انضم إلينا
اغلاق
كتب يجب أن تحجز مكانها في مكتبة رائد الأعمال

كتب يجب أن تحجز مكانها في مكتبة رائد الأعمال

  • ض
  • ض
كل رائد أعمال له شخصيته التي يتميّز بها عن الآخرين. فالاختلاف في شخصيات روّاد الأعمال هو سبب اختلاف مشروعاتهم الريادية، وطرق تنفيذها وانتشارها. ستجد رائد أعمال ينتهج منهجيّـة متهوّرة في طرح مشروعاته، ورائد أعمال آخر شديد الحذر، ورائد أعمال ثالث متخصص في إنتاج أفكـار عبقرية.. إلخ.


الشاهد هنا أن الاختلاف في العقليات والسلوكيات هو أمر أساسي بين روّاد الأعمال، وأن القواسم المشتركة فيما بينهم يمكن وصفها بالمحدودة. ومن هذه القواسم تأتي "القــراءة" لتتربع على قمّتها.


كقاعدة، عالم ريادة الأعمال مُرتبط ارتباط وثيق بالقراءة. لا يمكن لرائد أعمال أن يحقق نجاحات في إنشاء مشروع وإدارته دون أن يستعين بكتاب متخصص يمنحه المزيد من الأفكار، والقدرة على تجاوز التحديات، ليشاركه أفكـار احترافية تمكنّه من قيادة مشروعه بشكل صحيح.
 

المشكلة هنا أن الكتب التي تناقش موضوعات ريادية أصبحت منتشرة للغاية في الأسواق العالمية، والترشيحات بكتب ريادة الأعمال أصبحت في كل مكان، بشكل قد لا يراعي طبيعة رائد الأعمال العربي، ما يؤدي للشعور بالارتباك في تحديد الكتاب الذي يحقق له الإفادة، خصوصاً إذا كان رائد أعمال مبتدئ.


نجمع لكم هنا عددا من الكتب في مجال ريادة الأعمال التي تأكدنا مسبقا توافرها باللغة العـربية في المكتبات ودور النشر العربية المختلفة:

أغنى رجل في بابل


هذا الكتاب ليس كتاباً حديثاً كما يعتقد البعض. فالكتاب تم تأليفه وإصداره في العام 1926 -أي في الفتـرة ما بين الحرب العالمية الأولى والثانيـة- ومع ذلك فإنه يعتبـر من أبرز وأهم الكتب التي تنظّر للثقافة الماليـة التي يجب أن يتشبّع بها كل رائد أعمال.


أغنى رجل في بابل هو كتاب من تأليف رجل الأعمال والكاتب الاميـركي صامويل كلاسون، ويتميّـز بأسلوب قصصي رائع مما جعله كتابا فريداً من نوعه في عالم الكتب التي تناقش المواضيع الرياديـة. يقدم الكتاب مجموعة من القواعد المالية الأساسية التي يمكن تطبيقها في أي زمان ومكان، ليكون من الخيارات الأساسية لأي ريادي أعمال سواء كان مبتدئا أو متمرسا على السواء.

فكـر تصبح ثريا


من تأليف نابوليون هيل، ويعد الكتاب واحدا من أكثر كتب التطوير الذاتي شهـرة عبر العالم، وبقدوم العام 2015 بيع منه أكثر من 100 مليون نسخة بدءً من لحظة إصداره في العام 1937.


الكتاب يركّــز على النجاح في الشقّ المالي، ويوفّـر مجموعة من أهم النصائح المالية والإداريـة الضرورية، والتي ينبغي أن يتشبّع بها أي ريادي أعمال مهما كان نشاط عمله. والمميز فيه أنه يركز في كافة صفحاته على "فلسفة الإنجاز" أكثر من التنظيـر العام الذي تعتمد عليه معظم كتب التحفيز الذاتي.


ويمكن اعتبار هذا الكتاب هو التأسيس "لطريقة التفكيـر" التي من شأنها أن تجذب إليك المال. فهو يناقش قضايا جوهرية في عقلك، ويستهدف تغييـر طريقة التفكيـر التي تمارسها، لينقلك إلى تفكيـر أفضـل يساهم في خطوات تنفيذية تجلب إليك المال. الكتاب عملي تماماً، ويعج بالنصائح التطبيقيـة، ومكتوب بأسلوب سلس ورشيق يجعله مناسباً للقراءة في أي وقت دون أدنى شعور بالتعقيـد.


الأب الغني.. الأب الفقير


كتاب
شهير جداً من تأليف رجل الأعمال روبرت كيوساكي، تم إصداره للمرة الاولى في العام 2000، وما زالت طباعته مستمرة حتى الآن، محققاً أعلى المبيعـات في مجال الثقافة المالية وإدارة الأعمال لعدة سنوات.
 

الكتاب يركز بشكل كامل على تعريف مختلف لمفهوم الغنى والفقر، ويوضّح لك أن الفقــر لا يكون بالانتماء لأسرة فقيرة، وإنما بسبب "التفكير بعقلية الفقراء"، أما الغني فلا يكون بانتمائه لأسرة غنية، وإنما سببه التفكيـر بعقلية الأغنياء.


يقودك الكاتب إلى تفاصيـل مادية شديدة الأهمية في التفرقة ما بين الأصول والأعباء. ويشير لك إلى أنه من الممكن أن يكون هناك شخص فاحش الثراء ولكنه لا يملك سيولة مالية في جيبه ولا يمتلك سيارة، في الوقت الذي يبدو أمامك شخص ثري، ولديه سيولة مالية، ويمتلك سيارة فارهة، لكنه في الواقع فقيـر!


عنوان الكتاب ( الأب الغني، الأب الفقير ) جاء كمقارنة ذكيـة بين مفهومي الفكـر المالي التقليدي والواقعي، ويمتلئ بنصائح مالية مركّـزة وقابلة للتطبيق، الأمر الذي جعله يبيع أكثر من 25 مليون نسخة، ويحصل على ترويج من رموز كبرى في المجتمع الأميـركي، مثل الإعلامية أوبرا وينفري.

48 قانوناً لكسب السلطة


هذا الكتاب من تأليف الكاتب الاميركي روبرت غرين، صدر في العام 1998 ويعتبـر من أهم الكتب التي حققت نجاحاً واسعاً في عالم النشر، فقد بيع منه أكثر من مليون نسخة في الولايات المتحدة فقط بعد صدوره.


كتاب "48 قانوناً لكسب السلطـة" ليس كتاباً متخصصا في ريادة الأعمال أو الثقافة المالية، ولكنه مهم للغايـة في تنميـة جوانب شخصية في رائد الأعمال العربي. فهو يشرح كل طرق التعامل مع الناس، وكيفية الوصول إلى أهدافك، والالتفاف حول العقبات المتوقعة وحتى تطويـع الأعداء لمصلحتك.

 هو حتماً كتاب لا يمكن وصفه بأنه كتاب أخلاقي، ويحتوي على قواعد إنسانية قد تبدو غير مثاليـة. في النهاية هو كتاب واقعي تماماً يمكّن قارئه من الوصول إلى السلطة والاحتفاظ بها، حتى لو استخدم طرقاً ملتوية في سبيل الوصول لهذا الهدف.

بشكل عام يمكن القول أنه كتاب تكويني لشخصية رائد الأعمال، وطريقة تعامله مع الظروف. من أ هم الكتب التي تجعل الريادي يفكّـر بعمق أكبر في "فهم" ما يدور حوله، حتى لو لم يكن مضطـراً لولوج طرقاً ملتوية للوصول إلى أهدافه.


إعــادة العمــل


واحد من أهم الكتب التي يتم ترشيحها لروّاد الأعمال المبتدئين أو السائرين على الطريق، هو كتاب "إعادة العمل"، أو "إعادة صيـاغة العمـل" إذا أردنا ترجمة دقيقة لعنـوان الكتاب (Rework).

الكتاب يحكي قصة المؤلفين جيسون فرايد و دافيد هايماير هانسون، حيث قام الأول بتأسيس شركة استطاعت النجاح رغم المشاكل، وانضم الثاني له ليساعده في الاستمرار في مسيرة النجاح الكبيـرة لشركته. ثم قرر كل منهما تأليف هذا الكتاب ليمنحـا روّاد الأعمال الكثير من الأفكار المركّـزة التي يمكن أن تساعدهم في الوصول إلى النجاح بشكل أسرع وبأخطاء أقل.


ما يميّز هذا الكتاب من بين العديد من الكتب أنه كتاب غير تقليدي ويحتوي على الكثير من النصائح التي ربما تخالف آراء الكثير من الخبراء في مجالات التسويق والمبيعات، إلا أنهما يؤكدان أن هذا الطريق هو الذي جعل وصولهم إلى النجاح يتم بشكل أسرع.


من المهم أن تقـرأ هذا الكتاب وأنت مستعد لأن تفتح عقلك نحو مفاهيم جديدة حتى لو بدت شديدة الخطأ بالنسبة لك. المؤلفان يطرحان أفكاراً مختلفة تماماً حول مفاهيم قد تبدو أساسية للجميع، مثل المنافسة والتسويق وإدارة الوقت والتخطيط والتنفيذ. هذا التغيير الكامل في مفاهيم العمــل وإدارته وتفاصيله هو السبب الذي جعلهم يطلقون على الكتاب اسم "إعادة صياغة العمل".

أربع ساعات عمـل أسبوعياً


هذه النوعية من العنـاوين عموماً قد تبدو -إلى حد ما مبتذلة-، وتشعرك أن المؤلف يسعى إلى حصد قرّاء من خلال الإثارة في العنوان. ولكن الحقيقة أن هذا الكتاب يعتبـر من أهم الكتب التي ينبغي لرائد الأعمال أن يقرأها، ومن ثمّ يلتقط ما هو قابل للتنفيذ في بيئته، ويقوم بتطبيقه.


فكـرة الكتاب واضحة. معظم أوقات الدوام في العالم تكون من التاسعة صباحا إلى الخامسة عصراً، بإجمالي 40 ساعة أسبوعياً. حياة أقرب إلى العبودية الوظيفية، ما جعل تيم فيريس يوضّح لك أنه هناك مسارات أفضـل من هذه الحياة ستجعلك في النهاية تصل إلى سن التقاعد في الثلاثينيات من عمـرك. وتعمل 4 ساعات أسبوعياً فقط.


يركز الكتاب هنا على مجموعة من النصائح أهمها فكـرة الأتمتـة (Automation) للأعمال، وفكـرة تصدير الآخرين للعمل في مشروعات واقتطاع نسب لهم (Outsourcing)، في الوقت الذي يركز فيه رائد الأعمال على اجتذاب المشروعات نفسها، وتنسيق المنتجات النهائية. ومن ثم يحظى بأوقات عمل أقل، وأرباح أكبر، وتوسّع أشمل في المشروعات التي يعمل عليها.


صحيح أن البعض يرى أن هذه "البيئة" من الأعمال ليست متوافرة بهذا الشكل عربياً -حتى الآن-، إلا أن الكتاب يقدّم مبادئاً قابلة للتطبيق بشكل تدريجي، خصوصاً بالنسبة لروّاد الأعمال المتصلين بمفاهيم العمـل الحر (Freelancing).


فن البدايــة


كما يشير اسمه تماما، كتاب شيّق تم إصداره في العام 2004 لمؤلفه غاي كاوازكي، ويعتبر من أهم الكتب التي تركز بشكل كامل على (مرحلة البداية) في إطلاق المشروعات الريادية الناشئة، ما يجعله دليلا مهما لكـل رائد أعمال يقرر البدء في مشروعه الخاص.


الفكـرة من وراء الكتاب أن مرحلة البداية لها معايير مختلفة تماماً عن بقية مراحل تطوّر المشروع. ربما تتخذ إجراءات في بداية المشروع تختلف تماماً عن الإجراءات التي ستتخذها لاحقا عند نمو المشروع إلى مراحل لاحقة. بل ربما تتصادم معها تماماً أيضا.


الكتاب دليل حقيقي لمن يريد أن يؤسس مشروعاً خاصاً. العنـوان الثانوي المكتوب على غلاف الكتاب يقول لك ذلك بوضوح كامل "الدليل المجرّب لأي شخص بصدد إنشاء أي مشروع أو القيام بأي عمل". ويعطي خلاصات تطبيقية واضحة ومجرّبة بخصوص تأسيس المشروعات الناشئة من أي نوع.


صاحب الكتاب لديه خبرة طويلة في مجال إدارة الشركات واستشاراتها، وقام بتذييل الكتاب بعدد كبير من التدريبات المُباشرة التي تساعد القارئ على الدخول مباشرة في مناخ التفكيـر الذي يطرحه الكتاب في 11 فصـل، كل منها يمثّـل مرحلة من مراحل إنشاء المشروع.


ابتكار نموذج العمل التجاري


(Business Model Generation) هذا الكتاب يعتبـر دليلاً متقدماً لروّاد الأعمال الذين قرروا أن يسيروا في هذا الطريق إلى النهاية. وقد صدر هذا المرجع في العام 2010، ويعد عدد صفحاته كبيـرا نسبيـاً، وقد شارك في تأليف هذا الكتاب حوالي 470 ريادياً من 45 بلداً، ساهموا بوضع فكـرة أو طريقة أو قصـة أو نصيحة في هذا الكتاب.


ومع ذلك، تصميم الكتاب بسيط ومُحكم، ويعج بمساحات تسمح للقارئ بتحليل ما يقـرأه، ويتميـز بأسلوب سلس وتطبيقي للغاية بعيدا عن التنظير. ويقدم في كل صفحة من صفحاته أدوات مُرتّبة بعناية ومُجرّبة لفهم نماذج ريادة الأعمال بكافة مجالاتها، وإعادة صياغتها لتناسب الحياة العصـريّة الحالية.


هذا الكتاب تمت ترجمته إلى أكثر من 30 لغة، -ومن بينهم اللغة العربية- ويعمل مؤلفه الأساسي "أليكس أوسترفالدر" في مجموعة شركات ناشئة في مجالات البنوك والتمويل، الأمر الذي يجعله جامعا بين الخبـرة العمليـة والتبسيــط الأدبي في نفس الوقت.


استراتيجية المحيط الأزرق


هو كتاب إداري بالأساس، صدر في العام 2005، يقدم مجموعة استراتيجيـات إدارية وتسويقيـة يمكن وصفها بالتجديد في ظـل تغييرات كبـرى حدثت في الأسواق العالمية خلال السنوات العشر الأخيرة، أهمها ارتباط التقنيـة بتأسيس المشروعات الرياديـة.

الكتاب يقدّم مفاهيم جديدة في الإدارة والاستراتيجيات التي يمكن من خلالها تأسيس شركات ناجحة، عبر تقسيم الأسواق -أياً كان مجالها- إلى نوعين:

 محيط أحمــر مليء بالتنافسيــة بين الشركات.. ومحيط أزرق هادئ بعيد لم تصله الأيدي بعد، ومليء بالموارد والإمكـانيات التي تستلزم جهـوداً للتنقيـب بداخله عن الثــروات واستخراجها، بعيداً عن زحام المحيطات الحمراء المليئة بالمنافسـة.


الواقع أن هذه الاستراتيجيات كانت تأصيـلاً للكثير من المشروعات الريادية العمـلاقة التي ظهـرت في منتصف العقد الماضي وامتد أثرها الآن لتتحول إلى شركات عمـلاقة كبرى، ومازالت الأفكـار التي جاءت في هذا الكتاب يتم تطبيقها تلقائياً في سوق الأعمال الناشئة.

"استهدف المحيط الأزرق دائماً". هذه هي خلاصة الكتاب الشيّق الذي يحمل تفاصيـل وأبعاد شديدة الأهمية، من الضروري أن يتفهمها كل رائد أعمال قبل أو أثناء إطلاق مشروعه الريادي.
 

أسـاسيـات التســويق


كتاب
عالمي شهير، تم إصداره في العام 1980 لمؤلفه فيليب كوتلر الذي يُعتبر من أشهر المُنظّرين للتسويق عالمياً. وعلى الرغم من مرور أكثر من 35 عاماً على إصدار الكتاب إلا أنه يعتبـر واحداً من أهم المراجع التي ينبغي أن تكون حاضرة دائماً في مكتبة أي ريادي أعمال مبتدئ أو مخضـرم، للرجوع لها بشكل مستمر.


الكتاب يناقش مفهوم التسويق من جذوره. يشرح لك علم التسويق بمفهومه الواسع، ويشدد أنه "علم" قبل أن يكون مهارة يتقنها البعض ويجهلها البعض الآخر. هو في نهاية الأمر علم راسخ، له حيثيـاته ومبادئه التي تراكمت على مدار آلاف السنين، وارتبط بتطور البشرية ذاتها ونشوء مفهوم الاقتصـاد.


ينقسم الكتاب إلى أربعة أجزاء رئيسية: شرح العملية التسويقية، فهم السوق، تصميم استراتيجية تسويقية، معالجة مفاهيم متجددة في التسويق العصـري.


يعد الكتاب مرجعا حقيقيا في مجال التسويق، ويمكنك اعتباره مدخلاً جيداً جداً كواحد من أمهات الكتب في هذا المجال، كما يمكنك أن تضيف له لاحقاً مجموعة من الكتب الأكثر تخصصاً في مجالات تسويقية بعينها.


من حرّك قطعـة الجبن الخاصة بي؟


آخر الكتب المُقتـرحة في هذه القائمة، هو الكتاب الشهير الذي صدر في نهاية التسعينات بعنـوان "من حرّك قطعة الجبن الخاص بي"، تأليف سبنسـر جونسـون، واعتبـر من أشهــر الكتب التي تناقش ثنائية تطويـر الحياة من ناحية، وإدارة البيزنس من ناحية أخرى.
 

الكتاب ينظّــر بشكل أساسي إلى "إدارة التغيير المستمر" بغرض التحسين، من خلال استعراض رمـزي لقصـة "فأرين" في متاهة. يقوم الكاتب من خلال هذه القصـة باستعراض مجموعة من أهم القوانين الإداريــة التي تسري على إدارة الأعمال بشكل أساسي، وأيضاً تسري على طريقة فهـم الحياة وإدارتها.


الكتاب من أشهر الكتب التي حققت مبيعات عالية جداً على مدار سنوات طويلة، وتم توزيعـه على الموظفين في العديد من الشركات الأميـركية والأوروبية كمرجع إداري مهـم تمت صيـاغة معانيـه بشكل شديد السلاسة والبساطة والتسلية.


أخيراً، هذه القائمة تشمـل كتب في اتجاهات مختلفة، كل اتجاه منها يسـاهم في بناء شخصية وعقلية رائد الأعمال، وجميعها مُتاح باللغة العـربية. ومن الضـروري التركيز على قراءة هذه الكتب بشكـل جماعي، فبعضها ينمّي شخصيتك، وبعضها ينمي مهارات التسويق، والبعض الثالث يستهدف بناء الاستراتيجية والتفكيـر والتطبيق والبحث. المقصـود من هذه القائمة هو أن تضـرب في كل مجال بسهـم. ومن ثم، التنفيذ بشكل صحيح بأقل قدر من الأخطاء وأكبر قدر من الخبرات.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار