انضم إلينا
اغلاق
جوائز تصل إلى ملايين الدولارات.. مسابقات لطلبة المدارس في الاختصاصات العلمية

جوائز تصل إلى ملايين الدولارات.. مسابقات لطلبة المدارس في الاختصاصات العلمية

هالة أبو لبدة

محررة تعليم وجامعات
  • ض
  • ض

احتياج متضخم يشهده العالم اليوم لوجود مفكرين ومبتكرين لا يكتفون بدراسة اختصاصات الرياضيات والهندسة والتكنولوجيا والعلوم (Science, Technology, Engineering & Mathematics - STEM) فحسب، بل يوظفون هذه المجالات في تقصي الأسئلة العلمية ومواجهة التحديات المختلفة، لذا تبادر العديد من المنظمات حول العالم في تحفيز وتشجيع الأشخاص من مختلف الأعمار وتحديدا الأطفال والمراهقين على دخول هذه المجالات وعرض إبداعاتهم، ويتجاوز الاهتمام بهذه الإبداعات مجرد عرضها للجمهور، بل يقدم أيضا جوائز تُقدّر بآلاف الدولارات والكثير من الإرشاد والتوجيه والتدريب والمكافآت الأخرى، وتتظافر جهود جهات مختلفة بدءا من المؤسسات العلمية وحتى مجالس النواب وقوات الجيش، من أجل تقديم هذه الاهتمام الذين يثمر عن كثير من الابتكارات التي تنجح في تحسين قطاعات كثيرة وزيادة قوة أنظمة ودول. يسلط هذا التقرير الضوء على مجموعة من أبرز المسابقات المحلية والدولية المحفزة لطلبة اختصاصات "STEM".

مسابقات ناسا

تُعد "الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء - ناسا" (National Aeronautics and Space Administration - NASA) أحد أفضل مراكز البحث العلمي في العالم، ولا تقتصر أنشطتها البحثية على المشاريع البحثية التي يعمل على تنفيذها مجموعة من أبرز العلماء في العالم، فالوكالة تهتم أيضا بإثراء جهود التعليم في مجالات الهندسة والرياضيات والعلوم والتكنولوجيا عبر تقديم موارد تعليمية للمعلمين والطلبة، وخطط دراسية لمساعدة أساتذة المدارس والجامعات في تدريس المنهاج العلمي، وقد شمل اهتمام المنظمة أيضا طلبة المدارس الأطفال والمراهقين.

لقد خصصت الوكالة لهم عددا من الموارد التعليمية على موقعها كقناتها التعليمية على موقع يوتيوب "NASA Education YouTube Channel"، وعرضت مجموعة مميزة من الكتب الإلكترونية "NASA e-Books"، وأنشأت للطلبة صفحة على فيسبوك "NASA Student Facebook" لنشر معلومات لكافة الطلبة، بدءا من طلبة الصف التاسع وحتى الطلبة الجامعيين حول الفرص المتاحة لهم.

أنشأت الوكالة على موقعها نادي أطفال ناسا "NASA Kids' Club" الذي يعرض مجموعة من ألعاب وقصص وألغاز الفضاء، وتعرض الوكالة بشكل دوري مسابقات للطلبة من كافة الفئات العمرية، وهي مقسمة بحسب الفئات، وبعضها يشمل كافة الطلبة المهتمين، بدءا من طلبة المدارس وحتى طلبة الجامعات.


من الأمثلة على هذه المسابقات مسابقة "إي سيابرميشن" (eCYBERMISSION Competition) وهي مسابقة في العلوم والتكنولوجيا والرياضيات والهندسة وممولة من برنامج الجيش الأميركي للتوعية التعليمية. المسابقة موجهة لطلبة الصفوف السادس وحتى التاسع، وتهدف إلى إشراك الفرق الطلابية في إيجاد حلول لمشكلات واقعية تواجهها مجتمعاتهم.

تشمل كل فرقة ثلاثة أو أربعة طلاب يشتركون في طرح أسئلة علمية وبناء تفسيرات وتوضيحات أو تحديد مشكلات قائمة وتعريفها وتصميم حلول لها، ويتم التنافس بين هذه الفرق على مستوى الولاية والمنطقة والوطن، وتتم كافة أنشطة العمل بين أعضاء الفرق عبر الإنترنت كالمحادثات والمناقشات وحتى ما يخص استخدام التكنولوجيا، ويحصل الطلبة المشاركون على كم كبير من الموارد الإلكترونية المساعدة وإرشاد من قِبل خبراء من المدنيين ومن أفراد الجيش الذين يتواصلون معهم عبر الإنترنت أيضا لمساعدتهم على إكمال مشاريعهم ، وتصل قمة الجوائز المقدمة للفرق الفائزة إلى 9,000 دولار أميركي.

معرض جوجل

ضمن جهودها لتحقيق رؤيتها القائمة على تنظيم المعلومات في العالم وإتاحة الوصول إليها والاستفادة منها تنفذ شركة جوجل الشهيرة الكثير من الأنشطة من بينها معرض العلوم للطلاب، يدعو المعرض الطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة، من كافة دول العالم، للمشاركة في عرض أفضل أفكارهم التي توظف التكنولوجيا والعلوم والرياضيات والهندسة.

تشترك جوجل في هذا النشاط مع شركة "ليغو" (LEGO® Education)، وقناة "ناشيونال جيوغرافيك" (National Geographic)، ومجلة "ساينتفيك أميركان" (Scientific American)، وشركة "فيرجين غلاكتيك" (Virgin Galactic)، وتضم قائمة حكام المسابقة أشخاصا من خبرات مختلفة ومجالات تخصصية متنوعة تجمع الصحافة، والطب، والإدارة، والتكنولوجيا، والتدريس الأكاديمي.


المعرض عبارة عن مسابقة علمية إلكترونية، موجهة لطلبة المدارس أو طلبة التعليم المنزلي، ومقسمة إلى فئتين، فئة المرحلة العمرية 13-15، وفئة المرحلة العمرية 16-18، وعلى الطلاب تقصي سؤال علمي وتفسيره أو إيجاد حل هندسي لمشكلة ما باستخدام الطرق العلمية أو الهندسة أو التكنولوجيا، وهناك قوانين تحدد نوع المشاريع المقبولة في المعرض، ويوفر موقع المعرض للطلاب موارد لمساعدتهم في تنفيذ مشاريعهم.

تحدد لجنة الحكام نوع الجائزة التي يستحق كل مشروع طلابي الحصول عليها، وتشمل الجوائز مجموعة متميزة جدا من الجوائز المالية والمنتجات التقنية والرحلات والإشراف التوجيهي، نبدأ هذه المجموعة بالجائزة الأضخم وهي جائزة جوجل وقيمتها 50,000 دولار أميركي، وتضم المجموعة أيضا جائزة شركة "ليغو" وقيمتها 15,000 دولار أميركي إلى جانب السفر لمقر الشركة في الدنمارك، وجائزة قناة "ناشيونال جيوغرافيك" وقيمتها 15,000 دولار أميركي ورحلة استكشافية لجزر غالاباغوس وإرشاد تعليمي لمدة سنة، وجائزة مجلة "ساينتفيك أميركان" التي تبلغ 15,000 والإبحار مع علماء عبر العالم وإرشاد تعليمي لمدة سنة، وجائزة شركة "فيرجين غلاكتيك" وقيمتها أيضا 15,000 دولار أميركي إضافة إلى جولة في مرافق الشركة وإرشاد تعليمي لمدة سنة، وجائزة المعلم الملهم مقدمة من شركة "ليجو" وقيمتها 5,000 دولار أميركي، ويحصل العشرون طالبا الذين وصلوا إلى النهائيات على رحلة إلى المقر الرئيسي لشركة جوجل، ويحصل الفائزون الثلاثة والخمسون على مستوى الولايات على أجهزة لوحية ومنتجات أخرى، ويحصل الفائزون المئة على مستوى المنطقة على أجهزة حاسوب محمول ومنتجات أخرى.

بطولة فيكس العالمية

من أجل تحقيق رسالة "بطولة فيكس العالمية" (VEX Robotics Championship) القائمة على خلق أدوات تساعد المعلمين والمشرفين على خلق قادة قادرين على مواجهة مشكلات اليوم، تسعى المؤسسة نحو جذب الأشخاص من كافة الأعمار والخلفيات لطرح أفكارهم التي قد تساهم في رسم مستقبل أفضل، وتحظى المسابقة بدعم من قِبل منظمة "Robotics Education & Competition (REC) Foundation" التي يعمل فريقها الإقليمي على استخدام موارد ومناهج وبرامج إلكترونية في دعم الفعاليات والمبادرات المهتمة بالتكنولوجيا والروبوتات.

منذ الإعلان عن المسابقة شارك فيها أكثر من مليون طالب من أكثر من 50 دولة حول العالم، وأكثر من 20,000 فريق، وأكثر من 22,000 مدرسة، وصُنّفت مسابقة "فيكس" رسميا في عام 2018 كأضخم مسابقة عالمية في مجال الروبوت في موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعد أن وصل عدد الأشخاص المشاركين فيها لهذا العام فقط إلى 30,000 شخص ضمن 1,075 فريقا، وشملت بلدان المشاركين الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

تقسم مسابقات "فيكس" بشكل عام بناء على سِنّ الطلبة إلى مسابقة "VEX IQ Challenge" لطلبة المدارس الابتدائية والمتوسطة، ومسابقات "VEX Robotics Competition" لطلبة المدارس المتوسطة والثانوية، ومسابقة "VEX U" لطلبة الجامعات، ويشارك الطلبة ضمن فرق في تحدٍّ مدته عام، وعليهم تصميم وبناء وبرمجة وقيادة روبوت لإكمال التحدي، وتجمع "بطولة فيكس العالمية" المؤهلين من كافة مسابقات "فيكس" للاحتفال معهم وتتويج إنجازاتهم.



مسابقة إنتل الدولية
يشارك سنويا نحو 1,800 من طلبة المدارس الثانوية من أكثر 75 دولة ومنطقة حول العالم في التنافس على جوائز تُقدّر قيمتها بنحو 5 ملايين دولار أميركي في "معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة" (Intel International Science and Engineering Fair). تبدأ المسابقة بتنافس سنوي بين ملايين الطلاب من الصفوف التاسع وحتى الثاني عشر، وتحدث المنافسة ضمن معارض علمية برعاية مدارسهم وعلى المستوى المحلي، ثم يحصل الفائزون في هذه المعارض على فرصة المشاركة في 420 معرضا علميا إقليميا تابعا لمؤسسة "Society for Science & the Public" الراعية لهذه الفعالية الكبرى.

يتم اختيار أفضل المشاركات من هذه المعارض لمنحها الفرصة لحضور "معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة". الفائزون في معرض إنتل هم النخب العلمية التي حققت إنجازات عالمية تجاوزت فوزهم في المعرض، كحصولهم على جوائز مميزة مثل: جائزة نوبل، والميداليات الوطنية للعلوم (National Medals of Science)، وجائزة الاختراق (Breakthrough Prize)، وزمالات مؤسسة ماك آرثر (MacArthur Foundation Fellowships).

تضم لجنة تقييم المشاريع العلمية التي يقدمها الطلبة نحو ألف متخصص في العلوم والتكنولوجيا والصناعة، وجميعهم يحملون درجة الدكتوراة أو ما يعادلها، وتتضمن مشاريع الطلبة بحوثا علمية يتم تقييمها وفق معايير محددة، ويحصل الفائزون بالمراتب الأولى في معرض إنتل الدولي على "جائزة غوردن مور" (Gordon Moore Award) وقيمتها 75,000 دولار أميركي، وجائزة قيمتها 50,000 دولار أميركي للفائزين بالمركزين التاليين، وتوزع أكثر من 600 جائزة أخرى للفرق والأفراد المشاركين، وتمنح هذه الجوائز للفائزين بالمراتب الأربعة الأولى في الأقسام العلمية المدرجة، وهي موزعة كالتالي: المركز الأول 3,000 دولار أميركي، المركز الثاني 1,500 دولار أميركي، المركز الثالث 1,000 دولار أميركي، والمركز الرابع 500 دولار أميركي في كل قسم من الأقسام العلمية. 1

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار