انضم إلينا
اغلاق
من سريلانكا إلى البرتغال.. أجمل جزر العالم لعام 2019

من سريلانكا إلى البرتغال.. أجمل جزر العالم لعام 2019

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

حسنا، تتعدد العوامل التي تجعل من جزيرة ما جزيرة مميزة، قد تكون معالم الجذب السياحية والأنشطة الترفيهية التي يمكن القيام بها، وقد تكون الشواطئ ذات الرمال الناعمة والمياه الصافية ومناطق الجذب الطبيعية الساحرة، وقد تكون المطاعم والتكاليف والنفقات المعقولة، وقد يكون أيضا ود الناس والسكان المحليين. لكن هل يمكن أن تجمع جزيرة واحدة كل هذه العوامل معا؟ نعم، خلال هذا التقرير سوف نستعرض قائمة بأجمل الجزر العالمية للعام الجاري 2019، التي اختارها ملايين المسافرين والسياح وفقا لتصنيف مجلة السفر والترفيه (travel and leisure) الذي يُقيّم الجزر بناء على كل معيار من المعايير السابقة على حدة.

    

جزيرة سريلانكا

لطالما كانت الجزر الإندونيسية مفضّلة لدى السياح والمسافرين، ما يجعلها تفوز بأكبر عدد من المراكز المتقدمة بين أجمل جزر العالم دائما. لكن اختلف الأمر خلال العام الجاري 2019، عندما ظهرت جزيرة سريلانكا كمنافس شرس تُوّج بالمركز الأول بين أجمل الجزر العالمية بتقييم 92.12%. تتميز سريلانكا بالشواطئ التي لا نهاية لها والآثار الخالدة، وود السكان المحليين وحسن استقبالهم للمسافرين، مع الأطعمة الشهية ومزارع الشاي الشهيرة، والأسعار الرخيصة، كل ذلك أدى إلى جعلها جزيرة فريدة ووجهة سياحية لا تُقاوم تُعرف بـ "لؤلؤة المحيط الهندي". (1)

    

  

تمتلك هذه الجزيرة الصغيرة التي لا تزيد مساحتها على 66 ألف كيلومتر مربع إرثا حضاريا عريقا يمتد عبر ثلاثة آلاف سنة. تضم الجزيرة العديد من مواقع التراث العالمي المدرجة على لائحة منظمة اليونسكو، وتزخر بالقلاع الاستعمارية والمعابد الأسطورية الموجودة بين الكهوف أو على قمم الجبال البارزة. تمتلك الجزيرة أيضا العديد من حدائق الحياة البرية التي تُعد موطنا للقردة والفيلة الآسيوية والفهود ومجموعة متنوعة من الطيور المستوطنة الجميلة. إلى جانب مجموعة فريدة من المتنزهات الوطنية التي توفر رحلات السفاري لاستكشاف الطبيعة الفريدة وجميع أنواع الطيور والحيوانات النادرة. (2)

  

جزيرة بالاوان

بدأت جزيرة "بالاوان" الفلبينية في استعادة مجدها بين أجمل جزر العالم من جديد خلال العام الجاري 2019، حيث صعدت إلى المركز الثاني بتقييم 80.87%، بعدما كانت في المركز السادس خلال العام الماضي 2018. أكثر ما يُعرّف جزيرة بالاوان هي المياه المحيطة بها، حيث تقع بين بحر الصين الجنوبي وبحر سولو، وتُعرف باسم "الحدود البيئية الأخيرة للفلبين" بسبب المناظر الطبيعية المدهشة والتنوع الحيوي الكبير، والشواطئ الفيروزية ذات المياه الصافية. (3)

   

  

تشتهر بالاوان بالجبال الرائعة التي تستلقي فوق منحدرات الحجر الجيري والمياه الفيروزية التي تتداخل مع البيئة البحرية المليئة بالشعاب المرجانية وحطام أكثر من 12 سفينة يابانية منذ الحرب العالمية الثانية في خليج "كورون" الذي يُعتبر من أجمل أماكن الغوص في العالم. وتتفرّد بكونها ملاذا للحياة البرية النادرة للحيوانات الأفريقية والحيوانات المستوطنة والمهددة بالانقراض في محمية "كالاويت"، ومحمية "مالامبايا ساوند لاند" التي تُعد موطن الدلافين والأسماك الفريدة، وجزيرة "أورسولا" التي تُعد محمية طبيعية للطيور البحرية والطيور الساحلية المهاجرة. (4)

  

تحتوي الجزيرة على العديد من الأماكن الطبيعية التي تُعد ضمن قائمة منظمة اليونسكو للتراث العالمي، مثل: حديقة نهر بورتو برنسيسا الجوفي التي تتميز بالمناظر الطبيعية والتنوع البيولوجي مع نهر تحت الأرض يبلغ طوله 8.5 كيلومتر، ومنتزه الشُّعب الطبيعي في توباتاها الذي يُعد ملاذا فريدا للشعاب المرجانية البكر والطيور والسلاحف البحرية المهددة بالانقراض.

   

جزيرة بالي

تراجعت جزيرة "بالي" الإندونيسية التي تُعتبر واحدة من الوجهات السياحية الرومانسية الأكثر شعبية وزيارة في العالم مركزا وحيدا عن العام الماضي 2018 بين أجمل جزر العالم، حيث حصلت على المركز الثالث خلال العام الجاري 2019 بتقييم 90.76%. تجمع الجزيرة بين تنوع طبيعي وتاريخي مميز إلى جانب خلفية تاريخية ودينية وثقافية فريدة من نوعها تجعل منها وجهة لا تقاوم.

    

  

تحتوي الجزيرة على الكثير من الأراضي الخصبة والغابات الكثيفة المليئة بالحيوانات الفريدة، والمعابد الحجرية القديمة والتلال البركانية والجبال والسواحل الوعرة. وتضم عددا ضخما من المسطحات المائية والمناظر الطبيعية المذهلة، والمنتجعات الصحية الفخمة والشواطئ الساحلية ذات الرمال البيضاء التي تعد مكانا مثاليا للاستجمام والاسترخاء والغوص وركوب الأمواج وممارسة الرياضات المائية.

  

تمتلك الجزيرة عددا ضخما من المعالم الثقافية والتاريخية والأثرية والمعالم التراثية شديدة الأصالة والعراقة بما فيها المعابد التي لا حصر لها مثل: مجمع معابد بورا بيساكيه المعروف باسم "معبد الأم" الذي يضم ما لا يقل عن 86 معبدا ويُعد أهم وأكبر وأقدس معبد للديانة الهندوسية في بالي، ومعبد "تاناه لوت" الذي يحيط به البحر من جميع الجهات مما يجعله واحدا من المعابد البحرية الأكثر شهرة. (5)

    

تُعتبر الجزيرة ملاذا مناسبا للجميع بداية من محبي الاسترخاء حتى عشاق النشاط والحركة الذين يمكنهم تسلق الجبال البركانية في المساء والوصول إلى قممها في الصباح الباكر ومشاهدة شروق الشمس من ارتفاع قد يصل إلى 3 آلاف متر فوق مستوى سطح البحر. أو مطاردة شلالات المياه والقفز في بقع المياه العذبة والبرك السحرية التي تتوسط الغابات الاستوائية المليئة بالفاكهة الحمضية الفريدة. (6)

  

جزيرة ميلوس

لطالما تجاهل السياح جزيرة "ميلوس" لحساب جزر اليونان الأخرى، رغم تاريخها الساحر واحتوائها على مجموعة من أجمل الشواطئ في بحر إيجة مع المأكولات البحرية الرائعة. لكن خلال العام الجاري 2019، أنصف السياح هذه الجزيرة الفريدة حيث حصلت على المركز الرابع بين أجمل الجزر العالمية بتقييم 90.5%. تقدم جزيرة ميلوس مجموعة واسعة من الأنشطة للسياح والزائرين، بفضل النشاط البركاني الذي منحها مجموعة متنوعة مثيرة للاهتمام من المناظر الطبيعية الرائعة.

    

  

تتفرّد ميلوس بشواطئها الخلابة، حيث تمتلك نحو 80 شاطئا ذا مياه فيروزية ورمال بيضاء مليئة بالصخور ذات الأشكال المميزة والألوان الرائعة، مع الكثير من الشواطئ الصخرية التي تتميز بالصخور البيضاء الحادة التي تتعمق في منحدرات شفافة تحتضن السماء الزرقاء الصافية في مشهد رومانسي بديع. تضم الجزيرة العديد من الكهوف الصخرية المنعزلة التي لا يمكن الوصول إليها إلا بالقوارب. (7)

  

تضم الجزيرة العديد من مناطق الجذب الأثرية الفريدة مثل: البراكين النائمة الخلابة، وسراديب الموتى الغامضة التي تقع في مستوطنة فيلكوبي، إضافة إلى متحف التعدين الذي يعرض 11 ألف سنة من تاريخ التعدين الذي تشتهر به الجزيرة. تتميز الجزيرة كذلك بتجربة الطعام الرائعة حيث الأطعمة المحلية التي تقدم تجربة تذوق فريدة للطعام بداية من الأسماك والمأكولات البحرية حتى فطائر البطيخ وفطائر الجبن والكعك مع القرع الأبيض. (8)

  

جزر المالديف

تتكون جزر "المالديف" من قرابة 26 جزيرة مرجانية فريدة تتميز بكونها وجهة غوص عالمية بسبب مياهها البلورية الزرقاء والحياة البحرية المتنوعة، وتشتهر بكونها أكثر الوجهات السياحية التي يقصدها المتزوّجون حديثا لقضاء شهر العسل. تراجعت جزر المالديف مركزا وحيدا عن العام الماضي 2018 بين أجمل جزر العالم، حيث حصلت على المركز الخامس خلال العام الجاري 2019 بتقييم 90.48%.

    

  

تُعتبر جزيرة "مالية" واحدة من أشهر جزر المالديف، حيث تتميز باحتوائها على العديد من المناطق الأثرية والتاريخية مثل: مسجد الجمعة الكبير الذي يُعد أكبر مسجد في المالديف، والمركز الإسلامي الذي يضم مكتبة إسلامية ضخمة ومسجد ومنتزه السلطان. إضافة إلى المتحف الوطني الذي يضم مجموعة قيمة من القطع الأثرية والمعروضات التاريخية التي تُمثّل التاريخ الثقافي والحضاري لجزر المالديف.

 

تُعتبر جزيرة "بيادهو" كذلك واحدة من جزر المالديف المميزة، حيث تمتلك حياة بحرية مذهلة وغطاء مميزا من الأشجار والنباتات الاستوائية، وتُعد ملاذا فريدا للسياح الراغبين في الغطس والتجديف، ولغيرهم من الغواصين المحترفين. في حين تشتهر جزيرة "فادهو" بظاهرة التلألؤ الحيوي حيث تتحول مياه البحر إلى مياه مضيئة بألوان خلابة في الظلام. بينما تشتهر جزيرة "باروس" بالمنتجعات الصحية والشواطئ الرملية المغطاة بالشمس الساطعة. (9)

  

جزيرة أنجويلا

توفر جزيرة "أنغويلا" ذات الـ 96 كيلومتر مربع التي تقع في شرق البحر الكاريبي وتتبع المملكة المتحدة مزيجا فريدا من الأصالة المحلية والحداثة الساحرة المتمثلة في السياحة الفاخرة. أدّت سمعة أنجويلا كمجتمع ودي شبه خالٍ من الجريمة إلى ترسيخ نفسها كوجهة سياحية راقية، حيث حصلت على المركز السادس بين أجمل جزر العالم خلال العام الجاري 2019 بتقييم 90.28%، لتكون هذه هي المرة الأولى التي تحظى فيها الجزيرة بمرتبة متقدمة ضمن هذه القائمة.

    

  

تتمتع أنجويلا بدرجة حرارة دافئة مريحة على مدار العام تقريبا، ما يجعلها وجهة سياحية مناسبة لفئات السائحين كافة. تُمكّنك الطبيعة الخلابة والطقس المميز من القيام بمجموعة متنوعة للغاية من الأنشطة الممتعة، بداية من الاستمتاع بالشواطئ البكر ذات المياه الفيروزية والرمال البيضاء، وركوب الخيل على الشواطئ، حتى الغوص أو الغطس والاستمتاع بمشاهدة الشعاب المرجانية المحيطة بالجزيرة والحياة البحرية المتنوعة. (10)

  

جزيرة كريت

تُعتبر جزيرة "كريت" اليونانية بمنزلة نسيج فريد من الشواطئ الرائعة والكنوز القديمة والمناظر الطبيعية الخلابة يتداخل بانسيابية مع المدن النابضة بالحياة، حيث يتقاسم السكان المحليون تقاليدهم ومأكولاتهم الشهيه مع السياح والوافدين. حصلت جزيرة كريت على المركز السابع بين أجمل جزر العالم خلال العام الجاري 2019 بتقييم 90.12%، لتكون هذه هي المرة الأولى التي تحظى فيها الجزيرة بمرتبة متقدمة ضمن هذه القائمة.

  

  

تتفرد الجزيرة بطبيعتها البكر، حيث الكثير من الشواطئ المشمسة شمالا والوديان الممتدة على الساحل الجنوبي المنحدر، والتلال التي تُعتبر بمنزلة مقدمة للجبال المغطاة بالثلوج. إلى جانب الطبيعة الخلابة، تمتلك الجزيرة تاريخا ثريا للغاية، إذ تُعد مهد أول مجتمع متقدم على الأراضي الأوروبية، حيث تجد آثارا مثيرة في كل مكان بداية من قصور عصر النهضة المُرممة مع المساجد والحمامات التركية، حتى القلاع القوية والكنائس والأديرة ذات اللوحات الجدارية الرائعة التي تعكس التأثير البيزنطي. (11)

  

جزيرة كيب بريتون

لطالما سلبت جزيرة "كيب بريتون" التي تطل على الساحل الأطلسي لكندا في مقاطعة نوفا سكوتيا قلوب المسافرين وعقولهم على مدار 100 عام. رغم ذلك، لم تحظَ الجزيرة بمرتبة متقدمة ضمن قوائم أجمل الجزر العالمية إلا خلال العام الجاري 2019، حيث حصلت على المركز الثامن بتقييم 90.06%. 

  

   

تتفرد الجزيرة بالتراث الثقافي والمجتمعي المميز، حيث أصوات النغمات المفعمة بالحيوية والتاريخ الموسيقي الفريد. وتتميز بجمالها الطبيعي الذي لا ينضب حيث الشواطئ البديعة المنعزلة التي لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق القوارب، والمياه الصافية ومئات الخلجان والجزر الفرعية، إلى جانب الغطاء السماوي الكثيف من الغابات الطبيعية والطيور المهاجرة. إضافة إلى قمم المرتفعات والمنحنيات الوعرة والمنحدرات الصخرية، وقرى صيد الأسماك الملونة. (12)

  

جزيرة كو لانتا

  

تعتبر جزيرة "كو لانتا" واحدة من أجمل الجزر في تايلاند، حيث يحتوي ساحلها الطويل على ما يقرب من 12 شاطئا يُعتبر بعضها من الأجمل في البلاد. ظهرت جزيرة "كو لانتا" ضمن قائمة أجمل جزر العالم خلال العام الجاري 2019 للمرة الأولى منذ أعوام عديدة، حيث حصلت على المركز التاسع بتقييم 90%. ما زالت الجزيرة محافظة على هدوئها الفريد حيث الشواطئ البكر ذات المياه النقية والرمال الناعمة والشعاب المرجانية الجميلة، إلى جانب الجبال الضبابية والغابات الخصبة والعديد من المنتجعات الصحية التي تُمكّنك من الاسترخاء والاستمتاع بالطبيعة الخلابة. (13)

     

جزر الأزور

  

حصلت جزر "الأزور" ذات الحكم الذاتي في البرتغال على المركز العاشر بين أجمل الجزر العالمية خلال العام الجاري 2019 بتقييم 89.77%. الجزر عبارة عن أرخبيل يتألف من تسع جزر بركانية في شمال المحيط الأطلسي، تتميز بالمناظر الطبيعية الفريدة حيث الحدائق الطبيعية والمحميات البحرية ذات البيئة الغنية والشعاب المرجانية الملونة، والكهوف الخيالية والبحيرات البركانية النشطة. علاوة على الشواطئ الفريدة المناسبة للغوص والتجديف وممارسة الرياضات المائية الأخرى. تحتوي الجزر كذلك على موقعين من مواقع اليونسكو للتراث العالمي الـ15 الموجودة في البرتغال. (14)

تقارير متصدرة


آخر الأخبار