انضم إلينا
اغلاق
الدراسة بجامعة لوفبرا.. الأولى عالميا في تعليم الرياضة

الدراسة بجامعة لوفبرا.. الأولى عالميا في تعليم الرياضة

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

تواصلت الإنجازات والنجاحات العالمية لجامعة لوفبرا لأكثر من 60 عاماً، واستمر دورها الريادي في عالم الرياضة وعلومها، بالإضافة لشراكاتها المكثفة مع كبرى المنظمات الرياضية لتصبح الجامعة التي حازت على لقب جامعة الرياضة الأولى لعام 2017، وصاحبة المرتبة الأولى عالمياً في قائمة أفضل جامعات العالم لدراسة علوم الرياضة والمواضيع المتعلقة بها لعام 2017، والمرتبة الأولى على مستوى المملكة المتحدة في قائمة أفضل الجامعات البريطانية في مجالات البحوث المتنوعة ومن بينها الرياضة، كما اتسمت برامجها بمستوى مميز من التخصصية أو الامتزاج مع العلوم الأخرى في تناول يوضح علوم الرياضة ويزيد فهم الطلاب لها خصوصاً مع التنامي المتسارع الذي اتسم به وجودها.

 

البرامج الدراسية الخاصة بالبكالوريوس
تُقدم برامج علوم الرياضة وما يتعلق بها بواسطة كلية علوم الصحة والتمرين والرياضة التابعة للجامعة والتي توفر عدداً من التخصصات المتنوعة في هذا المجال، بعض هذه التخصصات يركز على الرياضة كمعطى أساسي يعتمد عليه البرنامج الدراسي، بينما يتناول البعض الآخر الرياضة من منطلق تقاطعها وارتباطها بعلوم أخرى كالجغرافيا والتكنولوجيا، تتطلب دراسة برامج الدرجة الأكاديمية منها ثلاث أو أربع سنوات بدوام كامل، يستفيد خلالها الطلبة من المرافق المتاحة لهم كالمختبر البحثي ومختبر التدريس ومختبر تكنولوجيا الرياضات، وتنقسم هذه التخصصات إلى قسمين:

  

يمكن للطلاب الذين يريدون الدراسة في الكلية ولا يتوفر لديهم الحد الأدنى من المؤهلات دراسة الرياضة بدءاً بالبرنامج التأسيسي المخصص لنخبة الرياضيين الذين يتنافسون على المستوى الدولي المتقدم

رويترز
  

البرامج المتخصصة:

تشمل هذه القائمة البرامج الدراسية المتخصصة في علوم الرياضة المؤهلة للحصول على درجة البكالوريوس أو البرامج التأسيسية التي تساعد الطلبة لاختيار أحد البرامج الدراسية المتخصصة والالتحاق بها، ويعد برنامج علوم التمرين والرياضة أحد البرامج المتخصصة التي تنفرد بدارسة التمرين والرياضة باعتبارهما صناعة عالمية سريعة النمو والتوسع، مما يتطلب جهوداً حثيثة في تلبية متطلبات هذه الصناعة وحل مشاكلها وإمدادها بالعلماء والمتخصصين القادرين على فعل ذلك، حيث يساعد البرنامج طلبته في الحصول على معرفة وفهم علوم التمرين والرياضة وتطبيق هذه المعرفة في سياق الأداء الرياضي والأنشطة البدنية والصحة والرفاه.

 

وهناك برنامج دراسي آخر هو برنامج علوم التمرين والرياضة الموجه لطلبة الطب الذين يرغبون في دراسة الطب المرتبط بهذه العلوم، وتحديداً بعد إنهائهم سنتين دراسيتين على الأقل في دراسة الطب ونجاحهم في جميع المواد المدروسة، وقد حصل تخصص طب التمرين والرياضات على اعتراف الكليات الملكية، ويوفر التخصص الجديد فرصاً توظيفية جديدة في هذا المجال الذي زاد التوجه إليه بعد استضافة المملكة المتحدة للألعاب الأولومبية عام 2012، كما عقدت الجامعة تعاوناً مع جامعات بريطانية أخرى لإقامة المركز الوطني لطب التمرين والرياضات وهو مركز دولي متخصص في تقديم التعليم والبحوث والخدمات السريرية في مجال الأنشطة البدنية والتمارين والرياضة، ويضم المركز ثلاثة مقرات في كل من شيفيلد ولندن وإيست ميدلاندز وهو أحدثها والذي تشارك فيه الجامعة وسيخصص لإعادة تأهيل الإصابات وسيخصص لدراسة كيفية استخدام النشاط البدني والتمارين في الحماية من وعلاج وإدارة الإصابات طويلة الأمد.

 

أما الطلاب الذين يريدون الدراسة في الكلية ولا يتوفر لديهم الحد الأدنى من المؤهلات فيمكنهم دراسة الرياضة بدءاً بالبرنامج التأسيسي المخصص لنخبة الرياضيين الذين يتنافسون على المستوى الدولي المتقدم أو يتوقع أن يصنعوا ذلك خلال سنة من تقدمهم للدراسة، وتتطلب دراسة البرنامج سنة واحدة يتمكن بعدها الطالب من الالتحاق ببرنامج علوم التمرين والرياضة أو برنامج إدارة الرياضة، وسيتضمن البرنامج مواد رئيسية في علم الرياضة إضافة لمواد اختيارية كالأحياء والرياضيات والكيمياء.

 

البرامج المدمجة:

 (رويترز)

  

البرامج المدمجة هي برامج دراسية تضمنت دمجاً لعلوم التمرين والرياضة مع علوم أخرى مختلفة، وتدرس إما بواسطة كلية علوم الصحة والتمرين والرياضة أو بتعاونها مع الكليات المسؤولة عن المساقات المقدمة، ولدينا قائمة متنوعة من هذه البرامج فمثلاً: برنامج إدارة الرياضة يدرس بمساعدة كلية الاقتصاد والأعمال التابعة للجامعة، ويمد طلبته بالمعرفة الخاصة بصناعة الرياضة والمرتبطة بمجالات الإدارة والمال والأعمال، مما يساعد في تطوير مهارات الطلبة في التسويق والإدارة التنظيمية والمحاسبة إضافة لتزويدهم بفهم متخصص لحوكمة الرياضات وومشاكل الاقتصاد والسياسات والمال المرتبطة بالرياضة.

 

لذا نجد أن المساقات الرئيسية تتناول مواضيع كالدراسات الأولومبية والبيئة الاقتصادية لإدارة الترفيه وتحليل السياسات الرياضية وإدارة المنظمات الرياضية، ويزداد هذا البرنامج تنوعاً بدمجه بمساقات جغرافية يقدمها قسم الجغرافيا بالجامعة ولينتج عن تعاون الأقسام الثلاثة برنامج الجغرافيا وإدارة الرياضة، حيث يدرس طلبة البرنامج مساقات في مجال الجغرافيا البشرية والطبيعية إضافة لمساقات أخرى في مجال إدارة الرياضة.

 

وفي برنامج آخر تدمج الجغرافيا مع علوم الرياضة ليستفيد الطلبة من هذا المزج في فهم تأثير العمليات الطبيعية والاجتماعية على الكوكب المتغير والتعرف على علوم الرياضة بصورة نظرية وعملية وهو برنامج الجغرافيا وعلوم الرياضة، كما تدمج علوم الرياضة مع علوم الهندسة والتكنولوجيا والتصميم في برنامج تكنولوجيا الرياضات والذي تركز فيه المساقات الرئيسية على مرافق ومعدات الرياضات، وتصميم المعدات الرياضية، واستخدام المواد في تصميم المعدات، ووسائل التصنيع والميكانيكا الحيوية وغيرها، بينما تدمج علوم الرياضة مع علم النفس في برنامج علم النفس الرياضي، والذي يشكل فرصة للطلاب المهتمين بعلم النفس والرياضة حيث تركز مساقات البرنامج على دور علم النفس وتطبيقاته في الرياضة والأداء الرياضي وبيئة التمرين، ويمكن للطلاب الذين درسوا هذا البرنامج العمل كأخصائيين نفسيين متخصصن في الرياضة، ودعم أداء الرياضيين، والصحة والرفاه، وأخيراً تقدم كلية علوم الصحة والتمرين والرياضة برنامج الانجليزية وعلوم الرياضة الذي يدمج تخصصين مختلفين ويخصص نصف مدة دراسة البرنامج لدراسة مساقات في الأدب الاجليزي واللغة الانجليزية وتحليل الشعر واللغة في المجتمع وغيرها، إضافة لمساقات أخرى في علوم الرياضة وتدرس في النصف الآخر من الفترة الدراسية الخاصة بالبرنامج.

 

بين التدريس والبحوث كيف ركزت البرامج الدراسية على علوم الرياضة؟
تقدم الكلية برنامج التغذية الرياضية الذي يمكن الطلبة من فهم الاحتياجات التغذوية والأيضية المرتبطة بالرياضة ومقدار ارتباطها بالغذاء (بيكساباي)
 
تقدم كلية علوم الصحة والتمرين والرياضة مجموعة مميزة من البرامج الدراسية للدراسات العليا لدرجات الماجستير والدكتوراه البحثية في سعي منها لتعميق معرفة الطلبة بعلوم التمرين والرياضة، وتختلف هذه البرامج في تخصصاتها إلى جانب علوم الرياضة، وإمكانية دراستها بدوام جزئي تصل مدته إلى أربع سنوات أو بدوام كلي مدته سنة واحدة، وفي أماكن تقديمها، وآفاقها الوظيفية، فبالنسبة لبرامج الماجستير سنجد أن الكلية تقدم مجموعة من برامج الماجستير مثل: برنامج فسيولوجيا التمرين الذي يساعد الطلبة على فهم الاحتياجات الفسيولوجية والتغذوية والأيضية المرتبطة بالتمرين ودورها في الأداء الرياضة والمحافظة على الصحة الجيدة.

 

ويتضمن البرنامج مساقات من بينها التغذية الرياضية والمناعة والتمرين، ولا يمكن دراسته بدوام جزئي على عكس برنامج إدارة الرياضة والذي يتاح لدراسته خياري الدراسة بدوام كلي أو جزئي، ويدرس البرنامج بالتعاون بين الكلية وكلية الاقتصاد والأعمال، يحصل الطلبة خلال دراسته على فرصة دراسة حالات مختلفة ولقاء ضيوف من بلدان مختلفة للاستفادة من خبراتهم والتشبيك معهم، كما تغطي المساقات الرئيسية مجالات الأسواق الرياضية، وإدارة جودة الخدمات الرياضية، وإدارة الموارد البشرية، والإدارة الاستراتيجية والمالية والتسويقية، تقدم الكلية أيضاً برنامج التغذية الرياضية الذي يمكن الطلبة من فهم الاحتياجات التغذوية والأيضية المرتبطة بالرياضة ومقدار ارتباطها بالغذاء والتمرين والصحة ومدى تأثير التغذية على الأداء الرياضي، ومن البرامج الأخرى المقدمة:

برنامج التعليم البدني أو الرياضي.

برنامج الميكانيكا الحيوية الرياضية.

برنامج علم النفس الرياضي.

 

سنجد أيضاً أن الجامعة خصصت فرعاً لها في لندن لتقديم برامج الدراسات العليا حيث يوفر مجموعة أخرى من برامج الماجستير التي تقدم علوم الرياضة ممتزجة بعلوم أخرى مرتبطة بها بشكل كبير، فبرنامج تقنيات الإعلام والرياضة الرقمية يدرس تأثير التكنولوجيا على الرياضة وتحديداً الرياضة الرقمية والقطاعات الإعلامية، لا يكتفي البرنامج بذلك بل يتطرق إلى تقنيات المستخدمة لتطوير الأداء الرياضي ودور الإعلام الرياضي في صنع المحتوى القيم والجمهور الرياضي، أما برنامج القيادة والأعمال الرياضية فهو مصمم للطلاب الراغبين في تفعيل دورهم في إدارة وقيادة الأشخاص والفرق والمنظمات المنتمية للقطاع الرياضي، وسينمي الطلبة مهاراتهم في القيادة والأعمال مستفيدين من زيارات ميدانية لمنظمات رياضية رائدة في تقريبهم من البيئات القيادية في هذا الوسط.

  

تعمل البحوث في مجال الأداء الرياضي على البحث في العوامل والوسائل المؤثرة من أجل تطوير الأداء الرياضي، ويتناول عدة مسارات متخصصة تتضمن البحوث الأساسية، ورياضة النخبة، ورياضة المعاقين، ورياضة الشباب

رويترز
  

ومشابهاً لهذا البرنامج هناك برنامج الابتكار والأعمال الرياضية حيث يركز على المبادئ الرئيسية للابتكار والشركات كأسس في عالم الرياضة والأعمال، ويقوي مهارات الطلبة الإدارية وقدرتهم على طرح الحلول الابتكارية للمشاكل الواقعية التي تواجه شركات الأعمال الرياضية مما يسمح لها بالتغلب عليها وخوض المنافسة العالمية في هذا المجال، جميع هذه البرامج تؤهل للحصول على درجة الماجستير في العلوم، ويضاف إليها برنامج ماجستير بحثي هو برنامج الأعمال الرياضية، وهو مصمم لتزويد الطلبة بمعرفة الأبحاث الحالية في مجال الأعمال الرياضية وتطوير مهاراتهم البحثية وخبراتهم العملية، علماً بأن الجامعة في لندن ستشرع في تقديم ست برامج ماجستير بحثية متعددة التخصصات بدءاً من شهر سبتمبر لعام 2017 وذلك في إطار تلبيتها لاحتياجات الطلبة المهتمين بمجالات البحوث  المختلفة.

 

اللغة الانجليزية هي اللغة المستخدمة للتدريس وعليه فإن على جميع الطلبة أن يقدموا دليلاً على مستواهم في اللغة وهو درجتهم في أحد الاختبارات الدولية للغة الانجليزية كاختبار الايلتس

اللغة الانجليزية هي اللغة المستخدمة للتدريس وعليه فإن على جميع الطلبة أن يقدموا دليلاً على مستواهم في اللغة وهو درجتهم في أحد الاختبارات الدولية كاختبار الايلتسأما فيما يخص البرامج البحثية فالكلية تقدم نوعين من الدرجات الأكاديمية هما الدكتوراه في الفلسفة الذي يتطلب دراسة لمدة ثلاث سنوات بدوام كامل، والماجستير في الفلسفة ويستغرق سنتين دراسيتين بدوام كامل، وينصح الطلبة بالتواصل مع الكلية لمعرفة الخيارات المتاحة لهم للحصول على أي من هاتين الدرجتين، فهناك ثلاث مجالات بحثية رئيسية مختلفة ينطوي تحتها عدد من المواضيع المتفرعة المرتبطة بها والمدروسة في سياق علاقتها بعلوم التمرين والرياضة والصحة.

 

وأول هذه المجالات هو مجال الأداء الرياضي وتعمل البحوث في هذا المجال على البحث في العوامل والوسائل المؤثرة من أجل تطوير الأداء الرياضي، ويتناول عدة مسارات متخصصة تتضمن البحوث الأساسية، ورياضة النخبة، ورياضة المعاقين، ورياضة الشباب، وإدارة والحماية من الإصابات، أما المجال الثاني فهو نمط الحياة من أجل الصحة والرفاه ويهدف إلى تطوير صحة الإنسان بناء على المحددات الحيوية والسلوكية والمجتمعية ونتائج دورات الحياة البشرية فيما يخص النشاط البدني والتغذية والأمراض المزمنة، ويشمل المجال طب التمرين وإعادة التأهيل، ومحددات الصحة والعافية مدى الحياة، واستراتيجيات التغيير السلوكي، والتقنيات الصحية، والسياسات الصحية، في حين يتناول المجال الثالث المواطنة والثقافة، والمنظمات والمرافق، والتحولات ودورة الحياة تحت عنوان المشاركة في التمرين والرياضة وبهدف تحليل العوامل الاجتماعية والاقتصادية والنفسية والسياسية والسلوكية التي يمكن أن تعيق أو تسهل المشاركة والاندماج في التمارين والرياضات.

 

التقدم للدراسة وتمويلها
يستخدم موقع  UCASلتقديم الطلبات الكترونياً وبعد تأكد الطالب من ملاءمة مؤهلاته لمتطلبات القبول وتجهيز كافة الوثائق اللازمة، حيث تختلف متطلبات القبول بحسب البرامج الدراسية وبلدان الطلبة، لذا فالجامعة تقدم دليلاً يحتوي بلدان مختلفة لمعرفة المؤهلات المطلوبة من طلاب كل بلد، وفي حال كانت مؤهلات الطالب أقل من المؤهلات المحددة للبرنامج الذي ينوي دراسته فسيحتاج لدراسة السنة التأسيسية وستكون هناك معايير مختلفة بحسب بلدان الطلبة لقبولهم في هذه السنة أيضاً، وفيما يتعلق باللغة الانجليزية فهي اللغة المستخدمة للتدريس وعليه فإن على جميع الطلبة أن يقدموا دليلاً على مستواهم في اللغة وهو درجتهم في أحد الاختبارات الدولية للغة الانجليزية كلغة أجنبية كاختبار الايلتس على أن يحصل الطالب على درجة كلية 6.5 في الامتحان بحيث لا تقل درجات أي قسم فيه عن 6، وقد تطلب درجة أعلى من ذلك في بعض البرامج الدراسية(1).

  

من المنح المتاحة في جامعة لوفبرا، منحة الإعانات المالية للخريجين الدوليين: والتي تتضمن خصم 20% على قيمة الرسوم الدراسية

بيكساباي
  

تتفاوت الرسوم الدراسية باختلاف البرامج المقدمة، ويفرض على الطلبة الدوليين مايقارب ضعف الرسوم الدراسية المفروضة على الطلبة من المملكة المتحدة، لكن مصادر التمويل التي يمكن أن يحصل عليها الطالب الدولي تساعده في تخفيف عبء الدراسة في الجامعة، فجميع الكليات والأقسام تقدم للطلبة الدوليين منحاً تنافسية تتضمن إعفاءاً قيمته 25% من قيمة الرسوم الدراسية، وهذه المنح متاحة في الجامعة في لوفبرا فقط، وهناك منح أخرى داخلية أو خارجية تتراوح قيمتها بين التغطية الكاملة للرسوم الدراسية إضافة لمساعدة لتغطية تكاليف المعيشة وبين المساعدات المالية التي يمكن أن يستفيد منها الطالب مثل:

منحة كلية الدراسات العليا لطلاب أفريقيا: تتضمن تغطية كاملة للرسوم الدراسية.

الإعانات المالية للخريجين الدوليين: خصم 20% على قيمة الرسوم الدراسية.

منحة منظمة سعيد: منح دراسية كاملة.

منحة تشيفننغ: منح دراسية كاملة.

المنح الرياضية: منح مختلفة القيمة.

 

تختلف مواعيد الإعلان عن هذه المنح وشروطها، ومنها ما يتطلب أن يكون الطالب قد تقدم لدراسة أي من برامج كلية الصحة وعلوم التمرين والرياضة أو حصل على القبول الدراسي لدراسة البرنامج الذي اختاره قبل تقدمه للمنحة، لذا ينصح الطالب بجمع المعلومات الكاملة عن المنح التي يودالتقدم إليها وعن مواعيد التقدم لدراسة البرنامج تفادياً لتفويت فرصة التسجيل خلال السنة الحالية طالما توفرت المؤهلات المطلوبة لديه.

المصادر

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


آخر الأخبار