انضم إلينا
اغلاق
التخصص الأكثر طلبا في سوق العمل.. أين يمكن أن تدرس "تعلم الآلة"؟

التخصص الأكثر طلبا في سوق العمل.. أين يمكن أن تدرس "تعلم الآلة"؟

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

"بحلول عام 2029 تقريبا، سيكون الذكاء الاصطناعي قد وصل إلى مستوى القدرات البشرية. وبحلول عام 2045، سنكون ضاعفنا ذكاء الآلة البيولوجية لحضارتنا بأكثر من مليار مرة"

(ريموند كرزويل، عالم حاسوب أمريكي)

  

في أحدث قائمة أعلن عنها موقع "لينكد إن" لأسرع الوظائف الناشئة نموا في الولايات المتحدة خلال خمس سنوات (2012-2017) حظيت وظيفة مهندس تعلم الآلة على المرتبة الأولى لتزايد إقبال المشغلين على توظيف المتخصصين في تعلم الآلة، وقد وصل مقدار الزيادة في عدد الوظائف الشاغرة لهؤلاء المتخصصين في عام 2017 إلى عشرة أضعاف العدد المتاح في بداية الفترة وذلك بحسب البيانات الخاصة بالموقع (1).

 

إبداع في الذكاء الاصطناعي.. دول وجامعات في المقدمة

خلال عام 2017 أيضا أعلن الموقع الشهير "تايمز هاير إديوكيشن" (Times Higher Education) عن نتائج بيانات طرحتها شركة "إلزيفر" (Elsevier) إحدى دور نشر مجموعة "ريد - إلزيفر" المتخصصة في نشر الكتب والمجلات الطبية والعلمية والتقنية، حول كم الأوراق والمنجزات البحثية الصادرة من دول مختلفة حول العالم حول مجال الذكاء الاصطناعي خلال فترة خمس سنوات.(2)

 

تخطى عدد المنشورات البحثية الصادرة خلال هذه الفترة عشرات الآلاف، وانتزعت الصين المرتبة الأولى في ضخامة المنشورات البحثية التي أنجزها الباحثون في مؤسساتها خلال تلك الفترة فقد تجاوز عددها 41,000 منشور بحثي، تلتها الولايات المتحدة بمعدل 25,500 منشور، ثم اليابان التي قدمت 11,700 منشور بحثي، ثم المملكة المتحدة بإنجاز 10,100 منشور. (3) ورغم ضخامة المحتوى البحثي الذي أضافته الصين إلى مكتبة الأبحاث العلمية فإن الاقتباس لم يكن قويا بما يكفي ليزيد مرتبتها على الرابعة والثلاثين في تصنيف أثر الاقتباس البحثي والذي يخضع لعوامل عدة، وهذا يعكس أن معظم الأوراق البحثية الصينية لم تكن ذات جودة مماثلة للأوراق البحثية الأميركية التي حازت على المرتبة الرابعة في التصنيف نفسه.

   

في حين أن دراسة هندسة البرمجيات تُعدّ نقطة البداية نحو التخصص في هندسة تعلم الآلة فإن عددا من أشهر الجامعات عالميا بادر مؤخرا بطرح برامج لدراسة الذكاء الاصطناعي

الألمانية
    

بالنظر إلى قائمة الموقع لأفضل الجامعات في تصنيف أثر الاقتباس في البحث الأكاديمي سنجد أن الجامعات الأميركية احتلت المرتبة الأولى، تلاها جامعات في سنغافورة والصين وإسبانيا وألمانيا وهونغ كونغ، وهي جامعات تفوقت عالميا في تدريس برامج التكنولوجيا ومواكبة متطلبات السوق التقني والتطور السريع الذي يشهده هذا السوق نتيجة الاكتشافات المتتالية في مجالي الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة.(4)

 

وفي حين أن دراسة هندسة البرمجيات تُعدّ نقطة البداية نحو التخصص في هندسة تعلم الآلة فإن عددا من أشهر الجامعات عالميا بادر مؤخرا بطرح برامج لدراسة الذكاء الاصطناعي في مستويات البكالوريوس إضافة إلى برامج طُرحت سابقا في الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، أبرز هذه الجامعات "جامعة كارنيجي ميلون" (Carnegie Mellon University) - الولايات المتحدة، "جامعة نانيانغ التكنولوجية" (Nanyang Technological University) - سنغافورة، "جامعة بوليتكنك هونغ كونغ" (Hong Kong Polytechnic University) - هونغ كونغ، فما طبيعة البرامج التي قدمتها هذه الجامعات؟ وما الذي يميزها؟

  

جامعة كارنيجي ميلون

في حدث هو الأول من نوعه عالميا أقيم المؤتمر الأوروبي حول تعلم الآلة وتنقيب البيانات الذي يُعرف باسم "European Conference on Machine Learning and Principles and Practice of Knowledge Discovery in Databases"، خلال سبتمبر/أيلول الماضي في مدينة دبلن بإيرلندا، احتفلت جامعة كارنيجي ميلون خلال المؤتمر بحصول فريقين من فرقها على المركز الثاني في مسابقة جائزة أفضل ورقة علمية يقدمها الطلبة في مجال تعلم الآلة، ويضم الفريقان أساتذة وطلابا من قسم علم الحاسوب وتعلم الآلة وقسم هندسة الحاسوب والهندسة الكهربائية وكلية هاينز التابعة للجامعة(5)، وحملت الجامعة هذا العام لقب أفضل الجامعات الأميركية في تخصص الذكاء الاصطناعي حيث حصلت على المركز الأول وطنيا في تصنيف شبكة "يو إس نيوز آند ورلد ريبورت" (U.S. News & World Report) لأفضل الجامعات الأميركية في مجال الذكاء الاصطناعي للعام 2018.

    

ينفرد أحد أقسام الجامعة وهو قسم تعلم الآلة بدراسة هذا المجال والبحث فيه، ويضم مجموعة من الأساتذة والطلاب متنوعي التخصصات الأكاديمية الذين يعملون ويدرسون برامج القسم أو الأقسام الأخرى التابعة للجامعة، ويعرض مجموعة من البرامج الأكاديمية والمقررات الدراسية في تعلم الآلة.

  

    

برنامج البكالوريوس

يعرض القسم خيارين لطلبة البكالوريوس الراغبين في دراسة تعلم الآلة، حيث يُمكّنهم من دراسة برنامج بكالوريوس مدته أربع سنوات، يجمع تعلم الآلة والإحصاء ويستهدف الطلبة المهتمين بدراسة علم البيانات أو الحوسبة الإحصائية أو الباحثين عن عمل في الصناعة التقنية أو إكمال دراستهم العليا في المجال نفسه، ويحصل طلبة هذا البرنامج على درجة "بكالوريوس العلوم في الإحصاء وتعلم الآلة" (B.S. in Statistics and Machine Learning)، ويرتكز البرنامج في أهدافه على تطوير مهارات طلبته في مجالات ترجمة وعرض البيانات، وعلم الإحصاء، والرياضيات، وإكسابهم القدرة على تطبيق الأدوات الإحصائية في حل المشكلات التي تعترض المجال التقني، وتتضمن الخطة الدراسية للبرنامج عرض مقررات رئيسية واختيارية تبدأ بالتأسيسية وتنتقل تدريجيا نحو المتقدمة والمتخصصة وتركز فيها على علوم الرياضيات، وتحليل البيانات، والنظرية الإحصائية ونظرية الاحتمالات، والحوسبة، ومن بين المقررات المدرجة في الخطة: التحليل متعدد المتغيرات، نظرية المصفوفات، الأساليب المتقدمة في تحليل البيانات، مقدمة في الاستدلال الإحصائي.

  

ويتيح الخيار الثاني لطلاب البكالوريوس دراسة تعلم الآلة والأساليب الإحصائية كتخصص ثانوي، لتزويدهم بمعرفة متخصصة في المبادئ الرئيسية لتعلم الآلة، وفي هذه الحالة سيتعين على المقبولين منهم دراسة المساقات التحضيرية واجتيازها بمعدل معين، ودراسة مقررات رئيسية مثل: تعلم الآلة، ومقررات اختيارية يعادل كل منها عدد ساعات معتمدة محددة، وقد تشمل مقررات في تحليل البيانات المتقدم أو تنفيذ مشروع بحثي متخصص في تعلم الآلة على مدار عام كامل، أو غير ذلك من الخيارات المتاحة لإتمام هذا المتطلب.

  

برنامج الماجستير

سعى القسم أيضا لجذب الطلبة من حملة البكالوريوس الذين يتمتعون بمهارات متميزة في الرياضيات والبرمجة والإحصاء ويرغبون في تطوير هذه المهارات لمعرفة المزيد حول مجال تعلم الآلة، وذلك عبر تصميم برنامج يؤهلهم للحصول على "ماجستير العلوم في تعلم الآلة" (Master of Science in Machine Learning)، البرنامج يتضمن دراسة تعلم الآلة بمستوى متقدم ومتخصص معزز بالجانب التطبيقي العملي والبحثي لتأهيلهم للعمل في الصناعة التقنية وللالتحاق ببرامج الدكتوراه في هذا المجال.

  

ويتطلب البرنامج أن يدرس الطالب على مدار ثلاث سنوات ثلاثة مقررات رئيسية إجبارية مثل: تعلم الآلة الإحصائي، ومقررين رئيسيين يختارهما الطالب من قائمة مقررات من بينها: اللوغاريثمات والذكاء الاصطناعي، ومقررا في تحليل البيانات، ويخيّر الطالب بين دراسة مقررات اختيارية وتنفيذ مشروع بحثي، ويلزم الطالب بإكمال فترة تدريب عملي أو مشروع بحثي في موضوعات تعلم الآلة خلال الفصل الصيفي. وهناك ثلاثة أنواع للطلبات الخاصة بالمتقدمين للبرنامج، الأول للطلبة الذين لم يحصلوا على درجة أكاديمية من الجامعة، والثاني لطلبة برنامج البكالوريوس ويتيح لهم إضافة سنة خامسة إلى خطة برنامج البكالوريوس والحصول بعد إتمام على درجة الماجستير، والثالث لطلبة برامج الدكتوراه في أقسام الجامعة الأخرى.

برامج الدكتوراه:

تتمحور جهود القسم المبذولة في تصميم وعرض برامج الدكتوراه حول تلبية الحاجة الماسة في القطاعات التكنولوجية إلى وجود خبراء متخصصين في تعلم الآلة وسد الفجوة بين هذه الحاجة والكم القليل من الخبرات المؤهلة في الوقت الحالي، ويشترك في هذه الجهود مع أقسام الجامعة الأخرى لتقديم مجموعة منوعة من برامج الدكتوراه.

  

الدكتوراه في تعلم الآلة

البرنامج الأول في قائمة برامجه للدكتوراه هو "دكتوراه الفلسفة في تعلم الآلة" (PhD in Machine Learning)، وتقدمه كلية علوم الحاسب بالاشتراك مع قسم الإحصاء التابع للجامعة، وهو برنامج متقاطع الاختصاصات يشرف على تدريسه عدد من أساتذة أقسام أكاديمية متنوعة، ويهدف البرنامج بشكل رئيسي إلى تزويد طلبته بفهم علمي متقدم قائم على اكتساب المهارات العملية التي تُمكّنهم من تطبيق التعلم الآلي في الصناعات التقنية، وهو موجه للطلبة المهتمين بالبحوث الأكاديمية القائمة في مجالات تعلم الآلة والإحصاء الحاسوبي.

   

يشمل المنهج الدراسي للبرنامج خمسة مقررات رئيسية من بينها ثلاثة إجبارية مثل: تعلم الآلة الإحصائي، على أن يختار الطالب المقررين المتبقيين من مجموعة تضم ثمانية مقررات متخصصة مثل: تحليل الانحدار، إضافة إلى مقرر اختياري، ومقرر في تحليل البيانات، وعلى الطالب إتمام كافة هذه المقررات بحلول السنة الدراسية الثالثة، ولديه فرصة الحصول على إرشاد أكاديمي حول المقررات الدراسية التي يمكنه دراستها والمقدمة من الأقسام الأخرى وذلك بناء على خطته لمرحلة ما بعد إتمام الدكتوراه وما إذا كانت تتضمن العمل في المجال الأكاديمي أو إكمال الدراسة في تخصصات فرعية، وتُخصص بداية السنة الدراسية الرابعة لعرض المقترح البحثي ثم العمل على تنفيذه خلال السنة الرابعة وأحيانا حتى السنة الخامسة أيضا.

 

يعتمد تمويل دراسة هذا البرنامج على توفر مصدر تمويل لبحوث الطلبة، وهناك عروض تمويلية تشترط محافظة الطالب على أداء أكاديمي مُرْضٍ، ويقدم القسم الدعم للطلبة لإيجاد مصادر تمويل خارجية تساعدهم على تغطية رسوم الدراسة وتوفير راتب شهري.

  

الدكتوراه في تعلم الآلة والإحصاء

يدرس القسم برنامج "دكتوراه الفلسفة في تعلم الآلة والإحصاء" (Joint PhD in Statistics and Machine Learning) بالتعاون مع قسم الإحصاء، ويهدف البرنامج إلى تأهيل الطلبة للعمل في الوظائف الأكاديمية في مجالي علوم الحاسوب والإحصاء، فهو يركز في متطلباته الدراسية والبحثية على علم الحاسوب وتعلم الآلة والإحصاء، ويشترط على الطلبة للحصول على الدرجة إتمام المتطلبات المحددة في كلا القسمين المشرفين على البرنامج، وفيما يخص قسم الإحصاء فمتطلبات الدكتوراه في هذا التخصص تشمل دراسة مقررات في موضوعات الإحصاء وتحليل الانحدار وتعلم الآلة الإحصائي، والحوسبة الإحصائية، وتحليل البيانات المتقدم، وتشمل متطلبات قسم تعلم الآلة دراسة الطالب لخمسة مقررات رئيسية من بينها: الإحصاء الرياضي، وتقديم مشروع عملي في تحليل البيانات المتقدم، ومساعدة الأساتذة في التدريس في القسم، على أن يدرس الطالب المقررات الدراسية خلال السنتين الأولى والثانية ويجهز مقترحه البحثي ويعرضه خلال السنة الثالثة، ليعمل على تنفيذه في السنة الرابعة والخامسة تحت إشراف أساتذة من القسمين أو أستاذ يعمل في كلا القسمين.

  

الدكتوراه في تعلم الآلة والسياسة العامة

بدأ القسم حديثا بعرض برنامج جديد للحصول على درجة "دكتوراه الفلسفة في تعلم الآلة والسياسة العامة" (PhD in Machine Learning & Public Policy) بالتعاون مع كلية هاينز التي تضم كليات السياسة العامة وأنظمة المعلومات والإدارة، يحظى طلبة البرنامج بفرصة اكتساب معرفة متخصصة في التقنيات الحديثة المبتكرة في مجال تعلم الآلة، وأدوات تطبيق هذه المعرفة في مواجهة تحديات السياسات العامة ومجالاتها.

  

يتطلب البرنامج استيفاء شروط وخطة دراسة البرنامج المصممة من قِبل الأقسام المشتركة في تدريسه، فيضم متطلبات قسم تعلم الآلة وهي مماثلة لتلك المُدرجة في خطط البرنامجين السابقين، وقد تطرأ بعض التغييرات فيها تحت إشراف القسم وأساتذته، أما متطلبات كلية هاينز فتشمل متطلبات برنامج الدكتوراه في السياسات العامة والإدارة، وتتمثل في حضور الندوات النقاشية حول الأنشطة البحثية والندوات البحثية حول المجالات التخصصية التابعة للبرنامج، ودراسة مجموعة من المقررات التي تغطي المنهجيات الكمية في الإحصاء وتعلم الآلة والاقتصاد القياسي، ومقررات في علوم السياسة والعلوم الاجتماعية، وتنفيذ مشروع بحثي ضمن أحد موضوعات السياسة العامة، وتركز الكلية في أنشطتها البحثية على مجالات: سياسات الجريمة والمخدرات، وسياسات الطاقة والسياسات البيئية، والسياسات الصحية، وعلم الإدارة، والإدارة والسلوك التنظيمي.

  

الدكتوراه في تعلم الآلة والحوسبة العصبية

هذا البرنامج هو أحد البرامج المميزة التي يعرضها القسم، فهو يشكل مزيجا من الدراسة المتخصصة في تعلم الآلة والحوسبة العصبية، ويسلط الضوء على تطبيقات تعلم الآلة في علم الأعصاب، ويعرضه القسم بالشراكة مع قسم الأساس العصبي للإدراك (Center for the Neural Basis of Cognition)، وكغيره من البرامج السابقة يتطلب إتمام متطلبات برامج الدكتوراه المقدمة في القسم والمركز، وهي متطلبات قسم تعلم الآلة التي تحدثنا عنها في البرنامج الأول، ومتطلبات المركز التي تشمل دراسة المقررات الرئيسية المدرجة في خطة برنامج الشهادة الأكاديمية التي يقدمها المركز مثل: علم الأعصاب الإدراكي والنماذج الإحصائية للدماغ، وحضور المختبرات، وتنفيذ مشروع بحثي خلال السنة الأولى، ومشروع آخر مدته عام لدى المركز، والمشاركة في الأنشطة المنفذة في المركز، وتقديم مقترح بحثي حول أحد موضوعات علم الأعصاب.

 

جامعة نانيانغ التكنولوجية

أعلنت جامعة نانيانغ للتكنولوجيا منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي عن توظيف الروبوت الاجتماعي الذي يحمل اسم "نادين" كموظف استقبال لديها. تستقبل نادين الزوار وتومئ برأسها وتلوح بيدها للترحيب بهم أو وداعهم، وتجيب عن أسئلتهم أيضا، وقد حصلت نادين على تدريب عملي مدته أربعة أشهر لدى شركة التأمين (AIA Singapore) وجامعة نانيانغ للتكنولوجيا لاكتشاف جدوى استخدام الروبوتات الاجتماعية في صناعة التأمين في سنغافورة واختبار رد فعل العامة عند التعامل مع روبوت استُبدل بالوجود البشري في إحدى أكثر الوظائف احتكاكا بالبشر.

  

   

قائمة الإنجازات الطويلة التي حققتها الجامعة في مجال الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة برز فيها عرض الجامعة لبرنامج بكالوريوس لأول مرة في الجامعة وبدأت باستقبال الطلبة فيه للبدء في الدراسة خلال العام الأكاديمي 2018/2019، وهو برنامج "بكالوريوس العلوم في علم البيانات والذكاء الاصطناعي" (BSc in Data Science and Artificial Intelligence ) الذي يقدم بدوام كامل مدته أربع سنوات.

  

صُمّم البرنامج خصيصا بواسطة كل من كلية الهندسة وعلوم الحاسوب وكلية العلوم الفيزيائية والرياضيات التابعتين للجامعة استجابة منهما للنمو السريع الذي يشهده مجالا علم البيانات والذكاء الاصطناعي اللذان يحظيان بإقبال غير مسبوق من المشغلين في سوق العمل، ويهدف لتأهيل الطلبة المحليين والدوليين للعمل في هذا السوق والمساهمة في نهضة الاقتصاد السنغافوري، وقد صُمّم ليزود طلبته بمعرفة نظرية أساسية في علوم الحاسوب والإحصاء والرياضيات، ومعرفة تطبيقية في التكنولوجيا والتجارة تؤهلهم لقيادة صناعات الخدمات المالية والحكومية، والرعاية الصحية، والتكنولوجيا الحيوية، والسياحة.

 

تتنوع المقررات المدرجة في خطة البرنامج الدراسية بين مقررات إجبارية واختيارية مقدمة من كلا القسمين المسؤولين عن البرنامج، إلى جانب أنشطة عملية تطبيقية، ومن أمثلة هذه المقررات: الرياضيات المتقطعة، التفاضل، الجبر الخطي للعلماء، نظرية الاحتمالات ومقدمة في الإحصاء، التحليل متعدد المتغيرات، الذكاء الاصطناعي، تعلم الآلة.

    

برنامج للدكتوراه

لم تقتصر قائمة البرامج التي تقدمها الكلية على برنامج البكالوريوس الجديد بل شملت أيضا برامج أخرى للدراسات العليا، أبرزها برنامج دكتوراه الفلسفة في "النظم الإدراكية والحوسبة البصرية" (PhD in Cognitive Systems and Visual Computing) يعرضه القسم بالشراكة مع المعهد البحثي (Institute for Infocomm Research ) وهو عضو في وكالة العلوم والتكنولوجيا والبحوث (A*STAR)، ويفتح البرنامج لطلبته آفاقا واسعة نحو بناء مهارات تطبق تقنيات بناء النظم البرمجية في صناعات الرعاية الصحية والإعلام، ودراسة وفهم الذكاء البشري والآلي إلى جانب تركيزه على الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات والنظم الإدراكية، لتمكينهم من بناء وتخليق أدوات إلكترونية تساعد البشر كالروبوتات المساعدة وأنظمة الهواتف التفاعلية عبر تفعيل الجانب العملي والتطبيقي المرتبط بالدراسة، وإشراك الطلبة في ورش عمل تتيح لهم عرض مشروعاتهم البحثية لقادة الصناعات المختلفة.

  

وتركز المجموعات البحثية في هذا البرنامج على موضوعات تلائم اهتمامات الطلبة ضمن مجالات النظم الإدراكية والحوسبة البصرية مثل: الحوسبة البصرية، والبحث البصري والفهم والإدراك، إدراك الروبوت الاجتماعي. يتضمن البرنامج دراسة مقررات متنوعة وتقديم مقترح بحثي واجتياز مجموعة من المناقشات والاختبارات، ويحظى الطلبة المقبولون في هذا البرنامج على فرصة الحصول على دعم مالي كامل مقدم من خلال منحة المعهد للدراسات العليا (A*STAR Graduate Scholarship)، أو جائزة سنغافورة الدولية للدراسات العليا (Singapore International Graduate Award).

 

مختبر الذكاء الحاسوبي

يعمل الأساتذة في كلية علم الحاسوب والتكنولوجيا في الجامعة بالتعاون مع طلبة الدكتوراه والفرق البحثية على مجموعة من الموضوعات التي تحظى باهتمام كبير من الجامعة في المجال الهندسي التقني، أبرز هذه المجموعات فريق يعمل في مجال الذكاء الحاسوبي في مختبر الذكاء الحاسوبي (Computational Intelligence Lab).

 

يدرس الفريق الأنظمة الطبيعية والصناعية لفهم مبادئ السلوك الذكي المحتمل في البيئات المتغيرة المعقدة، مركزا في عمله على آلة ذكية قادرة على التعلم والفهم وتقديم حلول إبداعية لمشكلات الواقع المعقدة، ومن أمثلة مجالات البحث التي يعمل عليها الفريق: النظم العصبية والإدراكية، نظم دعم القرار، تعلم الآلة، الأجهزة والنظم الذكية، النظم الضبابية، النظم المستوحاة من الطبيعة.

 

جامعة هونغ كونغ التقنية

  

أعلنت جامعة هونغ التقنية خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي عن نجاح مجموعة من الباحثين لديها في تطوير نظام ذكي أُطلق عليه اسم "WiseEye" مصمم للكشف عن عيوب القماش، تقوم التقنية الحديثة على تطبيق الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق في ضبط الجودة في صناعة الأقمشة، وقد نجحت في تقليل احتمالية إنتاج أنسجة غير مطابقة للمعايير بنسبة 90% ما يعني تعزيز الإدارة الآلية في تصنيع الأقمشة وحفظ القوة البشرية وتقليل نسبة الهدر في الإنتاج. (6)

  

هذا النجاح ليس الوحيد في قائمة جهود ونجاحات الجامعة في مجال الذكاء الاصطناعي، فهي تُعدّ اليوم إحدى أبرز الجامعات العالمية التي صممت برامج دراسية لمستوى البكالوريوس متخصصة في الذكاء الاصطناعي يعرضها قسم الحوسبة أحد أقسام كلية الهندسة التابعة للجامعة.

 

برنامج البكالوريوس

يتميز البرنامج بربطه بين التكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي، وهو برنامج شرفي يؤهل طلبته للحصول على درجة "بكالوريوس العلوم الشرفية في التكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي" (BSc (Hons) in Financial Technology and Artificial Intelligence) يسعى القسم من خلاله لإعداد كوادر من التقنيين الماليين القادرين على توظيف التطبيقات الذكية في مواجهة تحديات الاقتصاد والتمويل، ما يؤهلهم للعمل في وظائف عدة مثل: استشاريين في الذكاء الاصطناعي، ومحللي بيانات مالية، وريادي أعمال ومطوري نظم تقنية مالية، وهذا ينعكس في خطته الدراسية التي تتدرج في طرحها للمنهج التعليمي بدءا من الأساسيات في الحوسبة مع التركيز على الذكاء الاصطناعي وحتى مفاهيم الاقتصاد والمهارات العملية اللازمة لتطبيق أدوات الحوسبة في الاقتصاد والمجالات الأخرى.

 

يتطلب البرنامج الدراسة لمدة أربع سنوات، ويغطي منهجه الدراسي متقاطع الاختصاصات مجالات الذكاء الاصطناعي، وهندسة البرمجيات، والعملة المعماة/ المشفرة، وتعلم الآلة، والتمويل الجماعي، والتمويل الإلكتروني، وتركز السنة الدراسية الأولى على تزويد الطلبة بالمعرفة الأساسية في العلوم اللازمة، بينما تغطي السنة الثانية موضوعات في الاقتصاد كالتمويل والمحاسبة والاقتصاد الأساسي، وتتجه السنة الثالثة نحو مزيد من التعمق في الحوسبة من خلال إدراج موضوعات في هندسة البرمجيات وأمن الأنظمة، وتتيح السنة الرابعة للطلبة التخصص في أحد المجالات: الذكاء الاصطناعي، تعلم الآلة وتمييز الأنماط، التمويل الإلكتروني والتمويل الجماعي، الدفع الإلكتروني والعملة المشفرة/ المعماة، مع تنوع المقررات المدرجة خلال سنوات الدراسة بين إجبارية واختيارية، وإتاحة المجال للطلبة لاختيار تخصص ثانوي ضمن مجالات اهتماماتهم.

    

    

الدراسات العليا

يعرض القسم برامج للدراسات العليا بعضها برامج بحثية للحصول على درجة ماجستير الفلسفة أو دكتوراه الفلسفة في تخصصات متنوعة من بينها تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي، تحليلات البيانات الضخمة، الأمن السيبراني. يعمل الباحثون من طلبة الماجستير والدكتوراه إلى جانب أساتذة القسم ضمن مجموعات بحثية متخصصة في واحد من سبعة مجالات اختارها قسم الحوسبة للتركيز عليها، من بينها: تحليل النمط وذكاء الآلة، ففي هذا المجال يدرس الباحثون سبل تعزيز تطبيقات الذكاء الحاسوبي تلبية للحاجة إلى وجود أدوات أتمتة عالية الأداء وتصنف جهودهم المنفذة حاليا ضمن مجالات معالجة الصور والفيديو، وتنقيب البيانات، وصنع القرار، والتصوير التشخيصي الطبي، والأمن البيومتري، وعرض الأنطولوجية.(7)

  

يحظى كافة الباحثين الطلبة على فرص تعليمية تثري تجاربهم البحثية كزيارات التبادل البحثية، وحضور المؤتمرات الدولية، والمشاركة في المسابقات العالمية، والمشاركة في تنفيذ مشاريع داخل أقسام الجامعة، ويساعدهم القسم أيضا من خلال علاقاتهم بالشركات والمؤسسات الرائدة للحصول على عروض توظيفية ودعم تمويلي لدراستهم. ويعرض لهم القسم أيضا نوعين من المنح المالية، الأول هو الزمالات الدراسية ويشمل تقديم مبلغ شهري يعادل نحو 3,200 دولار أميركي خلال فترة الدراسة، وإعفاء الطالب من رسوم الدراسة طول مدة البرنامج، ومبلغا ماليا قيمته 1,600 دولار أميركي لتغطية تكاليف السفر الخاصة بالمؤتمرات والبحوث، إضافة إلى مبلغ آخر يقدم سنويا بحسب حالة الطالب وقيمته 2,250 دولارا أميركيا. (8)

 

النوع الثاني من هذه المنح مخصص لطلبة الدراسات العليا، ويشمل مبلغا شهريا قيمته 2,130 دولارا أميركيا وقد تتغير قيمته بحسب القسم، ويغطي هذا النوع أيضا تكاليف السفر لحضور المؤتمرات والأنشطة البحثية عبر مبلغ أقصاه 3,190 دولارا خلال فترة الدراسة، ويتضمن أيضا تقديم مساعدة مالية قيمتها 2,250 دولارا أميركيا لكل سنة من سنوات الدراسة. (9)

   

تضم قائمة الجامعات المهتمة أيضا بتدريس الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والبحث فيهما جامعات متقدمة في التصنيفات العالمية مثل: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (Massachusetts Institute of Technology) - الولايات المتحدة، جامعة ميونخ التقنية (Technical University of Munich) - ألمانيا، جامعة غرناطة (University of Granada) - إسبانيا، الأكاديمية الصينية للعلوم (Chinese Academy of Sciences) - الصين.

آخر الأخبار