انضم إلينا
اغلاق
أفلام ومحاضرات يجب أن يشاهدها كل مهتم بالتسويق

أفلام ومحاضرات يجب أن يشاهدها كل مهتم بالتسويق

  • ض
  • ض

" المـال يأتي، فقط عندما تقول: لقد قمت بإتخاذ قرارات تسويقيـة صحيحة "

( آدم أوسبورن، مسوّق ورجل أعمال راحل)
 

في عالم المال، بأي صيغة تأتي في ذهنك. سواءً مشروعات تقليدية، مشروعات صغيرة أو متوسّطة أو عملاقة. شركات ناشئة، أو مشروعات ريادية تقنيـة أو اجتماعية. جميعها -بلا استثناء- يحقق النجاح والقدرة على الوجود في السوق، فقط بتطبيـق مقولة آدم أوسبورن المذكـورة أعلاه.
 

بالقطع، لا يمكن بأي حال من الأحوال تحقيق أي نجاح مالي دون وجود منهجية تسويقية قوية ومتماسكة تسمح له بالظهور والاستمرار وتحقيق الاختراقات في الأسواق. يعلم كل من له أدنى معرفة بعالم المال، أن التسويق هو كل شيء، وأهميته تسبق عدة معايير أخرى للمنتج أو الخدمة.
 

هنا، أستعرض معك دليلاً بمجموعة من أهم الأفلام والمحاضرات التي ستساعدك كثيراً في فهم هذا العالم. قمت باختيار هذه المجموعة بناءً على أفكارها التي تتناول التسويق بشكل كبير، وليس بناءً على شهرتها أو انتشارها.
 

محاضرة تيد: ماذا علمتني الفيزياء عن التسويق


للوهلة الأولى، يبدو العنوان عبثياً. ما الذي يجمع الفيزياء أم العلوم المادية العلمية، بالتسويق أبو العلوم الاجتماعية التواصلية؟ .. يبدو أن هناك شيء ما خطأ.
 

ولكن محاضرة تيد (Ted) الذي يلقيها دان كوبلي سلطت الضوء على جوانب بديعة من التسويق المُستمد من قواعد الفيزياء. القانون الثاني لقوانين نيوتن، وعدم اليقين لهايزينبرغ، والقانون الثاني للديناميكا الحرارية!
 

تسويق بطعم الفيزياء إذا، ليس بشكل استعراضي أو مبالغ فيه، وإنما بشكل يستمد أفكـاراً رائعة من العِلمين الذين يبدوان متناقضين تماماً! من أفضل المحاضرات التي تشرح لك الكثير من مبادئ التسويق بشكل مختلف وجذاب.
 

وثائقي "أعظم فيلم مبيعا على الإطلاق"


إنتاج العام 2011، من إخراج (مورغان سبيرلوك). فيلم وثائقي ممتع له طابع كوميدي ساخر شديدة التسلية، ويتضمن معانٍ تسويقية من المهم للغاية أن يحيط بها كل مسوّق خصوصاً، أو مهتم بالريادة عموماً.

 

يناقش الفيلم جانباً تسويقياً مهماً وهو تصميم الشعارات التجارية للشركات المختلفة، ووضعها في كل مكان ممكن. كل شيء واقعي أو رقمي في عالم اليوم يجب ان يضم إعلاناً ما. الفيلم يحاول أن يتوصّل للأسباب الذي تدفع الشركات إلى وضع شعارات لمنتجاتها وخدماتها في كل مكان، حتى لو كان ذلك باعثاً للملل.
 

بل وحتى لو كان ذلك غير ذي جدوى حقيقية. بمرور الوقت، يبدأ الفيلم يقرر حقيقة مدهشة فيما يحدث وراء كواليس شركات الاعلان العالمية، أنه ليس كل اعلان تراه امامك هدفه الوحيد ان تشتري المُنتج، بل التأثير على عقلك والإيحاء أن هذه الشركات " أمر واقع " لا مفرّ ان تتعامل معه، وتستهلك ما يتم تقديمه لك حتى لو لم تكن تحتاجه فعلاً.
 

فيلم "شكرا لك على التدخين"


إنتاج العام 2005، بطولة آرون إيكهارت وماريا بيلو. أعتقد أن هذا الفيلم تحديداً من أهم الافلام التي تناولت فكـرة التسويق في إطار درامي / كوميدي بديع، جعله يحوز تقييماً إيجابياً مرتفع (7.6 على موقع الأفلام IMDB)، كونه يقدم فكـرة واقعيـة تمثل تحدياً لكل مسوّق.
 

صراع غير أخلاقي بين شركات التبغ (التدخين) التي تحقق معدلات كبيرة من الأرباح، وبين سيناتور حكومي يصمم أن تقوم شركات التدخين بوضع تحذير على علب السجائر تحذر المستهلكين من الموت والأمراض، وذلك في ذروة الطلب على السجائر.
 

كيف سيتمكّـن المسوّق من تسويق منتجه هذا مع كل هذه التشديدات الصارمة؟ .. يقدم الفيلم دروساً مهمة في التسويق تحت ظروف صعبة، مع التركيز طوال الفيلم أن ما يحدث من تسويق لمنتج قاتل مثل السجائر هو أمر غير أخلاقي. والأهم، يطرح الفيلم سؤالاً مهنياً / أخلاقياً: ماذا تفعل إذا كان عملك يقتضي أن تنجح في تسويق منتج ضار لغيرك وللمجتمع؟!
 

محاضرة تيد: كيف تنشـر أفكـارك؟


مرة أخرى حديث عن الأفكار. أين تجد الأفكار؟ ماذا يميّـز فكـرة عن فكـرة أخرى، وكيف تنتشر فكـرة وتخبو أخرى؟ يشرح سيث غودين المختص في التسويق في هذه المحاضرة المهمة منهجيات واضحة لتحديد قوة الأفكـار التي يمكنك الاعتماد عليها لإقامة مشروع ناجح. ينطلق المحاضر من قاعدة أن العالم يعج أساساً باختيارات لا حصر لها، وأيضاً وقت ضيّق جداً للتنفيذ.
 

كيف تختار الفكـرة الصحيحة من بين ركام هائل من الأفكار المتناثرة؟.. هل يمكن أن تكون (الأفكار المملة) ناجحة أكثر من الافكار الغريبة أو السيئة؟ محاضرة من الضروري أن يشاهدها كل مهتم بالتسويق، حتماً سوف تفتح الباب للكثيـر من " الأفكـار " المطروحة أمامك.
 

وثائقي "الشركة"


إنتاج العام 2003، واحد من أهم الأفلام الوثائقية الذي يركّـز على صعود مفهوم الشركات الضخمة، وهيمنتها الكاملة على مفهوم الحياة الإنسانية طوال قرن ونصف تقريباً.
 

الفيلم وتيرته سريعة وبديعة، ويحمل تطوافة على عدد كبير من المدراء التنفيذيين والمسوّقين والنقاد والمستهلكين، غالباً سيغيّـر وجهة نظرك تماماً عن العالم الذي نعيشه حالياً. ربما أيضاً سيثير داخلك مخاوفَ عديدة بخصوص مفهوم الاستهلاك والإنتاج، وسيطرح علامات استفهام لا تتوقف عن: لماذا كل هذا التضخم الهائل ولمصلحة من؟
 

الفيلم يركز بشكل كبير في جوانبه المختلفة على مفهوم التسويق الذي تمارسه الشركات الكبرى وكيف نجحت في الوصول إلى أطراف العالم كله. كيف أصبح النظام البشري الحديث هو الانتماء للشركات العملاقة، ربما أكثر من الأوطان.
 

من المهم أن يشاهد هذا الفيلم كل مهتم بالتسويق. وأيضاً كل مهتم بمعرفة ما يحدث وراء الكواليس للشركات العالمية الكبرى!
 

فيــلم "المؤسس"

فيلم المؤسس (The founder) إنتاج العام 2016 ، بطولة النجم المميز مايكل كيتون. وهو فيلم سيرة ذاتيـة يحكي قصة تأسيس إمبراطورية ماكدونالدز وكيف استطاع رايموند كروك تحويل مطعم صغيـر في إحدى الولايات الغربية في أميـركا إلى رمز من رموز الإمبريالية الأميركية حول العالم.

الفيلم من أهم الأفلام التي يجب أن يشاهدها أي مسوّق، كونه يتعرّض إلى الكثير من المواقف التي مرّ بها راي كروك، فضـلا عن الكثير من الأمور التي لا تبدو أخلاقية في عالم "البيزنس". يكفي أن نعرف بأن ماكدونالدز أصلاً ليست فكرة راي كروك، هو فقط عمل على تسويقها لمصلحته.

كيف يمكن لمندوب مبيعات أحد منتجات الألبان أن يبني هذه الإمبراطورية؟ الكثير من الدروس التسويقية يتعرّض لها الفيلم بشكل مباشر، خصوصاً مبدأ "الفرانشايز" أو بيع العلامات التجارية.

واحد من أمتع الافلام التي أنتجت مؤخراً في هذا المجال، إلى جانب القصة الدرامية الشيّقة التي تجعله بعيداً تماماً عن الملل.

محاضرة تيد: لماذا الاستثمار في الأحذية فكرة عظيمة؟


دراسة حالة متميزة تم طرحها في هذه المحاضرة من تيد، يشرحها فيها جوش لوبـر مؤسس شركة أحذية تجربته في إنجاح هذه الشركة بشكل كبير، بناءً على رؤيته التسويقية لهذه الصناعة.
 

في الأساس فإن جوش لوبر كان مهتماً بتفاصيل صناعة الأحذية، ويتتبع الأحذية النادرة بشكل خاص، وكوّن رؤية عامة واضحة لأسواق الأحذية بشكل جعله يبدأ خطوته الأولى بتأسيس شركته، ويطرح مستقبل هذا المجال بما فيها تأسيس "سوق مالي" خاص بالأحذية.
 

المحاضرة تجمع ما بين المبادئ التسويقية والاستثمارية، وتعتبر حلقة وصل بين الدائرتين، ما جعلها من أفضل المحاضرات التي تناقش هذه الفكرة.
 

فيلم "الكبير كاهونا"


الكبير كاهونا (The Big Kahuna) إنتاج العام 1999، بطولة النجم كيفين سبايسي وداني ديفيتو. فيلم آخر من أفضل الأفلام التي تناقش التسويق والمبيعات بأسلوب درامي كوميدي رائع يعج بالمعاني والدروس فيما بين المشاهد. معظم مشاهد الفيلم تم تصويرها في حجرة فندق، والكثير من المشاهد تعج بتفاصيل تسويقية وبيعية من المهم جداً بالنسبة للمسوّقين أن يكونوا متآلفين معها.
 

ثلاثة رجال مبيعات يتناقشون بخصوص إتمام صفقـة. الفكرة بسيطة، والفيلم كله قائم على الحوار تقريباً، ومع ذلك حقق تقييماً نقدياً مرتفعاً من المشاهدين والنقاد، رغم أنه لم ينعكس على أرباح جيدة للفيلم عندما تمّ عرضه في دور السينما في نهاية التسعينات. فيلم شيّق جداً للمتخصصين والمهتمين بالتسويق، وقد يكون مملاً قليلاً لغير المهتمين. لست متأكداً!
 

محاضرة "تيد": هذا ما يريده المستهلكون!


عنوان المحاضرة هو ألف باء النظام التسويقي الذي يقوم بالأساس على رصد احتياجات ومتطلبات الاستهلاك قبل طرح الخدمات والمنتجات. يناقش المسوّق جوزيف باين العديد من المحاور بخصوص قراءة عقول المستهلكين التي عادة ما تسعى دائماً إلى الشعور بأنهم يشترون ما يستحقون.
 

يثير جوزيف باين دهشة المشاهدين في هذه المحاضرة بالتركيز على أن مبدأ "المنتج الأصلي" لا يوجد أساساً في حركة البيع، وأن الموضوع ربما يكون له فقط تأثيرات نفسية ومظهرية على العميل، دون أن يسعى بجدّية لشراء المنتج الاصلي.
 

المحاضرة عامرة بالأمثلة التي تستعرض تسويق لمنتجات "غير أصيلة"، ومع ذلك حققت ملايين الأرباح. هذه واحدة من أفضل المحاضرات التي تناقش فكـرة الاستهلاك من منظور مختلف تماماً عن المعتاد.
 

فيلم "الشراب"


فيلم " الشراب" (syrup) إنتاج العام 2013، فيلم كوميدي دراما، بطولة أمبر هيرد وشيلوه فيرنانديز. على الرغم ان هذا الفيلم لم يحقق نجاحاً جماهيرياً كبيراً، ولم يتلق تقييما نقدياً مرتفعاً على مواقع تقييم الأفلام، إلا أنه يناقش بشكل رئيس موضوع التسويق في إطار قصة كاملة الجوانب في الصراع بين الشركات من ناحية، والسعي وراء تنمية العلامات التجارية والاستحواذ على الأسواق من ناحية أخرى.
 

أعتقد أن هذا الفيلم من الأفلام التي تجذب انتباه أي شخص يعمل في مجال التسويق الذي غالباً سيتجاوز بطء أحداث الفيلم ويركز على أحداثه وما جاء به من أفكار.
 

اندهشت لعدم وجود هذا الفيلم في العديد من القوائم الخاصة بأفلام التسويق. أعتقد أنه يستحق مكاناً في القائمة بلا شك، كونه يحتوي على العديد من الدروس المباشرة في التسويق، متخذاً نموذج "مشروب غازي جديد" كمحور للفيلم.
 

محاضرة تيد: نصائح للحياة.. من رجل إعلانات!
 

نحن نعيش أمام المدفع، نرصد ما يظهر لنا يومياً من إعلانات ومنتجات وخدمات، وعادة ننساق إلى الشراء أو الاستهلاك دون معرفة أو تدقيق لما يحدث خلف المدفع.
 

روري سوثرلاند، قضى عمره كله وسنوات خبرته خلف المدفع. عمل كرجل إعلانات، واحترف توجيـه عيون المستهلكين إلى المنتجات والخدمات المختلفة. يستعرض هنا مجموعة من الأفكـار التي استمدها من عالم الإعلانات، أهمها هو أن الإعلان دوره إعطاء ما يبدو قيمة مضافة لأي منتج فقط بتغيير نظرتنا تجاهه، بدلاً من تغيير المنتج او الخدمة نفسها.
 

محاضرة مميزة بها العديد من النتائج العظيمة التي تخرج من إطار التسويق إلى إطار تحسين نظرتنا للحياة نفسها.

فيلم "قبعة غلين روس"


"قبعة غلين روس" (Glengarry Glen Ross) إنتاج العام 1992 ، بطولة النجم آل باتشينو الى جانب مجموعة أخرى من النجوم. ربما واحد من أفضل أفلام التسعينات.

الفيلم كله تمّ تصويره في خمس مناطق فقط ، ويعتمد بشكـل رئيسي على سيناريو وحوار شديد الإبداع، ويعتبر من أهم الأفلام التي تناقش فكـرة التسويق ومهمـة رجل المبيعات تحديداً. ربما ستخرج منها أن عمل رجل المبيعات هو أصعب وظيفة في العالم!

أعتبر هذا الفيلم واحد من أروع أفلام التسويق على الإطلاق.يستعرض الفيلم جوانب مظلمة من عالم التسويق العقاري مُسلطاً الضوء على مستوى الأكاذيب التي تحدث طوال الوقت في هذه النوعية من الأعمال لتحقيق الأرباح.

الفيلم يعج بدروس حقيقية في عالم التسويق، واقتباسات تعتبـر في حد ذاتها دروسا مهمة لكل مسوّق أو رائد أعمال أو حتى للمشاهد العادي.
 

قائمـة أفلام أخرى من المهم مشاهدتها، تعرّضت إلى التسويق كقصة أساسية أو فرعية في سياق الفيلم:

* فيلم السعي للسعادة (The Persuit of happiness)، إنتاج 2006 (فيلم تحفيزي شهرته أكبر من يتم وضعه في أي قائمة)

* فيلم ذئب وول ستريت The Wolf of Wall street ، إنتاج العام 2013.. واحد من أشهر وأهم الأفلام التي تناقش الكثير من مبادئ البيع والتسويق، بطولة النجم العالمي ليوناردو ديكابريو.

* فيلم وفاة بائع متجول  (Death of a Salesman 1985).. فيلم يدور حول المعاناة التي يعانيها رجال التسويق، خصوصاً الذين يصطدمون بالواقع في فترات الركود الاقتصادي.
 

* فيلم غرفة المرجل (Boiler Room) إنتاج العام 2000.. من أشهر الافلام التي تناقش أفكارا في ريادة الأعمال والإدارة والتسويق..
 

* فيلم التدريب العملي (The Internship) إنتاج العام 2013.. فيلم شهير يسلط الضوء على العديد من المعاني الإدارية والتسويقية وخصوصاً مفهوم ريادة الأعمال والشركات الناشئة بشكل عام.
 

* فيلم داخل الوظيفة (Inside Job)، وثائقي شهير من إنتاج العام 2010، يناقش العديد من الأمور المهمة بخصوص الشركات وتأسيسها، ومراحل ما بعد الأزمة المالية العالمية في السوق الأميركي والعالمي.
 

* فيلم وول ستريت (Wall Street)، إنتاج العام 1987.. فيلم ثمانينياتي ممتاز يناقش فكـرة الرغبة المحمومة في الوصول إلى الثراء في زمن قياسي، ومن ثم السعي المحموم إلى عالم المضاربات والبورصة. الكثير من الدروس للمسوّقين والإداريين في هذا الفيلم.
 

هناك العديد من الأفلام الأخرى التي تناولت التسويق إما بشكل أساسي (محور بناء الفيلم) أو بشكل فرعي. يمكنك الاعتماد على ما جاء في هذه القائمة كمدخـل مبدئي يضعك في "عالم التسويق" بشكل عام.

أكثر 20 مدينة جذبا للزوار عالميا خلال العام 2016

تقارير متصدرة


آخر الأخبار