انضم إلينا
اغلاق
من فكرة إلى شركة ناشئة.. برامج تعليمية مجانية لروّاد الأعمال

من فكرة إلى شركة ناشئة.. برامج تعليمية مجانية لروّاد الأعمال

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

"تجاهل الضجة التي تراها في الصحافة حول الشركات الناشئة. ​​في الغالب، هي حزمة من الأكاذيب، نصف هذه الشركات ستكون ميتة في غضون عام. لذا، ركز على بناء شركتك لتكون هي من تستطيع البقاء"

 (جوليس بيري، مؤلفة ورائدة أعمال)

 

لا أحد يولد رائد أعمال، بل يغدو كذلك عندما يكون متقنا لمهارات ريادة الأعمال. هذه مقولة تبدو بديهية، إلا أننا عادة ما ننظر وفق انطباعاتنا العامة أن رواد الأعمال يختلفون عنّا باعتبارهم يمتلكون مواهب ومهارات فطرية وليست مكتسبة. لذلك، وعبر هذا التقرير، سنستعرض مجموعة مهمة من التخصصات التعليمية التي يمكنها أن تضعك على مسار عالم الأعمال.
  

جامعة ميتشيغان: كيف تبدأ عملك الخاص؟

يُعتبر هذا التخصص بمنزلة دليل تطبيقي لتعلّم كيفية إنشاء عملك الخاص، فيُقدَّم من جامعة ولاية ميشيغان التي تُعد واحدة من أفضل الجامعات البحثية في العالم، بواسطة ثلاثة من نخبة الأساتذة بمعاهد وكليات الجامعة هم: فورست كارتر الذي يعمل أستاذا مشاركا في التسويق بكلية إيلي برود للأعمال، وكين سيموسياك الذي يحتل منصب المدير العام لمعهد بورخيس لريادة الأعمال والابتكار بالجامعة، وديفيد ويلر الذي يعمل أستاذا بمركز الابتكار بكلية البحوث الإبداعية.

    

   

يغطي هذا التخصص الذي حصل عليه أكثر من 6 آلاف متعلم الموضوعات الجوهرية في عملية إنشاء عمل تجاري أو شركة ناجحة، بما في ذلك العقلية الريادية وتصور الفكرة والتخطيط وبداية العمل وبناء الإستراتيجية. ما يميز هذا التخصص هو تركيزه على التطبيق العملي بدلا من الجانب النظري، فيرشد المتعلمين إلى الخطوات التي يجب عليهم القيام بها بدلا من وصف هذه الخطوات وصفا نظريا. يتألف التخصص من 5 دورات رئيسية هي:

  

تطوير العقلية الريادية: الخطوة الأولى نحو النجاح

رغم أن إنشاء مشروع ناشئ هو محور هذا التخصص، فإن هذه الدورة غاية في الأهمية لجميع روّاد الأعمال وغيرهم من الراغبين في إطلاق مشاريعهم الخاصة. ذلك لأن إنشاء مشروع ناجح لا يتعلق فقط بالتنفيذ الفني، بل يتعلق بنظرتك الريادية وكيفية تفكيرك حول هذا المشروع. وهو ما تُركّز عليه هذه الدورة، حيث توفر للمتعلمين فهما لسمات ووجهات نظر العقلية الريادة، مع تقديم رؤى واضحة لإعادة تأطير فكرهم الريادي لتعظيم فرصهم في النجاح.

      

تتكون هذه الدورة التي التحق بها أكثر من 20 ألف متعلم من 3 أسابيع دراسية بإجمالي 17 ساعة دراسية، أي إن كل أسبوع يتطلب جهدا دراسيا لا يتجاوز 5 ساعات. مع نهاية الدورة سوف تغدو قادرا على: الجدال بفعالية ضد جميع أسباب عدم بدئك لعملك التجاري، والعمل بفعالية في إطار جديد لبدء عملك، واتخاذ القرارات الأولية لبدء مشروعك الناشئ.

  

البحث عن الأفكار العظيمة: تسخير الإبداع لتمكين الابتكار

  

من أين تأتي أفكار المشاريع العظيمة؟ هذا واحد من أكثر الأسئلة التي تداعب خيال كل من يرغب في الولوج إلى عالم الأعمال، إن لم يكن أكثرها فعليا. جميعنا نمتلك أفكارا قهرية لمشاريع نظن أنها لو تحققت لأصبحنا فاحشي الثراء، لكن هل هذه الأفكار جيدة فعليا أم أننا نظنها جيدة فقط لأنها أفكارنا؟ هذا ما تكشفه هذه الدورة، حيث تركز على تعلّم كيفية استخدام أدوات الرصد وغيرها من التقنيات لتوليد الأفكار الجيدة، مع تعلّم كيفية تقييم الأفكار والتفرقة بين الجيد والسيئ منها.

   

تتكون هذه الدورة التي التحق بها ما يقرب من 7 آلاف متعلم، من 3 أسابيع دراسية كلٌّ منها يتطلب جهدا دراسيا يتراوح بين ساعة وساعتين فقط. مع نهاية الدورة سوف تصبح قادرا على: بناء مخزون من الموارد التي تُمكّنك من تقييم وخلق فرص السوق، ومتابعة الفرص المتاحة في السوق بما يتوافق مع العواطف والقدرات الشخصية، وتجربة الأفكار المحتملة صاحبة أكبر فرصة للنجاح التجاري والشخصي.

  

التخطيط: اقتراح وتدقيق وممارسة خطة النجاح

  

بدء مشروع ناشئ دون تخطيط واضح ومفصل في عالم الأعمال لا يعني إلا أن ثمة كارثة على وشك الحدوث، فالتخطيط يُعتبر بمنزلة حجر الأساس لأي مشروع. لكن كيف يمكن التخطيط لمشروع جديد؟ هذا ما تكشفه هذه الدورة الدسمة بعض الشيء، حيث توضح المكونات المهمة التي تحتاج إلى معرفتها بالتفصيل قبل إنشاء عملك التجاري.

   

مع نهاية الدورة سوف تكون قادرا على: استكمال نموذج العمل الخاص بمشروعك الذي يلخص الافتراضات حول قيمة المشروع وجمهوره المستهدف وكيفية جني المال، واختبار هذه الافتراضات والتحقق منها بشكل منهجي ضمن قيود الموارد المتاحة، واستخدم هذه الافتراضات الموثقة لإنشاء توقعات مالية تستند إلى الموارد الفعلية والجهود المبذولة.

الهيكل: بناء الإطار لنمو الأعمال

يمكننا تشبيه عملية بناء مشروع أو عمل تجاري ببناء المنزل، عند بناء منزل على أساس ضعيف فأنت تغامر بفرص سقوطه في أي وقت، هكذا حال الأعمال التجارية، عند بنائها على هيكل هش فأنت تغامر بفرص نجاحها، بل تجعلها أكثر عرضة للفشل. ستعالج هذه الدورة المكونة من 4 أسابيع دراسية بعض المشكلات المُلِحَّة التي يجب مواجهتها أثناء إنشاء الإطار المناسب لعملك. وفي نهاية الدورة ستكون قادرا على: إنشاء وتقييم المستندات المالية لشركتك، واستكمال المستندات والإجراءات التنظيمية لإنشاء كيان تجاري قانوني، وحماية الملكية الفكرية الخاصة بك، وتطوير فريق الإدارة الخاص بمشروعك.

   

إطلاق الإستراتيجية: 5 خطوات لتتويج التجربة

  

هذه الدورة هي آخر دورة في هذا التخصص، حيث تعمل على تتويج التجربة وتقوم بالنظر في جميع الأنشطة المرتبطة بالإعداد النهائي لإطلاق المشروع، ومن ثم مساعدة المتعلمين على الإطلاق الفعلي لأعمالهم أو مشاريعهم من خلال استكشاف إستراتيجيات وتكتيكات إشراك السوق وتحقيق المبيعات. يمكن اعتبار أن الهدف الرئيسي من هذه الدورة التدريبية هو أن يكون لديك -كرائد أعمال حديث العهد- مستند يوضح جميع الإجراءات التي تحتاج إلى اتخاذها، وجميع الأشياء التي تحتاج إلى التفكير فيها قبل بدء عملك، مع تعليمات حول كيفية القيام بهذه الإجراءات.

    

كيفية الالتحاق: يمكن الالتحاق بالتخصص من هنا، كما يمكنك تقديم طلب للحصول على الدعم المادي لهذا التخصص من هنا، ما يمكنك من الحصول على شهادة مجانية من جامعة ولاية ميشيغان. يمكنك أيضا الالتحاق بواحدة أو أكثر من دورات التخصص السابقة دون الالتزام بالالتحاق ببقية دورات التخصص.

جامعة بنسلفانيا: ريادة الأعمال

يُقدَّم هذا التخصص من كلية وارتون لإدارة الأعمال بجامعة بنسلفانيا، بواسطة مجموعة من كبار أساتذة الكلية، يناقشون فكرة المشروعات الجديدة وتصميمها وتنظيمها وإدارتها. صُمّم هذا التخصص الذي التحق به ما يقرب من 19 ألف متعلم لنقل المتعلمين من مرحلة تحديد فرص المشاريع الناشئة إلى مرحلة الإطلاق والنمو والتمويل والربحية وما إلى ذلك. يركز التخصص على تطوير العقلية الريادية وصقل المهارات التي تحتاج إليها لتطوير شركة جديدة ذات إمكانات للنمو والتمويل، أو تحديد ومتابعة فرص النمو داخل شركتك الحالية. يتكون التخصص من 5 دورات تدريبية هي:

ريادة الأعمال 1: تطوير الفرص

تركز هذه الدورة التمهيدية التي التحق بها 64 ألف متعلم على تعريفك بالمفاهيم الأساسية لريادة الأعمال، بما في ذلك تعريف ريادة الأعمال، ومن هو رائد الأعمال، والفرق بين ريادة الأعمال وإدارة المشاريع، ودور إنشاء المشاريع في المجتمع. بحلول نهاية هذه الدورة المكونة من 4 أسابيع دراسية، سوف تغدو قادرا على: استخدام التقنيات الفعالة في تحديد الفرص واختبار فكرتك والتحقق من صحتها والنموذج الأولي لها، ومعرفة إذا كانت تتناسب عقليتك مع العقلية الريادية لرجال الأعمال أم لا.

  

ريادة الأعمال 2: إطلاق مشروعك الجديد

  

بعد تكوين رؤية واضحة لفرصة عملك التجاري، تكون الخطوة التالية هي اكتشاف كيفية إنشاء نموذج أعمال جيد قابل للتوسعة والتكرار. هنا يأتي دور هذه الدورة التدريبية التي صُمّمت خصوصا لتزويدك بنظرة ثاقبة شاملة عن المكونات الأساسية لإنشاء شركة ناشئة، إذ توفر المعرفة العملية للعالم الحقيقي حول عدة موضوعات جوهرية مثل: تطبيق النهج البسيط للأعمال، والحد الأدنى للمنتج القابل للتطبيق، وموعد ترك وظيفتك اليومية والتركيز على مشروعك الناشئ، وكيفية بناء فريق العمل وإدارته، وتخصيص الأسهم، وبناء فريقك الخارجي وأعضاء المجلس الاستشاري، والخدمات المهنية، وإستراتيجية تنظيم المشاريع.

  

تتكون هذه الدورة التي التحق بها ما يقرب من 29 ألف متعلم من 4 أسابيع دراسية بإجمالي 9 ساعات دراسية، أي إن كل أسبوع يتطلب جهدا دراسيا لا يتجاوز 3 ساعات على أقصى تقدير. مع نهاية الدورة ستكون قادرا على: إنشاء إستراتيجية جيدة لإطلاق مشروعك الناشئ، بما في ذلك معرفة من تحتاج إلى توظيفهم، وكيفية إدارتهم لتوفير أكبر قيمة، مع التعرف على الجوانب القانونية المعنية.

  

ريادة الأعمال 3: إستراتيجيات النمو

الشركات الناشئة مصممة للنمو بسرعة، لكن الشركات الناشئة الناجحة تنمو بذكاء لا بسرعة فقط. خلال هذه الدورة سوف تتعرف على العناصر الأساسية للتوسع الناجح، بما في ذلك توليد الطلب على شركتك، واكتساب العملاء، والتبني والانتشار والتنبؤ بالطلب. وسوف تتعلم كيفية التسويق بفعالية باستخدام أفضل ممارسات التسويق الرقمي ووسائل الإعلام الاجتماعية، والعلاقات العامة وتحسين محركات البحث والتسعير. بنهاية هذه الدورة التي التحق بها أكثر من 23 ألف متعلم سوف تغدو مُلِمًّا بالتفاصيل العملية الأساسية الخاصة ببناء عملية المبيعات والشراكات وعلاقات التوريد، ودراسة المكونات الأساسية لجذب المواهب وتطويرها والاحتفاظ بها، ما يُمكّنك في النهاية من امتلاك مخطط تفصيلي لإستراتيجية التوسع لشركتك الناشئة.

    

ريادة الأعمال 4: التمويل والربحية

  

تستكشف هذه الدورة نماذج التمويل المختلفة في عالم ريادة الأعمال بداية من السندات والمقايضات والنمو العضوي حتى الديون ورأس المال المخاطر، إذ توفر نظرة عامة واضحة على تمويل الأسهم بما في ذلك أنواع المستثمرين الرئيسية: الملائكة، ورأس المال الاستثماري، والتمويل الجماعي. بحلول نهاية هذه الدورة ستكون قادرا على: استخدام نماذج الأعمال لإنشاء عملاء سيعودون بحثا عن المزيد، واختيار مسار التمويل الأفضل لمشروعك، واستخدام إستراتيجيات التقييم الشائعة لتحديد سعر معقول لشركتك، والبدء في تطوير إستراتيجية خروج فعالة ومربحة لشركتك الناشئة.

  

ريادة الأعمال 5: الأطروحة العليا

هذه الدورة هي آخر دورات تخصص ريادة الأعمال، وهي بمنزلة أطروحة عليا متممة لهذا التخصص. حيث تقوم بالتركيز على إعداد مجموعة العرض الأولي -هو عرض تقديمي يقوم رائد الأعمال بإعداده عند السعي للحصول على جولة تمويلية من المستثمرين- بما في ذلك العناصر الأساسية القابلة للتنفيذ مثل: احتياجات العملاء ووصف الفكرة، والأمور المالية وما إلى ذلك. ستُمكّنك الدورة كذلك من الاطلاع على مشاريع زملائك ومراجعتها وفقا لنموذج تقييم مُقدَّم من كلية وارتون لإدارة الأعمال، والتدرّب على تطبيق المعايير نفسها التي يستخدمها أصحاب رأس المال الاستثماري في تقييم الاستثمارات المحتملة.

   

كيفية الالتحاق: يمكن الالتحاق بهذا التخصص من هنا، كما يمكنك تقديم طلب للحصول على الدعم المادي من هنا، ما يمكنك من الحصول على شهادة إتمام التخصص من كلية وارتون لإدارة الأعمال مجانا. يمكنك أيضا الالتحاق بواحدة أو أكثر من دورات التخصص السابقة دون الالتزام ببقية دورات التخصص.

  

جامعة فيرجينيا: إستراتيجية الأعمال

يُقدَّم تخصص "إستراتيجية الأعمال" الذي يركز على توجيه الأعمال التجارية إلى النجاح من جامعة فيرجينا على أيدي 3 من كبار الأساتذة بالجامعة. يُغطي التخصص الجوانب الديناميكية والعالمية للإدارة الإستراتيجية مع الاستشهاد بالحالات المستمدة من الشركات العالمية الرائدة مثل ديزني ومايكروسوفت وغيرها. يهدف التخصص كذلك إلى التعرف على: كيفية تقييم تطور الصناعة وبناء ميزة تنافسية والحفاظ عليها، وصياغة وتقييم إستراتيجيات العمل، ومواءمة الجهود مع الإستراتيجية التنظيمية. يتألف التخصص من 5 دورات تدريبية هي:

   

أسس إستراتيجية العمل

  

تركز هذه الدورة على تطوير قدرة المتعلمين على التفكير الإستراتيجي وتحليل البيئة التنافسية وخلق القيمة. وتركز على استكشاف النظرية والأطر الأساسية التي توفر أسس إستراتيجية عمل ناجحة، إلى جانب الأدوات التي تحتاج إليها لفهم تلك الإستراتيجية بما فيها: تحليلات المنافس وبيئة العمل والقدرات وخرائط الإستراتيجيات، مع تطبيق هذه الأدوات في دراسات الحالة لكبار قادة الصناعة مثل: غوغل وآبل وغيرها.

    

بنهاية الدورة سوف تغدو قادرا على: استخدام أدوات تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والمخاطر، وتقييم هيكل الصناعة ومعرفة كيف تؤثر الديناميكيات التنافسية في الصناعة على الربحية، وكيفية استكمال تحليل القدرات واستخدامه لتوجيه عملية صنع القرار، وتحليل مزايا وعيوب مناصب التنافسية العامة.

   

إستراتيجية الأعمال المتقدمة

تتناول هذه الدورة الموضوعات المتقدمة من إستراتيجية الأعمال التجارية، حيث تُركّز على تعليمك كيفية استخدام الأدوات اللازمة لتحليل الإستراتيجية عبر الزمن، والصناعات، والجغرافيا، والمؤسسات، مع التعرف على الأدوات التي تحتاج إليها لعمل تقييم شامل وفهم ديناميكيات إستراتيجية صناعة ما، بما في ذلك دورة حياة التنافسية وتحليلات أصحاب المصالح ومصفوفات التنويع.

   

علاوة على تطبيق هذه الأدوات في دراسات الحالة لكبار قادة الصناعة مثل: ديزني وأوراسكوم تليكوم وسوني. بنهاية الدورة سوف تغدو قادرا على: فهم ديناميكيات المنافسة ودورة الحياة التنافسية وإستراتيجيات البقاء والنمو من خلال تعطل الصناعة، والتعرف على إستراتيجيات التدويل، وكيفية تنافسية الشركات عبر الصناعات، وقيمة الوجود في أسواق مختلفة.

   

إستراتيجية نمو الأعمال

  

تناقش هذه الدورة كيفية استخدام الأدوات المختلفة التي يحتاج إليها روّاد الأعمال لتحليل وتقييم الإجراءات المتعددة التي يمكن أن تقوم بها المنظمات لزيادة قيمتها وتلافي عيوب النمو الشائعة. تركز الدورة على تعليم الطلاب كيفية تحديد أفضل السبل لبناء قيمة الأعمال التجارية، سواء عن طريق التوسع في الأسواق الحالية أو الدخول إلى الأسواق القائمة أو حتى إنشاء أسواق جديدة من خلال الابتكار والاستحواذ، مع تطبيق هذه المفاهيم في دراسات الحالة الخاصة بقادة الصناعة مثل: إنتل وستاربكس وغيرها.

  

مع نهاية الدورة ستكون قادرا على: تحديد وتقييم الفرص لتوسيع نطاق شركتك ودخول أسواق جديدة، وتطبيق نظرية الألعاب لتحليل المنافسين وتقييمهم والرد عليهم، وتقييم تأثير الاندماج والاستحواذ المحتملين وتجنب المخاطر الشائعة لهذا النوع من النمو، والولوج إلى مفاتيح الابتكار من بناء فكرة مبتكرة إلى إضافة قيمة من الابتكار حتى تحديد إستراتيجية الابتكار.

   

التخطيط الإستراتيجي والتنفيذ

صُمّمت هذه الدورة لتجنب عيوب التخطيط الإستراتيجي والتنفيذ باستخدام الأدوات والمهارات المختلفة. إذ تهدف إلى تعليم الطلاب ركائز تنفيذ الإستراتيجية الثلاثة؛ التحليل والصياغة والتنفيذ، وكيفية استخدام نموذج المناهج الأربعة (نقاط القوة والضعف والفرص والمخاطر) لمقاربة تنفيذ الإستراتيجية بفعالية، إضافة إلى الحصول على عدد ضخم من نصائح قادة مجال الأعمال وخبراء الصناعة لتطوير الإستراتيجية وتنفيذها بنجاح. بنهاية الدورة سوف تصبح قادرا على: ربط التحليل الإستراتيجي بتنفيذ الإستراتيجية عبر استخدام اختبار الفرضيات، لكشف الافتراضات الرئيسية وتقييم صلاحيتها، واستخدام أربعة مناهج مختلفة لصياغة الإستراتيجية الفعالة لضمان وجود الموارد البشرية والتنظيمية المناسبة.

   

ممارسة إستراتيجية العمل

  

تُعد هذه الدورة هي آخر دورات تخصص إستراتيجية الأعمال، وهي بمنزلة مشروع عمل مصمم خاصة لتطبيق وعرض المهارات التي تعلّمها الطلاب خلال دورات التخصص السابقة. يوفر المشروع فرصة للمتعلمين لتجميع المفاهيم والمعرفة من الدورات التدريبية الأربع الأساسية في التخصص، حيث يجب على المتعلمين تحديد شركتهم الناشئة والبدء في تحليل الوضع الحالي لها والقضايا الإستراتيجية التي تواجهها، وتحديد المسارات الإستراتيجية التي قد تتبعها الشركة، وتقديم توصية بشأن أفضل مسار يمكن أن تتبعه. يُعد هذا المشروع بمنزلة تحفة فنية تعرض قدرتك على إجراء البحوث داخل المنظمة واختيار وتطبيق الأدوات التحليلية المناسبة، والتواصل الفعال مع القيادة التنفيذية.

   

كيفية الالتحاق: يمكن الالتحاق بهذا التخصص من هنا، كما يمكنك تقديم طلب للدعم المادي الذي يُمكّنك من الحصول على شهادة إتمام التخصص من جامعة فيرجينيا مجانا من هنا. يمكنك أيضا الالتحاق بواحدة أو أكثر من دورات التخصص السابقة دون الالتزام ببقية دورات التخصص.

   

ختاما، تُعتبر التخصصات الثلاثة السابقة بمنزلة دليل متكامل قادر على منحك رؤية واضحة حول عالم ريادة الأعمال الذي يُبنى على المعرفة والخبرة والتجارب وليس الموهبة. من المفترض أن تقوم هذه التخصصات بدوراتها التكميلية بإمدادك بالمهارات الأساسية والخبرات المتقدمة لإنشاء شركتك أو مشروعك الناشئ: بداية من تأطير تفكيرك وتعزيز العقلية الريادية لديك، وتطوير الفكرة الرئيسية للمشروع ووضع خطة العمل، حتى التخطيط الإستراتيجي والتنفيذ وإستراتيجيات النمو والربحية.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار