انضم إلينا
اغلاق
ميركاتو.. من يصيبك بالصداع هذا الصيف؟

ميركاتو.. من يصيبك بالصداع هذا الصيف؟

لؤي فوزي

محرر رياضة
  • ض
  • ض
أنت تعلم ما يحدث عندما يبدأ وكيل الأعمال الخارق "مينو رايولا" في الكلام، لأن آخر مرة تحدث فيها الرجل كان يعلن أن موكله "بول بوغبا" لا يمانع الانتقال إلى مانشستر يونايتد أو ريال مدريد أو برشلونة أو باريس أو مانشستر سيتي، فقط إن أتاه العرض المناسب، وبعد صيف كامل من المفاوضات كان الفرنسي قد قرر العودة إلى بيته القديم في أولد ترافورد مقابل ضعف الراتب الذي عرضه ريال مدريد، (1) لأن لا شيء يفوق الولاء.

 

المهم أن الرجل قد فتح فمه مجددًا منذ أيام ليخبر الجميع بتوقعه أن تكسر أندية البريميرليغ منفردة حاجز الـ2 مليار يورو هذا الصيف، (2) متجاوزة المليار ونصف المنفقة في الصيف الماضي بدون حساب الراحلين، (3) وهو ما لا يبدو مستحيلًا إذا صحت الأخبار المتواردة عما يعرف إعلاميًا بـ"صناديق الحرب" الممنوحة لمدربي البريميرليغ، فـ"غاري نيفيل" يتوقع أن ينفق "مورينيو" ما لا يقل عن 200 مليون باوند بأي حال من الأحوال، (4) ويرتفع الرقم إلى 300 وربما 400 إذا صدقت تصريحات  الصحفي الأسباني الشهير "غييم باياغيه"، (5) في ظل أخبار عن 200 أخرى لـ"كونتي" (6) ومبلغ مقارب لـ"فينغر". (7)

 

بالطبع كان كل ذلك يبدو عسير التصديق حتى ضربت الوسط الرياضي صاعقة عرض أرسنال لـ"مبابي"، (8) والتي خرجت كمزحة ثقيلة معتادة في البداية على غرار "فيدال" و"غريزمان" ثم توثقت حقيقتها من عدة مصادر، وقبلها كان سيتي "بيب" ينفق 90 مليون يورو لضم هدفين فقط من أهدافه الستة هذا الصيف. (9)

 

لذا فإن لم تكن كل تلك الملايين قد أصابتك بالغثيان بعد، فيسعدنا أن نخبرك أنها ليست إلا البداية، وأن عليك الاستعداد لثلاثة شهور على الأقل من قصص "أنا سعيد هنا ولن أرحل" التي تتحول في أغسطس إلى "كنت أحلم بالانضمام إلى باريس سان جيرمان منذ طفولتي".

 

خاميس رودريغيز
الكولومبي لاعب ريال مدريد خاميس رودريغيز (رويترز)

 

صانع الألعاب الكولومبي هو الخيار الأسهل بالطبع، فبعد موسمين من التردد قرر الرجل أخيرًا أنه يستحق أكثر من مجرد دكة بدلاء ريال مدريد، حتى لو كانت تعني تحقيق كل الألقاب الممكنة سواء شارك أو لا.

 

بل إن خبر انتقاله الوشيك إلى مانشستر يونايتد (10) لا يبدو غريبًا بقدر غرابة قبوله لوضعه الحالي في تشكيلة الميرينغي، والتي لا نجد لها تفسيرًا سوى شخصية "زيدان" الكاسحة وقدرته الاستثنائية على إقناع لاعبين نضجوا وهم ينصبونه كمثل أعلى لهم.

 

العائق الوحيد لإتمام الصفقة سيكون بالطبع رغبة الملكي في الحصول على "دي خيا" في المقابل كجزء من الصفقة، وهو ما يعني أن الكولومبي سيواجه صيفًا عصيبًا قد يثير غثيانه هو شخصيًا.

 

المزية الوحيدة في كل ذلك أن ريال مدريد سيتمكن من الاحتفاظ بواحد من "إيسكو" أو "بيل"، وفي الغالب سيكون الأول هو من يبقى في ظل اهتمام بالثاني من عدة أندية انجليزية على رأسها النادي الذي لا تحتاج لتخمين اسمه بعد موسمين من مغازلة الجناح الويلزي، لذا يمكنك اعتبار "خاميس" أو "دي خيا" كمحفّزات التفاعل الرئيسية هذا الصيف، لأن رحيل أي منهما يعني انطلاق كل من مانشستر يونايتد وريال مدريد في سلسلة متوالية من التعاقدات بعد فك عقدة الفاكس الشهيرة.

 

مبابي
لاعب موناكو المهاجم الفرنسي مبابي (الأوروبية)

 

"مبابي" لاعب رائع لم يكن أحد يعلم عنه شيئًا منذ شهور، اشترك خلالها في 44 مباراة سجل خلالها 26 هدفًا وصنع 14 غيرهم، (11) ورغم أن التاريخ يعج باللاعبين الرائعين الذي لم يكن أحد يعلم عنهم شيئًا منذ شهور فإن إدارة موناكو ترى أن تسجيل 26 هدفًا وصناعة 14 غيرهم في 44 مباراة كافي ليجعله أغلى لاعب في تاريخ اللعبة، (25) وفيما يبدو فإن إدارتي أرسنال وريال مدريد توافقاها الرأي، في مشهد لا ينقصه إلا "رايولا" ليكتمل.

 

بالطبع لا يمكنك أن تجادل فيما أظهره الفرنسي من إمكانيات، ولكن قواعد الاقتصاد والاستثمار تتلقى ضربة قاصمة عندما تصبح الحالة الوحيدة التي تنجح فيها الصفقة هي أن يتحول "مبابي" مستقبلًا إلى مزيج من "ميسي" و"رونالدو" و"زيدان".

 

فان دايك
المدافع الهولندي فيرغيل فان دايك (رويترز)

 

منذ عامين فقط كان المدافع الهولندي ينتقل من سيلتيك إلى ساوثامبتون مقابل 15 مليون يورو فقط لا غير، (12) باعتباره أحد المواهب الصاعدة بقوة في أغلب مراكز خط الدفاع، والآن بدأت الحرب لضمه بين ليفربول ومانشستر سيتي، ثم تحولت الحرب لمجزرة مع تقرير من التايمز البريطانية (13) يرجح أن الرجل قد وقع بالفعل لأزرق مانشستر مقابل 200 ألف باوند أسبوعيًا ومبلغ يتراوح بين 50 و60 مليون باوند لناديه، في ظل آمال خافتة من أهل الـ"كوب" بأن تكون مجرد إشاعات، وآمال أخرى من جماهير السيتي بأن تساعد الستون مليونًا الثانية في نسيان كابوس "ستونز".

 

أوباميانغ
بيير إيميريك أوباميانغ المهاجم الغابوني ولاعب دورتموند (الأوروبية)

 

للمهاجم الغابوني علاقة متوترة مع ريال مدريد، النادي الذي يمتلك القائمة الأكثر اكتمالًا في العالم الآن وفي نفس الوقت يذكر اسمه في أغلب صفقات الصيف لسببٍ ما.

 

فمهاجم دورتموند الحالي كان قد صرح سابقًا أنه يحلم بالانتقال للعاصمة الإسبانية (14) ثم عاد ونفى التصريح (15)، والآن لا يبدو الملكي مهتمًا من الأصل في ظل إعلان "موراتا" رغبته في البقاء عقب التتويج الأوروبي الأخير، (16) ما أفسح المجال لباريس سان جيرمان لتقديم عرض يفوق السبعين مليون يورو بقليل، بالإضافة لمكافأة قدرها ستة ملايين للاعب وعقد سنوي لا يقل عن عشرة ملايين أخرى، (17) وإن صح الخبر فهو لا يعني إلا أن الفرنسيين قد أنفقوا لتوهم 86 مليون يورو من أجل إعادة مأساة "إبرا"، "كافاني" من جديد.

 

سانشيز
لاعب أرسنال التشيلي أليكسيس سانشيز (رويترز)

 

القصة باختصار أن الجميع يريد "سانشيز"؛ مانشستر سيتي، تشلسي، بايرن ميونخ، يوفنتوس، وبالطبع أرسنال نفسه، ولا يمكنك لومهم لأن الجناح الشيلي قد اشترك في 49 هدفًا هذا الموسم ما بين التسجيل والصناعة، في نفس العدد من المباريات تقريبًا 51، وفي ظل تبقِّي سنة واحدة في عقده مع المدفعجية سيعد من "الغباء" ألا تسعى للتعاقد معه. (23)

 

حتى "فينغر" نفسه قد أفاق من عالمه الموازي وأدرك تلك الحقيقة، بل وصرح مؤخرًا أن "سانشيز" و"أوزيل" سيبقيان وسيحاول النادي تجديد عقودهما، (24) وهو احتمال لا يتجاوز 50% بأي حال من الأحوال.

 

المثير أن أرسنال قدم عرضًا لـ"مبابي" بالفعل وتم رفضه من قبل موناكو، بلغ طبقًا للتقارير حوالي 87 مليون باوند، (25) في محاولة جريئة لإرسال رسالة لخصومه مفادها أن وضعيته في السوق قد تغيرت، ولم يعد السوبر ماركت المعتاد الذي يقصدونه لتلبية احتياجاتهم، ورغم ذلك لا يبدو ذلك وحده قادرًا على إقناع "سانشيز"، لأن كيل الشيلي قد فاض بالاهتمام والمحاولات والصفقات التي كادت تحدث، ويرى أن من العبث إضاعة وقته مع فريق لا يريد التطور ويعتبر المركز الرابع هو غاية المراد من رب العباد، ومرة أخرى لا يمكنك لومه.

 

على مستوى أعلى، يبدو "تشيكي برغستين" المدير الرياضي للسيتي واثقًا من إتمام الصفقة، في ظل محاولات مضنية من مواطنه "فيدال" لاستدراجه لبايرن ميونخ كبديل للمصاب دائمًا "ريبيري"، (26) والاحتمال الأخير قد يكون الأقرب للحدوث خاصة أن "فينغر" سيرفض بيعه لأحد منافسيه في البريميرليغ.

 

أرسنال هو من سيصيبك بالصداع في هذه القصة، ولكنه يبدو جاهزًا للإنفاق رغم ذلك، ربما لأول مرة منذ ثلاث سنوات.

 

هازارد
البلجيكي لاعب تشلسي إيدين هازارد (رويترز)

 

بالطبع لا يمكن إغفال المسلسل التركي المستمر منذ أعوام بعنوان واحد لا يتغير هو "هازارد إلى ريال مدريد مقابل 750 تريليون باوند"، فبعد أن نجح "مورينيو" منذ عامين في إحباط محاولات الملوك بمنحه القميص رقم 10 للجناح البلجيكي واستخدام سحره المعتاد في المفاوضات، عادت الأخبار للطفو مرة أخرى هذا الصيف، مدفوعة بسبب وحيد هو "هازارد" نفسه هذه المرة، بعد أن صرح منذ ساعات أنه "سيفكر في الأمر إن أتاه عرضًا من ريال مدريد"، (18) في اليوم التالي لتتويج الأخير ببطولة أوروبا الثانية على التوالي للصدفة البحتة.

 

في 2015 قال البرتغالي أن التعاقد مع "هازارد" سيكلف الريال 100 مليون باوند لكل قدم بالإضافة إلى "كريستيانو رونالدو"، (19) وإذا استعدنا تصريحه السابق بأن "رونالدو" يستحق ضعف عدد الكرات الذهبية التي حصل عليها "ميسي"، (20) ثم أدخلنا للمعادلة حقيقة أن "مورينيو" كان على استعداد لانفاق 200 مليون باوند لجلب الأرجنتيني لملعب ستامفورد بريدج لولا قوانين اللعب النظيف، (21) وخلطنا كل ذلك بقليلٍ من "رونالدو أفضل لاعب في الكون"، (22)  فسنستنتج أن "بوغبا" هو الأحق بالكرة الذهبية القادمة سواء انتقل "هازارد" إلى الريال أو لم يفعل. 

مئوية سايكس بيكو

تقارير متصدرة


آخر الأخبار