هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انضم إلينا
اغلاق
إليك أبرز 5 مشاريع مصرية ناشئة مميزة

إليك أبرز 5 مشاريع مصرية ناشئة مميزة

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

بحسب تقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال (Global Entrepreneurship Monitor Report) الذي صدر خلال العام الماضي 2017، فإن مصر تعاني من تحديات اقتصادية صعبة، مع انخفاض ملحوظ في مستوى التعليم المرتبط بمجال ريادة الأعمال، فضلا عن النقص الحاد في معدلات التمويل والاستثمار في المشاريع الجديدة والشركات الناشئة. ([1])

 

ورغم هذه التحديات فإنها تتميز بالمعايير الثقافية والاجتماعية التي تدعم روح المبادرة، فضلا عن تميزها بمستوى جيد في البنية التحتية المادية وديناميكيات السوق الداخلية، وهما يعتبران عنصران رئيسيان في البيئات الصحية لريادة الأعمال يؤديان في نهاية المطاف إلى ظهور مشاريع ريادية مميزة. ([2]) لذا نحاول خلال هذا التقرير تسليط الضوء على مجموعة من أبرز الشركات الناشئة المبتكرة التي تُقدم مستويات خدمية مميزة في مصر.

 

كراود أنالايزر.. الريادة العربية في تحليل بيانات وسائل الإعلام الاجتماعية

محادثة بسيطة بين صديقين حول البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي كانت هي ذرة الإلهام التي أدت إلى ظهور شركة "كراود أنالايزر" (Crowd Analyzer). أدرك الصديقان أحمد سعد وبهاء جلال اللذان كانا يتجاذبان أطراف الحديث حول النمو المتزايد لوسائل الإعلام الاجتماعية في الشرق الأوسط وما ينتج عنه بالضرورة من تدفق في المحتوى العربي على شبكة الإنترنت، مما يخلق حاجة جامحة إلى أداة ذكية قادرة على جمع وتحليل ملايين البيانات من منصات التواصل الاجتماعي باللغتين العربية والإنجليزية لخدمة جميع الشركات العاملة في الشرق الأوسط. ([3])

    

فريق عمل شركة كراود أنالايزر (مواقع التواصل)

     

في عام 2013، تم تأسيس شركة "كراود أنالايزر" في قرية المعرفة بدبي بينما يقع المقر الرئيسي للشركة في منطقة المعادي بالقاهرة. تقوم أداة "كراود أنالايزر" بجمع وتحليل المحتوى العربي وملايين البيانات من وسائل الإعلام الاجتماعية وتقديم الرؤى والأفكار حول هذا المحتوى، وتتميز بقدرتها على تحليل اللغة العربية وتمييز كلماتها وفقا للمعنى المقصود منها وتحليل لهجات اللغة العربية المختلفة سواء إن كانت اللهجة المصرية أو الخليجية أو الشامية فضلا عن العربية الفصحى، إضافة إلى قدرتها على التعرف على مشاعر العملاء ومواقعهم وأعمارهم وأجناسهم. ([4])

      

       

خلال سنوات وجيزة غدت "كراود أناليزر" هي الأداة الأولى لتحليل المحتوى العربي على شبكة الإنترنت التي تلجأ إليها الكثير من الشركات الناشئة ومؤسسات أبحاث السوق في منطقة الشرق الأوسط. حصلت الشركة على العديد من الجوائز منذ نشأتها، ففي فبراير/شباط عام 2014 فازت بجائزة مسابقة تحدي الموبايل العربي، وفي مارس/آذار من العام ذاته فازت بجائزة مؤتمر عرب نت بيروت. كما فازت بجائزة "قمة القراصنة" (PIRATE Summit) التي تمت بالقاهرة في فبراير/شباط عام 2015، وفازت بجائزة مسابقة عروض "ستارت أب آلي" (Startup ally) في مارس/آذار عام 2016. ([5])

 

نواة.. أول مركز بحثي خاص متعدد التخصصات

في منتصف عام 2014، وأثناء دراسة الصيدلي عمر شكري للدكتوراة بجامعة جنيف في سويسرا لاحظ كم المعاناة التي يواجهها الباحثون والعلماء في مجال البحث العلمي في مصر بسبب وجود فجوة كبرى بين ما يصبون إلى تحقيقه في أبحاثهم وبين إمكانات البحث العلمي الضعيفة المتاحة لهم، وهو ما يعيقهم عن مجاراة التطور الذي يشهده مجال البحث العلمي في الخارج ويؤدي بالتبعية إلى تثبيطهم عن الإبداع والابتكار في النهاية.

   

من اليمين إلى اليسار: مؤسس شركة نواة العلمية عمر شكري، والرئيس التنفيذي للشركة مصطفى فكري في قمة رايز أب (مواقع التواصل)

    

في يناير/كانون الثاني عام 2015، بدأ شكري بتأسيس شركة "نواة العلمية" (Nawah-Scientific) التي تُعد أول مركز بحثي مصري خاص متعدد التخصصات يعمل على توفير خدمات البحث العلمي وتمكين العلماء والباحثين المصريين العاملين في مجالات العلوم الطبيعية والطبية من اللحاق بقطار البحث العلمي في الخارج عبر تزويدهم بأحدث المعدات والأجهزة والتقنيات العلمية والتدريبات والدروس والشروحات العملية ذات الصلة. ([6])

 

توفر شركة "نواة" للبحث العلمي منصة علمية تخدم أكثر من 100 ألف باحث وعالم مصري يمكنهم إجراء البحوث المعمقة وتحليل العينات البحثية الخاصة بهم بواسطة أحدث الأجهزة العلمية غير المتاحة في الجامعات المصرية في أقل وقت ممكن، والحصول على نتائج العينات البحثية من خلال الموقع الإلكتروني على الإنترنت. كما تقدم العديد من الدورات والتدريبات العملية ذات المستويات المختلفة، بداية من الدورات العملية التي تناسب طلاب التخصصات العلمية، وصولا إلى التدريبات المتقدمة المناسبة للباحثين والعلماء. ([7])

   

   

حصلت شركة "نواة" للأبحاث العلمية على العديد من الجوائز القيّمة في مجال ريادة الأعمال مثل: الجائزة الكبرى في قمة مؤتمر "رايز أب" (RiseUp) لعام 2017 بعد منافسة طاحنة مع أكثر من 150 شركة ناشئة في مصر والشرق الأوسط، إضافة إلى جائزة المركز الأول في مسابقة "حديث المصعد" (elevator pitch) التي أُقيمت لرواد الأعمال الشباب في القارة الأفريقية بمناسبة مؤتمر القمة الأفريقية بشرم الشيخ في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي 2017. ([8])

 

أوركاس.. أول منصة مصرية لطلب جليسات الأطفال عبر الإنترنت

"أوركاس" (Orcas) هي شركة مصرية تم تأسيسها في عام 2013 بواسطة مجموعة من الأصدقاء هم عمر فايز وحسام طاهر وأحمد إسماعيل وأميرة الغريب، وكانت تسمى بـ "كايرو سيترز" قبل تلقيها استثمارا لم يعلن عن قيمته من صندوق التمويل التأسيسي "كاميلايزر" (Kamelizer) خلال مؤتمر "برلين تك" (Berlin Tech) في عام 2016. ([9])

    

     

تهدف شركة "أوركاس" إلى تنشئة الأطفال المصريين في بيئة سوية تنمي قدراتهم العقلية ومهاراتهم اللغوية، إذ تُقدِّم خدمات رعاية ومجالسة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين و14 عاما من قِبل مربين ومربيات مؤهلين، إضافة إلى خدمات الدروس الخصوصية متعددة اللغات، وإشراك الأطفال في العديد من الأنشطة التعليمية المحفزة من قِبل معلمين ومعلمات مؤهلين. ([10])

 

تُعتبر "أوركاس" بمنزلة وسيط يربط بين الآباء ومقدمي الرعاية وجليسات الأطفال والمعلمين الموثوقين والمدربين ذوي الخبرة، حيث يستطيع الآباء طلب المعلمين والمربين المناسبين مع الخلفية التعليمية لأطفالهم من بين مئات المعلمين والمربين ومن ثم عقد مقابلة عمل قبل الشروع في التعاقد. يستطيع الآباء إدارة الجلسات ومتابعتها والحصول على تقارير فورية من المربين والمعلمين لرصد تقدم أطفالهم، فضلا عن استطاعتهم دفع مقابل الجلسات من خلال التطبيق عبر الإنترنت.

      

فريق عمل أوركاس أثناء فوزه بجائزة صندوق استثمارات بيكري على هامش فعاليات قمة رايز أب الخامسة (مواقع التواصل)

    

فازت شركة "أوركاس" بجائزة منافسة إنجاز لأفضل خطة عمل في مايو/أيار عام 2013، كما تلقت العديد من الاستثمارات كان آخرها الاستثمار الذي تلقته من شبكة "كايرو إينجلز" (Cairo Angels) الاستثمارية في مايو/أيار من العام الماضي 2017. ([11]) كما فازت بجائزة نقدية تُقدّر بنحو 10 آلاف دولار من صندوق استثمارات "بيكري" التابع لأبراج كابيتال في قمة "رايز أب" (Rise Up) الخامسة التي اختُتمت فعالياتها نهاية العام الماضي 2017. ([12])

 

بوسطة.. توصيل الشحنات في فترات قياسية

"بوسطة" هي شركة مصرية تم تأسيسها في يناير/كانون الثاني عام 2017 بواسطة 3 أصدقاء هم محمد عزت وأحمد جابر ومحمد الحسيني، وتُعد بمنزلة منصّة توصيل عند الطلب تسمح للمستخدمين إرسال وتلقي طلباتهم. تركز "بوسطة" على تقديم خدماتها للشركات الراغبة في توصيل شحناتها إلى العملاء بشكل مباشر في وقت قياسي مع إتاحة إمكانية تتبع الطلبات والشحنات من قِبل كلٍّ من الشركة والعملاء. ([13])

    

من اليمين إلى اليسار: أحمد جابر ومحمد الحسيني مؤسسو شركة بوسطة (مواقع التواصل)

        

حصلت شركة "بوسطة" على 3 جولات استثمارية بإجمالي مبلغ 300 ألف دولار أميركي، تلقت الجولة الأولى في مارس/آذار عام 2017 من قِبل صندوق "نموّ كابيتال" (Numu Capital) الاستثماري، في حين حصلت على الجولة الثانية في يوليو/تموز الماضي من قِبل شبكة "كايرو أنجلز" (Cairo Angels) الاستثمارية، بينما تلقت الجولة الاستثمارية الأخيرة في ديسمبر/كانون الأول الماضي من قِبل شركة فوري المتخصصة في خدمات الدفع الإلكتروني. ([14])

 

شاركت "بوسطة" قبل الإطلاق الفعلي للشركة في فعاليات قمة "رايز أب" (Rise Up) التي اختُتمت في نهاية عام 2016، حيث فازت برحلة إلى وادي السيليكون -المركز العالمي للشركات الناشئة والتكنولوجيا العالمية في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأميركية- في الفترة بين 4 و13 من أبريل/نيسان الماضي. ([15])

       

لارينا اكتشينج.. أول منصة إلكترونية لاستئجار فساتين الزفاف

"لارينا اكتشينج" (La Reina Exchange) هي شركة مصرية ناشئة تم تأسيسها في مايو/أيار عام 2015 بواسطة غادة الطناوي، وتُعد بمنزلة أول منصة إلكترونية في مصر تتيح للمستهلكين شراء واستئجار فساتين الزفاف التابعة لدور الأزياء العالمية الكبرى مثل دار "ديور" (Dior) وغيرها، إضافة إلى استئجار وشراء فساتين السهرات وحفلات الخطوبة التي تم تصميمها على أيدي نخبة من أشهر مصممي الأزياء حول العالم مثل: هاني البحيري وتمرازا وزهير مراد وفيرا وانج وإيلى صعب وإيڤ سان لوران وغيرهم الكثيرون. ([16])

     

    

باستخدام منصة "لارينا" تستطيع النساء تصفح عشرات الفساتين متعددة الشكل واللون والتصميم وفقا للمناسبات المختلفة ومن ثم اختيار الفستان الذي يروق لهن وتحديد ما إن كُنّ يرغبن في استئجاره أم شرائه، إضافة إلى ذلك توفر المنصة إمكانية عرض المستخدمات للفساتين المميزة التي يمتلكنها ويرغبن في تأجيرها لغيرهن والاستفادة بالمقابل المادي المناسب. ([17])

 

تخرجت شركة "لارينا اكتشينج" في إمارة حاضنة أعمال الجامعة الأميركية بالقاهرة "أيه يو سي فينتشر لاب" (AUC V-Lab) في عام 2016 بعد احتضانها لقرابة العام. ([18]) كما صعدت إلى التصفيات النهائية في مسابقة عرض الأفكار التي أُقيمت نهاية العام الماضي 2017 على هامش فعاليات قمة "رايز أب" (Rise Up) الخامسة وشارك بها أكثر من 50 شركة ناشئة من مختلف أرجاء المنطقة العربية. ([19])

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار