انضم إلينا
اغلاق
صراع "الروكي".. ما هو حلم "الإن بي أي" المنتظر؟

صراع "الروكي".. ما هو حلم "الإن بي أي" المنتظر؟

محمد مندور

محرر رياضة
  • ض
  • ض

تتجه أنظار عاشقي ومتابعي دوري رابطة كرة السلة الأميركية، أو ما يعرف بدوري المحترفين الأميركي، صوب صالة كويكن لونز أرينا بكليفلاند، والتي ستشهد يوم 17 (أكتوبر/تشرين الأول) الحالي افتتاح مباريات الدوري بين وصيف النسخة الماضية وبطل الشرق كليفلاند كافاليرز، أمام البطل التاريخي للدوري وصاحب أكبر عدد من الألقاب ووصيف بطل الشرق الموسم الماضي بوسطن سيلتكس، مواجهة مبكرة تحفل بالكثير من الجدل المستمر في آخر السنوات، خاصة بعد أن أبرم الفريقان منذ عدة أشهر صفقة تبادلية فيما بينهما قضت بانتقال كايري إيرفينغ لاعب الكافز لبوسطن، مع انتقال إيزياه توماس لاعب بوسطن لكليفلاند. (1)

 

  

كما يشهد القسم الغربي مواجهة أولى لبطل النسخة الماضية، حامل اللقب غولدن ستيت ووريرز المرشح الأول للقب، في مواجهة قوية ضد هيوستن روكتس، وستشهد تلك المباراة تحديدًا الإجراء المتبع سنويًا بارتداء خواتم البطولة وتعليق الشعار الخاص بها.
 

بعيدًا عن الصراع الأزلي للظفر باللقب الغالي، وبعيدًا عن تألق منتظر لنجوم وأسماء كبيرة ساطعة في سماء كرة السلة الأميركية، ينتظر الكثير من المتابعين دائمًا الظهور الأول لأسماء شابة وصغيرة، يُنتظر أن تكون في الصفوف الأولى مستقبلًا، متصدرة قائمة أعلى الرواتب، ومستحوذة على قلوب الجماهير العاشقة لكرة السلة، الصراع على لقب الروكي "أفضل لاعب في ظهوره الأول بدوري الرابطة" دائما ما يخبرنا عن قدوم أحد نجوم المستقبل، أسماء كـ كريم عبد الجبار، ومايكل جوردان، وشاكيل أونيل، وباو غاسول، وليبرون جيمس، فازوا جميعهم بلقب الروكي منذ خطت أقدامهم خطواتها الأولى في دوري النجوم والشهرة، (2) نظرة خاطفة لتلك الأسماء مرة أخرى تدرك حجم وأهمية أن تحتل في ظهورك الأول بدوري عظيم كالدوري الأميركي تلك المكانة في قلوب مشجعيك ومناصريك، وفي عقول من يشاهدك من مشجعي الفرق الأخرى ممن يتمنون أن تكون لاعبًا لفريقهم، وأن تبث الرعب في قلوب منافسيك خوفًا من مواجهتك الصعبة.
 

 

جايسون تاتوم

في إطار سعى بوسطن سيلتيكس للنزول بأعمار اللاعبين، وجعل الفريق الأخضر أكثر شبابًا، تشهد المباراة الظهور الأول للاعب شاب ينتمي للسيلتكس، هو المصري عبد الرحمن نادر، المصنف تاريخيًا كثاني لاعب مصري ورابع لاعب عربي ينشط في دوري المحترفين بعد المصري علاء عبد رب النبي، واللبناني روني صقيلي، والتونسي صالح الماجري.

 

 

 كما يخوض اللاعب جايسون تاتوم لقاءه الأول في دوري المحترفين، وهو اللاعب السابق لجامعة دوك، ساوث كارولينا، وصاحب الاختيار الثالث في الجولة الأولى لدرافت عام 2017.

جايسون تاتوم الذي سبق له قيادة المنتخب الأميركي تحت 17 عاما، وتحت 19 عاما للفوز بكأس العالم عامى 2014 و2015، (3) يأمل في السنة الأولى له في لفت الأنظار وقيادة سيلتكس لتحقيق نتائج جيدة، تمكنه من المنافسة على زعامة القسم الشرقي، في ظل صعوبة واضحة للمنافسة على اللقب بوجود كليفلاند، المدعم بإيزياه توماس ودواين ويد وديريك روز بالإضافة إلى ليبرون چيمس، يمتلك تاتوم بنية جسمانية قوية كما معظم لاعبي دوري المحترفين بـ 203سم ووزن 93 كغم وكتلة عضلية مناسبة، أرقامه في عام 2016 ممتازة رغم غيابه عن عدد ٨ مباريات مع جامعته للإصابة، مسجلًا 16.9 نقطة، 7.3 متابعة، 2.1 مساعدة، 35% تصويب. (4)

 

يقول عنه مدربه في جامعة دوك مايك كيرزيزوفسكي: أفضل وصف لتاتوم أنه ناعم، مهاجم سلس ومتعدد الأوجه من الداخل والخارج، المدافعون يتلاشون أمامه، يملك حرفية عالية للانفصال عن المدافع والتسديد بسهولة، تاتوم لديه فرصة ليصبح واحدًا من ضمن أفضل لاعبي دوري المحترفين.

 

 

لونزو بول

الاختيار الثاني في الجولة الأولى كان من نصيب الليكرز، شاب يمتلك الحيوية والمهارة الفائقة، صانع ألعاب متميز، يمتلك تحركات قدمين هائلة ونسب مرتفعة في التصويب البعيد، يمرر ما لا يقل عن عشر تمريرات حاسمة مع تسجيله لأكثر من عشر نقاط كل مباراة وعمل عشر متابعات للكرة، إذًا "Triple-Double" "وهو تسجيل 10 نقاط فأكثر من كل مهارة من مهارات كرة السلة" مضمون تقريبًا كل مباراة، يرى ستيف ألفورد مدربه السابق في جامعة أوكلا أن الليكرز فازوا بلونزو بول، كما يرى أنه سيكون واحدا من أنجح اللاعبين في الدوري ككل، فهو خليط بين جيسون كيد وماجيك جونسون، موهبته ومهارته ستخرب دفاعات الخصوم، وسيسبب أزمات في كل الفرق التي سيلعب أمامها. (5)
 

لونزو بول بعد توقيعه لليكرز لمدة أربع سنوات خاض مع الفريق الدوري الصيفي التحضيري، وفاز بلقب الـ(MVP) كأفضل لاعب، محققًا متوسط أرقام بلغ 16.3 نقطة، 9.3 تمريرة، 7.7 متابعة، 2.5 Steal  "خطف الكرة"، 1.00 Blockshot "التصدّي للتسديدات"، (6) مما أكد وجهة نظر كل المقربين بأن بول سيكون رقمًا صعبًا لليكرز في المواسم القادمة، ويعول عليه الجميع هناك لوضع الفريق في ظروف أفضل من تلك التي واجهته المواسم الماضية، انتظارًا لصفقات ضخمة قد يجريها الليكرز الموسم القادم بقدوم ليبرون جيمس للفريق، كما يتردد بين محللي وخبراء دوري المحترفين.

 

 

ماركل فولتز

الاختيار الأول في الجولة الأولى في درافت 2017 لفريق فيلادلفيا سفينتي سيكسرز، لعب عاما واحدا من قبل مع جامعة واشنطن هوسكز، قبل أن ينال شرف أن يكون أول اختيار في درافت 2017، يرى مدربه السابق لورينزو لامار أن ماركل مؤهل للعب في دوري الرابطة منذ فترة رغم صغر سنه "19 عامًا"، كما يرى أنه سيكون واحد من أمهر اللاعبين وأسرعهم في الدوري بما يمتلكه من  ثقل فني رغم سنه الصغير، طريقة لعبه تشبه جيمس هاردن، يجيد اختراق الدفاعات بسهولة تامة ويمتلك عين ثاقبة، بالإضافة إلى تمتعه بشخصية قوية. (7)

 

قاد ماركل منتخب الولايات المتحدة الأميركية للتويج في بطولة العالم عام 2016، المقامة بتشيلي، ولم يكتفي بذلك، بل حقق لقب أفضل لاعب في البطولة، كما يمتلك ماركل في جعبته نسبة تراكمية متوسطة تبلغ 23.5 نقطة، 5.7 متابعات، 5.4 مساعدات،  2.3 Steal "خطف الكرة"، أرقام قد تؤهله لأن يعتلي منصة التتويج على لقب الروكي إن كرر مثلها في دوري المحترفين. (8)

 

 

تغييرات وتطور للأفضل

بعيدًا عن صراع الروكي المحتدم، هناك عدة تغييرات وقرارات اتخذتها الرابطة لتسريع إيقاع المباريات وتقصير مدتها، وتغيير عام في عدة أمور ظلت صامدة لسنوات دون تغيير، هذا الموسم هو بداية تفعيل عقد شركة نايكي الشهيرة للملابس الرياضية، مع الرابطة لتصميم كل ملابس الفرق الثلاثين بقيمة إجمالية بلغت مليار دولار بزيادة حوالي 250% عن العقد السابق المنتهي مع شركة أديداس، ولأول مرة سيتم وضع شعار نايكي أعلى زى كل الفرق، ما عدا فريق شارلوت هورنتس، الذي تعود ملكيته للأسطورة مايكل جوردان صاحب العلامة التجارية أير جوردان "إحدى منتجات نايكي"، كما ستتيح الرابطة لكل الفرق لأول مرة وضع شعار صغير للراعي الرئيس لكل فريق وذلك لفترة تجريبية لمدة ثلاثة مواسم. (9)

 

 

أعلى الفرق حصولًا على أموال من الدعاية هم غولدن ستيت ووريرز، الووريرز تعاقدوا مع شركة راكوتين اليابانية "نفس راعي نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم" بمبلغ 60 مليون دولار لمدة ثلاث سنوات، متفوقين على كليفلاند كافاليرز الذي تعاقد مع جود يير الأميركية للإطارات بمبلغ ثلاثين مليون دولار. (10)

 

 

‏اتخذت الرابطة قرارها بأنه لن يلعب أي فريق في الدوري عدد 4 مباريات خلال 5 أيام كما كان متبعًا من قبل، بهدف الحد من ظاهرة إراحة النجوم التي بدأت تتبعها كل الفرق حتى لا ترهق لاعبيها، والتي بدأت تنتشر في السنوات الأخيرة وتسببت أن فقدت بعض المباريات أهميتها وحضورها الجماهيري، كذلك قررت الرابطة أيضًا تقليص عدد الأوقات المستقطعة لكل فريق إلى 14 وقت مستقطع بدلًا من 18 وقت مستقطع طوال المباراة، مع تغيير نظام الوقت المستقطع في آخر ثلاث دقائق من الربع الرابع للمباراة حيث أصبح لكل فريق عدد 2 وقت مستقطع بدلًا من 3 كما كان متبعًا من قبل، وتقليل عدد الأوقات المستقطعة في الأوقات لإضافية للمبارة "إن وجدت" من 3 إلى 2، كما تم توحيد المدة الزمنية لتكون 75 ثانية. (11)

 

الظاهرة الأكثر غرابة هذا الموسم هى أن كل المدربين لكافة فرق الدوري الثلاثين بقسميه الشرقي والغربي مستمرين في قيادة فريقهم دون تغيير أو إقالة، ظاهرة تبدو غريبة بعض الشيء ولكنها تخبرنا ببعض من مميزات دوري المحترفين الذي يتمتع باستقرار كبير على الصعيد الفني والمالي والإداري، في انتظار ما سيسفر عنه الموسم من تغييرات على صعيد النتائج قد تدفع بعض الأندية للخروج عن المألوف وتغيير أطقمها الفنية.(12)

تركيا وإسرائيل.. واقع العلاقات واحتمالات التقارب

تقارير متصدرة


آخر الأخبار