انضم إلينا
اغلاق
هذه أجمل جُزر العالم لعام 2018.. أيها الأجمل برأيك؟

هذه أجمل جُزر العالم لعام 2018.. أيها الأجمل برأيك؟

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

في كل عام، تظهر تصنيفات لأجمل جُزر العالم، والتي تُستخدم كدليل للكثير من الأفراد في وجهاتهم السياحية. في التقرير التالي نستعرض تصنيف  travel+ leisure والذي لا يستند على جمال الجزيرة فقط، وإنما باتباع منهجية في التصنيف تستند على طبيعة الجزر وجمال الشواطئ والمسطحات والحدائق والانشطة التي يمكن ممارستها في كل جزيرة، إضافة لود السكان المحليين ومستوى الأمان وكذلك النفقات. هذا التقرير يستعرض أجمل 10 جزر في العالم لعام 2018.

 

جزيرة جاوة - إندونيسيا

لسنوات طوال غفل السياح عن جزيرة جاوة (Java) الإندونيسية التي تظهر للمرة الأولى خلال هذا العام في تصنيف أجمل جزر العالم، إذ اكتسحت جميع منافسيها بجدارة وتربعت على عرش القائمة بتقييم يبلغ نحو 95.28%. جاوة، تلك الجزيرة الفاتنة التي تُعتبر بمنزلة قلب إندونيسيا لاحتوائها على العاصمة الإندونيسية جاكرتا، هي أكثر جزر العالم اكتظاظا بالسكان، إذ يبلغ عدد سكانها نحو 140 مليون نسمة، أي ما يُمثّل أكثر من 58% من سكان إندونيسيا. (1)
 

تتفرد جاوة بالجمال الطبيعي الأخّاذ والمواقع الأثرية السحرية، وتحفل بالتقاليد الثقافية والاجتماعية الأصيلة في الفن والموسيقى والرقص والطعام، كما تنغمس في الحداثة بشكل مميز لكنه لا يطغى على الأصالة. تحتوي جاوة على مجموعة مذهلة من المناظر الطبيعية الخلابة وحقول الأرز والحدائق والمحميات الطبيعية والغابات المطيرة، والشلالات والقلاع والتلال والجبال البركانية الخامدة، ناهيك بالشواطئ البكر التي لم تدنس بعد بالسلوكيات البشرية المدمرة للطبيعة.

  

   

تحتوي جاوة على عدد كبير من مواقع التراث المُدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، مثل: معبد بوروبودور الذي بُني من مليوني كتلة حجرية ويُعتبر أكبر معبد بوذي في العالم وواحدا من أكثر مناطق الجذب في إندونيسيا، (2) ومعبد برامبانان الذي يُعد أكبر موقع هندوسي في إندونيسيا نظرا لاحتوائه على بقايا 244 معبدا هندوسيا عريقا. (3)
 

إن كنت تُفضل حياة الاسترخاء المميزة فإن أرخبيل جزر "كاريمون جاوة" هو وجهتك المنشودة. يتكون هذا الأرخبيل من قرابة 27 جزيرة مائية فريدة، ويطلق عليها السكان المحليين لقب الجنة الخفية لأنها غير معروفة للكثير من السياح الأجانب رغم تميزها بالمياه شديدة النقاء والشواطئ الرملية البيضاء. (4)
   

 

أما إن كنت تُفضل الحياة المزدحمة الصاخبة فإن العاصمة جاكرتا هي وجهتك الرئيسية بكل تأكيد، فهي أكثر المدن الإندونيسية ازدحاما واكتظاظا بالبشر لما تحتوي عليه من مناطق الجذب السياحي وأماكن التسوق والملاهي والحياة الليلية الصاخبة، لكن في المقابل سوف تظل عالقا في حركة المرور لساعات، لذا لا تستغرق وقتا طويلا في التعرف على المدينة.
   

جزيرة بالي - إندونيسيا

لازمت جزيرة بالي الإندونيسية مكانها في المرتبة العاشرة بين أجمل جزر العالم للعامين الماضيين على التوالي، لكنها قفزت خلال العام الجاري قفزة مدوية من مركزها المتأخر إلى مرتبة متقدمة للغاية، إذ احتلت المركز الثاني بتقييم 94.06% بفارق 1.22% عن المركز الأول. (5) بالي تُعد واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية وزيارة في العالم، فلا يمضي عام إلا وتحتل مرتبة متقدمة بين الجزر الأكثر زيارة، ولا تخلو قائمة من قوائم السفر منها.
    

    

تحتوي جزيرة بالي على تنوع طبيعي وتاريخي مميز يوفر خلفية دينية وثقافية فريدة من نوعها، فتُعتبر ملاذا مناسبا لمحبي الهدوء والاسترخاء والنشاط والحركة على حد سواء، حيث تضم عددا ضخما من المسطحات المائية والمناظر الطبيعية المذهلة والمنتجعات الصحية الفخمة والشواطئ الساحلية ذات الرمال البيضاء التي تعد مكانا مثاليا للاستجمام والاسترخاء، ناهيك بالغطس والغوص وركوب الأمواج وممارسة الأنشطة والألعاب المائية.
  

وتحتوي على الكثير من الأراضي الخصبة والغابات الكثيفة المليئة بالحيوانات الفريدة والمعابد الحجرية القديمة والتلال البركانية والجبال والسواحل الوعرة، إلى جانب عدد ضخم من المعالم الثقافية والتاريخية والأثرية والمعالم التراثية شديدة الأصالة والعراقة مثل المعابد التي لا حصر لها. أحد أكثر الأنشطة رواجا في بالي هي مطاردة شلالات المياه والقفر في بقع المياه العذبة الخلابة والبرك السحرية التي تتوسط الغابات الاستوائية المليئة بالفاكهة الحمضية الفريدة.
     

من أشهر الأنشطة الأخرى التي يُفضل السياح القيام بها في بالي هو تسلق الجبال البركانية في المساء والوصول إلى قممها في الصباح الباكر ومشاهدة شروق الشمس من ارتفاع قد يصل إلى 3 آلاف متر فوق مستوى سطح البحر. (6) بينما يُفضل بعض السياح رؤية التاريخ الأثري وزيارة المعالم التراثية والمعابد، مثل: مجمع معابد بورا بيساكيه المعروف باسم "معبد الأم" الذي يضم ما لا يقل عن 86 معبدا ويُعد أهم وأكبر وأقدس معبد للديانة الهندوسية في بالي، (7) ومعبد تاناه لوت الذي يحيط به البحر من جميع الجهات مما يجعله واحدا من المعابد البحرية الأكثر شهرة. (8)
  

جزيرة لومبوك - إندونيسيا

تستحوذ إندونيسيا على نصيب الأسد في قائمة أجمل جزر العالم للعام الحالي 2018، فكما احتلت جزيرة جاوة المركز الأول وجزيرة بالي المركز الثاني، تحتل جزيرة لومبوك الإندونيسية هي الأخرى المركز الثالث من بين أجمل جزر العالم بتقييم 93.88%. (9) هذه هي المرة الأولى التي تحتل فيها جزيرة لومبوك مركزا متقدما بين أجمل جزر العالم، ورغم ذلك فهي لا تقل شيئا عن أخواتها.
   

   

أحد أكثر المعالم السياحية شهرة وزيارة في جزيرة لومبوك هي جزر جيلي التي تتكون من ثلاث جزر تتميز بهدوئها الشديد وشواطئها الخلابة ذات الرمال البيضاء وجوها الاستوائي الدافئ. تحتل جزر جيلي مكانة في قلوب عشاق الاسترخاء والاستجمام، كما يقصدها الغواصون من كافة أرجاء العالم للاستمتاع بالحياة البحرية الفريدة والشعاب المرجانية الرائعة. (10) ومن الأنشطة الرائجة الأخرى مطاردة شلال تو كيب والاستمتاع بالمياه المتدفقة من الشلال في المصب والسباحة فيها.
  

تحتوي لومبوك أيضا على عدد كبير من المسطحات المائية البديعة والمنتجعات الصحية والغابات الاستوائية المميزة والشواطئ الرملية التي تُعتبر وجهة محببة للغطس والغوص وممارسة الأنشطة المائية وركوب الأمواج، مثل: شاطئ كوتا ذو الرمال البيضاء، وشاطئ سنجيجي الذي يتميز برماله الذهبية ومياهه الصافية، إضافة إلى العديد من الجبال البركانية والحدائق المميزة مثل حديقة الفيلة وغيرها.
    

  

من المؤسف أن جزيرة لومبوك تمر خلال الفترة الحالية بعاصفة من الأحداث المزعجة للغاية التي بدأت بزلزال واسع النطاق في أوائل أغسطس/آب الماضي وانتهت بانتشار مرض الملاريا. أودت هذه الأحداث بحياة ما يقرب من 500 شخص إلى جانب خسائر تُقدّر بقيمة 337 مليون دولار أميركي، لذا فلا يُنصح بتاتا بزيارة جزيرة لومبوك في الوقت الراهن، ومن الأفضل الانتظار حتى عودة الأمور إلى نصابها الصحيح. (11)

  

جزر المالديف

تُعد جزر المالديف إحدى أهم الوجهات السياحية وأكثرها شعبية وتميزا على المستوى العالمي، إذ تحتل المركز الرابع بين أجمل جزر العالم للعام الجاري 2018 بتقييم 90.48%، وتتميز بكونها وجهة غوص عالمية بسبب جزرها الخلابة ومياهها البلورية الزرقاء وكذلك الحياة البحرية المتنوعة بها، كما تتميز بكونها أكثر الوجهات السياحية التي يقصدها المتزوجون حديثا لقضاء شهر العسل والتمتع بالمياه الصافية والمنتجعات الصحية على الشواطئ الرملية البيضاء.
   

   

تتكون المالديف من قرابة 26 جزيرة مرجانية مميزة أشهرها جزيرة مالية التي تتميز باحتوائها على العديد من المناطق الأثرية والتاريخية، مثل: مسجد الجمعة الكبير الذي يتميز بتصميمه الفريد ويُعد أكبر مسجد في المالديف، والمركز الإسلامي الذي يتميز بشعبية كبيرة ويضم مكتبة إسلامية ضخمة ومسجد السلطان، ومنتزه سلطان بارك المليء بالأشجار الكثيفة والزهور الملونة، والمتحف الوطني الذي يضم مجموعة قيمة من القطع الأثرية والمعروضات التاريخية التي تمثل التاريخ الثقافي والحضاري لجزر المالديف.
 

من الجزر المميزة في المالديف كذلك جزيرة بيادهو التي تمتلك حياة بحرية مذهلة وغطاء ريفيا مميزا من الأشجار والنباتات الاستوائية، تعتبر بيادهو مقصدا مميزا للراغبين في الغطس والتجديف، وملاذا آمنا للغواصين المحترفين والمبتدئين، إلى جانب جزيرة باروس المشهورة بالمنتجعات الصحية والشواطئ الرملية المغطاة بالشمس الساطعة المناسبة لحديثي الزواج.
   

  

إضافة إلى جزيرة فادهو المشهورة بظاهرة التلألؤ الحيوي التي تصبح فيها مياه شاطئ البحر مضيئة في الظلام بسبب انبعاث الضوء من العوالق النباتية والكائنات البحرية الدقيقة والطحالب. يمكنك التعرف على كافة التفاصيل الخاصة بالسفر إلى المالديف بداية من الأماكن التي يُفضل زيارتها حتى تكاليف الإقامة والتنقل من هنا.
 

جزيرة واهيكي - نيوزيلندا
خلال الأشهر القليلة الماضية، استحوذت جزيرة واهيكي على الكثير من الاهتمام الدولي بعد تصنيفها كواحدة ضمن أفضل 5 وجهات سياحية في العالم لعام 2015، وبعد حصولها على المرتبة الرابعة بين أفضل جزر العالم للعام قبل الماضي 2016، فغدت واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شهرة وانتشارا بين السياح على المستوى العالمي، كما احتلت المركز الخامس بين أجمل جزر العالم خلال العام الجاري 2018 بتقييم 90.21%. (12)
    

  

تتميز جزيرة واهيكي بالطبيعة المذهلة والإطلالات الخلابة والجبال الخضراء البديعة وحدائق الزيتون وبساتين العنب، إلى جانب الشواطئ الرائعة ذات المياه الزرقاء التي تجعلها ملاذا مثاليا للاسترخاء والاستمتاع بالطبيعة والسباحة والغوص والتجديف وممارسة الرياضات المائية كالتزلج على الماء وركوب الأمواج وغيرها. تحتوي واهيكي على الكثير من متاجر المشغولات اليدوية وعشرات المعارض الفنية الموجودة في شارع الفنون.
 

يستطيع السائحون ممارسة العديد من الأنشطة الترفيهية، مثل: تسلق الجبال والسير وسط المنتزهات والقيام بالرحلات البيئية ورحلات اليخوت والصيد، والاستمتاع بجولات ركوب الخيل والرماية وركوب الدراجات الكهربائية، وكذلك القيام بجولات لمشاهدة المعالم الثقافية وحضور الفعاليات والأحداث الفنية، إضافة إلى الانضمام إلى مجموعات المرشدين لتذوق أنواع النبيذ وعينات زيت الزيتون الفريدة والاستمتاع بالمشروبات النيوزلندية الطبيعية الطازجة والتي تستخرج بذورها من المزارع. (13)
    


جزيرة بالاوان - الفلبين
خلال العام الجاري 2018، تراجعت جزيرة بالاوان الفلبينية كثيرا عن العامين الماضيين في قائمة أجمل الجزر على المستوى العالمي، فبعدما كانت تحتل المرتبة الأولى للعامين الماضيين على التوالي، أصبحت في المرتبة السادسة بتقييم 90.04%. تتميز بالاوان بالمياه الفيروزية التي تتداخل مع المناظر البحرية مما يجعلها الوجهة التي يحلم بها عشاق الشواطئ ومحبو الاسترخاء والسباحة وممارسة الألعاب المائية.
   
    
       

تشتهر بالاوان بالجبال الرائعة التي تستلقي فوق منحدرات الحجر الجيري والمياه الفيروزية المليئة بالشعاب المرجانية وحطام أكثر من 12 سفينة يابانية منذ الحرب العالمية الثانية في خليج "كورون" الذي يُعتبر من أفضل أماكن الغوص في العالم، وتشتهر بكونها ملاذا للحياة البرية النادرة للحيوانات الأفريقية الغريبة والحيوانات المستوطنة المهددة بالانقراض في محمية كالاويت، ومحمية مالامبايا ساوند لاند التي تُعد موطنا للدلافين والأسماك الفريدة، وجزيرة أورسولا التي تُعد محمية طبيعية للطيور البحرية والطيور الساحلية المهاجرة. (14)
  

تحتوي بالاوان على العديد من الأماكن الطبيعية التي تُعد ضمن قائمة منظمة اليونسكو للتراث العالمي، مثل: حديقة نهر بورتو برنسيسا الجوفي التي تتميز بالمناظر الطبيعية والتنوع البيولوجي مع نهر تحت الأرض يبلغ طوله 8.5 كيلومترات، ومنتزه الشُعب الطبيعي في توباتاها الذي يُعد ملاذا فريدا للشعاب المرجانية البكر والطيور والسلاحف البحرية.
     

   

جزر موريشيوس

جزر موريشيوس هي جزر بركانيّة صغيرة ذات مناخ استوائي دافئ تقع في وسط المحيط الهندي، احتلت المرتبة السابعة بين أجمل جزر العالم للعام الجاري 2018 بتقييم 90% للمرة الأولى في تاريخها. غالبا ما تُوصف جزر موريشيوس بأنها جنة على الأرض، إذ تتميز بالمياه الياقوتية الزرقاء والشواطئ الخلابة ذات الرمال البيضاء والمنتجعات الصحية الفاخرة، مما يجعلها وجهة مثالية لمحبي الشواطئ وعشاق المغامرة.
    

    

تتميز جزر موريشيوس بخلفية ثقافية ودينية شديدة التنوع والتفرد، وتحتوي على خليج مميز يُعرف بخليج تامارين يُعد موقعا شهيرا لركوب الأمواج ويحتوي على الكثير من أحواض الملح المميزة التي يمكن زيارتها، (15) وتتميز بتنوع حيوي فريد للغاية ساهم في إنقاذ الكثير من الطيور من الانقراض، وتحتوي على بيئة بحرية غنية بيولوجيًّا مليئة بالدلافين والحيتان وأسماك القرش المتنوعة التي يمكن اللعب معها.

   

كما تتميز بالأراضي الزراعية الخصبة والحدائق والمنتزهات المليئة بالأسود والزرافى والكثير من الحيوانات الفريدة الأخرى. تحتوي السواحل الغربية من موريشيوس على الكثير من الفنادق الرائعة والمطاعم الفاخرة ذات المستوى العالمي ومراكز التسوق والبحيرات الهادئة وأحواض السباحة. أبرز الأنشطة التي يفضل السياح القيام بها في موريشيوس هي ركوب الأمواج الشراعية وممارسة الرياضات المائية ورحلات القوارب.

       

إلى جانب القيام بالتجديف وممارسة الغوص والغطس في المياه الضحلة والاستمتاع بمشاهدة الشعاب المرجانية الخلابة، إضافة إلى المشي والتنزه وركوب الخيل ولعب الغولف، ومطاردة الشلالات المائية المميزة والقفز والسباحة في البرك المائية وسط الغابات الاستوائية، وزيارة الحدائق والجبال مثل جبل لو مورن الذي يُعتبر من مواقع التراث العالمي وفقا لمنظمة اليونسكو. (16)

    

جزيرة سيبو - الفلبين

احتلت جزيرة سيبو المركز السادس بين أجمل جزر العالم للعام قبل الماضي 2016، في حين احتلت المركز الثامن خلال العام الجاري 2018 بتقييم 89.10%. جزيرة سيبو هي واحدة من الوجهات السياحية الأكثر انتشارا وشهرة على المستوى العالمي، وتُعد أكثر جزر الفلبين اكتظاظا بالسكان إذ تستقطب ما يقرب من مليوني مسافر أجنبي سنويا.

    

  

تعتبر سيبو وجهة رائعة لمحبي الهدوء والاسترخاء وممارسة الأنشطة والرياضات المائية على شواطئها ذات الرمال البيضاء، مثل: الغوص والغطس وركوب الأمواج، والتمتع بالحياة البحرية الخلابة ومشاهدة الشعاب المرجانية في مدينة موالبول الشاطئية وجزيرة سوميلون وجزيرة ماكتان، والقيام بالكثير من الجولات الثقافية لرؤية الكنائس والأماكن المعمارية، والرحلات الترفيهية والتمتع بقرى الصيد والشلالات المذهلة والأسواق والمطاعم المميزة. (17)

   

جزيرة باروس - اليونان

تُعد جزيرة باروس اليونانية مقصدا شهيرا لآلاف السائحين الذين يتوقون للاستمتاع بجمالها الرائع وحضارتها العريقة ومقوماتها السياحية المتنوعة التي تُرضي كافة الأذواق. احتلت جزيرة باروس المرتبة التاسعة بين أجمل جزر العالم للعام الحالي 2018 بتقييم 88.76%، فتشتهر بأراضيها الخصبة الصالحة للزراعة والساحات الخضراء وكذلك المنحدرات الشاهقة والمعارض الفنية المتميزة.

      

   

تتميز باروس باحتوائها على العديد من الشواطئ الخلابة، مثل: شاطئ كوليبيسرس المعروف بتشكيلاته الصخرية الرائعة والذي يُعد الشاطئ الأكثر شهرة في الجزيرة، وشاطئ سانتا ماريا الشهير بالرياضات المائية والحفلات الموسيقية الكلاسيكية والمطاعم الجميلة، فضلا عن الشاطئ الذهبي الذي يلقى رواجا كبيرا بين السائحين باعتباره وجهة مثالية لممارسة الأنشطة الترفيهية كركوب الأمواج والتزلج الشراعي وسباقات التجديف والغوص. (18)

  

تحتوي باروس كذلك على العديد من القرى التقليدية ذات نمط الحياة الريفي الهادئ، مثل: قرية ليفكس ذات الطبيعة الجبلية الخلابة، وقرية ناوسا التي تعد ملاذا للباحثين عن الهدوء بعيدا عن صحب الحياة. كما تحتوي على منتزه باروس الذي يتميز بالتكوينات الصخرية الطبيعية غير الملوّثة ومسارات السير المميزة والحفلات اليونانية والفعاليات الثقافية الرائعة، والمتحف الأثري الذي يضم الكثير من المقتنيات التاريخية التي ترجع إلى العصر الحجري.

  

جزيرة تاسمانيا - أستراليا

تُعتبر جزيرة تاسمانيا الأسترالية واحدة من الوجهات السياحية الشهيرة خاصة لدى كبار السن ومحبي الهدوء والاسترخاء، إذ تشتهر بشواطئها البكر ذات الرمال البيضاء وطبيعتها البيئية الخلابة، إذ إن 37% من أراضيها عبارة عن محميات طبيعية. احتلت تاسمانيا المرتبة العاشرة بين أجمل جزر العالم للعام الحالي 2018 بتقييم 88.70%، بفارق 5.58% عن جزيرة جاوة صاحبة المرتبة الأولى.

     

   

تحتوي تاسمانيا على العديد من المعالم السياحية المميزة، مثل: حديقة فريسنت الوطنية ذات الشواطئ الرملية البيضاء والمياه الفيروزية النقية التي تشكل موقعا مثاليا للسباحة والغطس، وجزيرة فلندرز التي تُعد بمنزلة قطعة فنية من منحدرات الجرانيت ذات شواطئ بكر مناسبة لممارسة الغوص واستكشاف حطام السفن، كما تحتوي على العديد من الغابات القصيرة التي تتخللها شلالات المياه العذبة التي يمكن المشي داخل مساراتها لمسافات طويلة. (19)

وتضم مركز سالامانكا الذي يحتوي على متحف هوبارت للفنون الذي يُقام به الفعاليات الفنية والحفلات الموسيقية والثقافية، كما تحتوي على العديد من الجبال مثل جبل كرادل، فضلا عن عدد ضخم من المحال التجارية ومحال المجوهرات، والمقاهي والمطاعم والأسواق الكبيرة التي تجذب آلاف السياح وتشتهر ببيع الصوف والبضائع المستوردة من مختلف أنحاء العالم.

  

وبذلك تعد هذه القائمة عرضا لأجمل جزر العالم بحسب تصنيف travel+ leisure، والتي يمكن أن تختلف منهجيتها عن المنهجية التي تتبعها في التقييم، فأي الجزر التالية تفضل؟

     

   

آخر الأخبار