انضم إلينا
اغلاق
لعشاق الطعام.. أفضل 5 مطاعم في العالم 2018

لعشاق الطعام.. أفضل 5 مطاعم في العالم 2018

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

تتعدد أنواع السياحة بحسب نشاطها، منها سياحة الأعمال، والسياحة العلاجية، والثقافية، والتاريخية، والدينية، وهناك أيضا سياحة الطعام. قد يجد البعض وقع الكلمات غريبا ويتساءل في قرارة نفسه: هل هناك من يقرر أن يسافر إلى بلد ما ليستمتع بطعامها وحسب؟ بالطبع، هناك الكثيرون ممن يعتبرون سياحة الطعام جزءا ثقافيا مهما يرتبط ارتباطا وثيقا بثقافة المجتمعات والشعوب، وبالتالي لا يمكن إهماله عند السفر لأي وجهة سياحية حول العالم مهما كانت. لذا إن كنت تبحث عن تجربة مميزة لتناول الطعام، سوف نستعرض خلال هذا التقرير أفضل المطاعم العالمية للعام الجاري 2018.

  

أوستريا فرانشيسكانا – إيطاليا

منذ افتتاح مطعم أوستريا فرانشيسكانا (Osteria Francescana) في مدينة مودينا الإيطالية عام 1995، وهو يتطوّر باستمرار حتى حاز على ثلاثة نجوم في تصنيف دليل ميشلان الذي يُعد أحد أهم الأدلة السياحية وأكثرها انتشارا وتقديرا. احتل مطعم أوستريا فرانشيسكانا العديد من المراكز المتقدمة بين أفضل المطاعم العالمية، فحصل على المركز الثالث بين أفضل المطاعم العالمية لعامي 2013 و2014 على التوالي، ثم قفز ليحتل المرتبة الثانية عام 2015.

  

تُوّج المطعم أخيرا بالميدالية الذهبية كأفضل مطعم في العالم للعام قبل الماضي 2016 وللعام الجاري 2018، ليصبح بذلك أول مطعم إيطالي يحظى بهذه الجائزة. إضافة إلى ذلك حاز المطعم على المركز الأول في دليل المأكولات الإيطالية للمجلة الإيطالية الأسبوعية "لإسبريسو" (L'Espresso). يُوفر المطعم تجربة مثالية متكاملة مليئة بالمتعة والسعادة، لا تقتصر على الأطباق المبتكرة المميزة والوجبات الفاخرة وحسب، بل تمتد لكل تفصيل دقيق من تفاصيلها.

    

  

تبدأ الرحلة الممتعة بمجرد أن تطأ أقدام الضيوف والزوار باب المطعم، حيث يتم استقبالهم بأجواء هادئة مميزة تمدهم بالبهجة والاسترخاء بداية من أرفف الكتب المميزة والفن المعاصر الذي يظهر جليا في أركان المكان، وليس انتهاء بالتصميمات البسيطة التي تتناغم برشاقة مع الإضاءة الهادئة والموسيقى المريحة التي تبعث السلام في نفوس الضيوف وتجعلهم أكثر استمتاعا بتجربة الطعام. يوفر المطعم العديد من قوائم الطعام المتكاملة التي تضم الأطعمة الإيطالية التقليدية والأطعمة العصرية الحديثة.

  

أبرز قوائم الطعام التي يوفرها المطعم هما قائمتان يحتويان على مجموعة فريدة من الكلاسيكيات الحديثة التي تم إعادة اختراعها من خلال إدخال مكونات محلية تقليدية على الأطباق الحديثة المحشوة باللوز المحمص والبندق والبارميزان والبلسمك والكرز المحلي، مما يوفر طعما فريدا غير متوقع نال استحسان كافة الضيوف بداية من خبراء الطعام والزوار العالميين حتى السكان المحليين. للاطلاع على قوائم الطعام وحجز طاولة من هنا.

  

    

إلثيلير دي كان روكا – إسبانيا

يُعتبر مطعم إلثيلير دي كان روكا (El Celler de Can Roca) بمنزلة نتاج طبيعي لتطور المعرفة الموروثة لعائلة مؤسسيه التي انخرطت في تجارة المطاعم وإعداد الطعام لعقود طويلة. المطعم هو مطعم عائلي لا مثيل له على الطراز الحر، ملتزم بالابتكار والإبداع لكنه لا يزال مخلصا لذكرى الأجيال المختلفة من أسلاف العائلة المنخرطة حتى جذورها في إعداد الطعام، افتُتح المطعم للمرة الأولى عام 1986 في مدينة جيرونا الإسبانية على يد 3 إخوة من عائلة روكا هم: جوان وجوزيب وجوردي.

    

عائلة روكا هم: جوان وجوزيب وجوردي. (مواقع التواصل)

    

بدأ الإخوة عمل المطعم في مبنى صغير بجوار مطعم والديهم، تضاعفت المباني بمرور الوقت حتى أصبحت تزيد مساحتها على 700 متر مربع تُقسّم إلى قاعات لتناول الطعام ومطبخ ومحل صنع النبيذ إلى جانب حديقة ترحيبية. رغب الإخوة الثلاثة بالالتزام بالتجديد وبتراث العائلة في إعداد الطعام، فقاموا بدراسة فن الطهي وإعداد الطعام في مدرسة التموين والسياحة بجيرونا، أدت تلك الدراسة الأكاديمية إلى ضخ المزيد من الإبداع ومكّنتهم من إعداد وجبات وقوائم طعام فريدة لا تُنسى، مما أدى إلى تحقيق المطعم لإنجازات ضخمة خلال الـ 25 سنة الأولى من افتتاحه.

  

حصل المطعم على نجمته الثالثة في تصنيف دليل ميشلان في عام 2009، حيث عقّب جوان روكا قائلا: سواء كان لدينا ثلاث نجوم أو اثنتين، فالشيء الوحيد المهم هو أن يكون العميل راضيا ويريد العودة مرة أخرى بغض النظر عما إذا كان المطعم رقم واحد أو اثنين أو خمسين. في العام ذاته، أُدرج المطعم ضمن قوائم أفضل المطاعم العالمية، ومنذ ذلك الحين وهو يقفز إلى الأمام أحيانا وأحيانا أخرى يتراجع إلى الخلف، فاحتل المركز الرابع في عام 2010، ثم قفز للمرتبة الثانية في عامي 2011 و2012 على التوالي، وفي عام 2013 قفز إلى المرتبة الأولى، ثم تراجع إلى المرتبة الثانية مرة أخرى في عام 2014.

  

    

في عام 2015 تُوّج المطعم بالميدالية الذهبية ثم تراجع أخيرا للمرتبة الثانية بين أفضل المطاعم العالمية للعام الجاري 2018. إلى جانب الوجبات التقليدية المتاحة، يحرص المطعم على إعادة اكتشاف المطبخ الكتالوني التقليدي من خلال دمج المزيد من الإبداع في الوجبات التقليدية وإدخال المكونات المبتكرة الفريدة الأخرى، فضلا عن الجمع بين مزيج النكهات البسيطة مع تقنيات فن الطهي الجزيئي والعروض غير العادية من الطعام. للاطلاع على قوائم الطعام وحجز طاولة من هنا.

  

ميرازور – فرنسا

افتُتح مطعم ميرازور (Mirazur) على طراز ثلاثينيات القرن الماضي عند مرمى نقطة بين الحدود الفرنسية الإيطالية في مدينة مينتون عام 2006 بواسطة الطاهي الأرجنتيني ماورو كولاجريكو. ينتشر المطعم على ثلاثة مستويات على سفح التل في مبنى دائري الأرضية والغرف، حيث يتميز بإطلالة مذهلة عند سفح الجبال المطلة على البحر الأبيض المتوسط، مع نوافذ زجاجية كبيرة توفر أجواء شاعرية وإطلالة بانورامية على البحر في خليج مثالي مليء بأشجار النخيل والنباتات المورقة.

    

  

إلى جانب الإطلالة الفريدة، يتميز المطعم بالأضواء الشاعرية الهادئة، والموسيقى المميزة الباعثة على الاسترخاء، والتصميمات المميزة التي تمثل كافة الأذواق، واللوحات الفنية الفريدة من الثقافة الفرنسية والإيطالية والأرجنتينية. في عام 2009 تم إدراج المطعم ضمن قائمة أفضل المطاعم العالمية حيث احتل المركز 35 ثم المركز 24 في عام 2012 ثم المركز 28 في عام 2013. في عام 2014 حصل المطعم على نجمته الثانية في تصنيف دليل ميشلان السياحي.

  

منذ ذلك الوقت ذاع صيت المطعم بشكل ملحوظ، فانتقل من المركز 11 خلال عام 2014 إلى المركز السادس في عام 2016، ثم إلى المركز الرابع خلال العام الماضي 2017، ليستقر أخيرا في المرتبة الثالثة بين أفضل المطاعم العالمية خلال العام الجاري 2018. أدّى التراث الثقافي الإيطالي والأرجنتيني لكولاجريكو وعمله مع العشرات من أفضل الطهاة ونقّاد الطعام حول العالم إلى تشكيل أسلوب فريد خاص به في إعداد الطعام، يعتمد على تفسيراته الشخصية لمكونات الطعام واستيعاب نكهاته.

    

 

يتبع كولاجريكو حدسه في تقديم أطعمة ومأكولات غاية في التفرد تعتمد على الثقافة المحلية المستوحاة من البحر والجبال، ويتفرد بابتكار أطباق مصوّرة ملونة بمواد ونقوش جريئة تتغير بتغيّر الفصول الموسمية والمنتجات المتاحة، إلى جانب تقديم قوائم الطعام الطازجة التي تمزج بين الابتكار والبساطة وطرق الطبخ المثيرة وتتألف من المنتجات والمكونات المحلية الفرنسية والأرجنتينية والإيطالية، مع الكثير من الأعشاب والفواكه والخضروات التي ينتجها المزارعون المحليون مثل: الحمضيات والزعفران وزيت الزيتون، والليمون والفطر البري والأسماك والمأكولات البحرية التي يتم صيدها محليا. للاطلاع على قوائم الطعام وحجز طاولة من هنا.

 

إليفن ماديسون بارك – الولايات المتحدة الأميركية

مطعم إليفن ماديسون بارك (Eleven Madison Park) هو مطعم فاخر يقع في قلب مدينة نيويورك ويطل على حديقة ماديسون سكوير بارك التي تُعتبر أحد أجمل المتنزهات في مانهاتن. يقع المطعم في قاعدة ناطحة سحاب إيلفين ماديسون التاريخية المبنية على طراز الفن الزخرفي منذ عام 1998 وتتألف من 30 طابقا. افتُتح المطعم للمرة الأولى عام 1998 على يد طاهٍ يُدعى داني ماير، وفي عام 2006 بدأ الطاهيان ويل جويدارا ودانيال هام بالعمل في المطعم حتى قاموا بشرائه في عام 2006.

  

تطور المطعم بشكل كبير ووتيرة متسارعة على مستوى الخبرة والابتكار في إعداد قوائم الطعام منذ عام 2006. ففي عام 2010 تم إدراج المطعم في قائمة أفضل المطاعم العالمية حيث احتل المرتبة 24 في عام 2011، ثم قفز إلى المركز العاشر في عام 2012، وهو ذات العام الذي حصل خلاله المطعم على نجمته الثالثة في تصنيف دليل ميشلان السياحي. في عام 2013 قفز المطعم إلى المرتبة الخامسة، ومنها إلى المركز الرابع في عام 2014.

      

    

أما في عام 2015 تراجع المطعم مركزا وحيدا إلى المرتبة الخامسة ثم قفز منها سريعا إلى المرتبة الثالثة خلال عام 2016، ومنها إلى المركز الأول خلال العام الماضي 2017، لكنه تراجع خلال العام الجاري 2018 ليستقر في المركز الرابع بين أفضل المطاعم العالمية بعد أن أُغلق لمدة أربعة أشهر للتجديدات. يتميز المطعم بغرفة الطعام الرئيسية ذات التصميمات الفريدة على طراز الفن الزخرفي والنوافذ الممتدة من الأرض حتى السقف مع الإضاءة البسيطة والموسيقى الهادئة التي توفر تجربة ممتعة لتناول الطعام.

  

يقدم المطعم للضيوف مجموعة متعددة من المأكولات الأميركية المبتكرة المستوحاة من السخاء الزراعي في نيويورك وتقاليد فن الطهي مع دمج بعض المكونات الحديثة. تتألف القائمة الرئيسية من عشرة أطباق طازجة ومبهجة تقدم أفضل المأكولات الأميركية والفرنسية المعاصرة. للاطلاع على قوائم الطعام وحجز طاولة من هنا.

  

جاجان – تايلاند

افتُتح مطعم جاجان (Gaggan) في العاصمة التايلاندية بانكوك عام 2010 بواسطة الطاهي الهندي جاجان أناند المقيم في بانكوك منذ عام 2007. يقع المطعم في منزل مستقل يعود إلى القرن التاسع عشر، حيث تنتشر منطقة تناول الطعام على طابقين في سلسلة من الغرف الصغيرة المغلقة. يتميز التصميم الداخلي للمطعم بنمط ألوان متدفق من اللون الأبيض والبيج في جميع الأنحاء مع إضافات من أضواء النيون الأرجوانية ووسائد مبعثرة متنوعة الألوان.

    

  

 يحظى المطعم بشعبية واسعة حيث يُعدّ بمنزلة المطعم الهندي الوحيد الذي لا تخلو منه قائمة من قوائم تصنيف المطاعم العالمية. حاز المطعم على نجمتين في تصنيف دليل ميشلان السياحي، وفي عام 2014 حصل على المركز الثالث بين أفضل المطاعم في آسيا، لكن في عام 2015 ولمدة 4 أعوام على التوالي حظي المطعم بالمرتبة الأولى كأفضل مطعم في تايلاند وآسيا. قفز المطعم قفزة مدوية لينتقل من المرتبة العاشرة بين أفضل المطاعم العالمية خلال عام 2015 إلى المرتبة الخامسة خلال العام الجاري 2018.

    

رغم أن تأسيس المطعم كان رغبة من أناند في تحسين الطعام الهندي في بانكوك والوصول به إلى جودة أصلية فائقة، فإن سفره للعديد من أفضل المطاعم حول العالم جعله أكثر تأثرا بالثقافات المختلفة وأكسبه الكثير من الخبرة الرصينة، التي أدت إلى الابتكار والتطور المستمر الذي ظهر جليا في تطور قوائم الطعام التي غدت تشمل أكثر من 25 طبقا مثل: أطباق التاكو المستوحاة من المطبخ المكسيكي وأطباق السوشي النيجيري والياباني، إلى جانب الكثير من الأطباق اللذيذة الخلّاقة مع مزيج رائع من التوابل والنكهات. للاطلاع على قوائم الطعام وحجز طاولة من هنا.

  

أخيرا، صُمّمت القائمة السابقة لأفضل المطاعم العالمية للعام الجاري 2018 وفقا لتصنيف جائزة "أفضل 50 مطعم في العالم" التي تم الإعلان عنها في حفل ساحر أقيم بإسبانيا في يونيو/حزيران الماضي. تستند القائمة إلى آراء وتجارب أكثر من ألف طاهٍ خبير من خبراء ونقاد الطعام العالميين، للاطلاع على القائمة الكاملة لأفضل 50 مطعم في العالم للعام الجاري 2018 من هنا

تقارير متصدرة


آخر الأخبار