلياتيسكا والذي يعود إلى العصر العثماني حيث تم إنشاؤه من الخشب في البداية ومر بمراحل عدة من التطوير إلى أن وصل إلى شكله الحجري الحالي.

  

كما يمكنك زيارة مسجد الغازي خسرو بك وهو من روائع المعمار العثماني، ويعود تاريخ إنشائه إلى عام 1530 ميلاديا ويتميز بزخارفه المميزة وقبته التي يصل ارتفاعها إلى 26 مترا. وإذا كنت من محبي تسلق الجبال فبإمكانك زيارة جبل تريبفيتش الذي يصل ارتفاعه إلى 1600 متر فوق سطح البحر ويتميز بإطلالته الطبيعية الساحرة، كما يمكنك ممارسة رياضة التزلج على الجليد هناك خلال فصل الشتاء. ثاني أكبر المدن في البوسنة والهرسك هي مدينة بانية لوكا، ومن أهم معالمها السياحية كاتدرائية المسيح المخلص، والتي بنيت عام 1920، وتمتاز بتفاصيلها المعمارية الأنيقة المرسومة بالذهب والفضة.

  

يمكنك الانتقال بعد ذلك إلى زيارة مدينة موستار ومن أشهر معالمها نهر نريتيفا الذي تنتشر حوله المقاهي الهادئة التي تكفل لك فرصة الجلوس للاستمتاع بالهدوء والمناظر الساحرة، كما يمكنك ممارسة أنشطة الغوص وركوب الأمواج أيضا. ولا تنس زيارة الجسر القديم الذي بني عام 1566م بأمر من السلطان سليمان القانوني على نهر نيريتفا، وقد ضمته منظمة اليونسكو العالمية لقائمة التراث. ومن معالم موستار المميزة أيضا جامع محمد باشا كوسكي الذي تأسس عام 1617م. لا تنس أيضا زيارة شلالات كرافيتشي التي تبعد نحو 40 كيلومترا جنوب موستار ويصل ارتفاعها إلى 25 مترا وتصب في بحيرة بعمق 120 مترا.

      

  

جنوب أفريقيا (كوازولو ناتال)
على الرغم من التنوع الثقافي والجغرافي في بلد مثل جنوب أفريقيا فإن الكثير من السائحين يكتفون بزيارة كيب تاون والجاردن روت والقيام برحلات السفاري ويتجاهلون كوازالو ناتال. كوازولو ناتال هي ثاني أكبر المدن في جنوب أفريقيا من حيث الأهمية، تشتهر بمينائها البحري الأكثر ازدحاما على مستوى أفريقيا. وفيها يمكنك تجربة السفاري، ومشاهدة الحيتان والسلاحف النادرة، والاستمتاع بالجبال الشاهقة وغابات السافانا. وطبقا لتقرير جريدة الاندبندنت فإن السياحة في كوازوناتال تعتبر أقل تكلفة مقارنة بها في كروجر الأكثر شهرة بالنسبة للسائحين المتجهين لجنوب أفريقيا. إن العالم واسع ومليء بالأماكن التي يمكنك اكتشافها، والمغامرات التي تنتظرك، فاحرص على الابتعاد عن وجهات السفر التقليدية واسع دائما خلف الجديد.

   

تقارير متصدرة


آخر الأخبار